بن صالح يعزي عائلات ضحايا حادثة التدافع في حفلة سولكينغ    المتظاهرون يرفضون "حوارا شكليا" ويتمسكون بالتغيير    جاب الله يؤكد من جيجل على ضرورة صيانة الوحدة الوطنية والإصغاء لصوت الشارع    زغماتي يشدد على استئصال علة الفساد التي نخرت الجزائر    قرار جديد لوزارة المالية لكبح ظاهرة «التهريب البري»    العرض العالمي الأول لفيلم «بعلم الوصول»    توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمّة مجموعة السبع    روسيا لن تنجر إلى سباق تسلّح    مليونا طفل أجبروا على ترك المدارس في غرب ووسط أفريقيا    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    خدمات عصرية للمسافرين بالمحطة البحرية الجديدة    سهرة غنائية بالكازيف    رابحي يؤكد على تحقيق التغطية الإعلامية الشاملة    إنهاء مهام المدير العام الديوان الوطني لحقوق المؤلف سامي بن شيخ    أمطار طوفانية تغرق الجلفة    راموس يكشف عن مهنته بعد اعتزال اللعب ويكشف مدربيه المفضلين    “مربون يرمون الحليب الطازج بسبب مصانع الحليب”    حجز كميات من الكيف بالعاصمة وقرابة 7 آلاف قرص مهلوس بقسنطينة    جمع 1000 كيس من النفايات يوميا بين بوسماعيل شرشال    ارتفاع عدد الحجاج المتوفين بالسعودية إلى 25 حاجا    ميلاد المنظمة الوطنية لضحايا الأخطاء الطبية    أمن ولاية الأغواط يحيي ذكرى يوم المجاهد    “عيسى الجرموني” من جبال الأوراس إلى العالمية    شبيبة السّاورة: الإدارة تعاقب اللاعبين لحمر وفرحي    الحرائق تهدد "رئة العالم"    ارتفاع عدد الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 25 حاجا    هزة أرضية بالبويرة    الأولمبيون في تربص مغلق بسيدي موسى تحضيرا لموقعة غانا    “الكناري” في مهمة معقدة أمام المريخ وعينها على بطاقة الدور الثاني من دوري الأبطال    بن مسعود يتفقد مشروع “القرية السياحية” بسكيكدة    الكبار يعودون..    هذا ما جناه عز الدين ميهوبي    لعنة ملعب 20 أوت    بزنسية التذاكر حاضرون    الوفاق يصر على النقاط الثلاث و”الحمراوة” جاهزون لمواصلة أحلى مشوار    إشادة أممية بدور الجزائر في تحقيق المصالحة في مالي    السيارات المركبة محليا قريبا بالأسواق ..    وزارة العمل: نحو وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي    قبل كلمة باول.. الدولار يرتفع    شالك يؤكد إقتراب بن طالب من بريمن    كشف مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو وحجز ترسانة أسلحة ببجاية وسطيف    اقتناء 47300 حقيبة مدرسية بغليزان لتوزيعها على المعوزين    أمطار رعدية تضرب الولايات الشرقية    غياب النقل المدرسي هاجس الأولياء في تلمسان    جلاب يؤكد إمكانية عدم استيراد مادة القمح هذه السنة    تاهرات يلتحق بالدوري السعودي    مدير مستشفى مصطفى باشا يقدم تفاصيل جديدة حول وفيات