لافروف في زيارة رسمية إلى الجزائر غدا    ضبط (49) كيلوغرام من الكيف المعالج بعين تيموشنت    الجيش يعثر على صاروخ غراد 21-BM و6 قذائف هاون وقنابل يدوية بتمنراست    سنتان سجنا لكريستيانو رونالدو بسبب تهربه الضريبي    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    الداربي في بولوغين وقمة الكأس في سطيف    غولام : “مكة أفضل مكان زرته والتأهل للمونديال أفضل ذكريات حياتي”    التجربة النموذجية بدأت من وهران    ثلوج وأمطار غزيرة مرتقبة في 22 ولاية    فيما تضاربت الأرقام حول نسبة الاستجابة: العدالة تقضي بعدم شرعية إضراب نقابات التربية    النصرية تصطدم بالزمالك المصري في دوري مجموعات كأس الكاف    وزارة الداخلية : استقبال 32 رسالة رغبة في الترشح لرئاسيات 2019 إلى غاية الآن    قيطوني: نطمح لتصدير 8000 ميغاواط من الكهرباء وندرس مد كابل بحري لتحقيق الهدف    بوعزقي ينفي رمي الفلاحين لفاكهة البرتقال    يوسفي: إنتاج أول جينز جزائري مارس القادم    شركة صينية تفوز بصفقة توسيع «ميناء سكيكدة»    ربط المدارس والمستشفيات بالقمر الصناعي ألكوم سات -1    حجار يحقق في هوية قيادات التنظيمات الطلابية    الأغواط: هلاك شخصين اختناقا بغاز أحادي أوكسيد الكربون ببلدية الحاج المشري    إيداع شخص الحبس بتهمة التبليغ عن جريمة وهمية بخنشلة    هذا ما طلبه “غوارديولا” من “محرز” !    دراسة حديثة: العالم يشهد ظهور ملياردير كل يومين    وزارة الصحة: 11 مليون إمرأة بالجزائر بلغت سن الزواج    تسهيل الحصول على العقار والتكوين المستمر، عاملان حاسمان للنهوض بالقطاع    الأسرة الإعلامية بوهران تحت الصدمة    بجائزة‮ ‬يمينة مشاكرة    من قوات حفظ السلام    للمخرجة الجزائرية‮ ‬ياسمين شويخ‮ ‬    داء الطاعون‮ ‬يواصل الزحف ويقضي‮ ‬على عدد معتبر من المواشي‮ ‬    غارة جديدة على دمشق من قبل الصهاينة‮ ‬    البطولة العربية للأندية لكرة الطائرة    أكد امتناعه عن الحضور لأسباب بروتوكولية فقط    في‮ ‬إطار حملة الحرث والبذر    لوح: جرائم تحويل الأموال إلى الخارج لا تتقادم    تنديد صحراوي بمصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق الصيد    ترشيح 10 مشاريع جزائرية    عمادة الأطباء تدعو لحوار حقيقي لتفادي هجرة الأطباء ويؤكد :    نهضتنا الحضارية بين الأفكار الخاذلة والأفكار المخذولة    رئيس الائتلاف السوري: المنطقة الآمنة ملاذ للمدنيين    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة - الحلقة الثامنة-    فضل بر الوالدين    من أذكار الصّباح والمساء    ماي من جديد أمام البرلمان لعرض خطة بديلة للبريكست    حماس تحذّر الاحتلال من إغلاق مدارس أونروا شرقي القدس    إيبولا يفتك ب370 شخصا في الكونغو    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    محطم المركبات بداعي السرقة بحي السلام في قفص الاتهام    إنجاز مشروع رياضي طموح الإدارة    تأكيد على ترسيم الصعود    «كناص» تعوض 700 مليار سنتيم للمؤمنين    جرأة لجنة تحكيم لمسرح سقيم    « أنطونيو بويرو باييخو» .. وجه آخر    « المسرح .. ومرايا عاكسة ...»    نحن مؤسسة مواطنة ولا يوجد زعيم في العمل الثقافي    20 ألف تلميذ مصاب بقصر النظر و 10 آلاف آخرون بحاجة لمعالجة الأسنان    مناقشة واقع الكتاب الأمازيغي وتحدياته    دب قطبي يروع غواصة نووية    الحمام يقتل شخصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الأولياء إلى تحمل مسؤولياتهم
نشر في النصر يوم 10 - 12 - 2017


إشراك الأئمة في محاربة "الحوت الأزرق"
دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أمس الأئمة إلى الانخراط في الحملة التحسيسية ضد مخاطر لعبة الحوت الأزرق الفتاكة، والتحذير من المخاطر التي تشكلها على الأطفال، مشددا على ضرورة إزالة هذا التطبيق لتأمين هذه الشريحة وحمايتها من التهديدات التي قد تتعرض لها.
