أزمة كبيرة في نادي “الشباب” بسبب بن العمري    مصائب “الكورونا” عند البعض ” فوائد” ..    أكثر من مليون و200 ألف مصاب ونحو 65 ألف حالة وفاة بكورونا في العالم    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    متعاملون اقتصاديون ببلدية وادي الشعبة في باتنة    نشاطها بات مهددا بالزوال و زاد عليه تفشي فيروس كورونا    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تبرع ب 20 طن مواد غذائية للبليدة    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    التجار مدعوون للتصريح بجميع المخازن و المستودعات    هل يستعيد سوق النفط توازنه ؟    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لعدة نشاطات مهنية    عملية الإجلاء تنتهي اليوم    النرويج مستعدة لتقليص إنتاجها من النفط في حالة اتفاق المنتجين الكبار    حجز 1505 كلغ من السميد كانت موجهة للبيع عن طريق المضاربة بالقالة    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    عمال معهد باستور في حالة تأهب قصوى    وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    الجمارك تشرع في تطبيق الإجراءات الاستثنائية    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    250 شخصا يغادرون فندق رونيسونس بتلمسان    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    أشجار مكان الألغام    عودة كريستيانو غير مستبعدة    «توقفنا عن النشاط المهني تطبيقا للحجر المنزلي ونسأل عن اللاعبين باستمرار»    إقبال للمتسوقين رغم التحذيرات    .. برامج تحسيسة عبر الأثير    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    تثبيت مغاسل وقائية    قوافل مساعدات غذائية وإنسانية من عدة ولايات تضامنا مع سكان البليدة    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    انتعاش التجارة الإلكترونية    برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    الظرف فرصة لإعادة النسيج الاجتماعي    "كورونا" تؤثر على عمل الجمعيات.. وعلى المحسنين تقديم المساعدات    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    فتح باب المشاركة بداية من اليوم    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    أندية البطولة المحترفة تسعى لتفادي المتاعب المالية    صنابي مستاء من مسيّريه ويدعو إلى التزام الحجر الصحي    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    كفاكم عبثا    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعلنت عنه‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬
إضراب عام في‮ ‬السودان


أعلنت‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تقود الحراك الشعبي‮ ‬في‮ ‬السودان،‮ ‬عن الدخول في‮ ‬إضراب سياسي‮ ‬بمؤسسات الدولة والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية‮ ‬يوم‮ ‬غد الثلاثاء،‮ ‬ويستمر ثلاثة أيام‮.‬ وقالت إن هذه الخطوات جاءت في‮ ‬اعقاب تعثر المفاوضات مع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬بشأن استكمال هياكل السلطة المدنية التي‮ ‬ستدير الفترة الانتقالية،‮ ‬مشيرة الى ان التصعيد الشعبي‮ ‬الثوري‮ ‬يأتي‮ ‬تمهيدا لتحديد‮ (‬ساعة الصفر‮) ‬لإعلان العصيان المدني‮ ‬والاضراب العام وفق جداول معينة‮.‬ وكان عضو المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي،‮ ‬الفريق صلاح عبد الخالق،‮ ‬قد أعلن أن المجلس سيلجأ الى اجراء انتخابات مبكرة بإشراف اممي‮ ‬في‮ ‬حال وصول المفاوضات مع‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬الى طريق مسدود،‮ ‬مضيفا أن الانتخابات‮ ‬يمكن ان تجري‮ ‬في‮ ‬غضون فترة من شهرين أو ستة اشهر أو عام،‮ ‬حسب توفر الجاهزية والترتيبات اللازمة لإجرائها‮.