كشف ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وحجز مواد صناعة المتفجرات بأم البواقي    تسمية جديدة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أونساج"    فرنسا: جرح أربعة أشخاص في هجوم بسلاح ناري قرب المقر السابق لمجلة "شارلي إيبدو"    منحة قيمتها مليار سنتيم لكل من فريقي شباب ومولودية باتنة نظير صعودهما الى القسم الوطني الثاني    انطلاق عملية تصحيح أوراق امتحان البكالوريا لدورة سبتمبر 2020 غدا السبت    رياح قوية على المناطق الساحلية    آيت علي .. ب 3 لغات    فريد من نوعه    عطار: 142 مليار ديون سونلغاز .. ولا زيادة لتسعيرة الكهرباء    بومبيو : "هواوي" تهدد وجودنا العسكري في تركيا    ميسي يهاجم إدارة برشلونة في رسالة مؤثرة لسواريز    اتحادية الملاكمة: توقيف الجمعية العامة بسبب الفوضى    بلحيمر: الجزائر لم تتعرض لضغوطات للتطبيع مع الكيان الصهيوني    بلعيد عبد العزيز: الدستور الجديد أفضل من دستور 1996    والي تيزي وزو يعاين زيارة تفقدية إلى زاوية الشيخ ولحاج كديد    بلحيمر: النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    لقاح جديد لكورونا يدخل المرحلة النهائية    "العاقبة" لباقي مستشفياتنا    روسيا: تطعيم 3.5 ألف متطوع ضد كورونا    سواريز يلتحق بأتلتيكو مدريد    تأجيل موعد الدخول لمراكز التكوين المهني لسنة 2020 إلى وقت لاحق    فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية    وزير الموارد المائية: تزويد كل بلديات الوطن بالماء الشروب قبل انتهاء الثلاثي الثالث من سنة 2021    بالصور.. نشوب حريق بمستودع لتخزين المواد الطبية وشبه الصيدلانية في بئر خادم    قطر تعتذر عن تسلم الرئاسة الحالية للجامعة العربية    وفاة أرملة النجم اللبناني الراحل "وديع الصافي"    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    نحو انفراج أزمة سكنات "عدل" بأمزوي ومزغيطان بجيجل    مانشيستر: الشرطة توقف أحد قتلة رعية جزائري    بلحيمر: الشعب واعي بمشروع تعديل الدستور والسلطة في خدمته    أخر مستجدات "كورونا"    حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف بعين ڨزام    أريد أن أتغير نحو الأفضل فماذا أفعل؟    فرنسا.. 62 ألف مؤسسة تتجه لإعلان إفلاسها مع فقدان مليون وظيفة    وزير الفلاحة يلتقي إتحاد المهندسين الزراعيين    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    "مليكة بن دودة" تؤكد أهمية الاحتفاء بالدخول الثقافي وجعله تقليدا سنويا    العاصمة: انقطاع الماء في بلدية بابا حسن    أسعار النفط تواصل انخفاضها    بن حراث: البلاستيك يشكل 75 بالمائة من النفايات البحرية في الساحل    كيم جونغ أون يعتذر على مقتل مواطن كوري جنوبي    العائلة الملكية البريطانية تعلن عن استقبال مولود جديد أوائل 2021    بن شاعة يعود إلى إتحاد العاصمة    الشلف: الحماية المدنية تنجح في توليد إمرأة ببيتها العائلي    مدرب "كريستال بالاس" يُشيد ب "بن رحمة" مُجددا    هؤلاء هم أكثر النساء والرجال إثارة للإعجاب في العالم لسنة 2020    روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط إلى الصين    بريطانيا تسجّل حصيلة قياسية في حالات كورونا منذ ظهور الوباء    الإنجليز يصدمون "محرز" في أول مباراة له هذا الموسم !    أوّل مباراة ل "محرز" وتأهّل مانشستر سيتي    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال السنوات الاخيرة بورقلة
نجاح تجربة زراعة السترونال والستيفيا
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 08 - 2020


