خيار السّلام    الرئيس تبون يلتقي وفدا إعلاميا بمقر الرئاسة هذا الثلاثاء    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    الجزائر هي الثقل العربي الوحيد لإعادة التوازن في الملف الليبي    المسيلة.. وفاة شخص إختناقًا بالغاز وإنقاذ إمرأة    تبسة: طبيب وصيدلي وممرضين ضمن شبكة وطنية لتزوير وصفات طبية والمتاجرة في المهلوسات    غلام الله: مشروع القانون الذي يجرم العنصرية والكراهية لا يكفي    الجزائريون ضمن الشعوب ال10 الأكثر إقبالا على العمرة    هل يتم الاستجابة للاقتراح؟    سليمان شنين يعزي عائلة المجاهد والوزير الأسبق محمد كشود    دعوة رؤساء البلديات إلى ترشيدة التسيير    5 سنوات سجنا نافذا في حق إطار مرتشي بدائرة تيزي في معسكر    إضراب عام ودعوات لمسيرات في «أسبوع الغضب»    الجزائر تتربّع على عرش المسرح العربي    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    لافروف يدعو إلى خفض التصعيد بين طهران وواشنطن    دراجات / بطولة إفريقيا على المضمار /اليوم الثاني/ : ثلاث ميداليات جديدة للجزائر من بينها ذهبية    بونجاح يقود السد للتتويج بكأس قطر    المشاكل المالية للأندية في مقدّمة أسباب «الرّكود»    شبيبة القبائل: طلاق بالتراضي مع المدرب الفرنسي هوبير فيلود    الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة    مؤسسات “أونساج” و”كناك” المفلسة تستغيث الرئيس تبون    مرموري يشرع في برنامج إنعاش القطاع السياحي    الجزائر تصدر حديد البناء إلى بريطانيا    وزير التربية يشهر سيف الحجاج في وجه مدراء المؤسسات التربوية “المتعسفين”    وصول جثمان الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الى الجزائر    العمل بآليات المسار التّقني في شعبة الحبوب    بعد رصد طائرات بدون طيار على الحدود الليبية..الجيش التونسي يهدّد!    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    ضرورة إحداث تغيير نوعي وفوري يلمسه المواطن    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة وبومرداس    توقيف إطارات ومدراء بنوك في قسنطينة لتورطهم في قضايا فساد مالي    البليدة: وفاة شقيقين في حادث إصطدام سيارة بدراجة نارية في بوفاريك    مستغانم: مصرع شخص بعدما دهسته سيارة    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة    توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين    غوارديولا يتراجع عن موقفه وينصف محرز من جديد!    مهرجان وطني للشاب الفكاهي بسوق أهراس    تعليمات وزير الصحة لمدراء قطاعه: “عليكم إحداث تغيير نوعي وفوري وفعلي يلمسه المواطن”    حل “هيئة العمليات” في جهاز المخابرات السودانية    ظهور سمك الأرنب السام والخطير على صحة الإنسان بسواحل الداموس بتيبازة    انتشال جثة طفل غرق في بركة مائية بالشلف    إيران وجهت “صفعة” لأمريكا.. ولا يمكن الوثوق بالأوروبيين في الخلاف النووي    10 أيام تحسم ملف مدرب مولودية الجزائر الجديد    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    مولودية الجزائر.. ألماس: “المدرب الجديد مغاربي وسننهي المفاوضات معه قريبا”    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للنحاس المصري    عماد عبد اللطيف يحلل أبعاده في كتاب جديد:الخطاب السياسي… النظرية والواقع    «صبي سعيد» بالعربية… رواية ترصد الريف النرويجي في القرن الثامن عشر    رئيس وزراء اوكرانيا يستقيل    بفعل انتشار فيروس جديد    رفضاً‮ ‬للضرائب الجديدة المفروضة على المحامين‮ ‬    وزير‮ ‬يشرف على تكوين إطارته    شدد على أهمية الإستثمار في‮ ‬العنصر البشري    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير القطاع قال أن مخزون سد الشافية سيُلبي احتياجات عنابة
نشر في النصر يوم 15 - 05 - 2018

تشغيل محطة لمعالجة المياه موجهة ل45 ألف نسمة بالطارف
أشرف، أمس، وزير الموارد المائية، حسين نسيب، خلال زيارة لولاية الطارف لتفقد سير تنفيذ المخطط الاستعجالي، على وضع محطة معالجة المياه الجديدة بسعة 200لتر في الثانية بسد بوناموسة ببلدية الشافية، حيز الخدمة، و قال بأن أزمة المياه التي عرفتها ولاية عنابة الصائفة الماضية لن تتكرر، بفعل تحسن مستوى التخزين بسد الشافية الذي يزود 80 بالمائة من الولاية بالمياه.
