الرئيس تبون يتخذ قرارات جديدة في إجتماع مجلس الوزراء    من بينهم ضباط وعسكريون متقاعدون    وزيرة الثقافة عن وفاة نورية.."نودعك فنانتنا العظيمة بقلوب واجفة وعيون دامعة"    أيقونة المسرح نورية قزدرلي في ذمة الله    عودة العدائين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    التقيّد بالتدابير الوقائية للحفاظ على قدسية بيوت الله    «ألو شرطة» تطبيق ذكي للإبلاغ عن الجريمة باستعمال الهاتف المحمول    الإطاحة بشبكة إجرامية متخصصة في صناعة حبوب «إكستازي» مغشوشة    الإعلان عن تأسيس "الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية" ... بديل علمي و معرفي مستقل يهدف إلى تطوير أداء الجماعات الإقليمية    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    في إطار التدابير الوقائية لمكافحة تفشي فيروس كورونا    فيما تم إيواء 79 عائلة بملعب بلعيد بلقاسم    الصيرفة الإسلامية وأثرها في تحقيق التنمية المستدامة    شدد على ضرورة استكمالها قبل نهاية السنة الجارية    فور الإعلان عن إعادة فتحها قريبا    بعد 13 سنة من الغياب    البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء برئاسة تبون    تلقوا تكوينا عالي المستوى في التعليم العسكري    عمار بلحيمر يكشف المستور:    أكد أنها تدخل ضمن النشاط المتوسطي..بوناطيرو:    إثيوبيا تؤكد استئناف المفاوضات حول سد النهضة اليوم    وفاة 9 أشخاص وإصابة 142 آخرين بجروح    إتلاف 150 هكتارا من الغابات و4 مداجن    لا خسائر بشرية أو مادية    تسجيل 521 إصابة جديدة و9 وفيات    خلال اجتماع لمجلس الوزراء    فنيش يعزي نظيره اللبناني    1000 شرطي لتأمين موسم الاصطياف    لا خسائر بشرية ولا مادية    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    إحباط هجرة سرية ل26 حراقا    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    أجمل عاصمة    هدير بيروت المتغضن    في مرفأ الوجد ... بيروت تحترق    يا الله    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    جلسة حاسمة لتسوية وضعية شركة مولودية وهران    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    المدرب صحراوي يريد حلا وديا لمشكل مستحقاته    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    صعود 6 أندية إلى أقسام عليا    ملفات كثيرة تنتظر عنتر يحيى    لقاح كورونا جاهز خلال أيام    17 ألف استشارة طبية لكوفيد -19 منذ بداية الجائحة    ''الأمان " تقدم اقتراحاتها لمرحلة ما بعد الرفع الجزئي للحجر    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    مسجد "سيدي غانم" لم يتعرض لأي ضرر    الكفاءة لشغل وظائف عليا    "سلطة" مستقلة لصحافة محترفة    كبيش يجمع" شظايا بيروت"    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعتماد السقي التكميلي المبكر لتأمين الإنتاج بسعيدة
البذرة لم تتأثر ولم تتسوس والأمطار جاءت في وقتها
نشر في الجمهورية يوم 17 - 02 - 2016


بدأت المخاوف من أن يطال شح الأمطار الموسم الفلاحي الحالي الذين يعول بالدرجة الأولى على ما تجود به السماء من أمطار مما أثار تخوف الفلاحين من بوادر موسم فلاحي جاف و نقص في المردودية الزراعية فيما يتعلق بالحبوب التي تشتهر بها ولاية سعيدة خاصة مع شح الكميات غير الكافية لتغطية احتياجات المحاصيل الزراعية حيث شهدت المنطقة شتاء جاف و دافئ و تساقط كميات ضعيفة من الأمطار و الارتفاع غير الموسمي لدرجات الحرارة و الذي أثر سلبا على النمو الطبيعي للحبوب في مرحلة الإنبات مما اضطر الفلاحين في هذه الفترة الحرجة لتدارك النقص باللجوء إلى السقي التكميلي المبكر قصد التامين على الإنتاج و دعوة مديرية المصالح الفلاحية الفلاحين مضاعفة عملية الري بالاعتماد على مختلف أنظمة السقي بالإضافة إلى الأيام التحسيسية التي نشطها المعهد التقني للمحاصيل الكبرى زيادة عن الإرشاد الفلاحي وذلك لتجنب موسم فلاحي صعب خصوصا أنه سجلت الولاية تراجعا في المحاصيل الفلاحية بسبب نقص المغياثية السنة الماضية وبحسب مصادر من الفلاحين أن انعدام التساقطات أثرت على الأراضي الزراعية ودفع بالبعض إلى إعادة زراعة الأرض من جديد لتجنب الخسائر لأن الحبوب هي الأكثر تضررا بهذه العوامل المناخية حيث أوضحوا أن عملية السقي التكميلي اعتمدوا عليها هذه السنة مبكرا لإنقاذ محاصيلهم بعدما كانوا يعتمدون في السنوات السابقة على كميات تساقط الأمطار وأرجع بعض الفلاحين أن المردود الجيد للمحاصيل يكون كذلك بالاعتماد على احترام المسار التقني كما وأعربوا عن تفاؤلهم من الأمطار التي تساقطت خلال اليومين الماضين بعد فترة ندرة الغيث التي شهدتها المنطقة أملا أن تأتي الأيام القليلة بالخير في هذه الأشهر خاصة افريل الذي يعتبر الشهر المهم في سقي إنتاج القمح بنوعيه و الشعير و الذي بلغت نسبة مساحاتهم المزروعة على مستوى الولاية 330 106 هكتار وحسب مصادر من الغرفة الفلاحية فقد استفاد فلاحوا الولاية من 245 رشاش لإنجاح هذا الموسم الفلاحي للحصول على مردود هام من اجل تحقيق الاهداف المسطرة و الرفع من مساحة الاراضي المسقية الى 10000هكتار. في حين استبشر الفلاحون خيرا بالأمطار المتساقطة على مختلف مناطق الولاية .الذين ضاقت أنفسهم بعد مدة طويلة من الجفاف حيث عبر لنا العديد من الفلاحين الذين التقيناهم ببلديات مولاي العربي وسيدي احمد أن الأمطار المتساقطة والتي تجاوزت ال15 ملمترا من شأنها إحياء الزرع و الضرع حيث أن المزروعات المتأخرة كلها ستنمو وسيكون هذا العام موسما ناجحا لاسيما أن مختلف بلديات الحساسنة واولاد ابراهيم ويوب وعين السخونة العديد من الأراضي الفلاحية بها لم تتأثر حسبهم والأمر المهم في هذا أن البذرة لم تتأثر ولم تتسوس وهذه الأمطار جاءت في وقتها وتحتاج إلى تهاطلات أخرى في شهر مارس القادم حتى يكتمل النمو وكما يقول المثل /الفلاحة بنت ليلة/ ويبقى الفلاحون يتمنون أن يكون هذا الموسم الفلاحي ناجحا أحسن من سابقيه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.