رحابي دعوة إلى الحراك والسلطة إلى توافق    البيض: استرجاع 50 ألف هكتار من مجمع حداد    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    عاجل: فغولي بطلا للموسم الثاني على التوالي في تركيا ويُضيف لقبا جديدا للجزائريين    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال    الشعب الجزائري في صدارة الترتيب    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 47 كلغ من الكيف    الشرطة توقف شخصا وتحجز أقراصا مهلوسة    قايد صالح يشيد بحرص أفراد الجيش "الشديد" على حماية "كل شبر من أرض الجزائر"    الأمن يسخر أزيد من 62 ألف شرطي    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    كافل اليتيم تجمع الأيتام والمحسنين    قوى الحرية والتّغيير تتمسّك برئاسة مدنية وتمثيل محدود للعسكر    ندوات تاريخية وتدشين مرافق رياضية وعمومية    فيغولي مطلوب في إشبيلية وفولفسبورج الألماني    الهلال الأحمر الجزائري يدعو لإعداد بطاقية وطنية    يوم الطالب: رئيس الدولة يثني على الدور الريادي للطلبة و نضجهم خلال المسيرات السلمية    حجز 10 آلاف طن من الواردات بالحدود خلال 3 أشهر    دعوة إلى الاقتداء بالتربية الروحية للصحابة    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    وزير الصحة يشارك في أشغال الدورة ال 72 للجمعية العالمية للصحة بسويسرا    ما الترتيب الأمثل لوجبة إفطار رمضان؟    بن ناصر يتألق و إمبولي ينعش آماله في البقاء برباعية على تورينو    الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    سيدي بلعباس مواصلة ترحيل عائلات مزرعة خير الدين    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    رحابي يدعو قيادة الجيش الى فتح مشاورات مع الطبقة السياسية    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    بالفيديو.. “سامسونغ” تصلح هاتفها القابل للطي وتطرحه قريبا بالأسواق    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    حجز 16قنطار من الكيف بالنعامة    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    حول اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرزوقي بالجزائر لفتح صفحة جديدة
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 02 - 2012

يشرع الرئيس التونسي منصف المرزوقي اليوم الأربعاء في جولة مغاربية مطولة، يُنتظر أن تدوم ستة أيام يبدأها بالمغرب ويختمها بالجزائر، بعد أن يزور موريتانيا، وهي الجولة الأولى التي يقوم بها المرزوقي منذ توليه الحكم منتصف ديسمبر الماضي، ويُنتظر أن تكون زيارة المرزوقي للجزائر فرصة لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.
وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن المرزوقي سيبدأ زيارته من المغرب التي سيحل بها لمدة ثلاثة أيام يزور فيها قبر والده الذي توفي في المنفى بهذا البلد، كما سيتم استقبال المرزوقي من طرف الملك المغربي محمد السادس، ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.
وبعد المغرب، سيحل المرزوقي بموريتانيا قبل أن يزور الجزائر، حيث سيلتقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حسبما أكده مصدر من الرئاسة التونسية، وسيناقش الرئيس التونسي مع رؤساء البلدان الثلاثة عدة ملفات على غرار بعث اتحاد المغرب العربي وتنظيم اجتماع بين دول المنطقة حسبما أفاد به الناطق باسم الرئاسة عدنان منصر الذي قال إن "المرزوقي سيبحث خلال الجولة إعادة تفعيل اتحاد المغرب العربي الذي يضم تونس والجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا، إضافة إلى التعاون الاقتصادي والمسائل الأمنية".
ولفت منصور إلى أن هذا الموضوع أثير مع الوزير الأول الجزائري احمد أويحيى على هامش مشاركة المرزوقي في قمة الاتحاد الإفريقي في نهاية جانفي الماضي في اديس أبابا.
وكان المرزوقي قد طالب بعودة المغرب إلى المنظمة الإفريقية التي قاطعتها منذ 1984 بسبب انضمام الصحراء الغربية إلى الاتحاد الإفريقي.
وفي سياق ذي صلة، قال الرئيس التونسي أن "زيارة الأخوة والعمل"٬ التي يشرع فيها اليوم للمغرب تكتسي "أهمية قصوى٬ سواء على المستوى الشخصي أو من الناحية السياسية"٬ مشيرا إلى أن محادثاته مع الملك محمد السادس ستتناول على الخصوص الوسائل الكفيلة بتفعيل المشروع المغاربي وتطوير علاقات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين المغرب وتونس.
وأضاف الرئيس المرزوقي، في حديث لوكالة المغرب العربي الانباء، المغربية، بقصر قرطاج بالعاصمة التونسية٬ "إن المغرب يعتبر بالنسبة لي بلدي الثاني، حيث تربطني به علاقة حميمية .. فهو البلد الذي عشت ودرست فيه لسنوات٬ وحصلت فيه على شهادة الباكلوريا.. كما أن والدي عاش وعمل في المغرب 33 سنة ودفن فيه، ونصف عائلتي مغربية٬ أي أن ثلاثة من اخواني من والدي هم مغاربة٬ بعيشون في المغرب٬ وبالتالي فهذه الزيارة هي زيارة حميمية جدا" .
وعلى المستوى السياسي، قال الرئيس التونسي٬ إن الزيارة تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لتونس "لأننا نعمل لكي تكون هذه هي سنة إعادة اللحمة بين تونس وبين أشقائنا في الجزائر والمغرب وليبيا ومويتانيا٬ من أجل إعادة إحياء هذا الحلم الجبار المتمثل في الاتحاد المغاربي،الذي توقف منذ سنوات"٬ مضيفا أنه بعد أن ساعد الربيع العربي على إعطاء "نفس جديد من الحياة لهذا المشروع،نحن نأمل أن تكون فعلا هذه السنة،سنة الاتحاد المغاربي".
وعلى صعيد العلاقات الثنائية، قال الرئيس المنصف المرزوقي إن زيارته للمغرب ومحادثاته مع جلالة الملك ومع كبار المسؤولين المغاربية ستشكل مناسبة سانحة لبحث الوسائل الكفيلة بتطوير وتعميق التعاون بين البلدين و"إيجاد الحلول لبعض المشاكل العالقة، خاصة ما يتعلق بتفعيل العديد من الاتفاقيات التي لم يقع تنفيذها في العهد السابق".
وأشار المرزوقيإلى أن المحادثات المغربية التونسية ستتناول أيضا وضعية ومشاكل أفراد الجاليتين المغربية بتونس والتونسية بالمغرب والعمل على "تسهيل حياة المغاربة المقيمين في تونس والتونسيين المقيمين في المغرب "٬ مذكرا بأنه، قبل بدء هذه الزيارة٬ "أعطى كل التعليمات من أجل تسوية وضعية أكبر عدد ممكن من الاخوة المغاربة في تونس" .
وأعرب الرئيس التونسي عن أمله في أن يتحقق، في اطار إحياء الاتحاد المغربي " لكل المواطنين المغاربيين ما أسميه بالحريات الخمس، أي حرية التنقل وحرية الاستقرار وحرية العمل وحرية الاستثمار والتملك وحرية المشاركة في الانتخابات البلدبة٬ حيث يوجدون"٬ مؤكد أن تونس قررت أن تذهب في هذا الاتجاه في أسرع وقت ممكن، ومعبرا عن أمله في أن يكون ذلك في إطار "قرار جماعي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.