وزير التعليم العالي يكشف عن مباشرة إصلاحات عميقة لمنظومة الخدمات الجامعية    وزير الصحة …من يشكك في أرقام كورونا، عليه بزيارة المستشفيات    وفاة عميدة قضاة المحكمة العليا الأمريكية    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا في هولندا    وزير الموارد المائية:" سنتخذ إجراءات مشددة في حق المتخلفين عن أداء واجباتهم"    الجمعية الخيرية نورللكافل اليتيم تقوم بعدة نشاطات تضامنية    حبس المُؤثرين أحمد حسن وزينب بسبب ترويع إبنتهما    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    اختفاء فتاتين من الخرايسية بالعاصمة    مستغانم : هلاك سائق شاحنة بعد انقلابها واحتراقها    أمطار رعدية على المناطق الوسطى والداخلية الغربية    أمريكا ترسل تعزيزات عسكرية إلى سوريا    تزامنا مع صب معاشات المتقاعدين..وزارة البريد تدعو للالتزام بإجراءات الحماية    تايدر يضيف تمريرة حاسمة لرصيده    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    ملاحظاتٌ على المشروع التمهيدي لتعديل الدستور    لقاء منتظر بين وزارة التربية والشركاء الاجتماعيين غدا    ترامب: الكويت متحمسة لاتفاقات السلام مع الكيان المحتل    8 دول عربية أخرى تسعى لإبرام اتفاقيات التطبيع    والي ولاية خنشلة يضع حيز الخدمة الغار الطبيعي لسكان تاغربيت بخيران    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    التحضير لمتحف خاص باللباس التقليدي الجزائري    تفسير أحلام ترامب!    حفل تكريم وتوديع لرؤساء الدوائر المحولين بسيدي بلعباس    الدول الأكثر تخفيضا لإنتاجها النفطي..وهذا ترتيب الجزائر    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رئيس نادي شبيبة الساورة:    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    نوه بإسهاماته في إثراء عالم الفكر والتاريخ    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    انكماش فائض المعاملات الجارية    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    نار "الكونتار" ؟    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال لقائيين منفصلين مع مسؤولين امريكيين
العيسي يستعرض المفاهيم السمحة للاسلام في واشنطن
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 02 - 2019


استعرض أمين عام رابطة العالم الإسلامي محمد بن عبد الكريم العيسى، خلال لقائيين بالولايات المتحدة الامريكية، الأسس التي يرتكز عليها خطاب ومفاهيم الاعتدال، موضحاً أن الرابطة لقيت ترحيباً عالمياً بمبادراتها وبرامجها في الداخل الإسلامي وخارجه والتي تتركز على ثلاثة أهداف أولها إيضاح حقيقة الإسلام ويتضمن ذلك نشر وتعزيز الوعي بالمفاهيم الصحيحة للإسلام في الداخل الإسلامي، ولاسيما التوعية ببعض النصوص الدينية والوقائع التاريخية والمصطلحات الإسلامية التي سعى التطرف لتحريف معانيها لصالح أجندة تشدده النظري أو تشدده العنيف أو الإرهابي. وقال بيان للرابطة، ان معهد واشنطن والمجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية في العاصمة الأمريكية ، استضاف أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى بحضور قيادات المعهد والمجلس وعدد من النخب الدينية والسياسية والفكرية الأمريكية . وقدم العيسى بهذه المناسبة، عدداً من الأمثلة والوقائع حول سماحة الدين الاسلامي، مشيراً إلى أن هذا الهدف يشمل أيضاً إيضاح المفاهيم الصحيحة عن الإسلام لغير المسلمين من خلال الحوارات والكتابات العلمية والفكرية بوسائل اتصالها المتعددة. وأكد أن المعلومات آحادية الجانب سببت تضليلاً لمن لم يكن لديهم منهج صحيح في مصادر المعلومات وأن الإسلاموفوبيا كمثال كانت ضحية تلك المنهجية الخاطئة. وقال أمين عام الرابطة : إن هناك أخطاء صدرت عن بعض أتباع الأديان لا يتحملها إلا من صدرت عنه وأنه لا يمكن مثلاً أن نحمل المسيحية أو مذهبها الكاثوليكي تحديداً أخطاء ما يسمى بالحملات الصليبية التي رفض عدد من الفقهاء والمؤرخين المسلمين تسميتها بالصليبية بل أنشأوا لذلك مصطلحاً جديداً لأول مرة يدخل القاموس الإسلامي وهو الفرنجة لأنهم رفضوا نسبة تلك الأخطاء الفادحة للمسيحية مدركين أن أهدافها كانت سياسية تحمل راية دينية غير صحيحة وقد شاهد المسلمون برهان ذلك في إبادة قرى مسيحية أرثوذكسية بالكامل خلال هذه الحملات، والأمثلة على ذلك كثيرة تشمل وقائع لأتباع أديان أخرى، ونحن في الإسلام لا معصوم عندنا في أقواله وأفعاله إلا النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي كانت جميع حروبه من أجل الدفاع ولمواجهة الظلم والاضطهاد ولم يدخل معركة مطلقاً من أجل فرض الإسلام على الآخرين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.