نصف مليون مكالمة عبر الرقمين الأخضر وشرطة النجدة        مايقارب 200عون حماية مدنية يتبرعون بالدم    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    وزارة الصحة تدعو المدراء الولائيين لمرافقة المصابين بكورونا نفسيا    “أستبعد أن يتطور فيروس كورونا في الجزائر ولدي امل بان ينحصر الوباء”    طرف فاعل في المعادلة    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة وتعاطف لرئيس الوزراء البريطاني    القطاع ضاعف من مجهودات ضمان وفرة المواد الطاقوية    رئيس الكاف أحمد أحمد:    العميد عبد الغاني راشدي ينصّب نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    العصابة الإجرامية الخطيرة في قبضة الدرك الوطني    إقتراح ضمان دخل لعمال القطاع الخاص المتأثرين بالأزمة    كورونا: البنوك تمدد آجال تسديد القروض    كورونا في الجزائر.. حالات الإصابات بالفيروس عبر ولايات الوطن    أعضاء المجلس البلدي لباتنة يتبرعون براتب شهر كامل    عالم ما بعد الكورونا    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    مخطط لتمديد عقد مبابي    إطارات المجلس الإسلامي الأعلى يتبرعون بشهر من راتبهم لصندوق مواجهة “كورونا”    بلمداح للحوار : طائرات شحن لنقل جثامين الجزائريين بالخارج    عدة مخابر تدخل حيز الخدمة لتشخيص فيروس “كورونا”    تكليف موظف بالمؤسسات التربوية بسحب رواتب زملائه    إيداع مروج إشاعة غلق محطات الوقود بالعاصمة الحبس المؤقت    الأزمة تدق أبواب متعاملي الهاتف النقال في الجزائر    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    الوزير خالدي يعزي عائلة لعسلوني في وفاة الإبن رسيم    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    أزيد من 3.5 مليون مشترك في الأنترنت الثابت خلال الثلاثي الرابع من 2019    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    بالفيديو: رونالدينيو يغادر السجن ويبقى قيد الإقامة الجبرية    توقيف شخص وحجز 2418 كمامة وآلة خياطة بالدار البيضاء    الشلف : توزيع 100 طرد غذائي الى سكان مناطق النائية…    الدرك الوطني يوقف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة .    مقتل 5 مدنيين بتركيا بعد انفجار عبوة ناسفة    محمد عرقاب: لن يكون هناك إنقطاع في الكهرباء.    الدبلوماسية والحرب    أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا    تقوى الأنبياء عليهم السلام    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    اليوم العالمي للصحة:الرئيس تبون يوجه تحية تقدير و امتنان للأطباء و أسرة قطاع الصحة    سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    وزير النفط الإيراني: لا نوافق على عقد اجتماع “أوبك+” في ظل غياب إقتراح واضح    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    مصر تعلّق صلاة التراويح    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    مسابقات افتراضية للعائلات    استثمار الرقمنة في المسرح المعاصر واقع لا محالة    «تأجيل ألعاب وهران فرصة لإدراج التجديف في البرنامج»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشكيل خلية مراقبة للتنبيه من أخطار لعبة "الحوت الأزرق" ضروري
نفى أن يكون الحل في مقاطعة الانترنت، الخبير الدولي سي محمد :
نشر في الفجر يوم 14 - 12 - 2017

دعا مليك سي محمد خبير دولي في تكنولوجيات الاعلام والاتصال السلطات العمومية إلى تنصيب خلية رقابة للتنبيه من أخطار الأنترنت والوقاية من التطبيقات التي تؤدي إلى الموت، محذرا من المخاطر التي تشكلها الهواتف الذكية على الأطفال.
وأوضح الخبير الدولي في برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة أن لعبة الحوت الازرق التي تسببت في إزهاق أرواح البراءة ظهرت في روسيا و فرنسا قبل سنوات ولو أن عملا وقائيا و تحسيسيا ضد مخاطرها تم بالجزائر منذ ظهورها لما خسرنا أرواحا بشرية بهذا الحجم.
ووجه ضيف الثالثة رسالة إلى الأولياء للتحلي باليقظة و الحذر و منع أطفالهم من استعمال الهواتف الذكية والتي هي في الحقيقة عبارة عن حواسيب لا هواتف تشكل خطورة عليهم لأنهم معرضون للإتصال في أي وقت من اليوم مع أشخاص مجهولي الهوية وقد يقعون محل ابتزاز من طرفهم عبر المعطيات الشخصية التي ينشروها في مواقع التواصل الاجتماعي حول هويتهم وهوية آبائهم و مكان إقامتهم و توجهاتهم ، الأمر الذي يفسر حسب المتحدث ارتفاع معدل إنحراف المراهقين و الجربهم إلى التطرف
”إن حجم أخطار الأنترنت مساوي لحجم إيجابياتها و مزاياها ” هو تحليل الخبير الدولي الذي أشار إلى أن كل الأخطار و الانحرافات الموجودة في الواقع تجد لها مكان في هذا العالم الافتراضي ومادام النقاش والرهان لم يرق بعد إلى التحديات الحقيقية للانترنت يبقى الخطر قائما
ونفى البروفسور مليك سي محمد أن يكون الحل في مقاطعة الانترنت بل دعا إلى استخدامها بذكاء لتفادي الوقوع بين مخالب من يديرون وسائط التواصل الاجتماعي مشيرا إلى أن من يمتلك التكنولوجيات الحديثة في العالم يسيطر على السياسة من منطلق إستحالة قطع الانترنت في العالم وصعوبة التحكم في هذه المؤسسات حتى من قبل الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.