نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    الأمن بالمرصاد لمخالفي الحجر خلال العيد    8503 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 609 وفيات.. و4747 متعاف    مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الحجر الصحي    حلول لا تحتمل الإنتظار    تيبازة: ولادة ناجحة ل”صلاح الدين” داخل سيارة الإسعاف عشية العيد    وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    وزارة الطاقة الروسية تتوقع ارتفاع الطلب على النفط هذا الشهر    أزيد من 6 آلاف تدخل بينها عمليات تعقيم وإخماد للحرائق يومي العيد        بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    المغرب يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من الجزائر !    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل43 شخصا    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    وزارة الصحة تحذر المواطنين من التسيب خلال موسم الاصطياف    «جيكا» للإسمنت بباتنة يتحصل على شهادتي مطابقة دوليتين    إعفاءات ضريبية لأصحاب المؤسسات الناشئة    أمين الأمم المتحدة فى يوم أفريقيا: نقف بجانبهم لمحاربة كورونا وإنعاش القارة        وفد الخبراء الصينيين يحل بمستشفى عين الدفلى    بعد بن سبعيني، كشافو ريال مدريد مهتمون بإسماعيل بناصر    الفاف تكشف: اختتام 10 بطولات من القسم الشرفي و قبل الشرفي لموسم 2020/2019 بتتويج البطل    بالتوفيق    غلطة ساراي يطالب ب10 ملايين أورو لتسريح فيغولي    الافلان: صراع محتدم بين "الحرس القديم" والشباب على أمانة الحزب    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    معهد فنون العرض ببرج الكيفان يطلق موقعه الرسمي الجديد    المتاحف ماذا بعد الكورونا ؟    بن قرينة: الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية و العدالة في إطار الثوابت    الكينغ خالد يشارك بأغنية “وإنت معايا” مع تامر حسني ونجوم آخرين    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    الفيفا تتابع تعن كثب ملف التسجيل الصوتي    قضاء الصيام    فضيحة “القرن”.. اعترافات جديدة للدراج السابق “لانس أرمسترونغ”    النفط يعود للارتفاع    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    سليماني خارج اهتمامات “أولمبيك مارسيليا”    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    أمطار رعدية على هذه الولايات!    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاعلون وخبراء‮ ‬يطرحون حلولاً‮ ‬دستورية وسيناريوهات سياسية
ماذا بعد استقالة بوتفليقة؟

بعدما أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة استقالته من منصبه قبل انتهاء عهدته،‮ ‬تثار التساؤلات من جديد بشأن مصير المنصب الشاغر،‮ ‬ويجيب عليها خبراء وقانونيون وسياسيون‮. ‬ويقول خبراء دستوريون إنه في‮ ‬حالة اثبات شغور منصب رئيس الجمهورية،‮ ‬يتولى رئاسة الدولة بالنيابة رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لمدة‮ ‬90‮ ‬يوما،‮ ‬تنظم خلالها انتخابات رئاسية لا‮ ‬يحق له الترشح لها‮. ‬وحسب ذات المصادر،‮ ‬يتناول البند الثاني‮ ‬من المادة‮ ‬102‮ ‬من الدستور حالة شغور منصب رئيس الجمهورية بسبب الاستقالة،‮ ‬حيث‮ ‬ينص على أنه في‮ ‬حالة استقالة رئيس الجمهورية أو وفاته،‮ ‬يجتمع المجلس الدستوري‮ ‬وجوبا ويثبِت الشغور النهائي‮ ‬لرئاسة الجمهورية،‮ ‬وتبلغ‮ ‬فورا شهادة التصريح بالشغور