شيتور:تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل كورونا    بلحيمر يعد ب "تطهير" قطاع الاشهار ووضعه في مسار يتميز ب "الشفافية"    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    عرقاب يُنصف البليديين    خلاف بين موسكو والرياض خلال مناقشة تفاصيل تخفيضات إنتاج النفط    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية "يدفع بالأمور نحو المنزلق"    للوقاية من فيروس كورونا.. إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين    غليزان: حجز كمية معتبرة من مواد التعقيم    شطب التجار المضاربين ومحتكري السلع    برناوي: الحجر الصحي يساهم في انخفاض حوادث المرور    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يتبرع بشهر من راتبه لمكافحة كورونا    وزير الصحة: “سيصبح الحجر كليا لمحاربة كورونا في هذه الحالة”!    فيروس كورونا: الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم    استحداث أول ورشة لمراجعة و تحيين القوانين المنظمة للأنشطة التجارية    "ليستر سيتي" يُريد التخلص من سليماني    حجز 22 كيلوغرام من القنب الهندي بوهران    وزير النقل يتطرق لإشكالية المداخل المؤدية لحظيرة التكنولوجية بسيدي عبد الله    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    الوزير الأسبق رحابي يساهم بشهر من راتبه للقضاء على إنتشار "كورونا"    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ارتفاع في حصيلة الاصابات بفيروس كورونا في تركيا    تأجيل محاكمة طابو إلى 27 أفريل    سونلغاز:لن نقطع التزويد بالكهرباء و الغاز في حالة عدم تسديد الفواتير    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    انخفاض أسعار النفط مع تأجيل اجتماع "أوبك+"    صدور الحكم ضد عبد الوهاب فرساوي    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الحكومة: تأطير التبرعات..وتحويل جميع المساعدات الطبية للصيدلية المركزية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟!    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    فوربس: رونالدو الملياردير    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوشنير تلميذ لا يفقه في الدبلوماسية والأجيال ستواصل الدفاع عن رسالة الشهداء
كشف عن بداية عملية إحصاء أبناء الإرهابيين لتمكينهم من حقوقهم، ولد عباس:
نشر في الفجر يوم 27 - 04 - 2010

كشف وزير التضامن الوطني والأسرة والجالية الجزائرية بالخارج، جمال ولد عباس، عن انطلاق عملية إحصاء أطفال الإرهابيين المولودين في الجبال خلال العشرية السوداء، استعدادا لتسجيلهم في الحالة المدنية، وتمكينهم لاحقا من الاستفادة من الحقوق التي يكفلها لهم ميثاق السلم والمصالحة الوطنية والحقوق المدنية الأخرى
قضية نساء حاسي مسعود أثارتها امرأتان اختارتا فرنسا لزرع البلبلة
وأضاف الوزير، أمس، في تصريح على هامش الملتقى الدولي الخاص بضحايا الإرهاب والمصالحة الوطنية، المنعقد بفندق الأوراسي، أن العدد الإجمالي لهؤلاء الأطفال غير معروف حاليا بشكل محدد، موضحا أن توزيعهم على مستوى التراب الوطني المرتبط بانتشار الجماعات الإرهابية التي كانت تفضل الأحراش والجبال للاستقرار والتمركز، صعب من عملية الإحصاء.
ويأتي التفات وزارة والتضامن الوطني إلى هذه الشريحة من ضحايا المأساة الوطنية، بعد النداءات التي رفعها بعض أطراف المجتمع المدني، وسيمكن تسجيل هؤلاء الأطفال في الحالة المدنية من الالتحاق لاحقا بالمؤسسات التربوية، والاستفادة من بقية الحقوق الأخرى، مثل بقية المواطنين وتأدية الخدمة الوطنية. من جهة أخرى، نفى الوزير ولد عباس ما تداولته بشكل مضخم أطراف داخلية وخارجية حول تعرض نساء عاملات بحاسي مسعود إلى اعتداءات، قائلا “إن الوزارة سجلت لجوء ضحيتين فقط لدى مصالح الأمن وأودعتا شكويين”، مضيفا أن مصالح وزارته منحتهما كشكين كتعويض لهما، غير أنهما قررتا مغادرة أرض الوطن باتجاه الأراضي الفرنسية، والإدلاء بتصريحات متكررة لوسائل الإعلام الفرنسية بهدف البلبلة لا غير.
وفي سياق رده على أسئلة حول العلاقات الجزائرية - الفرنسية وتصريحات مسؤولين فرنسيين، وصف ولد عباس وزير الخارجية الفرنسي، برنار كوشنير، ب”التلميذ” الذي لا يفقه أعراف الدبلوماسية، تعليقا على تصريحه بربط تحسن العلاقات بين البلدين برحيل جيل الثورة، وقال “إن الأجيال الصاعدة ستواصل حمل المشعل والدفاع عن رسالة الشهداء”.
ندرس بجدية تعويض المجندين السابقين
وفي رده على سؤال حول مطالب التعويضات التي ينادي بها المجندون السابقون من الخدمة الوطنية الذين استعانت بهم الدولة في مكافحة الإرهاب سنوات التسعينيات، من خلال قيامهم باعتصام أمس على مقربة من وزارة الدفاع الوطني، أكد ولد عباس أن الوزارة قد أخذت ملفات هذه الفئة، وتعمل مختلف مصالحه على دراستها باستشارة واسعة وإشراك الجهات المعنية، كاشفا في السياق ذاته عن الغلاف المالي الذي خصصته الدولة للتكفل بضحايا المأساة الوطنية قائلا إنه “تم إنفاق 19 مليار دج من مجموع 26 مليار دج”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.