الكناس ترفض دعوة بدوي للتشاور حول تشكيل الحكومة    الإنتصار تتويج لمقاومة مريرة دامت أزيد من قرن    السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم    بيتيس لم يفز على برشلونة في ملعبه منذ ...    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    انفجار سخان مائي بمعمل تصبير الطماطم برڤان    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    وزارة الدفاع تتسلم 252 شاحنة    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    تماشيا وتفعيل الاستثمار ببومرداس :الرفع من وتيرة تهيئة وتجهيز الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    قضاة يحتجون في عدة ولايات    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





امتحانات «الباك» و«البيام» لن تخرج عما درسه التلاميذ
في أول لقاء لها مع الفاعلين في قطاع التربية ، بن غبريط تطمئن :
نشر في آخر ساعة يوم 12 - 05 - 2014


عقدت أمس الاثنين، وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط ،أول لقاء لها جمعها مع مديري التربية و مختلف النقابات والفاعلين في القطاع ،تحضيرا للامتحانات الرسمية والدخول المدرسي المقبل.. وكذا للحديث عن المبادئ العامة للسياسة التربوية و الخطوات والبرامج التطويرية المستقبلية التي ستنتهجها ،... حيث أكدت السيدة بن غبريط التي عينت مؤخرا على رأس قطاع التربية الوطنية ،في الشق المتعلق بالامتحانات الرسمية ،أن عتبة البرامج المعنية بامتحانات نهاية السنة حددت ما بين 85% و 95% من الدروس المقدمة، مطمئنة أن الامتحانات ستتعلق بالبرامج التي درست «فعليا» ،و ذكرت الوزيرة بأن فكرة اعتماد العتبة فرضها سياق عام «استثنائي» طبعته إضرابات «مطولة»، إضافة الى عوامل اجتماعية مستشهدة بأحداث غرداية ،معتبرة أن العتبة «تسيء لسمعة الامتحان «،»ولا تعبر عن تكوين نوعي تطلبه المدرسة الجزائرية و يضاهي المنظومات التربوية العالمية»، وفي هذا الإطار أبدت الوزيرة رفضها المبدئي لعتبة البرامج ، وصرحت بأنها تبحث عن آليات من شأنها أن تجنب المدرسة هذه التأثيرات الخارجية التي تفرض حتمية العتبة ،و بخصوص «الغش الجماعي» الذي سجل في بعض مراكز الامتحانات خلال بكالوريا 2013 اعتبرت الوزيرة أن هذا النوع من السلوكات يمثل «مؤشرا قويا على وجود عجز على مستوى السلطة ينبغي أن يؤخذ جديا بعين الاعتبار«،و أضافت أن الأمر يبعث على التفكير حول إعادة تنظيم الامتحانات المدرسية.وفيما يتعلق بإصلاحات النظام التربوي أكدت بن غبريط التزامها ب «مواصلة» و «تعزيز» ما تم إنجازه منذ إطلاق المسار في 2003 ، مركزة على أهمية مباشرة تفكير مع كافة الشركاء (نقابات و جمعيات أولياء التلاميذ و بيداغوجيين) حول كيفيات و آفاق عمل جديدة بغية تصحيح النقائص المسجلة ،و أشارت الوزيرة إلى أن الوقت ملائم للشروع في تقييم مراحل تطبيق إصلاح النظام التربوي، الذي أطلق كما قالت «بطريقة غير منسقة» مؤكدة على أهمية تحضير التلاميذ للتحكم في أدوات التفكير و إعادة فرض الانضباط و ذلك من خلال نقاش بناء ،وفي هذا السياق أضافت أنه تم عرض مشروع مخطط عمل متعلق بالإصلاح البيداغوجي و المورد البشري و الحكامة على الحكومة موضحة أن مضمونه أعد مع أخذ بعين الاعتبار «التعديلات و المراجعات التي يفرضها الميدان و تطورات المجتمع وفيما يتعلق بأولوياتها القصوى أشارت السيدة بن غبريط إلى «تنظيم امتحانات نهاية السنة في هدوء و إعطاء الأهمية للجانب التربوي البيداغوجي مركزة في هذا الصدد على الشق التكويني ..و بخصوص بعض العراقيل التي تأسف لها أولياء التلاميذ و المتعلقة أساسا ببطء البرامج و الاكتظاظ و نوعية التعليم اعترفت الوزيرة بأن الوضع «متباين « ،أعلنت الوزيرة عن تنظيم منتدى في شهر جويلية لتسوية كافة المشاكل من خلال نقاش جماعي مع كافة الشركاء مع التركيز على أهمية إعداد مدونة أخلاق لإصلاح مهنة الأستاذ...هذا وقد دعت الوزيرة الشركاء الاجتماعيين لمساعدتها في تنفيذ إصلاح تربوي حقيقي ..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.