4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ديلور: "أريد تبليل قميص الجزائر في كأس إفريقيا أو بعدها"    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    خلال موسم الإصطياف المقبل    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬تعليقها على تصريحات الفريق ڤايد صالح    يحويان مواد لصناعة المتفجرات‮ ‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    نواب يتمسكون بمقاطعة العمل البرلماني        النيابات العامة مدعوة للإشراف الدقيق على التحقيقات الأولية    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    توزيع 2400 سكن يوم السبت وحصة أخرى في ليلة القدر    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    لجنة أمنية تابعة للجيش تفصل في استغلال الأراضي المهملة خلال العشرية السوداء    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    من أجل عيد آمن صحيا    البترول ب 11ر73 دولار للبرميل بعد لقاء أوبك    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    إنجاز 5 محولات جديدة لتحسين خدمات التموين بالكهرباء    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمن العاصمة يطيح ب"حارس" سرق كتبا مدرسية بقيمة مليار سنتيم
استولى عليها من مركز التوزيع والتوثيق التربوي الجزائر-غرب
نشر في صوت الأحرار يوم 12 - 11 - 2017

عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر قضية خيانة الأمانة استغلال الوظيفة، السرقة باستعمال مفاتيح مقلّدة من داخل مركز التوزيع و التوثيق التربوي الجزائر غرب، حيث تم توقيف مشتبه فيه قام باختلاس ما قيمته مليار سنتيم من الكتب المدرسية الموجهة للمؤسسات التربوية بمختلف أطوارها.
مع بداية الموسم الدراسي، انطلق مركز التوزيع و التوثيق التربوي الجزائر-غرب-، في توزيع الكتب المدرسية على جميع المدارس العمومية و الخاصة التابعة لمديرية التربية للجزائر غرب، حيث سجّل المركز نقصا في المخزون ما استدعى القيام بعمليات جرد أسبوعية، غير ان النقص كان يتزايد بطريقة غريبة ما اضطر المدير إلى تزويد المركز بكاميرات مراقبة بالتنسيق مع المكلف بالمخزن وكذا مسير المخزن مع تزويدها بنظام التتبع عبر جهاز الهاتف النقال.
أيام بعد الحادثة، اتصل المكلف بالمخزن بالمدير يعلمه بأنه وجد باب المخزن مفتوح ليكتشفوا لاحقا أن العامل المكلف بالحراسة تسلل إلى داخل المخزن وقام بسرقة كمية كبيرة من الكتب من مختلف المواد وضعها بالصندوق الخلفي لسيارته، بعد تجريده من مفاتيح السيارة لاذ بالفرار تاركا سيارته التي وضعها مدير المركز تحت تصرف رجال الشرطة بأمن درارية، بعد تفتيشها عُثر على 128 لمختلف الأطوار كما تم العثور داخل المركز على قصاصتين ورقيتين بها طلبيات خاصة بالكتب المدرسية لمختلف المواد كان المشتبه فيه يحاول تأمينها لتوريدها لأطراف مجهولة، ناهيك عن وجود نسخة مقلّدة لمفاتيح المخزن الأصلية كما نسي المشتبه فيه دلائل اخرى تمثّلت في دفاتر للصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط بها أرصدة مالية معتبرة فتحت جميعها بتاريخ واحد، الاول خاص به فيه رصيد مالي قدره 140 مليون سنتيم، الثاني لابنه به رصيد بلغ 13 مليون سنتيم، الثالث باسم ابنه الثاني به رصيد مالي قدره 13 مليون سنتيم، وكون المشتبه فيه قد ترك من القرائن و الدلائل ما يجعله في خانة الاتهام خصوصا بعد فراره، تقدم إلى مصالح الشرطة طوعا وسلم نفسه.
بعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيه على وكيل الجمهورية المختص إقليميا، حيث أمر بوضعه الحبس المؤقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.