كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    إبراز دور المهندس الزراعي بالوادي    فيروفيال عنابة تنتج 8 آلاف حاوية    لوكال.. تعديل القانون العضوي 18 مسألة تقنية ولا يستبيح ثروات البلاد كما فهم البعض    الجيش يتدخل لفك العزلة على عدة قرى وفتح الطرقات بولاية سيدي بلعباس    البويرة: اصطدام قطار بسيارة يودي بحياة شخص    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    بوليفيا: التهديد بالفراغ السياسي ومخاوف من اصطدامات بين معارضين ومؤيدين لموراليس    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    بلماضي: عوار لاعب كبير ولا أريد أن أحرجه    تيزي وزو: وفاة شاب جرفته مياه وادي تازاغارت    للمصادقة على قرار انسحاب الرئيس الحالي    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    احباط محاولة تهريب أكثر من 13 ألف أورو بمطار هواري بومدين الدولي    التنمية الريفية والفلاحية: تكوين 48 مستشارا للتنمية الإقليمية في مختلف قطاعات النشاط    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    السلطة المستقلة لن تراقب خطابات المترشحين للرئاسيات    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    أسعار النفط تصعد وسط ترقب الأسواق لإشارات بشأن محادثات التجارة    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    عام حبس مع ستة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    "تضحيات" دونالد ترامب تثير السخرية من كتاب ابنه    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    خلفاً‮ ‬للدكتور محمد العربي‮ ‬بن عزيب    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    لإزالة الجدار العسكري    المواجهة كانت مقررة ببولوغين    مع بداية موسم البرد    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    الجالية الصحراوية بفرنسا تؤكد ولاءها لجبهة البوليزاريو    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    التدعيمات في «الميركاتو» باتت ضرورية    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    16 مليار سنتيم للمشاريع التنموية    63 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    مساع لتأسيس الحاسوبية الحيوية كليسانس مهنية    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الثقافة عز الدين ميهوبي‮:‬
الوزارة ماضية للمحافظة على المواقع الأثرية
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 03 - 2019


أكد وزير الثقافة،‮ ‬عز الدين ميهوبي،‮ ‬امس خلال زيارة تفقد إلى ولاية ميلة،‮ ‬أن دائرته الوزارية حريصة في‮ ‬عملها على المحافظة وحماية المواقع الأثرية والتراثية،‮ ‬دون أن تعيق المشاريع التنموية‮. ‬وأوضح الوزير في‮ ‬حديثه للصحافة بفرضوة ببلدية سيدي‮ ‬مروان‮ (‬شمال ميلة‮)‬،‮ ‬حيث اكتشفت في‮ ‬سنة‮ ‬2013‮ ‬ضيعة رومانية نتيجة أشغال مشروع بناء سكنات اجتماعية،‮ ‬أن العمل‮ ‬يكون للتوفيق ما بين حماية المواقع المكتشفة وإنجاز المشاريع المبرمجة عل‮ ‬غرار السكن والمرافق العمومية بهدف عدم إعاقة التنمية التي‮ ‬قال أنها حق المواطن‮. ‬ويكون ذلك،‮ ‬حسبه،‮ ‬بالنقاش ما بين قطاع الثقافة والجهات المعنية بالمشاريع على‮ ‬غرار ما تم بهذا الموقع،‮ ‬حيث تم الاتفاق على تواصل أشغال المشروع مع تهيئة الموقع الأثري‮ ‬المكتشف وحمايته،‮ ‬فضلا عن تخصيص جزء من الطابق الأرضي‮ ‬للعمارة المجاورة له لاستغلاله كفضاء ثقافي‮ ‬تماشيا وطبيعة الموقع،‮ ‬الذي‮ ‬قال أنه سيصنف وسيكون مستقبلا الطابع لهذا الحي‮ ‬السكني‮. ‬وعن السماح بالتصوير داخل المواقع الأثرية،‮ ‬أكد ميهوبي‮ ‬أنه مسموح للسياح منذ أكثر من سنة وكذلك بالنسبة للأعمال المروجة لهذه المواقع،‮ ‬أما في‮ ‬حال استغلالها للأغراض التجارية‮ ‬يفرض في‮ ‬هذا الحال،‮ ‬كما أضاف،‮ ‬مقابل رمزي‮ ‬على الراغبين في‮ ‬ذلك من قنوات تلفزيونية‮. ‬ولدى تفقد الوزير للمدينة العتيقة لميلة،‮ ‬استمع للشروحات المتعلقة بالدراسة الخاصة بمسجد سيدي‮ ‬غانم أو أبو مهاجر دينار الذي‮ ‬وصفه بالأيقونة والمعلم المهم جدا،‮ ‬لأنه‮ ‬يعد الثاني‮ ‬في‮ ‬شمال أفريقيا بعد مسجد القيروان‮ (‬تونس‮) ‬ولأنه مرجع من مراجع قراءة تاريخ الفتوحات الإسلامية،‮ ‬على حد قوله‮. ‬وقال ميهوبي‮: ‬إن هذا المسجد أمانة في‮ ‬أعناقنا ومن الضروري‮ ‬الاهتمام به وترميمه للسماح باستعماله مجدد لإقامة العبادات أيضا‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلى رفع التجميد عن المشروع الخاص بذلك بقيمة‮ ‬140‮ ‬مليون د.ج‮. ‬وعند وقوفه على انطلاق الدراسة الخاصة بذلك والتي‮ ‬ستنتهي‮ ‬في‮ ‬غضون سنة‮ ‬يتم بعدها اختيار المؤسسة المؤهلة للترميم،‮ ‬سيستعيد المعلم الذي‮ ‬هو أول نقطة لبداية ظهور المساجد بالجزائر حياته من جديد،‮ ‬حسب تعبير الوزير‮. ‬كما استمع الوزير بذات الموقع إلى شروحات حول المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ للمدينة العتيقة لميلة،‮ ‬والذي‮ ‬هو في‮ ‬مرحلة النشر حاليا ما سيمسح،‮ ‬حسبه،‮ ‬بعد ذلك لقاطني‮ ‬هذا القطاع الذي‮ ‬يعد من بين‮ ‬21‮ ‬قطاعا محفوظا عبر الوطن بالقيام بالترميمات،‮ ‬وذلك بالتنسيق مع مصالح الثقافة بالولاية‮. ‬وعن التكفل بالقطع الأثرية المحجوزة والمسترجعة على مستوى هذه الولاية في‮ ‬ظل‮ ‬غياب متحف لاحتوائها،‮ ‬أفاد الوزير بأنه‮ ‬يمكن استغلال مرافق آمنة كفضاءات متحفية لوضع هذه المقتنيات والقطع على مستواها،‮ ‬أما بالنسبة للقطع المحولة إلى متحف قسنطينة فقال‮: ‬يمكن استرجاعها بعد توفر الولاية على متحف خاص بها‮ . ‬وزار الوزير كل من العين الرومانية‮ ‬عين البلد‮ ‬وكذا الزاوية الرحمانية وأحد منازل بالمدينة العتيقة،‮ ‬حيث ثمن مجهودات ترميمه وكذا تخصيصه كمقر لجمعية أصدقاء ميلة القديمة‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.