حققت تجربة رائدة لتطوير زراعة السيترونال والستيفيا على مستوى مستثمرة فلاحية لأحد الخواص بدائرة الحجيرة (100 كلم شمال ورقلة) نتائج مشجعة على ضوء المردود الجيد الذي تم التوصل إليه خلال السنوات الأخيرة، حسبما علم من صاحب هذه التجربة.وسجل هذا النوع من الزراعة التي تدخل ضمن شعبة النباتات العطرية والطبية منذ الشروع فيها نحو أربع سنوات في هذه المستثمرة نتائج إيجابية من حيث الكم والنوع، كما أوضح المستثمر، لزهر ميلود بلمهدي.وعرفت المساحة المخصصة لزراعة السترونيال أو ما يعرف ب حشيشة الليمون تطورا ملحوظا خلال الفترة المذكورة، حيث قفزت من 200 م 2 إلى 5000 م 2 مع تحقيق محصول يمكن اعتباره مؤشرا جيدا يشجع على توسيع زراعة هذه النبتة التي تستخدم غالبا كمكون للطهي وتحضير مختلف الوصفات التي تناسب مع احتياجات النباتيين، فضلا عن أنها تساعد على الهضم وتخفيف آلام الروماتيزم وغيرها من المزايا، حسب ذات المتحدث.كما سجلت زراعة الستيفيا السكرية، التي تعد واحدة من أفضل البدائل الطبيعية والغذائية للسكر المكرر، هي الأخرى نتائج مقنعة ، يضيف بلمهدي، مؤكدا أن زراعة هذه النبتة الذي تعود أصولها إلى أمريكا الجنوبية تتم، في أحواض بهدف الحصول على وسط طبيعي ملائم، يتوفر على كل الظروف المناخية المناسبة للتأقلم مع المناخ الصحراوي الجاف والحار.وأشار إلى أن هذه النبتة، التي تتم زراعتها في العديد من الدول وتسوق عادة في شكل أوراق جافة أو بودرة أو سائل، تستهلك كمكمل غذائي أو مادة لتحلية بعض المنتجات الغذائية مثل المشروبات فضلا عن فوائدها الكثيرة خاصة بالنسبة لمرضى السكري والأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية. وفي سياق متصل، ذكر بلمهدي، أن تجربة زراعة المورينغا، التي يطلق عليها أيضا شجرة الحياة بالنظر إلى المزايا العلاجية المتعددة التي توفرها، خاصة تقوية جهاز المناعة، قد أعطت نتائج لا تقل أهمية، على مدى السنوات القليلة الماضية، مما فتح آفاقا واعدة لتطويرها وتوسيع نطاق زراعتها بالمنطقة، حسب بلمهدي.واعتبر ذات المستثمر أن تشجيع زراعة النباتات العطرية والتوابل من شأنه أن يساهم في تطوير الصناعات الزراعية التحويلية والصيدلانية وشبه الصيدلانية، في حين توفرت جميع العوامل الطبيعية، مشيرا من جهة أخرى إلى أن التسويق يعد حاليا من بين أبرز العقبات التي تواجه تطور هذه الشعبة بالمنطقة.وتجدر الإشارة إلى أن هذه المستثمرة الفلاحية تتربع على مساحة إجمالية تقدر بأكثر من 20 هكتار، تم منحها وفي اطار الإمتياز الفلاحي تطبيقا للمنشور الوزاري المشترك رقم 108 الصادر في 23 فيفري 2011 والمتضمن إنشاء مستثمرات جديدة للفلاحة وتربية الحيوانات، حيث تختص في زراعة النخيل المثمر والحبوب والأشجار المثمرة والأعلاف، وتربية أسماك المياه العذبة (البلطي الأحمر) في إطار إدماج الفلاحة في شعبة تربية المائيات، بالإضافة إلى زراعة النباتات العطرية، مثل عشبة الليمون والستيفيا والمورينجا. ويتطلع صاحب هذه المستثمرة الواقعة في محيط حاسي معمر الزراعي (الضاحية الشرقية لدائرة الحجيرة) نحو تطوير زراعة القمح اللين والشعير، فضلا عن إنجاز معمل لمعالجة النباتات العطرية وتصنيع المواد المستخلصة من التمور. وبهذا الصدد، يناشد بلمهدي السلطات الولائية للتدخل لمساعدته في تجسيد مشروعه من خلال الحصول على توسعة للمساحة الزراعية وتسريع الإجراءات الإدارية المتعلقة بالعقار الصناعي لدى المصالح المعنية، بغية الشروع في إنجاز مشروع المعمل الذي تم تحديد موقعه بالمنطقة المجاورة لمحور الطريق الوطني رقم-3 الرابط بين مدينتي تقرت وورقلة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.