لضمان الحياد التام للعملية الإنتخابية‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    من تنظيم مديرية الصناعات العسكرية‮ ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    خلال الثلاثي‮ ‬الأول لسنة‮ ‬2020    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    تخص قطاع الصحة    المهرجان ال11‮ ‬للموسيقى السمفونية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز        أكد حرص الدولة على تطويره‮.. ‬بلمهدي‮:‬    مطار‮ ‬أورلي‮ ‬الفرنسي‮ ‬en‮ ‬penne‮!‬    رئيس الإمارات‮ ‬يكرّم سفير الجزائر    أكد تجند الجيش لإجهاض كافة مخططات العصابة‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮:‬    انتحار الشرطي الذي قتل أربعة أشخاص    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    19 شخصية وطنية تدعو للتهدئة لإنجاح الانتخابات    مجلس المحاسبة يوجه مساءلة ل "مير" الخروب السابق    ندرة وغلاء طوال السنة    12يوما للحصول على شهادة الجنسية الجزائرية    انسداد بثانوية بوعزيز ربيعة يضع مديرية التربية في ورطة    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته الخاصة بالنمو في الجزائر إلى 6ر2% خلال سنة 2019    توقيف مروج مهلوسات    فضاءات الاحتكار    السجن لسارق 750 مليون سنتيم من مسكن تاجر بسان لاناز    لا مؤسسات تربوية ولا خدمات ولا قناة تجميع ب 2801 مسكن بمسرغين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    «حقّقنا تعادلاً بطعم الانتصار في المدية وسنواصل في ريتم النتائج الايجابية »    اختيار محرز أحسن لاعب لشهر سبتمبر    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    33 عارضا في الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بالبيض    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    قوانين صارمة لحماية العقار وتسهيلاتٌ لدعم الفلاح    تخصيص 6170 هكتارا للبقول الجافة    تقدم في تخفيف الإجراءات الإدارية    إبراهيم غالي يؤكد لغوتيريس مشاطرته إمكانية التوصل الى حل لمسألة الصحراء الغربية    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    لفيدرالية جبهة التحرير فضل كبير في إنجاح الثورة    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    مستشفياتنا خطر علينا .. !    امرأتان تفوزان بجائزة "بوكر" الأدبية    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجراءات أمنية صارمة لإجهاض مخططات الدمويين
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 08 - 2010

ضاعفت السلطات الأمنية من عدة التدابير الأمنية المشددة وجعلتها قيد الاستمرار مع دخول شهر رمضان، وقد لاحظ العاصميون بالخصوص عمليات التفتيش الأمنية على السيارات، حيث يتم تفحص الكثير من السيارات يوميا ولم يعد ذلك من صلاحيات شرطة الحواجز فقط بل جميع أعوان الشرطة العاملين ولو حتى في حماية السفارات أو الهيئات العمومية، وذلك بهدف "تأمين رمضان" وإجهاض مخططات الدمويين.
أسرت مصادر أمنية إلى أنه تم إبلاغ مصالح الشرطة والأمن بتعليمات خاصة، حيث لم يعد التفتيش من صلاحيات فرق الشرطة العاملة في الحواجز، وإنما أي شرطي في ساعات دوام عمله يقوم بالعملية ولو حتى كان في حراسة شركة وطنية أو هيئة رسمية وهذا عملا بتعليمات مدير الشرطة، أما تم إبلاغ فرق مختصة بضرورة حماية المساجد ودور العبادة طيلة الشهر . وتخضع بعض المساجد منذ أيام قليلة، لحملات تفتيش بقاعات الصلاة والوضوء، وأطلقت مديرية الأمن فرقا خاصة لبعض الأسواق الكبرى، وطوقت بعض المداخل الكبرى للعاصمة في إتجاه الطرق الشرقية المؤدية إلى بومرداس وتيزي وزو بقلب منطقة القبائل، مع تكثيف الدوريات المتنقلة عبر الطريق السريع وقرب المساجد والأسواق الكبرى التي بات واضحا خلال الساعات الأخيرة حجم التعداد الأمني المحيط بها.
و أفيد في شأن الإجراءات خارج الولايات الكبرى :"لا نتصور شيئا جديدا فمهام قوى الجيش والشرطة معروفة من خلال التمشيط والمراقبة"، إلا أن تفصيلا أخر طرح أمام مصالح الأمن إجراءات جديدة قد يشارك فيها "سكان محليون في مناطق جبلية وقروية"، وأضاف :" نتوقع أن يتردد عناصر إرهابية على بيوت فلاحين لطلب زكاة عيد الفطر في العشر الأواخر لرمضان"، كما قامت أجهزة الأمن بتجنيد العديد من أفراد الأمن بالزي المدني وتكثيف الحملات الأمنية والتفتيش الجسدي ومراقبة حركة المرور مع تأمين المقابلات الرياضية التي ستجرى في العاصمة والبليدة يومي الخامس والحادي عشر سبتمبر القادم .
وفي نفس السياق ، جندت المديرية العامة للأمن الوطني أفراد مختصين في الأمن والتدخل تابعين للشرطة القضائية لتأمين المواقع الحساسة والأماكن التي قد يتم استهدافها .وانطلقت مديرية الأمن في نشر أفرادها بالأسواق التي تعرف حركة هذه الأيام، وتم تجنيد العديد من الأعوان المدنيين .كما تم تكثيف نقاط المراقبة والتفتيش بالمداخل المؤدية إلى المدن الكبرى خاصة شرق وغرب العاصمة مع تكثيف المراقبة الإلكترونية بواسطة أجهزة الكاميرا التي تقوم بمسح الشوارع الرئيسية وحركة السيارات بالتنسيق مع الدوريات المتنقلة التابعة للشرطة والدرك لتسهيل حركة المرور في هذا الشهر الذي يعرف ازدحاما .
وشمل المخطط الأمني بيوت الله حيث يتم تطويقها أمنيا من خلال نشر رجال الأمن بمحيطها ، وتمتد الرقابة الى أماكن التسلية التي تعرف توافدا كبيرا من طرف العائلات خلال السهرات الرمضانية.و بالنسبة للإجراءات الأمنية حول المساجد، فقد أعلن عن الإستمرار في إجراءات طبقت لأول مرة العام الماضي و"أثبتت نجاعتها" حسب المصدر، وقال أنها تخص أساسا" أداء صلاة التهجد خلال الأيام العشرة الأخيرة من رمضان"، وتنطلق هذه الإجراءات من مصالح وزارة الشؤون الدينية أولا التي فرضت الحصول أولا على رخصة من مصالحها الولائية قبل إقامة صلاة التهجد في جوف الليل و تمنح بعد طلب يتقدم به الإمام.
و يفرض على أئمة المساجد الراغبين في إقامة التهجد، التقدم بطلب موقع من قبلهم ويصدق بإمضاء مفتش المقاطعة التي يقع عليها المسجد، ويبين الإمام في الطلب الفترة التي ينوي إقامة صلاة التهجد فيها وتحديد ساعات تلك الشعيرة "لتتعامل مصالح الأمن مع الأمر بالحضور البشري لتأمين المسجد"، كما يشترط في الإمام الذي يقام الاعتكاف في مسجده أن يقدم قائمة اسمية للمعتكفين إلى السلطة الأمنية الواقع المسجد بإقليمها، مرفوقة بصور لبطاقات التعريف لكل شخص يرغب في الاعتكاف بالمسجد، علما أن هذا الإجراء المتعلق بالمعتكفين لا يخص المتهجدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.