حفل سوكينغ    وفاة شخص وإصابة 4 آخرين في حادث مرور بتبسة    فساد    تحدث بالفرنسية ووضع قدمه على الطاولة.. جونسون تصرف في الإليزيه كأنه رب البيت    النرويج تجني ثروات طائلة بإدارة ذكية... صندوق سيادي بحجم الف مليار دولار    بالفيديو.. هني يفتتح سجل أهدافه في قطر بهدف رائع    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب الفقر وتردي‮ ‬ظروفهم الاجتماعية‮ ‬
أزيد من‮ ‬40‮ ‬مغربيا‮ ‬يفرون من الحسيمة


قدّم أزيد من‮ ‬40‮ ‬مغربيا،‮ ‬منحدرين من مناطق الريف المغربي،‮ ‬طلب اللجوء في‮ ‬إسبانيا،‮ ‬بعد وصولهم إليها خلال الموجة الأخيرة من الهجرة السرية فرارا من الحالة الاجتماعية التي‮ ‬يعيشونها بالحسيمة،‮ ‬شمال المملكة،‮ ‬والتي‮ ‬تميزها البطالة والفوارق الاجتماعية والفقر والقمع،‮ ‬كانت وراء خروج أهلها في‮ ‬مظاهرات واحتجاجات تعرف ب حراك الريف‮ . ‬ونقلت صحيفة‮ ‬إلباييس‮ ‬الإسبانية،‮ ‬نقلا عن مصادر من الأمن الوطني‮ ‬الإسباني،‮ ‬أن المهاجرين المغاربة قدّموا،‮ ‬بداية الأسبوع الجاري،‮ ‬طلبات للجوء‮ ‬إلى الشرطة الإسبانية،‮ ‬بسبب مطاردتهم بسبب نشاطهم في‮ ‬احتجاجات حراك الريف،‮ ‬المندلعة منذ شهر أكتوبر‮ ‬2016‮.‬ واوضحت ذات المصدر،‮ ‬أنه بعد تقديمهم لطلب اللجوء،‮ ‬تمكن هؤلاء المهاجرين من الحصول على وثيقة تثبت ذلك،‮ ‬وتسمح لهم بالتنقل بكل حرية على التراب الإسباني‮ ‬لمدة شهر كامل،‮ ‬لاستكمال إجراءاتهم القانونية‮. ‬وكان عدد من نشطاء الريف وصلوا إلى إسبانيا،‮ ‬قبل أسابيع قليلة في‮ ‬قارب من‮ ‬بينهم الناشط محمد العنابي،‮ ‬الذي‮ ‬أمضى مدة في‮ ‬السجن بعدما كان قد أدين في‮ ‬أحداث حراك الريف‮. ‬يذكر أن القانون الإسباني‮ ‬يمنع ترحيل المهاجرين إلى دولهم في‮ ‬حالة تقدمهم بطلب لجوء إلى حين البت فيه‮. ‬وكانت وزيرة الهجرة الإسبانية أشارت الاسبوع الماضي‮ ‬الى أن المواطنين من‮ ‬المغرب أصبحوا‮ ‬يقبلون بشكل كبير على طلب اللجوء إلى إسبانيا،‮ ‬بعد وصولهم إليها على متن قوارب الموت‮.‬ ويجد هؤلاء الفارون نفسهم معرضين الى الموت قبل حتى الانطلاق في‮ ‬المغامرة الخطيرة في‮ ‬البحر وهو ما حدث شهر سبتمبر وايضا مؤخرا عندما فتحت البحرية الملكية النار عليهم،‮ ‬فقد قتلت شابة مغربية تدعى حياه بلقاسم برصاص البحرية الملكية‮ ‬يوم ال24‮ ‬من شهر سبتمبر المنصرم،‮ ‬فوق المياه المغربية،‮ ‬قرب مدينة المضيق داخل زورق مطاطي‮ ‬سريع خاص بنقل المرشحين للهجرة‮ ‬غير الشرعية‮. ‬وقال نشطاء مغاربة عن الحادثة أن رعايا مغاربة مدنيون قتلوا بدم بارد لأنهم أرادوا مغادرة بلد الفوارق الاجتماعية والفقر والقمع‮. ‬كما أعلنت قوات خفر السواحل المغربية،‮ ‬الأربعاء الماضي،‮ ‬عن إصابة مهاجر مغربي‮ ‬بجروح،‮ ‬بعد أن أطلقت إحدى وحداتها النار لإيقاف قارب‮ ‬يقل‮ ‬58‭ ‬مهاجرا على‮ ‬مقربة من سواحل مدينة