تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين:    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    الفريق شنقريحة يؤكد خلال إشرافه على تخرج الدفعة 13 للمدرسة الحربية:    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    منذ بداية السنة الجارية    انطلاق عملية إعداد وطبع المواضيع    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    بسبب الحرائق المسجلة خلال الشهر الجاري    استئصال ورم ضخم من رحم سيدة في سطيف!    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    عدم برمجة دروس إضافية لطلبة الليسانس    درارني لم يكن حاملا لبطاقة الصحفي المحترف    وزارة الدفاع الوطني: تخرّج 18 دفعة في عدة تخصصات    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تنويع وعصرنة المنتجات من أجل عودة قوية إلى السوق    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    «أوبك+» تتجه نحو تثبيت اتفاق التخفيض    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    70 مليار دينار فواتير غير مسدّدة    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    الإخوان يشيّعون القيادي عصام العريان    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    مديرية الشؤون الدينية تدعو المصلّين إلى الحيطة والحذر    الماء و الكهرباء و الطرق أهم مطالب سكان الرمكة بغليزان    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:
استبعاد إمكانية تجنيد هياكل استقبال خارج المستشفيات
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 07 - 2020


استبعد والي ولاية البليدة الخاضعة للحجر الصحي الجزئي للحد من تفشي فيروس كوفيد-19، إمكانية اللجوء إلى تجنيد هياكل لاستقبال المصابين بهذا الفيروس المعدي خارج المؤسسات الاستشفائية. وأوضح كمال نويصر لدى افتتاح أشغال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي لسنة 2020، أنه في ظل توفر الولاية على مؤسسات استشفائية كافية لاستقبال المرضى فانه من المستبعد في الوقت الراهن تجنيد هياكل استقبال أخرى خارج هذه الهياكل الصحية .وأضاف أن الولاية لم تسجل منذ بداية ظهور الوباء عجزا في التكفل بالمصابين، مشيرا إلى أن القطاع الصحي يحصي في الوقت الراهن 700 سرير مخصصة لاستقبال مرضى كورونا موزعة على مستوى كل من مستشفيات بوفاريك (شمالا) والعفرون (غربا) ومفتاح (شرقا) ومستشفى إبراهيم تيريشين (الفابور سابقا) بعاصمة الولاية بالإضافة إلى مستشفى فرانس فانون الجامعي، الذي يتوفر أيضا على مصلحة للإنعاش بطاقة استيعاب 60 سرير مجهزة بمعدات التنفس الاصطناعي، اعتبرها السيد نويصر مركز قوة كونها ساهمت في انقاذ حياة العديد من المصابين ، كما قال. وفي هذا السياق أكد مدير الصحة، محمد جمعي، أن الولاية تسجل أريحية في التكفل بمرضى كورونا ، مشيرا إلى أنه من أصل 700 سرير مخصص لاستقبال هؤلاء المرضى، 182 منها لا تزال شاغرة في الوقت الراهن بسبب الاستقرار النسبي المسجل في معدل الحالات الوافدة على المصالح الاستشفائية . وإلى جانب الإمكانيات البشرية، أكد والي الولاية أن الأطقم الطبية العاملة بالمؤسسات الاستشفائية، سواء الأطباء المختصين أو الأطباء المقيمين وكذا الاعوان شبه الطبيين، باستطاعتها التكفل بمرضى كوفيد-19، مشيدا بالجهود الكبيرة التي يقومون بها منذ بداية تفشي هذا الفيروس المعدي وهو الأمر الذي ساهم في تحسين الخدمة المقدمة للمرضى.وفي سياق ذي صلة أكد نويصر على أهمية التركيز على الجانب التحسيسي والوقائي من خلال تكثيف الحملات التحسيسية التي تستهدف الفئة التي لا تزال غير مدركة بخطورة هذا الوباء المميت، مشيرا إلى أن نسبة معتبرة من سكان الولاية تجاوبت مع التدابير الوقائية المتخذة للحد من تفشي رقعة هذا الفيروس القاتل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.