الحجر الصحي يبدأ في 9 ولايات جديدة    توزيع المساعدات الطبية الصينية على مستشفيات الولايات الأكثر تضررا    الجزائر تدين بشدة الهجمات التي استهدفت بلدتين شمال موزمبيق    توزيع مساعدات إنسانية على 2000 عائلة معوزة بثلاث ولايات    النصر السعودي يخطط لضم بلعمري    رونالدو يوافق على تخفيض راتبه في نادي يوفنتوس    الجزائر بكين... تضامن صنعته المواقف وصقلته المحن    رغم التطمينات .. أزمة ندرة مادة السميد متواصلة    حرب الأسعار بين السعودية وروسيا قد تطول .. موسكو تلمح لإشراك واشنطن مقابل التهدئة    توقيف تجار مخدرات وحجز مركبات محملة بمواد غذائية    نواب ومنتخبو التحالف الوطني الجمهوري يتبرعون بنصف راتبهم الشهري    سيال:غلق 29 وكالة للزبائن والتركيز على عمليات التزويد بالمياه الشروب ومعالجة المياه المستعملة    سفارة الجزائر بأنقرة تشرع في إحصاء الجزائريين تحت الحجر بتركيا قصد إعادتهم إلى أرض الوطن    حجز أزيد من طن ملح ومياه معدنية في ميلة    ورقة سياسية لنتنياهو وتستر على ضعف الجهاز الصحي    وفرة في مخزون القمح الصلب والمطاحن توزع للولايات المجاورة    الجزائر: نسبة التضخم تبلغ 8ر1 بالمئة على أساس سنوي الى غاية شهر فبراير 2020    الوباء هزم قوى كبرى في العالم والحجر وقاية منه    تسجيل 3 إصابات بولاية باتنة    زفان: “في الحياة هناك أشياء أهم من كرة القدم”    ثاني اصابة بفيروس كورونا في نادي اتحاد البليدة الجزائري    3 سيناريوهات لاستكمال دوري الأبطال و"الأوروبا ليغ"    فرق طبية متنقلة لمناطق الظل وضبط وحجز سلع غير صالحة للإستهلاك في الاغواط    إرهاب الطرقات يواصل حصد أرواح الجزائريين    دار الثقافة لعين تموشنت: استحداث منصة إلكترونية للأطفال    لفائدة الأطفال بالجلفة: إطلاق مسابقة عن أحسن تعبير للوقاية من كورونا    المسرح الجهوي لمستغانم يعرض مسرحية “خاطيني” الكترونيا    الحجر الصحي بالبليدة: فتح ستة مكاتب بريدية إضافية لتمكين المواطنين من سحب أموالهم    الدكتور يوسف مجقان “يمكن استعمال المسرح كوسيلة في الكشف عن أغوار النفس”    دولة فلسطين تؤكد استحالة تنظيم أي انتخابات دون مدينة القدس    وفاة المدير العام الأسبق للأمن الوطني بشير لحرش    فلسطين/ذكرى يوم الأرض: تأكيد على التمسك بالأرض و مواصلة النضال    الميلان يعلن رسميا عن تأجيل موعد إستئناف التدريبات    رحيل الفنان المصري جورج سيدهم    دراسة علمية: طبقة الأوزون تبدأ في التعافي بعد نقص غازات المصانع والمركبات    استمرار تساقط الأمطار على بعض المناطق    سوناطراك.. السيطرة التامة على حريق بئر ضخ الغاز بحاسي مسعود    تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وزارة العمل تعلن:    عبد المليك لهولو:    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    تولى سابقا منصب وزير البريد    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    نحو فسخ عقد الكاميروني روني    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬
ندرة الأمطار تهدد الموسم الفلاحي‮ ‬

تزداد مخاوف الفلاحون خلال هذه الفترة بعدم تساقط الأمطار،‮ ‬أين‮ ‬يهدد شح هذه الأخيرة المحاصيل الزراعية وينذر بجفاف في‮ ‬الأفق،‮ ‬وهو ما أشار إليه الفلاحين،‮ ‬والذين شرع بعضهم في‮ ‬عمليات السقي‮ ‬التكميلي‮ ‬مبكرا،‮ ‬تحسبا لإنقاذ الموسم الفلاحي‮.‬
