تونس تعلن مقتل الارهابي الجزائري مراد الشايب بالقصرين    موسم‮ ‬2018‮ -‬2019    خلال ذكرى عيدهم الوطني‮ ‬    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    سجل هدفه الخامس مع موناكو    تم تنصيب لجنة تحقيق للبحث في‮ ‬كيفية تسييرها    الجزائر تستورد منها‮ ‬30‮ ‬مليون دولار سنوياً‮ ‬    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    السلطة المستقلة للإنتخابات تذكّر    قيس السعيد‮ ‬يؤدي‮ ‬اليمين‮ ‬غداً    أساتذة الإبتدائي‮ ‬يواصلون إضرابهم‮ ‬    لاعب آخر‮ ‬يعرض نفسه على بلماضي    في‮ ‬مناطق الجنوب والهضاب العليا    مير‮ ‬يستقيل بسبب الإحتجاجات    وزير الاتصال يؤكد بأن قانون المحروقات يحافظ على الثروة    النزاع في الصحراء الغربية "مسالة تصفية استعمار غير مكتملة"    إسقاط 52 ألف متوفى من القوائم الانتخابية    توقيف متهم بالنّصب عبر الأنترنت    الإعلام مطالب بالمهنية والحياد وصون مصلحة الوطن    تقليص الواردات إلى 38,6 مليار دولار والنفقات ب8,6 بالمائة    تدعيم بلديات الوطن ب6 آلاف حافلة    على الإعلاميين التخصص في الإعلام الأمني لمحاربة الشائعات    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    فيلمان جزائريان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس    عبّاس :«المشوار مازال طويلا»    أنصار الرابيد متذمرون    الجزائر تحتل البوديوم بفضل مشماش وحبشي    مصير 100 عامل معلق على شهادة الاستثمار    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    مراقد بلا مرافق    السجن لمسير ملهى بعين الترك اعتدى على زبون بخنجر    دواوير تيارت خارج الخريطة الصحية    1900 مسكن حصة قاطني الأرياف    استلام المحطة الكبرى لتوليد الكهرباء السنة المقبلة    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    تقليد راسخ في قصور وواحات غرداية    مليارا سنتيم لتهيئة موقع تابورث العنصر    برناوي يستقبل رئيس مجلس الإدارة    البجاويون من أجل التدارك    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    مشاركة 26 عملا من مختلف الفئات    "الصخرة السوداء" تحتضن "زيان السعد" أسبوعا كاملا    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع
حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬يتحول إلى مأساة‮!‬
نشر في المشوار السياسي يوم 24 - 08 - 2019

وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي‮ ‬امحمد‮ ‬يأمر بفتح تحقيقات معمقة
إسعاف‮ ‬86‮ ‬شخصاً‮ ‬وتحويل‮ ‬32‮ ‬آخرين إلى مستشفى مصطفى باشا
‮ ‬ ردود فعل ساخطة على الحفل الذي‮ ‬تسبب في‮ ‬كارثة‮ ‬
تحول حفل مغني‮ ‬الراب الجزائري‮ ‬المغترب،‮ ‬سولكينغ‮ ‬،‮ ‬بعد دقائق من انطلاقته،‮ ‬إلى فاجعة أليمة،‮ ‬حيث وجراء العدد المهول من الحضور الذين أتوا من كل أرجاء الوطن لمشاهدة الحفل،‮ ‬تسببت حادثة تدافع في‮ ‬وقوع خمسة قتلى‮.‬ وفي‮ ‬السياق،‮ ‬لقي‮ ‬5‮ ‬أشخاص مصرعهم وجرح‮ ‬23‮ ‬آخرون على الأقل،‮ ‬في‮ ‬حادث تدافع بالحفل الفني‮ ‬الذي‮ ‬نشطه سهرة الخميس مغني‮ ‬الراب الجزائري‮ ‬المغترب‮ ‬‭ ‬سولكينغ‮ ‬بملعب‮ ‬20‮ ‬أوت‮ ‬1955‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬وفقا لمصادر طبية‮. ‬وأكد المدير العام للمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا،‮ ‬عبد السلام بنانة،‮ ‬أن مؤسسته استقبلت‮ ‬5‮ ‬ضحايا و17‮ ‬جريحا،‮ ‬مضيفا أن الموتى‮ ‬3‮ ‬إناث وذكرين لقوا حتفهم نتيجة التدافع وتتراوح أعمارهم ما بين‮ ‬20‮ ‬و25‮ ‬سنة،‮ ‬مضيفا أن تحديد السبب الحقيقي‮ ‬للوفاة لن‮ ‬يكون إلا بعد تشريح الجثة‮. ‬وحسب ما لوحظ بمستشفى مصطفى باشا،‮ ‬فإن أغلب الجرحى إصاباتهم‮ ‬غير خطيرة وقد‮ ‬غادروا المستشفى،‮ ‬غير أن بعضهم تعرض لكسور في‮ ‬حين أصيب آخرون باختناقات وأزمات تنفسية حادة‮. ‬ووفقا للشهادات الأولى،‮ ‬فإن الحادث وقع في‮ ‬حدود الثامنة مساء نتيجة تدافع الجمهور عند إحدى المداخل الصغيرة للملعب التي‮ ‬ازدحمت بأعداد هائلة من الجمهور الذي‮ ‬توافد على الحفل‮.