انتقد في‮ ‬حوار ل السياسي‮ ‬إستدعاء جماعة‮ ‬الخامسة‮ ‬    لمواكبة التطورات التكنولوجية    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    المنافسات الإفريقية للأندية    على سبيل الإعارة لموسم واحد    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    المسابقة تشمل جميع التخصصات    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    فيما أوقف‮ ‬13‮ ‬شخصاً‮ ‬بالجنوب    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    الجزائر تحيي مشروع أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية    مرسوم تنفيذي للتحكم في أملاك الدولة    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    مكافحة الفساد من أولويات المرحلة    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    «سنذهب إلى سطيف لتسجيل الإنطلاقة الفعلية»    مصير مجهول لأزيد من 1500 عامل ب «هيدروكنال»    إحصاء 3223 طلب للحصول على الإيواء من أصل 4623 سرير شاغر    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    شركات ضخمة و مناصب بالتقطير    المستفيدون من السكن الاجتماعي بالهرانفة يحتجون    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    بجرة قلم..    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    غياب بن موسات بسبب الإصابة    تدشين البطولة بانتصار لإسعاد الأنصار    استلام هياكل تربوية جديدة    الأندية الجزائرية من أجل تحقيق تأهل جماعي    اختتام دورة السينما المعاصرة بسرفنتس    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    6 آلاف تلميذ يستفيدون من البرنامج التضامني    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    شطيرة تتسبب في جريمة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    بحضور جمهور‮ ‬غفير    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    حماية الأقصى مسؤولية العرب والمسلمين    الذنوب.. تهلك أصحابها    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في وهران.. سيكرم الجنرال حسان أو يهان
نشر في ألجيريا برس أونلاين يوم 26 - 11 - 2015

انطلقت صباح اليوم، محاكمة الجنرال عبد القادر آيت وعراب، المدعو "حسان"، بالمحكمة العسكرية في وهران، عن تهمتي مخالفة التعليمات العسكرية وإتلاف وثائق عسكرية. وإن كان مستبعدا، إلا أنه ليس مستحيلا حضور المدير السابق لدائرة الاستعلام والأمن، الفريق محمد مدين المدعو "توفيق، للمحاكمة، بعد أن طلبت شهادته من طرف المحامي مقران آيت العربي، في قضية الجنرال حسان.
أفاد محاميا الجنرال حسان، خالد بورايو وأحمد توفالي طيب، في رسالة حول محاكمة موكلهما تحمل عنوان "بطل في مكافحة الإرهاب مهدد بالإدانة"، تتوفر "الخبر" على نسخة منها، بأن "واحدا من شجعان ضباط الجيش الوطني الشعبي، وواحدا من بين الذين أنقذوا البلاد من ويلات الإرهاب وجنب الشعب إبادة مخططا لها، إنه الجنرال حسان المهدد بإدانة ثقيلة".
وذكر المحاميان بأنه "منذ توقيفه في ساعة متأخرة وفي ظروف مهينة تدين الدولة التي تدعي أنها دولة القانون، ألقي الجنرال حسان تحت رحمة الرأي العام عن تهم جنائية خطيرة للغاية التي لا يمكن صدها"، وأشارا إلى أن "حبسه تسبب في خلق حماس كبير وسط الوطنيين في البلاد. وجميع الذين رافقوه وتقاسموا معه مشواره يدركون خصاله الإنسانية، وأيضا تفانيه في خدمة الوطن".
وأبرز صاحبا الرسالة أن "الحقيقة تتعلق بأن الجنرال حسان ما هو إلا ضحية ثانوية في حرب عصب، التي تتجاوز مستويات عالية في الفضاء السياسي". وتساءل المحاميان "إذا تمت إدانة الجنرال حسان، ما هي الإشارة التي ستعطى لكل الذين حاربوا بكل شراسة الإرهاب الداخلي والعابر للأوطان الذي ضاعف من ضرباته في السنوات الأخيرة، سواء داخل أو خارج الوطن؟".
وعن هذا التساؤل يجيب المحاميان: "لا أحد يمكنه استيعاب أن الجزائر التي يضرب بها اليوم المثل في محاربة الإرهاب، تصل بها الأمور إلى إدانة واحد من أبطالها الذين حاربوا ضد البربرية، دون وجه حق".
وقال المحاميان إن "بلادنا التي لا تزال في عين الإعصار، من خلال مخاطر تهديدات إرهابية، هي الآن بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى أبنائها: جنودا وضباطا ومواطنين، الذين اختاروا محاربة الإرهاب، وبلادنا لا يمكن الاستغناء عنها لضرب المثل بها في مكافحة الإرهاب، تماما كما الجنرال حسان الذي عمل عشرات السنوات، في إطار تدعيم فعالية جهاز الاستخبارات، وذلك لخدمة مصالح الأمن والدفاع عن البلاد".
وفي الرسالة دائما التي حملت "طابعا سياسيا"، أوضح محاميا الجنرال حسان بأنه "إذا تمت إدانة موكلنا وهو الذي لا علاقة له بالتهم الموجهة إليه، فستكون صفحة قد طويت في الجزائر، وتتعلق ببلد المقاومة وصناعة الأبطال، لتظهر دولة فاقدة لحيويتها، وتفرش السجاد الأحمر لمن كانوا بالأمس أمراء للقتل، الذين عادوا إلى الساحة السياسية لتبقى جرائمهم دون عقاب، وتحويلها إلى أفعال نبل فاقدة للشرعية، وكذا التجرؤ على مهاجمة مؤسسات الدولة.
وقال محامي الجنرال حسان، خالد بورايو، في اتصال مع "الخبر"، إن "موكلي متابع بتهمتي مخالفة التعليمات العسكرية وإتلاف وثائق عسكرية، الجلسة من المستبعد جدا أن تكون علنية أمام وسائل الإعلام أو المواطنين، لأنه في طيات قانون القضاء العسكري توجد مواد تتيح لرئيس الجلسة أن يمنع إدلاء شهادات عن عروض الحال خلال أطوار المحاكمة، مع أنه نتمنى جلسة علنية تكون انطلاقتها في شفافية وموضوعية ومصداقية".
وهنا أوضح المحامي الثاني أحمد توفالي طيب، في اتصال مع "الخبر"، أن "المنع يكون من طرف رئيس الجلسة، عن طريق إجبار الشهود وهيئة الدفاع على عدم الإدلاء بما دار في المحاكمة، وجرت العادة أن المحاكمة العسكرية لا يحضرها سوى هيئة الدفاع والشهود وعائلة المتهم".
وفي سؤال "الخبر" للمحامي خالد بورايو، عن المعلومات التي تم تداولها مؤخرا، بشأن حضور الفريق "توفيق" للإدلاء بشهادته في قضية الجنرال "حسان"، أجاب محدثنا: "نرفض بصورة قطعية التنبؤات في قضيتنا، وكل ما يهمنا، الملف التقني لموكلنا، لذلك لم أفصح عن تأسسي في قضيته بتاريخ 24 أكتوبر الماضي، تفاديا لتصريحات لا تناسب القضية".
وعما إذا كان قد زاره في سجنه، قال بورايو: "نعم زرت موكلي الجنرال حسان أكثر من 10 مرات، وحالته الصحية ليست على ما يرام".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.