صورت أغنيتي "لزرق سعاني" و"أدوه عليا" للشاب مامي في يوم واحد!    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    توقيف موظفة ضرائب في سوق أهراس بعد اكتشاف ثغرة بمليارين    منحرفون يقتلون شابا نهاهم عن الكلام الفاحش بالمسيلة    استهدفت عصابات إجرامية جنوب البلاد    دوري المحترفين موبيليس    بعد توقيعه لعقده الجديد    بعد فوزه بأفضل لاعب في الجزائر    فيما حجز 1224 قرص مهلوس    منها جرائم قرصنة.. ابتزاز.. تشهير وتحرش    شملت لقاءات مع أحزاب وبرلمانيين    تضم جميع الشركاء من مختلف القطاعات    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    خلال لقاء جمعها بممثلي نقابة شبه الطبي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    أمر بتمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في البلديات    ثمن قراراته الأخيرة    الفضائح تتوالى على ترامب    أويحيى يصفي حساباته مع ولد عباس    افتتاح مكتبة آسيا جبار بفرنسا    إحباط محاولة هجرة سرية إلى إسبانيا بتواطؤ مغترب    ملك إسبانيا يزور جناح الجزائر    نفي وزارة التجارة    ميهوبي : "تمثال عين الفوارة سيعود إلى مكانه كما كان"    المسيلة    وزارة التجارة تنفي تعليق استيراد قطع الغيار    خلال إحياء ذكرى استشهاد ديدوش مراد    عن عمر ناهز 81 سنة    مجلس وطني لنقابة شبه الطبي لتحديد مصير الإضراب    "الجهاد الإسلامي" تدعو الأمة العربية إلى دعم المقاومة الفلسطينية    ولد عباس ينصب لجان جرد المشاريع المنجزة في 20 سنة الأخيرة    «أميار» يصرحون ل»المساء» بشأن التنمية المحلية    وفاة رضيع بعد تلقيه لقاحا في البليدة    خطر التقسيم يتربص بسوريا    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    فضائل الأعمال فاستبقوا الخيرات    رد البلاء بالاستغفار ومن أصدق من الله قيلا    قصه عجيبة لامرأة تركية في الحرم المكي    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    الجزائر تستورد ما قيمته 30 مليون دولار من القمح الصلب    جمعية الأمان تطلق حملة وقائية عبر التراب الوطني    كل الاتحادات الرياضية معنية بتنظيم الحدث    السعي إلى تنظيم معارض للترويج للمنتوج الحرفي    زواج جماعي لفائدة 14 زوجا بوهران    الجزائر تستهل سنة 2018 في المرتبة 57 عالميا    مؤسسات جديدة ومركز لطب العمل في مارس المقبل    نتائج تطهير العقار الصناعي خلال الثلاثي الثالث ل2018    مكتتبو سكنات "عدل" يطالبون بفسخ العقد مع مؤسسة الإنجاز    انطلاق حملة بيع شعير العلف للموالين بخنشلة    غياب داود عن المباريات المقبلة والاستنجاد بحمود لتعويضه    المختصون وحدهم من يمكنهم الإفتاء في مسألة اللغة الأمازيغية    الأنثروبولوجيا أداة للتحرر عند معمري    "قط روبوت" لخدمة المسنين    مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل    "طيور الدمار الشامل" تثير الذعر    تجربة تحاكي عالم جبار الأنثوي    كيميش يتوج بلقب لاعب العام في ألمانيا    بلايلي مرشح بقوة للتوقيع في سبورتينغ لشبونة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحماية المدنية مددت مواقيت الحراسة لتقليص حالات الغرق
نشر في النصر يوم 12 - 08 - 2017


مصطافون يغامرون بالسباحة خارج أوقات الحراسة
يشكل عدم احترام المصطافين للأوقات المخصصة للسباحة هاجسا يؤرق حراس الشواطئ التابعين لمصالح الحماية المدنية التي تسجل يوميا عشرات البلاغات تتعلق بالتدخل من أجل إنقاذ أشخاص غرقوا بعدما غامروا بالسباحة بعيدا خارج أوقات الحراسة، فبالرغم من أن توقيت مراقبة الشواطئ قد تم تمديده من الساعة السادسة إلى الثامنة مساء، إلا أن ذلك لم يردع المغامرين ولم يمنعهم من خرق القوانين.
