طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    آخر حلقة في مسلسل صراع اللقب والبقاء    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    إدارة شبيبة القبائل تعزل اللاعبين    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    تسخير 39 ألف عون حماية مدنية لتأمين الامتحانات الرسمية    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجار يتحايلون على الزبائن بسمك الوديان في ميناء بوهارون
بعد أن حرمت أسعار سمك البحر المواطنين من استهلاكه
نشر في الفجر يوم 07 - 03 - 2010

يخادع الكثير من أشباه تجار السمك، الذين يزاولون نشاطهم على مستوى ميناء بوهارون أو على الطريق الوطني رقم 11، الرابط بين بلديتي بواسماعيل وبوهارون، زبائنهم ببيع سمك على أساس أنه تم اصطياده بالبحر، تمثلت في السمك المجمد وكذا سمك الوديان الذي يشبه إلى حد بعيد في شكله أرقى أنواع سمك البحر
ويستغل التجار جهل الزبائن الراغبين في اقتناء السمك، بأنواعه لمخادعتهم وبيعهم أسماكا قضت في التجميد من الوقت أكثر مما قضته في البحر، وهي في الأصل موجهة إلى الاستهلاك المباشر بعد خروجها من الثلاجات، حيث يعرض السمك للبيع تحت أشعة الشمس وتتغير رائحته ولونه، وكذا لون العينين الذي يتحول إلى الأبيض، وهي كلها دلالات على أن هذا السمك لم يعد يصلح للاستهلاك، ويشكل خطرا حقيقيا على صحة مستهلكيه.
إضافة إلى هذا، يعرض هؤلاء التجار سمك الوديان، الذي يشبه إلى حد بعيد أرقى أنواع سمك البحر، على غرار “الروجي”، وكذا سمك التونة، حيث يعرضونه بأسعار مرتفعة مقارنة بسعر شرائه، من أجل خداع الزبائن وإيهامهم بأنه سمك اصطيد من البحر.
ولعل ما حدث لإحدى الزبونات خلال الأسبوع الماضي بميناء بوهارون، كشف التجاوزات التي تحدث، موازاة مع الغياب التام لمصالح الرقابة على مستوى ولاية تيبازة، حيث طلبت من البائع تنقية السمكة الكبيرة التي كانت تظنها سمك التونة، لكن البائع رفض في البداية لإدراكه ما قد يجده بداخل السمكة، لكن بعد إصرار الزبونة، قام بالعملية ليتفاجأ بوجود جرذ بكامله داخل بطن السمكة، إضافة إلى هذا، يقوم التجار بميناء بوهارون برش هذه الأسماك بماء البحر المتواجد على مستوى الميناء، وهي مياه قذرة وملوثة بما تخلفه محركات مختلف القوارب الموجودة بالميناء، مما يجعل صحة كل من يستهلك هذه الأسماك على المحك، ويعرضها لمختلف الأمراض.
وللاستفسار عن وجود رقابة يفرضها أعوان التجارة بولاية تيبازة على الأماكن التي تباع بها هذه الأنواع من الأسماك، حاولنا الاتصال بالمديرية، إلا أن محاولاتنا باءت بالفشل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.