7 راغبين في الترشح يأخذون موعدا لإيداع ملفاتهم    بن صالح: مستلزمات الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية متوفرة    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    يفتح فرصاً‮ ‬جديدة لموردي‮ ‬المنتجات البترولية‮ ‬    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    البيض    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    ‬سوناطراك‮ ‬تبقي‮ ‬على أسعارها    دعوة قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    حذّر من المتربصين بالبلاد‮.. ‬زغماتي‮: ‬    للمشاركة‮ ‬في‮ ‬قمة روسيا‮ - ‬إفريقيا    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    إيداع أربعة موظفين الحبس    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    انضمام الجزائر لمنظمة التجارة لن يكون قبل 2022    تكريس مبدأ العدالة أمام المصالح الضريبية    حفل على شرف الأسرة الإعلامية بمستغانم    47 %من الأراضي الفلاحية بمستغانم تعتمد على الأمطار    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    حفل متميز بحضور راجع وقمري رضوان وبن زاوش    القرصنة المسموحة    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    السجن لمخمور تسبب في تحطيم مركبتين قرب المسكمة    شاب متورط في قضية الاعتداء الأصول بسبب سلوكات شقيقاته المشبوهة    الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي سيادة للمغرب على الصحراء الغربية    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    والي وهران يكرم الأسرة الإعلامية    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    20 خبيرا جزائريا وأجنبيا في ضيافة وهران    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    130 مليون دج لعمليات تنموية    لوحات ترفع سقفها للأمل    على الشاعرة تناول القضايا المستجدة    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    رقم رونالدو ورجل المظلة يخطفان الأضواء    مونديال داخل القاعة هدفي المبرمج في 2020    عرض تجارب ناجحة لحاملي مشاريع    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    لا عذر لمن يرفض المشورة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعتماد السقي التكميلي المبكر لتأمين الإنتاج بسعيدة
البذرة لم تتأثر ولم تتسوس والأمطار جاءت في وقتها
نشر في الجمهورية يوم 17 - 02 - 2016


بدأت المخاوف من أن يطال شح الأمطار الموسم الفلاحي الحالي الذين يعول بالدرجة الأولى على ما تجود به السماء من أمطار مما أثار تخوف الفلاحين من بوادر موسم فلاحي جاف و نقص في المردودية الزراعية فيما يتعلق بالحبوب التي تشتهر بها ولاية سعيدة خاصة مع شح الكميات غير الكافية لتغطية احتياجات المحاصيل الزراعية حيث شهدت المنطقة شتاء جاف و دافئ و تساقط كميات ضعيفة من الأمطار و الارتفاع غير الموسمي لدرجات الحرارة و الذي أثر سلبا على النمو الطبيعي للحبوب في مرحلة الإنبات مما اضطر الفلاحين في هذه الفترة الحرجة لتدارك النقص باللجوء إلى السقي التكميلي المبكر قصد التامين على الإنتاج و دعوة مديرية المصالح الفلاحية الفلاحين مضاعفة عملية الري بالاعتماد على مختلف أنظمة السقي بالإضافة إلى الأيام التحسيسية التي نشطها المعهد التقني للمحاصيل الكبرى زيادة عن الإرشاد الفلاحي وذلك لتجنب موسم فلاحي صعب خصوصا أنه سجلت الولاية تراجعا في المحاصيل الفلاحية بسبب نقص المغياثية السنة الماضية وبحسب مصادر من الفلاحين أن انعدام التساقطات أثرت على الأراضي الزراعية ودفع بالبعض إلى إعادة زراعة الأرض من جديد لتجنب الخسائر لأن الحبوب هي الأكثر تضررا بهذه العوامل المناخية حيث أوضحوا أن عملية السقي التكميلي اعتمدوا عليها هذه السنة مبكرا لإنقاذ محاصيلهم بعدما كانوا يعتمدون في السنوات السابقة على كميات تساقط الأمطار وأرجع بعض الفلاحين أن المردود الجيد للمحاصيل يكون كذلك بالاعتماد على احترام المسار التقني كما وأعربوا عن تفاؤلهم من الأمطار التي تساقطت خلال اليومين الماضين بعد فترة ندرة الغيث التي شهدتها المنطقة أملا أن تأتي الأيام القليلة بالخير في هذه الأشهر خاصة افريل الذي يعتبر الشهر المهم في سقي إنتاج القمح بنوعيه و الشعير و الذي بلغت نسبة مساحاتهم المزروعة على مستوى الولاية 330 106 هكتار وحسب مصادر من الغرفة الفلاحية فقد استفاد فلاحوا الولاية من 245 رشاش لإنجاح هذا الموسم الفلاحي للحصول على مردود هام من اجل تحقيق الاهداف المسطرة و الرفع من مساحة الاراضي المسقية الى 10000هكتار. في حين استبشر الفلاحون خيرا بالأمطار المتساقطة على مختلف مناطق الولاية .الذين ضاقت أنفسهم بعد مدة طويلة من الجفاف حيث عبر لنا العديد من الفلاحين الذين التقيناهم ببلديات مولاي العربي وسيدي احمد أن الأمطار المتساقطة والتي تجاوزت ال15 ملمترا من شأنها إحياء الزرع و الضرع حيث أن المزروعات المتأخرة كلها ستنمو وسيكون هذا العام موسما ناجحا لاسيما أن مختلف بلديات الحساسنة واولاد ابراهيم ويوب وعين السخونة العديد من الأراضي الفلاحية بها لم تتأثر حسبهم والأمر المهم في هذا أن البذرة لم تتأثر ولم تتسوس وهذه الأمطار جاءت في وقتها وتحتاج إلى تهاطلات أخرى في شهر مارس القادم حتى يكتمل النمو وكما يقول المثل /الفلاحة بنت ليلة/ ويبقى الفلاحون يتمنون أن يكون هذا الموسم الفلاحي ناجحا أحسن من سابقيه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.