محمد الداوي: “الجزائر أصبحت قبلة للدبلوماسية الدولية”    عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية تقاضي خامنئي والحرس الثوري    انتخاب 5 أعضاء جدد في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الجزائرية    فيروس كورونا يجبر بكين على تعليق الرحلات    وزارة التجارة تحضر لنظام معلوماتي-احصائي لتتبع مسار انتاج و توزيع مادة الحليب (وزير)    4053 منصبا تكوينيا جديدا بجيجل    مستغانم تحتضن الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب    التضخم يستقر عند 2.0 بالمائة على أساس سنوي الى غاية ديسمبر 2019    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    المصالح المختصة تحمي الموقع الأثري "تيفاش" بنقرين في تبسة    الازمة الليبية: موريتانيا تؤكد رفضها للتدخل الأجنبي    الجزائر العاصمة : وفاة امرأة اختناقا بغاز أحادي الكربون ببني مسوس    توقيف عنصر دعم للإرهاب بخنشلة وضبط قنطارين من الكيف ببشار    مراد عجابي: ندعم هدف اردوغان لرفع حجم التبادل التجاري بيننا إلى 5 مليارات دولار    المياه تجتاح شوارع المدينة الجديدة بسيدي عبدالله والسكان يطالبون بتدخل سيال    رزيق:”سنقضي على مشكل المضاربة في الأسعار خلال رمضان”    بن طالب يصنع الحدث في نيوكاسل    قتلى وجرحى في زلزال ضرب شرق تركيا    ارتفاع عدد ضحايا زلزال تركيا إلى 20 على الأقل    بن ناصر يتألق من جديد ويورط ميلان    الصين.. ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 41 شخصا    أمطار رعدية على هذه المناطق    جرح 3 أشخاص في حريق بالمدية    قال يمكن تقديم تاريخ عقد المؤتمر الاستثنائي بيوم،ميهوبي    تولى إدارة المؤسسة أيام إشراف الرئيس تبون على وزارة السكن    بسبب حرمانهم من أجورهم لمدة تجاوزت 7 أشهر    رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ،محمد شرفي    إثر الهزة الأرضية بالعوانة في المسجلة جيجل    في مقابلة مع " "le figaroالفرنسية    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    تطرق لملفات الإستيراد‮.. ‬الضرائب الجديدة و السوسيال‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    القرصنة تنخر الاقتصاد    شراد يعيد وهران إلى منصة التتويجات    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    20 سنة سجنا لمهربي 10 قناطير من القنب الهندي ببشار    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    قيس سعيد يقلّد المجاهدة جميلة بوحيرد وسام الجمهورية    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    لطرش يحذّر لاعبيه ويطالب بالنقاط الثلاث    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسبانيا تطالب من الجزائر التعاون لوقف تدفق المهاجرين السريين
نشر في صوت الأحرار يوم 14 - 10 - 2009

طالبت اسبانيا على لسان كاتبة الدولة المكلفة بالهجرة كونسويلو رومي من السلطات الجزائرية التعاون من أجل وقف ما أسمته بتدفق المهاجرين غير الشرعيين "الحراقة" الوافدين من جهة الجزائر، وأضافت بأن هناك طريق جديد شقه الحراقة من الجزائر بعد نجاح التعاون بين اسبانيا ودول أخرى في تضييق الخناق على هذه الظاهرة وكبحها، ولا تزال اسبانيا وبعض دول جنوب المتوسط على غرار ايطاليا تسعى لأن تقحم دول جنوب المتوسط، بما في ذلك الجزائر في سياساتها الهادفة إلى مكافحة ظاهرة الهجرة السرية وتحويل هذه الدول، كما كان الشأن مع المغرب، إلى أشبه ما يكون بدركي ينوب عن الدول الأوربية في مكافحة المهاجرين السريين.
أكدت كاتبة الدولة الإسبانية في الهجرة، كونسويلو رومي، في تصريحات نشرتها أول أمس الثلاثاء صحيفة "إيديال" في طبعتها الالكترونية، »ما نريده هو أن تتعاون الجزائر معنا« من أجل مواجهة هذه الموجة من المهاجرين السريين الجزائريين، وتحدثت الوزيرة الاسبانية عن وجود طريق جديدة للهجرة السرية قادمة من الجزائر، وأضافت كاتبة الدولة الإسبانية المكلفة بالهجرة قائلة، »في الواقع، هناك بالفعل طريق مفتوحة للهجرة السرية مع الجزائر«، وأضافت بأن »هذه الطريق الجديدة هي نتيجة لفعالية الجهود المشتركة والتعاون مع بلدان مثل المغرب«.
