أردوغان ينهي زيارته إلى الجزائر    وزير الشؤون الخارجية الإماراتي يشرع في زيارة عمل إلى الجزائر    مفرزة للجيش تدمر مخبأ للإرهاب في تيزي وزو    واعلي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    أردوغان يدعو لإنشاء منطقة تبادل حر بين الجزائر وتركيا في أقرب الأجال    شراكة جزائرية-تركية للتموين بالغاز الطبيعي    الموزعون يتحدون رزيق ويرفضون تزويد المحلات بالحليب    948 هزة ارتدادية أعقبت زلزال تركيا    دعوة للمجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية بليبيا الى عقد اجتماع للمساهمة في إنهاء الفوضى    الرئيس التركي أردوغان ينهي زيارته الى الجزائر    غلام الله يشارك في المؤتمر الدولي حول تعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب بكرواتيا    اتحاد شمال افريقيا: دورة في كرة القدم النسوية للكبريات في فيفري بتونس    ردود فعل مؤثرة لنجوم المستديرة بعد وفاة كوبي براينت    كرة القدم النسوية: الكاف تعين الجزائرية راضية فرتول في منصب مكونة جهوية    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تحسيسية حول مخاطر استعمال الهاتف النقال أثناء السياقة    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    الجوية الجزائرية تؤجل رحلاتها إلى الصين    وزير الصناعة: نحو الانتهاء من اعداد خطة عمل الحكومة لعرضها على مجلس الوزراء        قرعة الربع والثمن النهائي لكأس الجزائر    تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف من التأثير الاقتصادي لفيروس "كورونا"    "الجوية الجزائرية" تؤجل رحلاتها نحو الصين بسبب تداعيات "كورونا"    غليزان : مشاريع تنموية بقيمة تفوق 320 مليون دج ببلدية أولاد يعيش    مركب الحديد والصلب بوهران : نموذج لديناميكية تطوير صادرات المنتوجات الوطنية خارج مجال المحروقات    3275 قتيل في حوادث المرور خلال 2019    وزير الفلاحة في زيارة مفاجئة لمركب الحليب في بئر خادم    حكومة الوفاق الليبية: "سنعيد النظر في مشاركتنا في أي حوارات"    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 80 شخصا    الجزائر تستكمل الإطار القانوني لحماية مواردها البيولوجية    موجة احتجاجات في ساحات بغداد و المحافظات الجنوبية    الجمارك الجزائرية مطالبة بالتأقلم مع العصرنة    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    وفاة تسعة أشخاص وإصابة‮ ‬33‮ ‬آخرين    بالجزائر العاصمة    احتضنته دار الثقافة‮ ‬علي‮ ‬معاشي‮ ‬بتيارت    برونزيتان لمصر في‮ ‬الدوري‮ ‬العالمي‮ ‬للكاراتيه    إدارة اتحاد العاصمة تعاقب هشام بلقروي    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    بمدرسة‮ ‬أرزقي‮ ‬عجود‮ ‬ببلدية القصبة    بدار الثقافة‮ ‬ولد عبد الرحمن كاكي‮ ‬بمستغانم    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    البيض    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    جريحان في اصطدام سيارة بدراجة نارية ببوفاطيس    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    ‘'الفيل الأبيض" للبيع    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدّاد ..سيدي سعيد وتبون ..التهدئة!
ال72 ساعة الأخيرة حملت تغييرات كبيرة في تبعات قضية "فصل المال عن السلطة"
نشر في الفجر يوم 28 - 07 - 2017


l زعيم ”الأفسيو” يسارع إلى قبول دعوة الحكومة
سارع رئيس منتدى المؤسسات علي حداد نهاية الأسبوع الماضي، إلى إصدار بيان موقع باسمه أعلن فيه عن قبول دعوة الوزير للجلوس إلى طاولة واحدة للتحضير للثلاثية المقبلة ”الحكومة - المركزية النقابية - منظمات أرباب العمل”، وأعلن حداد عن التزامه التام والمبدئي باعتماد الحوار والتشاور في علاقاته مع السلطات العمومية وجميع القطاعات الوزارية المعنية بتطوير الاقتصاد الوطني.