‬ وأما مستشفى سليم زميرلي،‮ ‬فقد استقبل بدوره‮ ‬6‮ ‬جرحى إصاباتهم طفيفة،‮ ‬وفقا لمصدر من مصلحة الاستعجالات للمؤسسة،‮ ‬حيث تواصل العرض الذي‮ ‬انطلق في‮ ‬حدود الثامنة والنصف مساء إلى نهايته‮ (‬ما بعد الواحدة صباحا‮)‬،‮ ‬حسب ما لوحظ بعين المكان‮. ‬وكان الحفل،‮ ‬الذي‮ ‬نظمه الديوان الوطني‮ ‬لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة‮ (‬أوندا‮)‬،‮ ‬قد عرف بيع حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف تذكرة،‮ ‬وفقا للديوان‮. ‬وقامت عناصر الحماية المدنية بتقديم إسعافات أولية ل86‮ ‬شخصا وتحويل‮ ‬32‮ ‬آخرين إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي،‮ ‬خلال وقوع حادث تدافع بالحفل الفني‮ ‬الذي‮ ‬نشطه مغني‮ ‬الراب الجزائري‮ ‬المغترب‮ ‬سولكينغ‮ ‬بملعب‮ ‬20‮ ‬أوت‮ ‬1955‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬حسب ما أفادت به‮ ‬يوم أمس مصالح الحماية المدنية‮.‬ وأوضح ذات المصدر،‮ ‬أن المديرية العامة للحماية المدنية أعدت جهازا عمليا للتدخل قبل وخلال حفل المغني‮ ‬سولكينغ‮ ‬بملعب‮ ‬20‮ ‬أوت بالعاصمة،‮ ‬حيث تم تقديم الإسعافات الأولية ل86‮ ‬شخصا منهم من أصيب بضيق في‮ ‬التنفس وإصابات أخرى‮. ‬من جهته،‮ ‬قال المكلف بالإعلام في‮ ‬المديرية العامة للحماية المدنية‮: ‬تم التأكد صباح هذا الجمعة من حدوث وفيات في‮ ‬صفوف الجمهور الذي‮ ‬حضر حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬ليلة أمس الأول في‮ ‬ملعب‮ ‬20‮ ‬أوت في‮ ‬العاصمة اثر حادثة التدافع لحظات قبل بداية الحفل‮ . ‬وعقب الأحداث الكارثية التي‮ ‬أعقبت الحفل،‮ ‬غصت منصات التواصل الاجتماعي‮ ‬بالعديد من ردود الأفعال‮ ‬غير الراضية عن هذا،‮ ‬فمن البعض من حمل المسؤولية إلى الوزارة الوصية التي‮ ‬برمجت هذا الحفل،‮ ‬في‮ ‬حين البعض الآخر قال أن سوء التنظيم كان سببا في‮ ‬الكارثة‮.‬
فتح تحقيقات معمقة حول الحادثة‮ ‬
وبعد الحادثة،‮ ‬أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي‮ ‬أمحمد بفتح تحقيقات معمقة بشأن حادثة التدافع حفل المغني‮ ‬المغترب‮ ‬سولكينغ‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬خلّف‮ ‬5‮ ‬قتلى وعشرات الجرحى‮.‬ وتضمن بيان وكيل الجمهورية‮: ‬إثر الحادثة المؤلمة التي‮ ‬وقعت خلال الحفل المنظم ليلة الخميس بملعب‮ ‬20‮ ‬أوت في‮ ‬بلدية بلوزداد في‮ ‬العاصمة،‮ ‬والذي‮ ‬أدى إلى وفاة‮ ‬5‮ ‬أشخاص من بينهم فتاة لا‮ ‬يتعدى عمرها‮ ‬13‮ ‬سنة،‮ ‬قمنا بالتنقل على الفور إلى مكان الحادثة رفقة عناصر الضبطية القضائية المختصة‮ . ‬وأضاف البيان نفسه‮: ‬وبعد المعاينات الأولية،‮ ‬أمرنا بفتح تحقيقات معمقة بغرض معرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة المؤلمة مع تحديد المسؤوليات‮ . ‬من جهته،‮ ‬وقف وزير الصحة،‮ ‬محمد ميراوي،‮ ‬على عملية تسليم جثامين حادث التدافع خلال حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬على مستوى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مصطفى باشا‮. ‬وأكد الوزير،‮ ‬أن إدارة مستشفى مصطفى باشا سجلت وقوع‮ ‬5‮ ‬وفيات،‮ ‬إثر التدافع في‮ ‬حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬بملعب‮ ‬20‮ ‬أوت‮.‬ وأفاد الوزير،‮ ‬أن مصالح الإستعجالات استقبلت‮ ‬24‮ ‬جريحا،‮ ‬أغلبهم أُصيبوا بكسور وأزمات تنفسية،‮ ‬بينما استقبل مستشفى زميرلي‮ ‬بالحراش‮ ‬6‮ ‬جرحى إصاباتهم طفيفة‮. ‬وأوضح أنه لم‮ ‬يتم التعرف بعد على هوية أحد المتوفين في‮ ‬حادث التدافع،‮ ‬فيما تم تسليم جثامين الضحايا الأربعة إلى أهاليهم‮. ‬للاشارة،‮ ‬فقد عزى كل من رئيس الحكومة،‮ ‬نور الدين بدوي،‮ ‬ووزير الثقافة السابق،‮ ‬عز الدين ميهوبي،‮ ‬عائلات الضحايا،‮ ‬أين جاء في‮ ‬قولهما‮: ‬رحم الله الضحايا وألهم ذويهم الصبر والسلوان،‮ ‬وراجين من المولى عز وجل أن‮ ‬يتغمدهم بالمغفرة والرحمة‮ .‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.