وحسب وأكونسويلو رومي فإن »طريق المحيط الأطلسي ومضيق جبل طارق مراقبة بكيفية جيدة« بفضل نظام المراقبة لوكالة تنسيق عمليات التعاون على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، والدوريات المشتركة الإسبانية المغربية، مضيفة أن الطريق من ليبيا مراقبة هي كذلك في إطار عمليات (فرونتكس)،وأوضحت المسؤولة الإسبانية أن الطريق الوحيدة المتبقية للهجرة غير الشرعية هي تلك القادمة من الجزائر إلى سواحل ليبانتي بالجهة الشرقية لإسبانيا،وواصلت في نفس السياق بأن التدفقات المكثفة للمهاجرين السريين الجزائريين ستتواصل في حالة عدم وجود مراقبة فعالة كما هو الحال مع بلدان أخرى كالمغرب، مؤكدة أن جميع السواحل الشرقية الإسبانية معنية بهذه الموجة من الهجرة غير الشرعية القادمة من الجزائر، وفي هذا الإطار نبهت كونسويلو رومي إلى أن المهاجرين السريين يتدفقون على ألميرية ومورسية وأليكانت وحتى على جزر البليار على متن قوارب بدائية الصنع تنطلق من الجزائر وعلى متنها مهاجرين سريين معظمهم جزائريين، وقالت كونسويلو رومي أن هؤلاء المهاجرين السريين سيستمرون في القدوم ما لم تكن عمليات المراقبة فعالة كما هو الشأن مع بلدان أخرى.
وتأتي تصريحات كاتبة الدولة الاسبانية المكلفة بالهجرة بشكل متزامن مع تدفق العشرات من المهاجرين السريين القادمين من جهة الجزائر على متن قوارب صغيرة توصف بأنها بدائية، وتشير بعض المصادر بان المناطق الشرقية من شبه الجزيرة الابيرية تشهد ظاهرة غير مسبوقة من حيث عدد »الحراقة« الذين يتدفقون على سواحلها واغلبهم جزائريين، علما أن الطريق المألوف للهجرة نحو اسبانيا كان يمر عادة عبر المغرب ومضيق جبل طارق أو في جهة الأطلسي قبالة جزر الكناري.
وأشارت مصادر إعلامية ، أن وحدات الحرس المدني الاسباني أنقذت خلال الثلاثة أيام الماضية حوالي 50 مهاجرا سريا من الغرق في سواحل ألميريا ، ليصل بذلك عدد المهاجرين السريين الذين تم إيقافهم على مدى الأسبوع الماضي في جنوب إسبانيا حوالي 300 ، دون احتساب أولئك الذين تمكنوا من دخول التراب الاسباني، ومكنت آخر عملية قامت بها وحدة بحرية تابعة للحرس المدني خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي من إيقاف 16 مهاجرا سريا جزائريا بعرض ساحل كابو دي غاطا قرب ألميرية.
وكان حراس السواحل في الجزائر قد اعترضوا في الآونة الأخيرة العشرات من »الحراقة« في عرض سواحل وهران ومستغانم، ولاحظ الجميع بان عدد المهاجرين السريين قد تزايد في الفترة الأخيرة وتساءل البعض عن الأسباب التي قد تعود حسب العديد من المتتبعين لهذه الظاهرة إلى تغيير تجار البشر أماكن نشاطهم بعد تضييق الخناق عليهم في الجهتين الاسبانية والمغربية.
وفيما تواصل العديد من الدول الأوربية، خاصة اسبانيا مساعيها لإقناع الجزائر بلعب دور دركي أوربا في الضفة الجنوبية للمتوسط على غرار الدور الذي تلعبه بعض الدول على غرار المغرب، تطالب الجزائر بضرورة البحث عن حلول جذرية لظاهرة الهجرة السرية، حلول تنطلق من مسلمات أهمها أن التوجه إلى أوربا فرضته الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها شعوب الجنوب، فضلا عن تلك الغريزة البشرية القائمة على البحث المتواصل عن الأحسن والتنقل باعتباره مسألة فطرية، في وقت تمنع الدول الغربية التأشيرة على طالبيها من دول الجنوب وتفضل بدلهم شعوب أوربا الشرقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.