تشهد شواطئ ولاية تيبازة على غرار باقي شواطئ الوطن إقبالا كبيرا من قبل المصطافين الذين يهوى الكثير منهم المغامرة و يعمدون إلى خرق القوانين و السباحة لمسافات بعيدة في البحر خارج الأوقات الرسمية للحراسة، وبعيدا عن أعين رجال الحماية المدنية، ما ينتهي بالكثير منهم للغرق، وقد كشفت إحصائيات المديرية العامة للحماية المدنية لهذا الموسم، عن تسجيل 13 حالة غرق خارج الأوقات المخصصة لمراقبة الشواطئ، و التي تبدأ من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الثامنة مساء.
وبهذا الخصوص يؤكد أعوان الحماية المدنية بشاطئ العقيد عباس بدواودة بولاية تيبازة ، بأن أغلب المصطافين لا يحترمون الأوقات المخصصة للسباحة، كما لا يحترمون الرايات المرفوعة في الشواطئ، و بالرغم من أن مصالح الحماية المدنية تنبه بخطورة السباحة خارج أوقات الحراسة، أو أثناء رفع الراية الحمراء، إلا أن نقص الوعي لدى المصطافين خاصة الشباب، يجعلهم يغامرون بحياتهم دون تفكير في العواقب، وقد وأشار أحد الأعوان إلى أنه قد تم منذ أيام فقط تسجيل حالة غرق شابين، تم إنقاذهما بصعوبة بعد أن دخلا للسباحة قبل الثامنة صباحا، أي قبل انطلاق دوام الحراسة في الشواطئ، موضحا بأن مصالح حرس الشواطئ تلقت بلاغا عن اختفاء شابين في البحر في حدود الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة، وأشار أحد مرافقيهما بأنهما دخلا البحر قبل السابعة صباحا، وبعد تدخل عناصر الحماية المدنية وجدوا بأن المعنيين قد تجاوزا المساحة المخصصة للسباحة المحددة ب200متر، بحيث وصلا إلى مسافة 400متر، وخارج أوقات حراسة الحماية المدنية، علما أن الحادثة لم تفض إلى الوفاة وقد تم إنقاذ الشابين القادمين من ولاية الجلفة وقدمت لهما الإسعافات الأولية على مستوى الشاطئ.
وفي السياق ذاته أشار ممثل الحماية المدنية بأن هذه الحوادث تسجل بصفة شبه يومية، لذا يتوجب على أعوان الحماية المدنية المكلفين بحراسة الشواطئ و الذين يغادرون عادة على الساعة الثامنة مساء بعد انتهاء فترة الحراسة، البقاء على أهبة الاستعداد واليقظة على مستوى الوحدات المنتشرة بالشواطئ من أجل التدخل السريع في حالة تلقي أي بلاغ. من جهة ثانية فإن الخروقات التنظيمية من قبل بعض المصطافين، لا تختلف كثيرا إذا ما تعلق الأمر بالرايات الحمراء التي ترفع لتنبيههم بخطورة السباحة، و في هذا الإطار يذكر ممثل الحماية المدنية بشاطئ العقيد عباس بأن رفع الراية الحمراء هدفه تنبيه المصطافين بالابتعاد عن السباحة لخطورتها، لكن نسبة كبيرة منهم لا يبالون، ويصل بعضهم إلى مسافات طويلة ويغامرون بحياتهم، كما لا يختلف الأمر أيضا بالنسبة للشواطئ الممنوعة من السباحة التي تحصد سنويا عشرات الأرواح، بحيث تم خلال هذا الموسم تسجيل أزيد من 50 حالة غرق بالشواطئ الممنوعة، والتي يقصدها في غالب الأحيان الشباب، ويقعون ضحية الغرق بسبب بعدها عن مراكز الحماية المدنية التي لا يكون تدخلها سريعا على مستواها مثلما هو الحال بالنسبة للشواطئ المحروسة.
وفي الأخير نبه ممثل الحماية المدنية بشاطئ العقيد عباس رواد الشواطئ إلى ضرورة الوعي بأخطار السباحة خارج أوقات الحراسة وفي حالات رفع الراية الحمراء، أو في الشواطئ غير المحروسة، مؤكدا بأن السباحة في ظل هذه الظروف تجعل حالات إنقاذ الغرقى من الموت ضئيلة، عكس ما يكون عليه الوضع عندما يحترم المصطافون هذه الضوابط ، أين يتسنى لأعوان الحماية الدخول السريع لذا فإن حظوظ انقاذ حياة الغرقى تكون كبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.