الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصالح التجارة تحصي أكثر من 80 ألف مخالفة حوّل أصحابها إلى العدالة بقسنطينة
مقترحات بتحويل مواقف وساحات عمومية إلى أسواق أسبوعية
نشر في الفجر يوم 02 - 04 - 2011

بلغت حصيلة تدخلات مديرية التجارة لولاية قسنطينة، خلال سنة 2010، أكثر من 30 ألف و400 تدخل تم خلالها الوقوف على أكثر من 80 ألف مخالفة، حرر بشأنها ما يزيد عن 7300 محضر تم تحويله إلى العدالة، كما تم حجز مواد غير صالحة للاستهلاك جاوزت قيمتها 92 مليون دج، في حين قدر رقم الأعمال المخفي بما يفوق 10 ملايير دينار
وقد أحصت مصالح مديرية التجارة دائما، حسب تقرير حول معالجة التجارة الموازية، ما يعادل 24 فضاء تجاريا غير شرعي على مستوى بلدية قسنطينة، ينشط على مستواها حوالي 1380 تاجرا، في حين سجلت فيما يتعلق بالفضاءات التجارية الشرعية سوقا واحدا للخضر والفواكه على مستوى كامل الولاية، ينشط به 229 تاجرا، في حين يقدّر عدد الأسواق المغطاة 23 سوقا ينشط فيها ما يزيد عن 1550 تاجرا، كما يحدد عدد الأسواق الأسبوعية ب 9 أسواق و3 أسواق للماشية ببلديات الخروب وعين اعبيد وحامة بوزيان، وسوق سيارات واحد على مستوى بلدية حامة بوزيان بطاقة استيعابية بلغت 1000 سيارة. وعلى اعتبار المذابح والمسالخ فضاءات للتجارة الشرعية، فقد بلغ عددها بولاية قسنطينة 7 مذابح للماشية موزعة على 7 بلديات و15 مذبحا للدواجن موزعة على 4 بلديات.
وبالنظر إلى العدد الكبير من الفضاءات التجارية غير الشرعية الموزعة على مختلف مناطق الولاية، فقد عمدت المصالح المختصة إلى اتخاذ إجراءات لمحاربتها، من خلال عمليتي إعادة اعتبار لأحد عشر سوقا ضمن برنامج التجهيز لسنة 2007 بغلاف مالي بلغ 28 مليار سنتيم، إلى جانب إنجاز 736 محلا بحي دقسي عبد السلام.
وخلال دورة المجلس الشعبي الولائي الأولى، أشارت المقترحات إلى إنشاء فضاءات تجارية يومية بالساحات العمومية ببعض الأحياء، كما هو معمول به في العديد من الدول بما فيها المتطورة، حيث تتدخل مصالح التنظيف لإعادة تهيئة هاته الفضاءات بعد انتهاء فترة النشاط، إضافة إلى إنشاء أسواق أسبوعية على غرار ما هو معمول به في المدن الجزائرية لتسويق جميع المنتجات، تخصص لها أماكن معينة لممارسة الأنشطة غير القارة.
وتضمّنت المقترحات الرامية لمحاربة التجارة الموازية تهيئة عدة مناطق ببلدية قسنطينة لاستغلالها كأسواق جوارية، مثل موقف السيارات الكائن بشارع ططاش بلقاسم، والسوق البلدي الكائن بحي كوحيل لخضر، ومنطقة 1100 مسكن بحي زواغي، وطريق زواغي الجدور. أما عن الأسواق الأسبوعية، فقد تم اقتراح الأرضية المتواجدة بحي الشهداء، والطريق الرئيسي ببو الصوف، وحي بو عمامة بمنطقة زواغي، والطريق المحاذي لثانوية زيغود يوسف بمنطقة المنصورة، إلى جانب مناطق أخرى ببلديات ديدوش مراد وحامة بوزيان وعين اعبيد وابن باديس.
من جهة أخرى، وفي مجال المقترحات دائما، تمت الإشارة إلى تسجيل عدد من المشاريع الخاصة بتجهيز القطاع تتمثل في إنجاز عدد من الهياكل، كإنجاز مذبح على مستوى مقر الولاية، وسوق ثان للخضر والفواكه، إلى جانب إنجاز 18 سوقا جواريا للخضر والفواكه، و18 سوقا مغطاة أخرى بغلاف مالي بلغ 757 مليار سنتيم، ستسمح بتوفير آلاف المناصب من الشغل المباشرة وغير المباشرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.