‬ وفي‮ ‬تصريح سابق،‮ ‬أكد الفريق أول محمد حمدان دقلوا،‮ ‬نائب رئيس المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي،‮ ‬أن أي‮ ‬موظف حكومي‮ ‬يضرب عن العمل سيفقد وظيفته،‮ ‬مشددا على أن طريق حل الخلافات مع‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬ليس بالتصعيد،‮ ‬وانما بالحوار والحكمة لتجنيب البلاد الوقوع في‮ ‬مزالق الفتنة‮.‬ ومنذ إعلان الجيش إسقاط حكم الرئيس عمر البشير في‮ ‬11‮ ‬افريل الماضي‮ ‬بعد‮ ‬30‭ ‬عاما من حكم السودان،‮ ‬لم تفلح المفاوضات بين المجلس العسكري‮ ‬و قوى الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تضم اكثر من‮ ‬100‮ ‬كيان من الاحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني‮ ‬والشبابي‮ ‬والحركات المسلحة،‮ ‬في‮ ‬التوصل لاتفاق نهائي‮ ‬لتشكيل الحكومة المدنية الانتقالية‮.‬ وأنجزت جولات التفاوض بين الطرفين أكثر من‮ ‬90‮ ‬بالمئة من القضايا محل التفاوض،‮ ‬وتم التوصل لاتفاق تام في‮ ‬ملفات مجلس الوزراء والمجلس التشريعي‮ ‬وصلاحيات مجلس السيادة وانحصر الخلاف بين الجانبين حول لمن تسند رئاسة المجلس ونسبة المدنيين والعسكريين فيه،‮ ‬حيث تمسك كل طرف بأن تكون الرئاسة والاغلبية لهما جعل التفاوض‮ ‬يتحول من المستوى القيادي‮ ‬إلى المستوي‮ ‬الفني،‮ ‬دون الاعلان عن أي‮ ‬تقدم في‮ ‬هذا الخصوص‮.‬ بالمقابل،‮ ‬أعلن حزب الأمة السوداني،‮ ‬أمس،‮ ‬رفضه دعوات الإضراب العام الذي‮ ‬دعت له قوى الحرية والتغيير السودانية،‮ ‬ردا على تعثر الوصول إلى حل توافقي‮ ‬مع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬بشأن المجلس السيادي‮.‬ وفي‮ ‬بيان له على صفحته الرسمية في‮ ‬موقع فيسبوك،‮ ‬قرر مجلس التنسيق الأعلى للحزب برئاسة الصادق المهدي‮ ‬رفض الإضراب المعلن من قبل ما وصفه ب بعض جهات المعارضة‮ .‬ وقال إن سلاح الإضراب العام وارد في‮ ‬ظروف متفق عليها ويقرره إن لزم مجلس قيادي‮ ‬الحرية والتغيير المنتظر أن‮ ‬يقرر تكوينه اجتماع مكونات الحرية والتغيير الاثنين القادم‮.‬ وتابع‮: ‬بحث المجلس الأعلى فكرة إجراء انتخابات عامة حرة،‮ ‬وأقر أنها هي‮ ‬الوسيلة الديمقراطية للاحتكام للشعب،‮ ‬ولكن إجراءها‮ ‬يتطلب استحقاقات محددة لكفالة نزاهتها وحمايتها من أدوات التمكين التي‮ ‬غرسها النظام المخلوع‮. ‬لا تتحقق الانتخابات الحرة النزيهة إلا بموجب تلك الاستحقاقات‮ .‬ وأكد الحزب حرصه على استمرار التفاهم مع المجلس العسكري،‮ ‬وأوضح أن هذا‮ ‬يتطلب انضباطاً‮ ‬من الجانبين حرصاً‮ ‬على تحقيق أهداف الثورة والمصلحة الوطنية،‮ ‬ويرجى الاتفاق على ميثاق شرف لتجنب الانزلاق بالفعل وردة الفعل إلى مواجهات لا تفيد إلا عوامل الثورة المضادة‮.‬ وشدد الحزب على أن الاعتصام التاريخي‮ ‬أمام القيادة العامة‮ ‬يجسد الثورة الشعبية،‮ ‬وما فيه من حماسة شبابية ونسائية‮ ‬يمثل عودة الروح لقطاعات شعبية دمر النظام المخلوع روحها المعنوية،‮ ‬وضرورة استمراره لحراسة مكاسب الثورة حتى تتحقق أهدافها‮.‬ وحذر الحزب من ما أسماها تجنب‮ ‬المبادرات‮ ‬غير المحسوبة‮ ‬،‮ ‬وقال إن الحرص على الثورة الشعبية‮ ‬يتطلب أن نحرص على وحدتنا في‮ ‬قوى الحرية والتغيير،‮ ‬وهذا‮ ‬يتطلب تجنب المبادرات‮ ‬غير المحسوبة وغير المتفق عليه والحرص على عدم إقصاء كافة القوى التي‮ ‬عارضت النظام المخلوع‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.