«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80 بالمائة من العائلات ترفض التبرع بالأعضاء لمرضى الكلى
حسب رئيس مشروع المعهد الوطني للكلى
نشر في الفجر يوم 12 - 03 - 2013

يرى رئيس مشروع المعهد الوطني للكلى والأستاذ في طب أمراض الكلى، البروفسور طاهر ريان، أن ثقافة التبرع بالأعضاء لم تترسخ بعد في الجزائر بالنظر إلى الأرقام الموجودة، حيث تم تسجيل من بين مليون و500 مريض بالقصور الكلوي المزمن، 7 إلى 8 آلاف مريض في قائمة انتظار لإجراء عملية زراعة الكلى، مرجعا سبب ذلك إلى عدم وجود متبرعين بالنظر إلى أن 80 بالمائة من العائلات ترفض التبرع لإنقاذ حياة مرضى القصور الكلوي.
وأوضح البروفسور، في حديثه للإذاعة الجزائرية، أنه أمام التزايد المستمر لمرضى القصور الكلوي خلال كل عام، والمقدر عددهم ب 16 ألف مريضا خلال السنة الجارية، يجب أن تصبح عملية التبرع بالأعضاء قضية وطنية من خلال تكثيف الحملات الإعلامية والتحسيسية على مستوى المساجد والمدارس، لإقناع المواطنين بأهمية التبرع بالأعضاء، خاصة من قبل الأشخاص المتوفين دماغيا لإنقاذ حياة العديد من الأرواح وللتقليص من نسبة الرفض.
ودعا طاهر ريان، في هذا الجانب، إلى ضرورة أن يقوم الراغبون في التبرع بأعضائهم بعد الوفاة بإثارة هذا الموضوع في محيطهم العائلي، مشيرا إلى أهمية دور الوكالة الوطنية للتبرع بالأعضاء التي تعمل على تنظيم هذه العملية عبر سجلات رسمية ومنح بطاقات للأشخاص الموافقين على التبرع بكلاهم بعد موتهم، موضحا أن ما يميز واقع أمراض الكلى في الجزائر هو التزايد المستمر لعدد المرضى خلال كل سنة، حيث سجلنا نسبة ارتفاع تقدر بحوالي 7 بالمائة. ففي السنة الماضية كان عدد المرضى يقدر ب15 ألف و500 مريض تجرى لهم عملية تصفية الدم، ليرتفع العدد إلى 16 ألف خلال السنة الجارية، وهذا العدد سيستمر في الارتفاع لأننا نسجل كل سنة حوالي 3 إلى 4 آلاف مريض جديد، وعدد الجزائريين المصابين بمرض القصور الكلوي المزمن حوالي مليون و500 جزائري.. وهو مشكل كبير برغم أن الجزائر سخرت كل إمكانياتها للتكفل بمرضى القصور الكلوي المزمن من خلال إنشاء قرابة 300 مركزا لتصفية الدم على مستوى التراب الوطني، “ولكن المشكل الكبير الذي يعاني منه مرضى القصور الكلوي المزمن هو قلة عمليات زراعة الكلى.. فنحن نقوم كل سنة بحوالي 100 إلى 150 زراعة كلى، ولدينا بين 7 إلى 8 آلاف مريض في قائمة الانتظار، ويجب علينا القيام بأكثر من ألف عملية زراعة كلى كل سنة حتى نتمكن خلال 7 سنوات من زرع الكلى لهؤلاء، وهو رقم بعيد عن تحقيق هذه الغاية، لأن ال 7 آلاف الذين هم في قائمة الانتظار 20 في المائة منهم فقط لديهم متبرعون، في حين ليس لل 80 بالمائة أي متبرع، والحل الوحيد هو إجراء عملية زراعة الكلى بعد أخذها من الناس المتوفين دماغيا، ومشكل آخر يكمن في عدم وجود متبرعين بعد الوفاة.. ولهذا نقوم بعمليات تحسيسية كل سنة لإقناع الناس بعملية التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، وأن هذه العملية من الناحية الدينية والشرعية هي صدقة جارية، غير أن ثقافة التبرع بالأعضاء لم تترسخ بعد في بلادنا”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.