وقال محمد عيسى في نداء نشره على صفحته الرسمية في شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، في نداء وجهه إلى المصالح المعنية والأولياء والجمعيات الناشطة في مجال حماية الطفولة وكذا الأئمة، «احموا أطفالنا من هذه اللعبة القاتلة»، لتنضم بذلك وزارة الشؤون الدينية رسميا إلى الجهات التي باشرت حملة تحسيسية وتوعية ضد هذا التطبيق الذي أسفر في ظرف أقل من شهرين عن انتحار خمسة قصر في ظروف غامضة، من بينها وزارة التربية الوطنية، بعد أن أثارت لعبة الحوت الأزرق قلقا وسط الأولياء وجدلا واسعا لدى الرأي العام، نظرا لعدم تسجيل حوادث مماثلة من قبل، رغم انتشار استعمال الوسائل التكنولوجية من قبل مختلف شرائح المجتمع، خاصة الأطفال والمراهقين.
ودعا وزير الشؤون الدينية صراحة الأئمة ورجال الإعلام إلى المساهمة في التحسيس بخطورة استعمال هذا التطبيق، حتى لا تتسبب في وفاة طفل آخر، علما أن ولاية بجاية شيعت في اليومين الأخيرين جنازة مراهقين يدرسان بإحدى ثانويات ولاد يعيش، قبل أن تعيش ولاية سطيف صدمة أخرى إثر انتحار مراهق بمنطقة طاية شنقا، كما دعا محمد عيسى بالرحمة للضحايا، وقال إنه يضم صوته إلى الآباء والأمهات لحماية أبنائنا من خطورة هذا التطبيق، وناشد كبار الإخوة والأخوات في العائلات لمراقبة الهواتف الذكية بين يدي المراهقين والأطفال، مقترحا على المصالح المعنية إزالة التطبيق تماما لحماية هذه الفئة الحساسة من المجتمع، مذكرا بأن لعبة الحوت الأزرق تم اكتشافها من قبل الروسي «فيليب بودكين» الذي اعتقلته سلطات بلاده مؤخرا بعد ارتفاع عدد ضحاياه، وحملته مسؤولية التحريض على الانتحار.
ويسعى محمد عيسى إلى تجنيد الأئمة واستغلال المنابر الدينية لتحسيس أفراد المجتمع للوقوف ضد زحف أخطار هذا التطبيق الالكتروني الذي يستهدف فئة الأطفال والمراهقين باستعمال حيل تجعل مستعمليه ينغمسون في اتباع كافة مراحل لعبة الحوت الأزرق، إلى غاية بلوغ المرحلة الأخيرة التي سماها مكتشف التطبيق بتحدي الموت، حيث يندفع الشخص إلى الانتحار بعد أن يدخل في حالة من الاكتئاب، وستتوجه الحملة التحسيسية التي ستباشرها المساجد إلى توعية الأولياء والراشدين بضرورة مرافقة الصغار ومتابعة ما يستقطبهم من خلال الألعاب الإلكترونية، وما يشد اهتمامهم من تطبيقات جديدة، بغرض اتخاذ إجراءات احترازية قبل أن تصل الأمور إلى ما لا تحمد عقباه.
ومن جهتهم تلقى الائمة نداء وزير الشؤون الدينية والأوقاف بصدر رحب، وأعربوا عن استعداداهم للانخراط في الحملة التوعوية للحد من أضرار لعبة الحوت الأزرق، لأن ذلك يندرج ضمن مسؤولية الإمام التي تتطلب منه الحرص على أمن وسلامة أفراد المجتمع، والتنبيه إلى التهديدات التي يمكن أن تواجههم، وأفاد رئيس النقابة المستقلة للأئمة «جمال غول» في تصريح «للنصر» أنه من واجبهم كأئمة أن يبينوا للناس كل ما فيه مصلحة أو مضرة، تطبيقا لما تنص عليه الشريعة الإسلامية، كما ينبغي على الآباء مساعدة الأئمة في إيصال الرسالة، بحكم احتكاكهم اليومي بالأبناء، وأكد أن الأئمة سيستغلون مختلف الوسائل لمحاربة هذه الآفة، سواء عن طريق الدروس اليومية داخل المساجد، أو خلال خطبة الجمعة، كما يمكن للإمام أن يجتهد بحسب الوسائل المتاحة لتحقيق هذا الهدف، كتوزيع مطويات مثلا، بغرض توسيع مجال الحملة التحسيسية لتصل إلى خارج أسوار المساجد.
وحمل رئيس نقابة الأئمة الأولياء جزءا من المسؤولية في حال تفريطهم في رعاية أبنائهم، وعدم توعيتهم بالجوانب السلبية للألعاب الإلكترونية، كما ناشد الجهات المسؤولة للإسراع في إلغاء هذا التطبيق تماما، أو التشويش عليه، حتى ينسجم عمل الائمة مع المساعي الرامية إلى حماية الأطفال والمراهقين من أية مخاطر محتملة، قد تحصد أرواحا أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.