شنين يعزي في وفاة اللواء علايمية    وزارة الدفاع تطلق نسخة جديدة لموقعها الإلكتروني    "غوغل" يحتفل بعيد الاستقلال الجزائري    وصول الموكب الجنائزي الحامل لرفات وجماجم شهداء المقاومة الشعبية ال24 الى مقبرة العالية    شيخي: استعادة رفات الشهداء خطوة أولى لاسترجاع كل ماله علاقة بالذاكرة الجزائرية    عنتر يحيى: "ربي يوفقنا في كتابة صفحة جديدة في تاريخ إتحاد العاصمة"    رئيس الجمهورية يصدر عفوا عن 4700 محبوس    وصول رفات شهداء المقاومة الشعبية الجزائرية إلى مقبرة العالية    الرئيس تبون يترحم بقصر الثقافة على أرواح رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    الفنانة المصرية رجاء الجداوي في ذمة الله    التقرير الطبي النهائي يكشف سبب وفاة رجاء الجداوي ولحظاتها الأخيرة    الرئيس تبون: مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    بوداوي وسوداني يحتفلان بعيدي الإستقلال والشباب    مائة يوم تمر على حبس الصحفي خالد درارني    بلحيمر: تاريخ الصحافة الوطنية مرتبط بالالتزام تجاه القضايا الكبرى للأمة    الحجر الصحي يرسم خارطة جديدة للشغل    المقر الجديد لطباعة النقود لبنك الجزائر سوف يسمح بعصرنة إنتاج العملة الوطنية    رزيق يدعو إلى ضرورة تكثيف عمليات الرقابة خلال فصل الصيف    مباشر: مراسم تشييع رفات الشهداء    كوفيد-19: بن بوزيد يدعو مستخدمي الصحة إلى توحيد الجهود للقضاء على الجائحة    1000 جزائري استشهدوا تحت التعذيب بمركز «باستيون 18»    خليفة طيبي العربي في تنظيم سيدي بلعباس عسكريا و سياسيا    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ترفع الاقتراحات إلى لجنة الخبراء    دونالد ترامب يصدر تعليمات بإنشاء "حديقة أبطال الأمة"    ارتياح شعبي وسياسي بعودة رفات الشهداء    آيا صوفيا: الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنتقد سعي أردوغان الكنيسة إلى مسجد    تعرف على المدينة الأكثر تلوثا في أوروبا    الخارجية الأمريكية: نرفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا    "العفو الدولية" تتهم المغرب باستهداف مصداقيتها    جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي وسنوسي    مع الرئيس ماكرون يمكن أن نتقدم في ملف الذاكرة    جراد: رئيس الجمهورية حريص على خدمة الشعب    النيران تلتهم 200 شجرة زيتون    «هذه ليست مهمتي مع ميسي.. وما يحدث من التحكيم يلفت الانتباه»    مليار ونصف إعانة الموسم القادم    طوابير و تدافع أمام القباضة الرئيسية    لجنة مراقبة التسيير المالي تمنح مهلة إضافية للحمراوة    توزيع 14 ألف راية وطنية بالأحياء السكنية و مناطق الظل بوهران    «ما شاء الله عليك يا جزائر» ... أخر دواويني الشعرية    جفاف منبع عين يسر ببني صميل يُدخل 600 عائلة في عطش    غلق أسواق الماشية و السيارات المستعملة و الحجر بصلامندر و صابلات    عتاد طبي جديد و 3 سيارات إسعاف    لا تباعد ولا كمامات في الغابات    يوسف بعلوج يفوز بجائزة كتارا للقصة القصيرة للأطفال    إصدار مرسوم مركز صون التراث الثقافي غير المادي    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    3 آلاف مشروع تنموي بمناطق الظل    انتشار مقلق للأسواق الفوضوية بقسنطينة    ربط 2182 منزلا بغاز المدينة قريبا    مكتتبون يطالبون بشهادات التخصيص    الإعلام والسياسة يفقدان علاوة بوشلاغم إلى الأبد    إسلام سليماني على أبواب العودة إلى الدوري التركي    مانشستر يونايتد يدخل المنافسة لضم بن ناصر    محرز يتصدر قائمة أغلى صفقات انتقال اللاعبين العرب    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ظرف أربعة أيام اعتراض 24 قارباً وتوقيف 313 حراق جزائري بإسبانيا
نشر في الحوار يوم 08 - 10 - 2009


في أكبر موجة للهجرة السرية من الجزائر إلى اسبانيا بشهادة حراس السواحل الإسبانيين كانت آخرها توقيف 53 حراقا أمس الأربعاء بألميريا، وكانت دوريات الحرس المدني الإسباني قد اعترضت ما بين مساء الأحد وصباح الثلاثاء 24 قاربا للهجرة السرية في شرق وجنوب البلاد، ويعتقد أن جميع المهاجرين السريين انطلقوا من الجزائر، وهذا يؤكد المعطيات التي كانت تفيد بوجود طريق بحري جديد لظاهرة الهجرة السرية يعتبر بديلا عن التقليدي بين شمال المغرب وجنوب اسبانيا. وهكذا، فمجموع القوارب التي جرى اعتراضها في المدة الزمنية من الأحد إلى الأربعاء هي 24 قاربا تم في شواطئ ألمرية جنوب شرق الأندلس ومورسيا وأليكانتي وهي المقابلة للشواطئ الغربية للجزائر، حيث تتراوح المسافة البحرية التي تقطعها ما بين 80 و140 ميلا. وبلغ مجموع المهاجرين السريين على متن هذه القوارب 313 مهاجرا، وجرت العادة أن القوارب التي تنطلق من الجزائر تكون محدودة في عدد المهاجرين الذين يجري نقلهم كما أنها قوارب صغيرة وليس قوارب كبيرة عكس تلك التي تنطلق من المغرب أو شواطئ إفريقيا الغربية نحو جزر الخالدات. والنسبة المحدودة للمهاجرين تبرز أنه لا توجد مافيا منظمة تعمل في تهريب البشر بل في الغالب تكون مغامرات بين مجموعة من الشباب الذين يقتنون قوارب صغيرة ومهترئة في حين أن العصابات تكون مجهزة جيدا. و استبعد خبراء الحرس المدني أن تكون هذه القوارب مغربية بحكم لهجة المهاجرين كما أن كاتبة الدولة في الهجرة، كونسويلو رومي صرحت أن كل المعطيات تؤكد أن القوارب جزائرية وليست مغربية. وتأتي هذه الموجة من القوارب التي لم تشهد اسبانيا لها مثيلا من بدء ظاهرة الهجرة السرية، حيث كان يصل أحيانا إلى قرابة 600 مهاجر ولكن ليس 24 قاربا في ظرف 36 ساعة، لتؤكد أن الطريق البحري بين غرب الجزائر وشرق اسبانيا بات يعرف نشاطا كبيرا يقارن مع الطريق البحري بين المغرب واسبانيا. وستعمل وزارة الداخلية هذه الأيام حسب المسؤولة سالفة الذكر على تشغيل رادارات في شواطئ شرق اسبانيا لرصد قوارب الهجرة على شاكلة الرادارات المنتصبة جنوب اسبانيا وفي جزر الخالدات وتراقب انطلاق هذه القوارب. وتعرب حكومة مدريد عن قلقها جراء الهجرة السرية .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.