لن صالح يستقبل بدوي بالمرادية    توقيف 4 منقبين عن الذهب و حجز 26 كلغ من المخدرات    الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم حفل تخرج الدفعات    المواطنون الحاملون لبطاقات التعريف الورقية مطالبون بالحصول على البيومترية    "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل ومعنويات مرتفعة    القبض على مروج المخدرات بتقرت    إيران ترد على العقوبات الأمريكية بغلق باب المفاوضات    طلب عاجل من إمام أوغلو لأردوغان    أويحيى من وراء القضبان يحضر ميهوبي بديلا عنه على رأس "الأرندي"    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز لضمان التأهل في المركز الأول    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    ضغط كبير على الحافلات المتوجّهة إلى المناطق الساحلية    سكيكدة تضع مرافقها وهياكلها لاستقبال المصطافين    مرزاق علواش حاضر في مهرجان ميونيخ    الموافقة على تدعيم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية بست طائرات جديدة    بالصور.. اللواء شنقريحة يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة القيادة والأركان    اللّقاء الجماعي الموسّع رقم 374 هذا الخميس    الحكم الزامبي سيكازوي لإدارة مباراة الجزائر أمام السينغال    الدعوة إلى حماية الموقع الأشولي بوادي الرايح بمستغانم    الرابطة تهدد الأندية المدانة بحرمانها من الاستقدامات    وزير الطاقة : " الجزائر ملتزمة باستكمال مشاريع النفط والغاز مع الشركاء"    نشوب حريق مهول بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة صالح بوبنيدر قسنطينة 3    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    جميعي يرد على المعارضة : “من يحاول إزاحة الأفلان من الساحة فهو واهم”    عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    مأزق ورشة البحرينة وفشل مؤكد لصفقة القرن    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مثل القلب مثل الريشة    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان يحتجون على قلة مياه الشرب في عزيل عبد القادر
نشر في النصر يوم 27 - 07 - 2015

احتج صبيحة أمس، عشرات المواطنين القاطنين بمشتة "أولاد دراجي" على مستوى بلدية عزيل عبد القادر بدائرة الجزار في ولاية باتنة، حيث توجهوا نحو مقر البلدية للقاء المسؤولين والتعبير عن معاناتهم مع أزمة الماء الشروب التي مست المنطقة منذ فترة، وقد سلم المحتجون رسالة شكوى لمسؤولي البلدية تحوز "النصر" على نسخة منها، أكدوا فيها بأن أزمة العطش أصابت المشتى منذ أزيد من ثلاثة أشهر كاملة وتضاعفت معاناتهم مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، أين شكل غياب المياه الصالحة للشرب هاجسا لهم وبات تدخل المسؤولين والمصالح المعنية ضروريا لإنقاذهم من ذلك الجحيم على حد وصفهم، وقد تضمنت الشكوى أيضا بأن المشتى بها كثافة سكانية معتبرة تصل إلى حدود 9 آلاف نسمة وهي أكبر مشتة على مستوى البلدية ذاتها.
كما أوضح المحتجون بأن هناك 3 آبار ارتوازية بقيت غير مستغلة مما أجبر السكان إلى الاستنجاد بالصهاريج من عند الخواص، ويصل ثمن الصهريج الواحد إلى حدود 800 دينار، ويأمل المواطنون أن تجد شكواهم ومطلبهم الوحيد آذانا صاغية وتتدخل المصالح المعنية لإنهاء تلك المعاناة.
وفي هذا السياق فقد استقبل رئيس المجلس الشعبي البلدي ممثلين عن المحتجين أين تحاور معهم وبحث الطرفان الحلول اللازمة لإنقاذ الوضع، علما بأن المواطنين أكدوا بأن شكواهم لن تتوقف عند حدود البلدية بل سيتم إرسال نسخ عنها لبقية المسؤولين على غرار رئيس الدائرة ووالي الولاية إضافة إلى نسخة نحو وزارة الموارد المائية، وينتظر هؤلاء تفاعلا إيجابيا من طرف المسؤولين وإنهاء أزمة العطش.
و ذكر مواطنون بمشتى "أولاد دراجي" التابعة لبلدية عزيل عبد القادر بدائرة الجزار جنوب ولاية باتنة، بأن أزمة العطش الحادة التي تعيشها المنطقة وتسببت في معاناة كبيرة للسكان هناك، سببها قيام فلاحين بسقي مزروعاتهم من خلال ثقوب أحدثوها في قنوات التوزيع الخاصة بهم، حيث أوضحوا في اتصال مع " النصر" بأن المشتى تعيش وضعا صعبا منذ أزيد من 3 أشهر كاملة. وقد دفعهم هذا الوضع إلى الاعتصام بوسط المشتى الأسبوع الماضي مطالبين بتدخل المسؤولين، وحسبما أكدوه فإنهم يتزودون بالمياه الصالحة للشرب من بئر ارتوازية واحدة تغطي عددا كبيرا من المشاتي على غرار مشتى «أولاد غانم» وبسبب التسربات الكثيرة على مستوى قنوات التوزيع قطع ذلك التموين عن الأهالي والعائلات وحرمهم من المياه.
وحسب تصريحات السكان فإن بعض الفلاحين تعمدوا الإضرار بالقنوات من أجل الحصول على المياه لسقي أراضيهم الزراعية ومختلف الأشجار المغروسة هناك، وعلى هذا الأساس بات سكان مشتى أولاد دراجي يعانون حيث يتزودون بالمياه مرة واحدة في الأسبوع في مدة زمنية لا تتجاوز ساعة واحدة، ويُضيف هؤلاء بأن هذا الوضع دفعهم إلى الاستنجاد بالخواص من خلال شراء صهاريج المياه بأسعار خيالية تصل إلى حدود 1500 دج قادمة من بلدية عين الخضراء بولاية المسيلة، باعتبارها الأقرب غير أنها لا تكفي لأزيد من 3 أيام على حد قولهم، ويناشد السكان تدخل مسؤولي البلدية قصد إيجاد حل للوضع الذي يتأزم يوما بعد يوم، خاصة في ظل الظروف الجوية القاسية.
اتصلنا برئيس البلدية قصد الاستفسار عن الوضع غير أنه اعتذر عن ذلك لانشغاله بأحد الاجتماعات، وبالعودة إلى تصريحات سابقة للمعني فإنه كان قد أوضح بأن مشتى «أولاد دراجي» برمج لها المجلس الشعبي البلدي بئرا ارتوازية تجري أشغال حفره حاليا بهدف استغلال مياهه في أقرب الآجال، لكن سكان المنطقة أضافوا بأن عددا من مشاريع الآبار الارتوازية بالمنطقة كانت فاشلة حيث جفت معظم الآبار التي تم حفرها على حد قولهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.