موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعلنت عنه‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬
إضراب عام في‮ ‬السودان


أعلنت‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تقود الحراك الشعبي‮ ‬في‮ ‬السودان،‮ ‬عن الدخول في‮ ‬إضراب سياسي‮ ‬بمؤسسات الدولة والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية‮ ‬يوم‮ ‬غد الثلاثاء،‮ ‬ويستمر ثلاثة أيام‮.‬ وقالت إن هذه الخطوات جاءت في‮ ‬اعقاب تعثر المفاوضات مع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬بشأن استكمال هياكل السلطة المدنية التي‮ ‬ستدير الفترة الانتقالية،‮ ‬مشيرة الى ان التصعيد الشعبي‮ ‬الثوري‮ ‬يأتي‮ ‬تمهيدا لتحديد‮ (‬ساعة الصفر‮) ‬لإعلان العصيان المدني‮ ‬والاضراب العام وفق جداول معينة‮.‬ وكان عضو المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي،‮ ‬الفريق صلاح عبد الخالق،‮ ‬قد أعلن أن المجلس سيلجأ الى اجراء انتخابات مبكرة بإشراف اممي‮ ‬في‮ ‬حال وصول المفاوضات مع‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬الى طريق مسدود،‮ ‬مضيفا أن الانتخابات‮ ‬يمكن ان تجري‮ ‬في‮ ‬غضون فترة من شهرين أو ستة اشهر أو عام،‮ ‬حسب توفر الجاهزية والترتيبات اللازمة لإجرائها‮.‬ وفي‮ ‬تصريح سابق،‮ ‬أكد الفريق أول محمد حمدان دقلوا،‮ ‬نائب رئيس المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي،‮ ‬أن أي‮ ‬موظف حكومي‮ ‬يضرب عن العمل سيفقد وظيفته،‮ ‬مشددا على أن طريق حل الخلافات مع‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬ليس بالتصعيد،‮ ‬وانما بالحوار والحكمة لتجنيب البلاد الوقوع في‮ ‬مزالق الفتنة‮.‬ ومنذ إعلان الجيش إسقاط حكم الرئيس عمر البشير في‮ ‬11‮ ‬افريل الماضي‮ ‬بعد‮ ‬30‭ ‬عاما من حكم السودان،‮ ‬لم تفلح المفاوضات بين المجلس العسكري‮ ‬و قوى الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تضم اكثر من‮ ‬100‮ ‬كيان من الاحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني‮ ‬والشبابي‮ ‬والحركات المسلحة،‮ ‬في‮ ‬التوصل لاتفاق نهائي‮ ‬لتشكيل الحكومة المدنية الانتقالية‮.‬ وأنجزت جولات التفاوض بين الطرفين أكثر من‮ ‬90‮ ‬بالمئة من القضايا محل التفاوض،‮ ‬وتم التوصل لاتفاق تام في‮ ‬ملفات مجلس الوزراء والمجلس التشريعي‮ ‬وصلاحيات مجلس السيادة وانحصر الخلاف بين الجانبين حول لمن تسند رئاسة المجلس ونسبة المدنيين والعسكريين فيه،‮ ‬حيث تمسك كل طرف بأن تكون الرئاسة والاغلبية لهما جعل التفاوض‮ ‬يتحول من المستوى القيادي‮ ‬إلى المستوي‮ ‬الفني،‮ ‬دون الاعلان عن أي‮ ‬تقدم في‮ ‬هذا الخصوص‮.‬ بالمقابل،‮ ‬أعلن حزب الأمة السوداني،‮ ‬أمس،‮ ‬رفضه دعوات الإضراب العام الذي‮ ‬دعت له قوى الحرية والتغيير السودانية،‮ ‬ردا على تعثر الوصول إلى حل توافقي‮ ‬مع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬بشأن المجلس السيادي‮.‬ وفي‮ ‬بيان له على صفحته الرسمية في‮ ‬موقع فيسبوك،‮ ‬قرر مجلس التنسيق الأعلى للحزب برئاسة الصادق المهدي‮ ‬رفض الإضراب المعلن من قبل ما وصفه ب بعض جهات المعارضة‮ .‬ وقال إن سلاح الإضراب العام وارد في‮ ‬ظروف متفق عليها ويقرره إن لزم مجلس قيادي‮ ‬الحرية والتغيير المنتظر أن‮ ‬يقرر تكوينه اجتماع مكونات الحرية والتغيير الاثنين القادم‮.‬ وتابع‮: ‬بحث المجلس الأعلى فكرة إجراء انتخابات عامة حرة،‮ ‬وأقر أنها هي‮ ‬الوسيلة الديمقراطية للاحتكام للشعب،‮ ‬ولكن إجراءها‮ ‬يتطلب استحقاقات محددة لكفالة نزاهتها وحمايتها من أدوات التمكين التي‮ ‬غرسها النظام المخلوع‮. ‬لا تتحقق الانتخابات الحرة النزيهة إلا بموجب تلك الاستحقاقات‮ .‬ وأكد الحزب حرصه على استمرار التفاهم مع المجلس العسكري،‮ ‬وأوضح أن هذا‮ ‬يتطلب انضباطاً‮ ‬من الجانبين حرصاً‮ ‬على تحقيق أهداف الثورة والمصلحة الوطنية،‮ ‬ويرجى الاتفاق على ميثاق شرف لتجنب الانزلاق بالفعل وردة الفعل إلى مواجهات لا تفيد إلا عوامل الثورة المضادة‮.‬ وشدد الحزب على أن الاعتصام التاريخي‮ ‬أمام القيادة العامة‮ ‬يجسد الثورة الشعبية،‮ ‬وما فيه من حماسة شبابية ونسائية‮ ‬يمثل عودة الروح لقطاعات شعبية دمر النظام المخلوع روحها المعنوية،‮ ‬وضرورة استمراره لحراسة مكاسب الثورة حتى تتحقق أهدافها‮.‬ وحذر الحزب من ما أسماها تجنب‮ ‬المبادرات‮ ‬غير المحسوبة‮ ‬،‮ ‬وقال إن الحرص على الثورة الشعبية‮ ‬يتطلب أن نحرص على وحدتنا في‮ ‬قوى الحرية والتغيير،‮ ‬وهذا‮ ‬يتطلب تجنب المبادرات‮ ‬غير المحسوبة وغير المتفق عليه والحرص على عدم إقصاء كافة القوى التي‮ ‬عارضت النظام المخلوع‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.