أكد زعيم الأفسيو تجّنده مع حكومة تبون والمركزية النقابية لإنجاح برنامج رئيس الجمهورية في محاولة لاستدراك زلاته قبل انعقاد اجتماع تقني لأطراف الثلاثية بقصر الدكتور سعدان، وحمل رد المنتدى الكثير من المؤشرات التي توحي بأن رئيس منتدى رؤساء المؤسسات الذي يوجد في وضع لا يحسد عليه بعد عزم الحكومة فصل المال عن السياسة لا يرغب في التصعيد، وتضمن رد زعيم الأفسيو عبارات على نقيض ما جاء في البيان الصادر عقب اجتماع المركزية والنقابية والباترونا، الأسبوع الماضي بالأوراسي، وحينها قال المجتمعون، أنهم ملتزمون بالحوار فقط مع شخص الرئيس بوتفليقة، في حين أن رد الافسيو، تحدث عن رغبة في العمل مع السلطات العمومية وجميع القطاعات الوزارية التي تعمل تحت إدارة الوزير الأول عبد المجيد تبون، وأكثر من ذلك تضمن بيان الأفسيو، اسم رئيسه، علي حداد، الذي استهدف مجمعه بسلسلة من الإعذارات لاستكمال المشاريع الموكلة لشركته منذ سنوات والتي تقاضى عنها تسبيقات بمبالغ مالية ضخمة. وتعكس البيانات التي صدرت، من الطرفين بأنهما اختارا خطاب التهدئة بدل التصعيد، عكس ما كان عليه الأمر في الأيام الأخيرة. ومن المنتظر أن يلتقي الوزير الأول، عبد المجيد تبون غدا الأحد بقصر الحكومة بشركاء العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للتنمية الممثلين في الاتحاد العام للعمال الجزائريين وأرباب العمل وذلك لدراسة النقاط المتعلقة بتنظيم اجتماع الثلاثية المقبل، وينتظر من هذا الاجتماع إعلان توبة زعيم المركزية النقابية سيدي السعيد ورئيس الأفسيو علي حداد بعد زلتهما إثر إعلان الوزير الأول فصل المال عن السياسية وتوجيه الحكومة لإعذارات عن مشاريع حداد المتأخرة.
ويحمل اللقاء حسب بيان لمصالح الوزير الأول طابع تشاوري، حيث سيتم التطرق من خلاله إلى مناقشة النقاط المدرجة في جدول أعمال الثلاثية وتحديد تاريخ ومكان انعقاد هذا الاجتماع المرتقب تنظيمه في القريب والتي من المزمع أن تكون شهر سبتمبر القادم وهو موعد الدخول الاجتماعي وستكون هذه الثلاثية التي تأتي بعد تلك التي عقدت في مارس الفارط بعنابة الأولى التي يرأسها الوزير الأول عبد المجيد تبون. وكان تبون الذي لطالما دعا إلى الحوار الوطني، قد أكد خلال تقديمه لمخطط عمل الحكومة أمام البرلمان في جوان المنصرم أن الحكومة ”ستفتح قنوات الحوار والتشاور مع جميع مكونات النسيج الوطني السياسية والنقابية والأكاديمية والجمعوية بهدف شرح مسعاها وتعزيز ثقتهم وانخراط مختلف فئات الشعب في تحقيق هذا المسعى، وأشار تبون إلى أن الحكومة تعي أن تحقيق الإجماع حول القضايا الوطنية ذات الأهمية، سيسهل كثيرا بلوغ الأهداف المسطرة في مخطط عملها من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية مشيرا إلى أهمية بناء إجماع وطني لتسيير الأزمة الاقتصادية للحفاظ على استقلال البلاد وسيادة قرارها الاقتصادي. كما يأتي الاجتماع في وقت فتح فيه الوزير الأول النار على الفساد والتقاعس في صرف المال العام وإنجاز الصفقات العمومية ما جعل رئيس منتدى المؤسسات والأمين العام للمركزية النقابية يصدران لأول مرة بيانا يحمل انتقادا للوزير الأول بسبب تهديد مصالحهما الشخصية على حساب مصالح العمال وباقي رجال الأعمال ومن هذا المنطق من المتوقع جدا أن يعلن الرجلان التي تناقلت مصادر أن لهما مصالح شخصية مشتركة توبتهم للوزير الأول عبد المجيد تبون الذي يحظى بدعم شعبي وسياسي منذ يوم تعيينه خاصة بعد النتائج الإيجابية جدا التي حققها في القطاعات التي أشرف عليها كوزير للسكن والتجارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.