عرفانا للتسهيلات الممنوحة لهم لتشجيع العمل الجمعوي    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    عقب انفجار مرفأ بيروت    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    بعد نهاية عقده مع وفاق سطيف    تحسبا لإعادة فتحها    الطيب زيتوني يؤكد:    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    براقي ينفي إشاعة تفريغه ويؤكد:    ناصري: تكفل الدولة بالمتضرّرين دون إقصاء    بعد زلزال ميلة    وزير النقل يؤكد:    المراقب الشرعي للبنوك يؤكد:    إقرار فتح جزئي للمساجد والشواطئ والمنتزهات    فيما توفي آخران في المجمعات المائية    .. بداية النهاية    في اجتماع يترأسه تبون اليوم    فيما تم السماح بحركة السيارات بين الولايات    نقل مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي    تشييع جنازة جيزيل حليمي        هذا هو المطلوب في الحقل الإعلامي بالجزائر    تمديد صلاحية تراخيص التنقل إلى 31 أوت    تراجع في مؤشر حوادث المرور    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الشُّبهة الأولى    الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"    دعوة إلى انتخابات عامة مسبقة    إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما    «هدفنا في الموسم القادم تحقيق البقاء في أجواء مريحة»    «مولودية وهران تعيش على وقع النزاعات وشريف الوزاني هو الرجل الأنسب»    الانتهاء من تجسيد 50 %من المشاريع المخصصة لمناطق الظل    الجمعيات البحرية تثمن قرار غلق شاطئ الجوالق    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    الأسرة الثورية في حداد    جمعية حماية المستهلك تُباشر عمليات تعقيم المساجد    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    الموسم الجديد سيكون مراطونيا والفرَق ستعاني ماليّا    تأجيل زيارة الطبيب لتفادي الإصابة بالعدوى    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    النجمة اللبنانية سيرين عبد النور تتضامن مع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحياء للذكرى ال63‮ ‬لاستشهاد أحمد زبانة
نشاطات متنوعة بالمتحف الجهوي‮ ‬للمجاهد
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 06 - 2019


أحيى المتحف الجهوي‮ ‬للمجاهد بولاية خنشلة الذكرى ال63‮ ‬لرحيل أحد أبطال الجزائر الشهيد أحمد زبانة من خلال عديد النشاطات التي‮ ‬احتضنتها هذه المؤسسة التي‮ ‬تعنى بالذاكرة الوطنية،‮ ‬حسب ما لوحظ‮.‬ وتمت بالمناسبة إقامة معارض للصور والكتب والقصاصات الصحفية والملصقات التي‮ ‬تسلط الضوء على حياة تلك الشخصية الثورية والمناصب التي‮ ‬تقلدتها قبل وإبان الثورة التحريرية كما أتيحت الفرصة لزوار المعارض للاطلاع على تفاصيل عملية الإعدام التي‮ ‬نفذها المستعمر الفرنسي‮ ‬في‮ ‬حق أحمد زبانة عن طريق المقصلة‮.‬ كما تم ببهو المتحف عرض نسخة من الرسالة التي‮ ‬كتبها أحمد زبانة قبل استشهاده بأيام إلى والدته ومجموعة من الكتب والمقالات التي‮ ‬تناولت المسيرة النضالية لأحمد زبانة وبطولاته وحيثيات معركة‮ ‬غار بوجليدة بمنطقة القعدة‮ ‬ولاية معسكر‮ ‬التي‮ ‬تلت العملية الناجحة التي‮ ‬قادها زبانة رفقة مجموعة من المجاهدين على مخزن للأسلحة بمركز حراسة الغابات لاماردو ببلدية عقاز بذات الولاية‮. ‬كما تم تنظيم ندوة تاريخية بقاعة المحاضرات التابعة للمتحف الجهوي‮ ‬للمجاهد تطرق خلالها المحاضرون لخصال الشهيد أحمد زبانة وتضحياته في‮ ‬سبيل الوطن وتحدثوا مطولا عن الخروق القانونية التي‮ ‬وقع فيها المستعمر بشأن تطبيق الحكم الصادر بإعدام أحمد زبانة من طرف المحكمة العسكرية رغم أن القوانين الفرنسية كانت تنص آنذاك على استفادة المحكوم عليه بالإعدام من إجراءات العفو موازاة وتمديد عقوبة سجنه‮.‬ و في‮ ‬تصريح لوأج‭,‬‮ ‬أوضح مدير المتحف الجهوي‮ ‬للمجاهد بخنشلة لخضر معاش بأن الهدف من إحياء ذكرى رحيل الشهيد أحمد زبانة وغيره من الشهداء هو‮ ‬إبراز مآثر وتضحيات أولئك الأشخاص في‮ ‬سبيل استقلال واسترجاع سيادة الجزائر‮ ‬‭,‬‮ ‬مردفا بأن الأنشطة المقامة بالمناسبة هي‮ ‬بمثابة دعوة للأجيال الصاعدة للتشبث بالتاريخ والتضحية بالنفس والنفيس من أجل بناء جزائر قوية وشامخة‮ .‬ جدير بالذكر أن أحمد زبانة واسمه الحقيقي‮ ‬أحمد زهانة،‮ ‬ولد سنة‮ ‬1926‭ ‬بزهانة بولاية معسكر وهو أول جزائري‮ ‬نفذ عليه حكم الإعدام بالمقصلة من طرف المستعمر الفرنسي‮ ‬إبان الثورة التحريرية‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬جوان‮ ‬1956‮.‬ وشغل خلال مسيرته النضالية عديد المناصب القيادية قبيل وأثناء ثورة التحرير منها مسؤول على ناحية وهران بداية من‮ ‬5‮ ‬يوليو‮ ‬1954‮ ‬كما قاد عدة عمليات ناجحة منها عملية لاماردو ومعركة‮ ‬غار بوجليدة التي‮ ‬أصيب فيها برصاصتين تم على إثرها نقله إلى المستشفى ومنه إلى سجن وهران‮. ‬وبعد سجنه تم إصدار حكم بالإعدام عليه‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬أفريل‮ ‬1955‭ ‬من طرف المحكمة العسكرية وهو الحكم الذي‮ ‬تم تأييده بتاريخ‮ ‬3‮ ‬مايو من نفس السنة ليتم نقله إلى سجن سركاجي‮ ‬ويعدم فجر‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬جوان‮ ‬1956‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.