العرائش،‮ ‬50‮ ‬كلم جنوب طنجة‮. ‬ونظرا لقرب سواحله من إسبانيا،‮ ‬يعرف المغرب منذ سنوات حركة هجرة في‮ ‬قوارب صغيرة تسعى لقطع مضيق جبل طارق،‮ ‬للوصول إلى الضفة الشمالية للمتوسط‮. ‬وكانت منظمة‮ ‬غير حكومية للدفاع عن حقوق المهاجرين،‮ ‬قد اتهمت المغرب،‮ ‬في‮ ‬بداية‮ ‬شهر اكتوبر،‮ ‬بتعمد ترك مهاجرين على متن قارب‮ ‬يغرقون في‮ ‬السواحل المغربية منددة بعدم تحرك الرباط‮.‬ ‭ ‬ معطيات مخيفة لمستوى الفقر والفوارق في‮ ‬المجتمع بالمملكة‮ ‬ ‭ ‬ ففي‮ ‬تقرير له مؤخرا،‮ ‬كشف المجلس الاقتصادي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬والبيئي‮ ‬في‮ ‬المغرب عن معطيات مخيفة لمستوى الفقر والفوارق في‮ ‬المجتمع بالمملكة،‮ ‬قال عنها ناشطون انها لا تعكس نموذجا طيبا من أجل التنمية‭.‬‮ ‬واكد المجلس أن الفقر والبطالة في‮ ‬صفوف الشباب والفوارق أصبحت تتجاوز الحدود المقبولة وهو ما ولد الاحتجاجات ذات المطالب الاجتماعية في‮ ‬العديد من‮ ‬المناطق بالبلاد بالإضافة الى الهجرة‮ ‬غير الشرعية والتي‮ ‬غالبا ما تنتهي‮ ‬بالموت في‮ ‬عرض البحر‮. ‬ووفقا لأحدث تقرير للأمم المتحدة،‮ ‬فإن‮ ‬60‮ ‬‭%‬‮ ‬من المغربيين‮ ‬يعيشون الفقر،‮ ‬وأن المغرب‮ ‬يعد من أكثر دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فقرا،‮ ‬في‮ ‬أرقام كانت‮ ‬بعيدة عما‮ ‬يصرح به المسؤولون في‮ ‬المغرب عن تحسن الأوضاع ومحاربة الفقر في‮ ‬البلاد‮. ‬وكشف التقرير أن أكثر من‮ ‬5‮ ‬ملايين مغربي‮ ‬يعيشون بأقل من‮ ‬550‮ ‬درهما في‮ ‬الشهر،‮ ‬ومليوني‮ ‬مغربي‮ ‬يعيشون بأقل من‮ ‬300‮ ‬درهم في‮ ‬الشهر،‮ ‬وذلك على مستويين،‮ ‬الأول‮ ‬يعاني‮ ‬بشكل حاد والمستوى الثاني‮ ‬يعاني‮ ‬بشكل متوسط‭,‬‮ ‬مشيرا إلى أن‮ ‬12‭.‬6‮ ‬‭%‬‮ ‬من المغربيين قريبون من عتبة الفقر متعدد الجوانب،‮ ‬مقابل‮ ‬4‭.‬9‮ ‬‭%‬‮ ‬يعيشون فقرا حادا متعدد الأبعاد كغياب أدنى شروط العيش الكريم‮. ‬وأفاد تقرير آخر صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،‮ ‬بتأخر المغرب في‮ ‬محاربة الفقر والهشاشة،‮ ‬مؤكدا أن‮ ‬44‭.‬3‮ ‬‭%‬‮ ‬من المغربيين لا زالوا محرومين من حقوقهم الأساسية من سكن وصحة وتعليم‮. ‬ووضع التقرير المغرب في‮ ‬خانة الدول التي‮ ‬ترتفع فيها معدلات الفقر ضمن بلدان أخرى من القارة الإفريقية،‮ ‬وهو ما جعل‮ ‬المغرب‮ ‬يحتل المرتبة ال126‮ ‬في‮ ‬مؤشر التنمية البشرية‮. ‬ورصد التقرير الأممي‮ ‬الإنمائي‮ ‬وضعية النساء في‮ ‬المغرب‮. ‬وفي‮ ‬هذا المجال،‮ ‬انتقد بشدة استمرار تفشي‮ ‬ظاهرة زواج القاصرات،‮ ‬إذ اعتبر أنها تصل إلى‮ ‬16‮ ‬‭%‬‮ ‬داخل‮ ‬المجتمع المغربي‮ ‬مقارنة بدول افريقية أخرى مشيرا الى ان الظاهرة قد انخفضت بشكل كبير في‮ ‬بعض بلدان جنوب الصحراء مثل جيبوتي‮ ‬ورواندا وناميبيا‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.