عبر الفلاحون عبر الوطن عن تخوفهم الشديد من ندرة الأمطار والتي‮ ‬تهدد الموسم الفلاحي‮ ‬والمحاصيل الزراعية،‮ ‬بحيث‮ ‬يأمل الكثيرون بأن تتساقط الأمطار خلال هذه الفترة،‮ ‬والتي‮ ‬تتزامن والأسبوعين الأخيرين من شهر فيفري،‮ ‬غير أن عدم تساقطها‮ ‬يعد بموسم زراعي‮ ‬غير وفير ومتذبذب،‮ ‬وبما أن الأمطار عزفت عن الهطول،‮ ‬فإن مخاوف الفلاحين تضاعفت حيث تنبئ الأوضاع بجفاف حتمي،‮ ‬وهو ما أشار إليه عدد من الفلاحين،‮ ‬والذين‮ ‬يواجهون أوضاعا صعبة خلال هذه الفترة،‮ ‬إذ أشاروا إلى انه إذ لم تتساقط الأمطار خلال الأيام القليلة المقبلة التي‮ ‬تتزامن ونهاية شهر فيفري‮ ‬فسيعلنون الجفاف،‮ ‬كما سيكون هناك موسم فلاحي‮ ‬متذبذب مع نقص في‮ ‬إنتاج المحاصيل الزراعية‮. ‬وقد أبدى الفلاحون تخوفهم من الأمر،‮ ‬كما أشاروا إلى أنهم‮ ‬يأملون في‮ ‬أن تشهد الأيام القليلة القادمة تهاطل الأمطار عله سوف‮ ‬ينقذ الموسم الفلاحي‮ ‬وتعود المياه إلى مجاريها‮.‬ وفي‮ ‬انتظار ذلك،‮ ‬يبقى الموسم الفلاحي‮ ‬خلال هذه الفترة معلق على تساقط الأمطار،‮ ‬كما‮ ‬يبقى أمل الفلاحين قائما عما ستسفر عنه الأيام القليلة القادمة،‮ ‬والتي‮ ‬تعد آخر فرصة لإنقاذ الموسم الفلاحي‮ ‬من الجفاف‮.‬
فلاحون‮ ‬يشرعون مبكراً‮ ‬في‮ ‬السقي‮ ‬التكميلي‮ ‬
دفع شح الأمطار بمعظم ولايات الوطن إلى تنظيم حملة للسقي‮ ‬التكميلي،‮ ‬خصوصا للمزروعات المطرية مثل الحبوب بمختلف أنواعها،‮ ‬وانطلقت بولاية ميلة حملة السقي‮ ‬التكميلي‮ ‬بتوفير مليوني‮ ‬متر مكعب للفلاحين‮. ‬وأوضح فيصل بلحلو،‮ ‬مدير وحدة الاستغلال بالديوان الوطني‮ ‬للسقي‮ ‬وصرف المياه بتلاغمة،‮ ‬انه تم التسريع في‮ ‬هذه العملية منذ السادس من هذا الشهر حيث استفادت المنطقة من حصة مليوني‮ ‬متر مكعب من المياه‮. ‬وتسريع انطلاق حملة السقي‮ ‬الآن عوض مارس المقبل،‮ ‬يهدف لتدارك‮ ‬7500‭ ‬هكتار بالسقي‮. ‬وترى في‮ ‬هذا الخصوص سهيلة قربوعة،‮ ‬مصلحة التهيئة الريفية وترقية الاستثمار بمديرية المصالح الفلاحية،‮ ‬أن من الأهداف المسطرة هو الوصول إلى‮ ‬7500‮ ‬هكتار مسقية على مستوى الولاية‮. ‬ويؤكد الأمين العام للغرفة الفلاحية بولاية ميلة،‮ ‬بشير كركاط،‮ ‬على ضرورة تسجيل الفلاحين لضمان استفادتهم وإنقاذ الموسم الحالي‮ ‬في‮ ‬هذه المرحلة المحددة للإنتاج‮. ‬وأوضح رئيس محيط السقي‮ ‬الفلاحي‮ ‬بتلاغمة،‮ ‬يوسف بزاز،‮ ‬أن إقبال الفلاحين على التسجيل للاستفادة‮ ‬يضمن عقلنة وترشيد استهلاك المليوني‮ ‬متر مكعب الموفرة لحملة السقي‮: ‬حملة السقي‮ ‬انطلقت والمياه متوفرة لمواجهة أثار شح الأمطار بولاية ميلة في‮ ‬إجراءات مضبوطة لمرافقة الفلاحين وضمان نجاح الموسم الفلاحي‮ .‬
الاتحاد الوطني‮ ‬للفلاحين الجزائريين‮ ‬يؤكد أن إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه
في‮ ‬ظل شح وندرة الأمطار التي‮ ‬تشهدها البلاد هذا العام،‮ ‬أكد الأمين العام للاتحاد الوطني‮ ‬للفلاحين الجزائريين،‮ ‬محمد عليوي،‮ ‬في‮ ‬تصريح سابق له،‮ ‬أن إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه،‮ ‬ولم‮ ‬يخف في‮ ‬المقابل تخوفه من تأثر مختلف المزروعات،‮ ‬خاصة الحبوب،‮ ‬في‮ ‬حال استمر الوضع على حاله لخمسة عشر‮ ‬يوما المقبلة‮. ‬ومن جهته،‮ ‬تسود حالة من التخوف وسط الفلاحين على خلفية استمرار الحالة الجوية منذ ديسمبر الماضي،‮ ‬والتي‮ ‬تميزت بشح في‮ ‬تساقط الأمطار وبدرجات حرارة شبه ربيعية‮. ‬وتشبه الأجواء السائدة حاليا تلك التي‮ ‬سجلت عامي‮ ‬2015‮ ‬و2016،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬دفع الفلاحين إلى التعبير عن مخاوفهم من التهديد الذي‮ ‬يشكله التغير المناخي‮ ‬على الإنتاج الفلاحي‮ ‬وعلى الأمن الغذائي‮ ‬الوطني‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.