لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوتفليقة يتوجه بخطاب استثنائي إلى الشعب في الفاتح من نوفمبر
في احتفالية ستقام بقصر الشعب وتحضرها عدة شخصيات وطنية
نشر في الفجر يوم 28 - 10 - 2013

كشفت مصادر مطلعة في تصريح ل”الفجر”، أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد يلقي خطابا للأمة يوم الجمعة القادم المصادف للأول من نوفمبر، بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال59 لاندلاع ثورة التحرير. وأفاد مصدرنا أنه تم توجيه دعوات لأبرز الشخصيات الوطنية وإطارات الدولة لحضور اللقاء الاحتفالي الذي سيحتضنه قصر الشعب ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، بعد إتمام جميع الترتيبات لإنجاح هذا اللقاء الذي يأتي في ظروف استثنائية.
سيرفع الخطاب المنتظر الذي سيلقيه رئيس الجمهورية الكثير من اللبس والجدل الذي ظل قائما منذ تعرضه لوعكة صحية يوم 27 أفريل الماضي، بعد تضارب الآراء حول عودته لممارسة مهامه بعد انتهاء فترة النقاهة، والتساؤلات العديدة التي دارت حول حالة ”الفراغ السياسي” التي اشتكت منها العديد من الأطراف، خصوصا بعد تأخر عقد مجلس الوزراء. ولعل قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بإلقاء خطاب للشعب وفق مصدرنا، بدل البعث برسالة، لم يكن اعتباطيا بل تم التخطيط له في إطار التأكيد على تحسن الوضعية الصحية للرئيس وقدرته على تسيير زمام الحكم في هذه المرحلة بالذات، التي تتميز بالحساسية، على مقربة من استحقاقات كبيرة تتزامن مع إرادة في مراجعة الدستور الحالي للبلاد، والذي أصبح يطرح العديد من علامات الاستفهام في ظل الغموض والضبابية التي تطبع المشهد السياسي.
ومن المنتظر أن يتطرق رئيس الجمهورية من خلال الخطاب إلى مسألة تعديل الدستور والإعلان عن أهم الخطوط العريضة التي تم التركيز عليها في التعديل، وبالتالي يتحدد على أساسها عمق التعديلات من عدمه، ويسمح بتحديد طريقة المصادقة عليه عن طريق البرلمان أو عرضه على استفتاء شعبي.
ولم تستبعد مصادرنا تعرض الرئيس بوتفليقة إلى الاستحقاق الانتخابي القادم، ما يسمح بفك اللغز الذي طالما شكل محور كل نقاش في هذه المرحلة بالذات، وتصاعد الحديث عن توفير المزيد من الضمانات لشفافية الاقتراع وحياد الإدارة عن العملية الانتخابية. وأفادت نفس المصادر أنه من المقرر أن يعلن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن إجراءات عفو جماعي لفائدة الأشخاص المحبوسين وأولئك الذين لا يتواجدون رهن الحبس من المحكوم عليهم نهائيا بما يخوله الدستور.
وبعد تذكير الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمآثر الثورة وتضحيات الشهداء والمجاهدين والترحم عليهم، سيعمد إلى عرض حصيلة الإصلاحات التي باشرها على جميع الأصعدة، والمشاريع التي تحققت منذ توليه الحكم، بالإضافة إلى التذكير بمدى أهمية مشروع ميثاق السلم والمصالحة الوطنية ونجاحه في عودة الأمن والاستقرار، ما يفسح المجال لتوسعته ليشمل باقي الفئات التي لم تكن مدرجة في أحكامه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.