انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    دعوة إلى تعزيز اللحمة الوطنية وتحصين الجبهة الداخلية    الجزائر ستشهد محطات هامة ومصيرية وفق تعديل الدستور    الجيش جاهز لنشر مستشفيات ميدانية لمواجهة كورونا    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    إشادة بعلاقات الصداقة والتعاون الممتازة بين الجزائر ونيجيريا    الجزائريون غير معنيين بالحظر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    التدريس عن بعد بداية من 1 ديسمبر و الحضوري بعد الدخول    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    الشراكة الفعالة بين البحث العلمي و التنمية    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    بورايو يتناول الآداب الشفوية    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير القطاع قال أن مخزون سد الشافية سيُلبي احتياجات عنابة
نشر في النصر يوم 15 - 05 - 2018

تشغيل محطة لمعالجة المياه موجهة ل45 ألف نسمة بالطارف
أشرف، أمس، وزير الموارد المائية، حسين نسيب، خلال زيارة لولاية الطارف لتفقد سير تنفيذ المخطط الاستعجالي، على وضع محطة معالجة المياه الجديدة بسعة 200لتر في الثانية بسد بوناموسة ببلدية الشافية، حيز الخدمة، و قال بأن أزمة المياه التي عرفتها ولاية عنابة الصائفة الماضية لن تتكرر، بفعل تحسن مستوى التخزين بسد الشافية الذي يزود 80 بالمائة من الولاية بالمياه.
إنجاز محطة المعالجة بالطارف يندرج في سياق البرنامج الذي أطلقته الولاية، و الذي يتضمن عدة عمليات ترمي إلى تحسين وضعية تموين الساكنة بمناطق الجهة الجنوبية للولاية عبر 5بلديات، من دائرة بوحجار إضافة إلى منطقة المرادية ببلدية الزيتونة بدائرة الطارف ، و الذي رصد له مبلغ 100مليار سنتيم، بغية تلبية حاجيات زهاء 54 ألف نسمة من هذه المادة الحيوية نوعا و كما بصفة منتظمة، بعد أن عاشت هذه المناطق مشاكل عويصة لسنوات أمام التذبذب الذي تعاني منه في مجال التزود بالمياه.
وكشفت الشروحات التقنية التي قدمت للوزير، عن كون وضعية تموين مناطق الجهة الجنوبية لدائرة بوحجار، وبلدية الزيتونة، ستعرف تحسنا أكثر بعد الشروع شهر أكتوبر المقبل في عملية إعادة تأهيل محطة المعالجة القديمة، و رفع سعتها من 120لترا في الثانية، إلى 200لتر في الثانية.
و هو ما سيغطي حسب الوزير كل الحاجيات، و يرفع الغبن عن ساكنة هذه المناطق التي عانت حسبه لعقود من الزمن متاعب كبيرة في التزود، حيث ستمكن هذه العمليات يضيف الوزير من دعم نظام التوزيع لكل بلديات دائرة بوحجار، و بلدية الزيتونة و التي تتزود حاليا مرة كل 15يوما، و هذا بعد أن تم مؤخرا وضع محطة عائمة جديدة بالحوض المائي لسد بوناموسة .
و تلقى الوزير بمحطة المعالجة بسد ماكسة، توضيحات بخصوص أشغال إزدواجية القناة الرئيسية التي تزود ولاية عنابة، وبلديات دائرتي البسباس، والذرعان بولاية الطارف بالمياه الشروب، إنطلاقا من سد ما كسة نحو محطة المعالجة بالحنيشات على مسافة 25كلم قطر 1200 من الفولاذ الزهري المدرجة ضمن البرنامج الإستعجالي.
و هي العملية التي ستسمح بإسترجاع أزيد من 35 ألف متر مكعب من المياه كانت تذهب في التسربات ، حيث خصص للمشروع الذي بلغت به نسبة الإنجاز 80بالمائة، أزيد من 300مليار سنتيم.
و في تصريح صحفي، ذكر الوزير أن 7بلديات من أصل 24بلدية بولاية الطارف تتزود حاليا بالمياه الشروب، في حين أن 14بلدية يسجل بها عجز ملحوظ ، مؤكدا على الوصول إلى توفير المياه بصفة منتظمة عبر 13بلدية التي ستضاف إلى البلديات التي تتزود يوميا بالمياه، فيما يبقى الهدف المسطر، حسب المسؤول، هو تزويد كافة بلديات الولاية ال24بالمياه بصفة منتظمة
و أوضح نسيب لدى معاينته لأشغال إعادة تأهيل محطة المعالجة بالشعيبة في عنابة، بأن مصالحه قامت بالتنسيق مع السلطات المحلية السنة الماضية، بوضع مخطط استعجالي لتطوير، و تحسين الموارد التقنية لقطاع الموارد المائية، سمح باسترجاع 17 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب، بعد القضاء على التسربات على مستوى 2000 نقطة، كانت تتسبب في ضياع كميات هامة من المياه في باطن الأرض، إلى جانب إعادة تأهيل، و انجاز 20 بئرا عبر كامل تراب الولاية للرفع من احتياطات المياه الصالحة للشرب، ما مكن من توفير 30 ألف متر مكعب يوميا من المياه، بكل من بلديات عنابة سيدي عمار البوني و الحجار.
و أشار وزير الموارد المائية، إلى أن أشغال إصلاح القناة الرئيسية القادمة من سد الشافية إلى محطة المعالجة بحي الشعيبة، مكنت من استرجاع 18 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب، بطاقة إجمالية للمياه المسترجعة عبر مختلف العمليات، وصلت إلى 66 ألف متر مكعب، أي ما يعادل ثلثي المياه التي توزع يوميا على سكان عاصمة الولاية، و ضواحيها.
و أمر حسين نسيب مسؤولي، و إطارات القطاع بتسجيل مشاريع مُمركزة، بهدف إنهاء أزمة المياه بولاية عنابة التي تستقطب في موسم الاصطياف الملايين من الزوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.