جراد يعزي في وفاة المجاهد موسى شرشالي    حرب مفتوحة    مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا    بيلوسي تواصل ملاحقة ترامب    ويست بروميدج الانجليزي مهتم بانتداب إسحاق بلفوضيل    المولودية تكتفي بالتعادل والرابيد والوات يخفقان    هوالنسيان يتنكر لك    كورونا في الجزائر: 25 ولاية تسجل صفر حالة وإنخفاض في عدد الوفيات    وكالة "عدل": تعليمات لتسوية العقود النهائية ل"عدل 1"    الإتحاد الأوروبي الشريك الاستراتيجي الأساسي للجزائر خلال 2020    تكرار سيناريو احتكار استيراد السيارات غير مستبعد    سوسطارة تؤكد الاستفاقة وتطيح بسريع غليزان    تكجدة :العثور على الشابين المفقودين    سونلغاز تحيل 5 آلاف و586 ملف على العدالة    البليدة: العثور على خمسيني مشنوقا داخل اسطبل ببوينان    بن زيان: نحو إنجاز 750 مشروع بحث لبعث الاقتصاد الوطني    الرئيس تبون يعزي في وفاة المجاهد موسى شرشالي    4 وفيات و230 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وزيرة الثقافة: الفنان "كادير الجابوني" مستعد للعمل بالمجان من أجل الجزائر    جثمان المجاهد موسى شرشالي يوارى الثرى بمقبرة سيدي يحيى بالجزائر العاصمة    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ألمانيا ....حزب ميركل يختار زعيما جديدا له    ليبيا تعزي الجزائر    أرزقي براقي في لقاء مع "الحوار": سنقضي على التذبذب في توزيع المياه    بن بوزيد:"الجزائر تستلم اللقاح البريطاني السويدي" آسترازينيكا " فيفري المقبل"    سفير الجزائر بالقاهرة يحفز الخضر قبل موقعة إيسلندا    سحب ثلاث شركات أوروبية لانتهاكها القانون الدولي بالصحراء الغربية    الثلوج تتسبب في غلق الطريق الوطني رقم 26 الرابط بين بجاية وتيزي وزو    هذا هو النادي الذي قد يلعب له بلعمري!    المنتخب الوطني لكرة اليد في لقاء صعب ضد نظيره الأيسلندي سهرة اليوم    مصرع 10 أشخاص في حوادث مختلفة خلال اليومين الأخيرين    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    نشرية خاصة تنبه من تساقط أمطار غزيرة في 16 ولاية    الصحة العالمية تعارض هذا الشرط للرحلات الدولية    "واتساب" تؤجل تنفيذ الشروط الجديدة للاستخدام إلى غاية ماي المقبل    سكان شارع الحدائق ببلدية باش جراح يستغيثون قبل انهيار منازلهم    الأزهر يدين انفجار تبسة    بن زيان يدعو الكفاءات المهاجرة للمشاركة في البرامج الوطنية للبحث العلمي    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصادقة على خارطة طريق للتعاون الإقتصادي للدول النامية الثماني
نشر في الفجر يوم 07 - 07 - 2008


صادق وزراء خارجية مجموعة الدول النامية الثمانية خلال الجلسة ال11 لمجلس وزراء المجموعة التي عقدت أول أمس، على خارطة طريق للتعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء مدتها 10 سنوات• وتمثل خارطة الطريق التي تتشكل من مرحلتين زيادة معدل التجارة بين الدول الأعضاء من 5 في المائة حاليا إلى ما بين 15 و 20 % بحلول عام 2018 حسبما صرح به وزير الخارجية الماليزي، رئيس يتيم• في الوقت الحالي يمثل معدل التجارة بين الدول الأعضاء 5 % فقط من معدل التجارة العالمي الاجمالي لمجموعة الدول الثماني النامية وبحلول عام 2018 تسعى أن ينمو هذا المعدل الى 571•5 مليار دولار أمريكي أو بنسبة تتراوح ما بين 15 و20 % من إجمالي معدل التجارة لدول المجموعة وسوف توفر خارطة الطريق إطار العمل الخاص بتعزيز التعاون وستكون بمثابة الدليل والصيغة لتطبيق برامج المجموعة ومشروعاتها كما ستساعد في تنقل الموارد من القطاعات الحكومية وغير الحكومية•• كما ستوسع أطر الدعم لمجتمع المجموعة والقطاع الخاص ومبادرات التعاون الاقتصادي لها" حسبما صرح به وزير الخارجية الماليزي على هامش اجتماع الجلسة ال 11 لمجلس وزراء مجموعة الثماني النامية• وستركز المرحلة الرئيسية لخارطة الطريق التي تمتد من 2008 إلى 2013 على اتفاق التجارة التفضيلية لمجموعة الدول الثمانية النامية وقواعد المنشأ والجمارك وتأشيرات الدخول والتعاون الصناعي والتجاري• أما المرحلة الثانية والتي تمتد في الفترة من 2013 الى 2018 فهدفها تحقيق الهدف من التجارة البينية وهو أن يبلغ حجمها 571•5 مليار دولار أو ما بين 15 و 20 % من إجمالي حجم التجارة لمجموعة الدول الثماني النامية• وتتناول خارطة الطريق من بين مبادرات أخرى بالدراسة مسائل التسهيلات التجارية والتعاون في مجال الجمارك وبناء القدرة وهجرة العمال والمشروعات متوسطة وصغيرة الحجم و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات• وبالاضافة الى الخارطة، أقر وزراء الخارجية كذلك تشكيل أمانة عامة دائمة لمجموعة الدول النامية الثمانية عقب اتفاق بين الدول الأعضاء على تقديم إسهامات سنوية فيها• وتتألف مجموعة الدول النامية الثمانية من ثماني دول إسلامية نامية هي بنجلاديش ومصر وأندونيسيا وإيران وماليزيا ونيجيريا وباكستان وتركيا وهدفها تحسين وضع الدول النامية الاسلامية في الاقتصاد العالمي من خلال تنويع اقتصاداتها عبر خلق فرص جديدة بزيادة العلاقات التجارية•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.