عرقاب: “تحديات كبيرة تواجه قطاع الطاقة في الجزائر”    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 يوم الاثنين    جيشنا في “العلالي”    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين بالجلفة    نشرية خاصة: أمطار غزيرة مصحوبة أحيانا برعود منتظرة بوسط وغرب الوطن    “الكناس” يهدد الوزير.. !    ما ذنبهم ..؟    رئاسيات 12 ديسمبر/ حملة انتخابية: تركيز على أهمية الاقتراع لإخراج البلاد من الأزمة    عبد الرحمن بورديم لاعب مولودية الجزائر : لم أتنقل أصلا مع الفريق إلى الفندق وكل ماقيل عن تمردي على كازوني شائعات    كرة القدم: اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة بوتسوانا    في هذه الحالة يمكن لبن زيمة اللعب للمنتخب الجزائري    محمد الامين ميساعيد مديرا لحملة تبون خلفا لعبد الله باعلي    مسيرة في معسكر تأييدا للمسار الإنتخابي ودعم للمؤسسة العسكرية    هزة أرضية بالمغرب شعر بها سكان ولاية بشار    رئاسيات 2019 : المترشحون أمام "مهام ثقيلة"    تيارت: قتيلان وأربعة جرحى في حادث مرور (حماية مدنية)    توأمة ما بين المؤسسات الاستشفائية: إجراء أزيد من 100 عملية جراحية لأطفال بتيسمسيلت    الصحراء الغربية: يوم تضامني مفتوح حول القضية الصحراوية بمدريد    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    براهيمي يتوج بجائزة جديدة في قطر    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز في جبل الوحش بقسنطينة    بلعمري يشارك أمام بوتسوانا    الجزائريان رباحي والزين يتوجان بالذهب    دحمون يكشف عن دخول الوكالة الوطنية لتطوير الرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    هذه هي محاور برنامج الرئيس المدير الجديد لسوناطراك    اجتماع ال 11 لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بروما    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    إفريقيا تضمن ثلاثة ممثلين في‮ ‬طوكيو    بأمر من الرئيس التونسي‮ ‬    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    بيل‮ ‬غيتس‮ ‬يعود إلى الصدارة‮ ‬    ترامب يتحول من الهجوم إلى الدفاع    ارتياح الفلاحين    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    طائر النعام مهدد بالموت داخل محمية بلا مقاييس    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال ذكرى عيدهم الوطني‮ ‬
العمال الصحراويون‮ ‬يواصلون الدفاع عن القضية الوطنية


نضال الصحراويين السلمي‮ ‬يلهم العالم‮ ‬
أحيى عمال الساقية الحمراء ووادي‮ ‬الذهب،‮ ‬أمس الأول،‮ ‬ذكرى عيدهم الوطني‮ ‬المصادف للعشرين من أكتوبر،‮ ‬بحضور الرئيس الصحراوي،‮ ‬ابراهيم‮ ‬غالي،‮ ‬بالتأكيد على عزمهم في‮ ‬مواصلة الدفاع عن قضية بلادهم وحتى تحقيق آمال الشعب الصحراوي‮ ‬في‮ ‬الحرية والاستقلال‮.‬ ويحيي‮ ‬العمال الصحراويون هذا العام الذكرى الخامسة والأربعين لعيدهم الوطني،‮ ‬المصادف لتاريخ العملية الفدائية لنسف الحزام الناقل للفوسفات سنة‮ ‬1974،‮ ‬والتي‮ ‬كان من بين قتلاها مجموعة من العمال الذين لبوا نداء الدفاع عن حرمة وطنهم والتحقوا بصفوف جيش التحرير الشعبي‮ ‬الصحراوي‮. ‬الاحتفالية،‮ ‬التي‮ ‬نظمت لتخليد الذكرى،‮ ‬شارك فيها أعضاء من الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية وممثلين عن مختلف قطاعات العمال الصحراويين‮. ‬وفي‮ ‬كلمة له بالمناسبة استهلها بتهنئة العمال الصحراويين،‮ ‬أبرز بعدها الأمين العام لاتحاد العمال،‮ ‬سلامة البشير،‮ ‬معاناة العمال الصحراويين سواء على أرض اللجوء أو تحت الاحتلال المغربي،‮ ‬والذين سلب منهم حقهم في‮ ‬الحرية والاستقلال تحت أنظار العالم،‮ ‬داعيا العمال الصحراويين إلى التمسك بالوحدة الوطنية وبأهداف جبهة البوليساريو حتى تحقيق النصر‮. ‬وفي‮ ‬كلمته بالمناسبة،‮ ‬عاد الوزير الأول الصحراوي،‮ ‬محمد الولي‮ ‬أعكيك،‮ ‬إلى حيثيات العملية الفدائية التي‮ ‬مرت عليها اليوم خمس وأربعون سنة حقق خلالها الشعب الصحراوي‮ ‬والعمال الصحراويون انتصارات دبلوماسية وميدانية كبيرة وصمدوا ولا زالوا صامدين حتى تحقيق هدف الشعب الصحراوي‮ ‬المتمثل في‮ ‬الحرية والاستقلال الوطني،‮ ‬كما قال‮. ‬وأكد الوزير الأول،‮ ‬أن المرحلة الحالية من أصعب المراحل والتي‮ ‬سيحاول فيها العدو النيل من وحدة الشعب الصحراوي‮ ‬في‮ ‬أفق عقد المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو،‮ ‬مطالبا بضرورة اليقظة والحذر من طرف كل الصحراويين أينما تواجدوا‮.