الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية
نشر في النصر يوم 16 - 12 - 2018

مشروع قانون لتنظيم استيراد وتصنيع المكملات الغذائية
تعكف وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على إعداد مشروع قانون جديد ينظم عملية استيراد وتصنيع وكذا بيع المكملات الغذائية، التي تخضع حاليا لرقابة وزارة التجارة، بهدف تنظيم هذا النشاط ومنع الترويج للمواد التي قد تشكل خطرا على صحة الفرد.
كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري عن مشروع قانون جديد، تقوم وزارة الصحة بإعداده بالتنسيق مع نقابات الصيادلة، لتنظيم نشاط استيراد وتصنيع وبيع المكملات الغذائية، بغية التحكم في تداول هذه المواد التي يعتقد الكثيرون بأنها خالية من المواد الكيميائية، ولا تشكل خطرا على صحة الفرد في حال تناولها دون استشارة الطبيب، لذلك تعمل وزارة الصحة على مواكبة هذا الوضع باستحداث إطار قانوني يمكنها من إحكام رقابتها على تداول المكملات الغذائية. كما سجل من جانبه رئيس نقابة الصيادلة الخواص الارتفاع الملفت للانتباه لاستهلاك المكملات الغذائية في السنوات الأخيرة من قبل فئات مختلفة، لجأت إلى استبدال الأدوية الكيميائية بمكملات غذائية لعلاج بعض الأعراض المرضية الخفيفة، أو لمنح الجسم الطاقة و الفيتامينات، موضحا أن معظم المكملات مصنوعة من مستخلصات نباتية ، يتم استخدامها في حالات عدة، من بينها تقوية العضلات والتخفيف من التعب والإرهاق أو الحد من اضطراب النوم ، دون الحاجة إلى استشارة الطبيب ، بل بتوجيه فقط من الصيدلي الذي ينصح عادة المريض بالمكملات الغذائية المناسبة ، دون أن ينفي احتواء بعضها على نفس التركيبة الكيميائية للأدوية ، لكن بنسب ضئيلة.
وتأتي مبادرة وزارة الصحة بعد الضجة التي أثارها المكمل الغذائي الخاص بمرضى السكري «رحمة ربي»، وتدخل وزارة الصحة لمنع بيعه، وكذا لاتساع عملية استيراد وتصنيع هذه المواد شبه الصيدلانية، علما أن هذا النشاط يخضع حاليا لوزارة التجارة، لكن في إطار قانون شامل وعام ، لذلك تم التفكير في وضع ترتيبات أكثر دقة و صرامة، وبحسب مسعود بلعمبري فإن اقتناء المكملات الغذائية من عند الصيدلي مباشرة دون وصفة طبية، يدخل ضمن ما يعرف بالتداوي الذاتي المنتشر بكثرة في البلدان المتقدمة، شريطة أن يتم ذلك تحت مراقبة الصيدلي.
في حين يعتقد رئيس عمادة الأطباء بقاط بركاني بأن الإقبال على المكملات دون استشارة الطبيب قد يعرض صحة الشخص إلى مخاطر عدة ، لأن هذه المواد لا تختلف كثيرا عن الأدوية ، بسبب تركيبتها الكيميائية ، مؤيدا فكرة استحداث مشروع قانوني لضبط الوضع، بالنظر إلى خطورة بعض هذه المواد ، وانتقد المصدر بشدة ظاهرة اقتناء الأدوية من عند الصيدلي دون استشارة الطبيب المعالج، لأن ذلك يعرض الشخص إلى تسممات خطيرة جراء استهلاك مواد كيميائية ، مؤكدا بأن بيع الدواء دون وصفة لا ينبغي أن يتم إلا في حالات جد استثنائية ، تتعلق بالمرضى المزمنين ، كمرضى السكري أو القلب أو الضغط الدوي ، في حال ما احتاجوا إلى كميات إضافية من الدواء ، كما يمكن أيضا للصيدلي بيع أدوية أخرى بسيطة ، من بينها مسكنات الآلام أو الصداع دون وصفة ، مع ضرورة أن يظل ذلك في حدود المعقول.
ويؤكد رئيس عمادة الأطباء أن التمادي في بيع الدواء دون وصفة ، حول كثير من الصيدليات إلى ما يشبه محلات تجارية، مما يتطلب ضرورة تشديد الرقابة على الصيادلة، وإخضاعهم للقانون ، في حين يرى ممثل الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري بأن التداوي الذاتي ليس بالضرورة مضرا للشخص، مذكرا بالنتائج التي خلص إليها ملتقى دولي تم تنظيمه بالجزائر شهر مارس الماضي ، التي أكدت على مساهمة التداوي الذاتي في خفض فاتورة العلاج ، وكذا مصاريف الضمان الاجتماعي ، لأن الصيدلي بحكم تكوينه يمكنه مساعدة المريض بمنحه الدواء المناسب، أو نصحه بأخذ المكملات الغذائية للتخفيف من بعض الأعراض التي تعتري الشخص ، من بينها التعب والحمى والإرهاق أو الأرق دون أن ينفي تدخل الصيدلي لنصح المريض باقتناء بعض المضادات الحيوية المعروفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.