النهائي‮ ‬إلى البرلمان الذي‮ ‬يجتمع وجوبا‮. ‬وتضيف المادة‮: ‬يتولى رئيس مجلس الأمة مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها‮ ‬90‮ ‬يوما،‮ ‬تنظم خلالها انتخابات رئاسية،‮ ‬ولا‮ ‬يحق لرئيس الدولة المعين بهذه الطريقة أن‮ ‬يترشح لرئاسة الجمهورية‮. ‬وإذا اقترنت استقالة رئيس الجمهورية أو وفاته بشغور رئاسة مجلس الأمة لأي‮ ‬سبب كان،‮ ‬يجتمع المجلس الدستوري‮ ‬وجوبا،‮ ‬ويثبت بالإجماع الشغور النهائي‮ ‬لرئاسة الجمهورية وحصول المانع لرئيس مجلس الأمة،‮ ‬وفي‮ ‬هذه الحالة،‮ ‬يتولى رئيس المجلس الدستوري‮ ‬مهام رئيس الدولة‮ . ‬كما تنص المادة على أن رئيس الدولة المعين،‮ ‬حسب الشروط المبينة أعلاه،‮ ‬يضطلع بمهمة رئيس الدولة طبقا للشروط المحددة في‮ ‬الفقرات السابقة وفي‮ ‬المادة‮ ‬104‮ ‬من الدستور‮ (‬التي‮ ‬تحد من صلاحيات الرئيس بالنيابة‮)‬،‮ ‬ولا‮ ‬يمكنه أن‮ ‬يترشح لرئاسة الجمهورية‮.‬
إشكال دستوري‮ ‬
لكن وفي‮ ‬ظل رفض الشارع الجزائري‮ ‬للعديد من الأسماء التي‮ ‬ارتبط اسمها بالنظام على‮ ‬غرار بن صالح وبدوي‮ ‬وبلعيز،‮ ‬تطرح العديد من الإشكالات الدستورية والسياسية‮. ‬وفي‮ ‬السياق،‮ ‬تحدثت الخبيرة في‮ ‬القانون الدستوري‮ ‬فتيحة بن عبو،‮ ‬عن المخرجات القانونية للوضع الحالي‮ ‬التي‮ ‬تعيشه البلاد بعد اعلان استقالة بوتفليقة،‮ ‬قائلة إنه بعد إيداع استقالة بوتفليقة على مستوى أمانة المجلس الدستوري،‮ ‬يتولى رئيسه الطيب بلعيز مباشرة اعلان حالة شغور عن طريق اثبات الحالة واخطار البرلمان الذي‮ ‬يستدعيه رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لاجتماع‮ ‬يتم خلاله رسميا اعلان حالة الشغور وتكليف رئيس جلس الامة بتسيير المرحلة الانتقالية لمدة‮ ‬90‮ ‬يوما لا‮ ‬يملك فيها بن صالح أية صلاحيات ما عدى ما تعلق منها بتسيير المرحلة،‮ ‬حيث‮ ‬يمنع على بن صالح تعديل الدستور أو تغيير الحكومة أو إجراء أي‮ ‬استفتاء‮. ‬وفي‮ ‬ردها على سؤال بخصوص المخرج القانوني‮ ‬في‮ ‬حال رفض بن صالح لتولي‮ ‬المرحلة الانتقالية قبل اجتماع البرلمان،‮ ‬قالت بن عبو بأن رئيس المجلس الدستوري‮ ‬الطيب بلعيز هو من‮ ‬يتكفل بالنيابة تسيير المرحلة‮. ‬اما في‮ ‬حالة استقالة بن صالح بعد اجتماع البرلمان،‮ ‬فيتم تنظيم اجتماع للجنة التنسيق على مستوى مجلس الامة‮ ‬يجمع العضو الأكبر سنا بعضوي‮ ‬مجلس الأمة الأصغر سنا للترتيب لانتخاب عضو من نفس المجلس بدل من عبد القادر بن صالح على أن‮ ‬يترشّح ال144‮ ‬عضو للانتخابات،‮ ‬ليتم تكليف العضو الذي‮ ‬يحوز على الاغلبية المطلقة بمهام الترتيب للمرحلة الانتقالية‮. ‬وفيما‮ ‬يتعلق بمطالب الشعب بتغيير حكومة بدوي‮ ‬التي‮ ‬يعتبرها سلسلة من النظام الفاسد الذي‮ ‬فقد شرعيته لدى الشعب،‮ ‬ترى بن عبو بانه لا‮ ‬يوجد الية آليات قانونية تسمع بتغيير الحكومة على اعتبار ان الرئيس هو وحده من‮ ‬يملك هذه الصلاحية‮. ‬وفي‮ ‬السياق،‮ ‬دعت بن عبو الجزائريين إلى التعقل والقبول بهذه الحكومة التي‮ ‬جاءت فقد من اجل تصريف الاعمال وضمان سير مصالح البلاد في‮ ‬الخارج،‮ ‬مؤكدة بانها حكومة لا تملك صلاحيات واسعة وانما مقيدة المهام‮. ‬في‮ ‬سياق آخر،‮ ‬طالبت بن عبو بوتفليقة الذي‮ ‬لا‮ ‬يزال‮ ‬يملك صلاحية تعديل الدستور،‮ ‬بإعادة ترتيب اليات وصلاحيات الهيئة العليا للانتخابات بإخراجها من تحت جناح وزارة الداخلية وبإعادة تعيين أعضاء هذه الهيئة باستقدام ممثلين عن المجتمع المدني‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.