4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ديلور: "أريد تبليل قميص الجزائر في كأس إفريقيا أو بعدها"    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    خلال موسم الإصطياف المقبل    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬تعليقها على تصريحات الفريق ڤايد صالح    يحويان مواد لصناعة المتفجرات‮ ‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    نواب يتمسكون بمقاطعة العمل البرلماني        النيابات العامة مدعوة للإشراف الدقيق على التحقيقات الأولية    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    توزيع 2400 سكن يوم السبت وحصة أخرى في ليلة القدر    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    لجنة أمنية تابعة للجيش تفصل في استغلال الأراضي المهملة خلال العشرية السوداء    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    من أجل عيد آمن صحيا    البترول ب 11ر73 دولار للبرميل بعد لقاء أوبك    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    إنجاز 5 محولات جديدة لتحسين خدمات التموين بالكهرباء    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان بلديات عنابة يعانون من العطش
في ظل فشل المخطط للقضاء على أزمة المياه
نشر في آخر ساعة يوم 10 - 03 - 2019


يشتكي سكان أحياء عنابة من جفاف حنفياتهم منذ عدة أيام أي منذ يوم الأربعاء إلى حد الآن حوالي أربعة أيام متتالية بالأخص بأحياء السهل الغربي وكذا سيدي عاشور ووسط مدينة عنابة والأحياء الساحلية إلى جانب أحياء باقي البلديات كالبوني وسرايدي والحجار وسيدي عمار إلى جانب أن نقص الضغط في حالة القيام بعملية توزيع المياه فإن هناك سكنات لا تصل إليها المياه خصوصا المتواجدة بالطوابق العليا ما جعلهم يعانون من أزمة عطش وفي كل مرة يتكرر السيناريو فتكون الأزمة لعدة أيام ويتم إصلاح الأعطاب وتعود عملية التزود بالمياه لتعود مجددا لأزمة جفاف الحنفيات وأزمة المياه والتي تستمر إلى أكثر من 3 أيام وأحيانا أسابيع فالمهم أن السلطات الولائية بعنابة فقد فشلت في القضاء على أزمة المياه على الرغم من الإجراءات التي قامت بها منذ عهد الوالي السابق إلا أن الأزمة في كل مرة تتكرر سواء في الشتاء والصيف وعلى الرغم من أن كل السدود ممتلئة كما أن هناك خزانات عديدة حتى في حالة وجود أعطاب على مستوى القنوات خاصة الرئيسية من المفروض أن يتم تزويد سكان أحياء عنابة بالمياه تعتبر ضرورية حيوية لدرجة لا يمكن الاستغناء عن المياه لأنها تدخل في جميع الاستخدامات كما أن المواطنين قد سئموا من مشكل أزمة المياه وقد أثقلت تكاليف اقتناء صهاريج المياه بأسعار باهظة حيث أن سعر الصهريج ذو سعة 1000 لتر ب 6000 دج إلى جانب قيامهم بشراء مياه بوقلاز الصالح للشرب والقيام برحلة البحث عن جلب المياه والتوجه إلى الينابيع لملء الدلاء بالمياه كما أن هناك عائلات تقوم باقتناء المياه المعدنية بأسعار باهظة كما أن السكان بالرغم من أزمة المياه وجفاف حنفياتهم فهم يضطرون إلى دفع فواتير المياه والتي تكون باهظة في ظل انعدام المياه وعدم وصول المياه إلى حنفياتهم ولهذا فإنهم يناشدون الجهات المعنية ضرورة المعاينة للعدادات الخاصة بالمياه قبل إرسال الفواتير بطريقة عشوائية كما أن هناك عائلات ليس لديها عدادات يقومون بدفع التكاليف بصفة جزافية وأحيانا تصل الفواتير إلى 8000 دج أو أكثر والمياه تنعدم بالحنفيات وهم الآن يطالبون بضرورة وضع مخطط للتزود بالمياه من أجل عدم تكرار سيناريو الانقطاعات المتكررة للمياه وأزمة العطش خاصة في الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة واحتياجات المواطنين إلى المياه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.