‬ وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية‮ (‬واص‮)‬،‮ ‬ان الحدث شهد تدخلات لبعض العاملات والعمال الصحراويين،‮ ‬والذين أكدوا على ضرورة الاهتمام بالعامل الصحراوي،‮ ‬ومؤازرة أقرانهم بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب ودعمهم بكل الوسائل الممكنة حتى نيل حقوقهم المشروعة،‮ ‬وعلى رأسها تحرير وطنهم من الاحتلال المغربي‮. ‬كما نظم المشاركون وقفة تضامنية مع الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب،‮ ‬وتلى ذلك بيان تضامني‮ ‬دعا إلى التفاعل مع نضالات الصحراويين بالمناطق المحتلة واستنكر الانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الصحراويين هناك‮.‬
نضال الصحراويين‮ ‬يلهم كل المدافعين عن الحرية بالعالم‮ ‬
وجه مسؤولون وبرلمانيون ايطاليون تحية تقدير وإعجاب للصبر الذي‮ ‬يبديه الشعب الصحراوي‮ ‬إزاء‮ ‬التماطل وعدم الجدية‮ ‬اللذان‮ ‬يطبعان تعامل المجتمع الدولي‮ ‬مع قضيتهم،‮ ‬وحيوا النضال السلمي‮ ‬لهذا الشعب والذي‮ ‬يلهم المدافعين عن الحرية وتقرير المصير في‮ ‬كل أنحاء العالم‮. ‬ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية‮ (‬واص‮)‬،‮ ‬عن المسؤول الأول بمدينة نابولي‮ ‬الإيطالية،‮ ‬لويجي‮ ‬ديماجتريس،‮ ‬دعمه لنضال الصحراويين ودفاعه عن حقهم في‮ ‬تقرير المصير،‮ ‬مبرزا أن الشعوب المكافحة قد‮ ‬يدفعها الإحباط من تماطل المجتمع الدولي‮ ‬في‮ ‬تطبيق الشرعية الدولية إلى اختيار أساليب مقاومة لا‮ ‬يفضلونها،‮ ‬ولكنها تبقى شرعية وعلى العالم فهم ذلك‮. ‬واستنكر ديماجتريس‮ ‬التماطل وعدم الجدية‮ ‬اللذان‮ ‬يطبعان تعامل المجتمع الدولي‮ ‬مع قضية الشعب الصحراوي،‮ ‬داعيا إلى الإسراع في‮ ‬حل القضية الصحراوية بالطرق السلمية،‮ ‬والتي‮ ‬جنح الشعب الصحراوي‮ ‬وممثله الشرعي‮ ‬مطولا إليها سبيلا لتحقيق طموحاتهم المشروعة‮. ‬من جهته،‮ ‬أكد ساندرو فوسيتو،‮ ‬رئيس مجلس مدينة نابولي،‮ ‬أن المجتمع الدولي‮ ‬مطالب اليوم بتطبيق القوانين بصرامة لتأمين الاستقرار بالمنطقة‮. ‬نفس الأمر ذهبت إليه دوريانا سارلي،‮ ‬عضو البرلمان الإيطالي‮ ‬عن حزب خمسة نجوم وعضو المجموعة البرلمانية الإيطالية للتضامن مع الشعب الصحراوي،‮ ‬والتي‮ ‬حذرت من عواقب عدم الإسراع في‮ ‬تمكين الشعب الصحراوي‮ ‬من حقه في‮ ‬تقرير المصير.وأبرزت المتحدثة أن نضال الصحراويين السلمي‮ ‬يلهم المدافعين عن الحرية وتقرير المصير في‮ ‬كل أنحاء العالم،‮ ‬وما لم‮ ‬يتمكن هذا الشعب من نيل حقوقه كاملة فإن المنطقة تبقى معرضة لعدم الاستقرار،‮ ‬لأن السلام هو الخيار الوحيد للتعايش والشراكة التي‮ ‬تحترم حقوق الشعوب وسيادتها‮. ‬وفي‮ ‬مداخلاتهم بالمناسبة،‮ ‬دعت كل من باولا إفالوني،‮ ‬رئيسة منتدى البحوث في‮ ‬شعوب البحر الأبيض المتوسط،‮ ‬وميشيل أجيلو روسو،‮ ‬رئيس كلية التخطيط والعمران بجامعة نابولي،‮ ‬وليوناردو دي‮ ‬ماورو،‮ ‬رئيس مجموعة المهندسين المعماريين بنابولي،‮ ‬وايضا جيوسيبي‮ ‬كاروتينوتو،‮ ‬الكاتب العام لتجمع المزارعين إلى احترام حق الشعب الصحراوي‮ ‬وحذروا من الاستمرار في‮ ‬نهب ثرواته الطبيعية بعيدا عن الأنظار‮. ‬كما حذروا من استمرار دولة الاحتلال المغربية في‮ ‬انتهاك حقوق الإنسان بالصحراء الغربية المحتلة،‮ ‬مبرزين أن ذلك سيدفع الصحراويين في‮ ‬وقت ما وبسبب فرار المحتل من العقاب وتواطؤ بعض الدول القوية معه إلى اتخاذ قرارات أخرى لحماية حقوقهم وفرض طموحاتهم في‮ ‬الحرية وتقرير المصير‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.