إنجاز محطة المعالجة بالطارف يندرج في سياق البرنامج الذي أطلقته الولاية، و الذي يتضمن عدة عمليات ترمي إلى تحسين وضعية تموين الساكنة بمناطق الجهة الجنوبية للولاية عبر 5بلديات، من دائرة بوحجار إضافة إلى منطقة المرادية ببلدية الزيتونة بدائرة الطارف ، و الذي رصد له مبلغ 100مليار سنتيم، بغية تلبية حاجيات زهاء 54 ألف نسمة من هذه المادة الحيوية نوعا و كما بصفة منتظمة، بعد أن عاشت هذه المناطق مشاكل عويصة لسنوات أمام التذبذب الذي تعاني منه في مجال التزود بالمياه.
وكشفت الشروحات التقنية التي قدمت للوزير، عن كون وضعية تموين مناطق الجهة الجنوبية لدائرة بوحجار، وبلدية الزيتونة، ستعرف تحسنا أكثر بعد الشروع شهر أكتوبر المقبل في عملية إعادة تأهيل محطة المعالجة القديمة، و رفع سعتها من 120لترا في الثانية، إلى 200لتر في الثانية.
و هو ما سيغطي حسب الوزير كل الحاجيات، و يرفع الغبن عن ساكنة هذه المناطق التي عانت حسبه لعقود من الزمن متاعب كبيرة في التزود، حيث ستمكن هذه العمليات يضيف الوزير من دعم نظام التوزيع لكل بلديات دائرة بوحجار، و بلدية الزيتونة و التي تتزود حاليا مرة كل 15يوما، و هذا بعد أن تم مؤخرا وضع محطة عائمة جديدة بالحوض المائي لسد بوناموسة .
و تلقى الوزير بمحطة المعالجة بسد ماكسة، توضيحات بخصوص أشغال إزدواجية القناة الرئيسية التي تزود ولاية عنابة، وبلديات دائرتي البسباس، والذرعان بولاية الطارف بالمياه الشروب، إنطلاقا من سد ما كسة نحو محطة المعالجة بالحنيشات على مسافة 25كلم قطر 1200 من الفولاذ الزهري المدرجة ضمن البرنامج الإستعجالي.
و هي العملية التي ستسمح بإسترجاع أزيد من 35 ألف متر مكعب من المياه كانت تذهب في التسربات ، حيث خصص للمشروع الذي بلغت به نسبة الإنجاز 80بالمائة، أزيد من 300مليار سنتيم.
و في تصريح صحفي، ذكر الوزير أن 7بلديات من أصل 24بلدية بولاية الطارف تتزود حاليا بالمياه الشروب، في حين أن 14بلدية يسجل بها عجز ملحوظ ، مؤكدا على الوصول إلى توفير المياه بصفة منتظمة عبر 13بلدية التي ستضاف إلى البلديات التي تتزود يوميا بالمياه، فيما يبقى الهدف المسطر، حسب المسؤول، هو تزويد كافة بلديات الولاية ال24بالمياه بصفة منتظمة
و أوضح نسيب لدى معاينته لأشغال إعادة تأهيل محطة المعالجة بالشعيبة في عنابة، بأن مصالحه قامت بالتنسيق مع السلطات المحلية السنة الماضية، بوضع مخطط استعجالي لتطوير، و تحسين الموارد التقنية لقطاع الموارد المائية، سمح باسترجاع 17 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب، بعد القضاء على التسربات على مستوى 2000 نقطة، كانت تتسبب في ضياع كميات هامة من المياه في باطن الأرض، إلى جانب إعادة تأهيل، و انجاز 20 بئرا عبر كامل تراب الولاية للرفع من احتياطات المياه الصالحة للشرب، ما مكن من توفير 30 ألف متر مكعب يوميا من المياه، بكل من بلديات عنابة سيدي عمار البوني و الحجار.
و أشار وزير الموارد المائية، إلى أن أشغال إصلاح القناة الرئيسية القادمة من سد الشافية إلى محطة المعالجة بحي الشعيبة، مكنت من استرجاع 18 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب، بطاقة إجمالية للمياه المسترجعة عبر مختلف العمليات، وصلت إلى 66 ألف متر مكعب، أي ما يعادل ثلثي المياه التي توزع يوميا على سكان عاصمة الولاية، و ضواحيها.
و أمر حسين نسيب مسؤولي، و إطارات القطاع بتسجيل مشاريع مُمركزة، بهدف إنهاء أزمة المياه بولاية عنابة التي تستقطب في موسم الاصطياف الملايين من الزوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.