عملاق إسبانيا يدخل سباق التعاقد مع ماندي    12 مشروعا لصناعة السيارات في الجزائر    وزارة الدفاع: توقيف 5 عناصر دعم واسناد للجماعات الارهابية بخنشلة وتبسة    إصابة نايمار تحبس أنفاس الجميغ في باريس سان جرمان    الثلوج تتسبب في غلق الطرق ب 14 ولاية    العديد من الطرق الوطنية والولائية مقطوعة عبر 14 ولاية بسبب تراكم الثلوج    رقم “مميز” ل “محرز” مع “مانشستر سيتي” !    سرار: ” نفس التشكيلة لم تحقق أي لقب خلال السنوات الثلاث الأخيرة”    تنصيب خلية لمتابعة تطورات الأحوال الجوية بمطار هواري بومدي    هذه تفاصيل ما يحدث في فنزويلا    جلاب: قضية المكمل الغذائي “رحمة ربي” أمام مجلس الدولة ولم يتم الفصل فيها    المديرية العامة للأمن تستقبل وفدا عن الاتحاد الأوروبي    سرار يحسم مصير “فروجي” !    «50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    بنسبة‮ ‬21‮ ‬في‮ ‬المائة    ميلة    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    تسجيل‮ ‬62‭ ‬مترشحاً‮ ‬في‮ ‬ظرف أربعة أيام    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    الصندوق الوطني للتقاعد يتنفس    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    مقري سلطاني وجهاً لوجه    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة- الحلقة العاشرة-    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تراجع عدد المشاركين إلى 100    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    الجليد يُؤخر زراعة البطاطا بمستغانم    نفوق "ألطف" كلب    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    سكيكدة تكرّم بوتران    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    قطط تتسبب في إصابة فتاتين بالعمى    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية
نشر في النصر يوم 16 - 12 - 2018

مشروع قانون لتنظيم استيراد وتصنيع المكملات الغذائية
تعكف وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على إعداد مشروع قانون جديد ينظم عملية استيراد وتصنيع وكذا بيع المكملات الغذائية، التي تخضع حاليا لرقابة وزارة التجارة، بهدف تنظيم هذا النشاط ومنع الترويج للمواد التي قد تشكل خطرا على صحة الفرد.
كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري عن مشروع قانون جديد، تقوم وزارة الصحة بإعداده بالتنسيق مع نقابات الصيادلة، لتنظيم نشاط استيراد وتصنيع وبيع المكملات الغذائية، بغية التحكم في تداول هذه المواد التي يعتقد الكثيرون بأنها خالية من المواد الكيميائية، ولا تشكل خطرا على صحة الفرد في حال تناولها دون استشارة الطبيب، لذلك تعمل وزارة الصحة على مواكبة هذا الوضع باستحداث إطار قانوني يمكنها من إحكام رقابتها على تداول المكملات الغذائية. كما سجل من جانبه رئيس نقابة الصيادلة الخواص الارتفاع الملفت للانتباه لاستهلاك المكملات الغذائية في السنوات الأخيرة من قبل فئات مختلفة، لجأت إلى استبدال الأدوية الكيميائية بمكملات غذائية لعلاج بعض الأعراض المرضية الخفيفة، أو لمنح الجسم الطاقة و الفيتامينات، موضحا أن معظم المكملات مصنوعة من مستخلصات نباتية ، يتم استخدامها في حالات عدة، من بينها تقوية العضلات والتخفيف من التعب والإرهاق أو الحد من اضطراب النوم ، دون الحاجة إلى استشارة الطبيب ، بل بتوجيه فقط من الصيدلي الذي ينصح عادة المريض بالمكملات الغذائية المناسبة ، دون أن ينفي احتواء بعضها على نفس التركيبة الكيميائية للأدوية ، لكن بنسب ضئيلة.
وتأتي مبادرة وزارة الصحة بعد الضجة التي أثارها المكمل الغذائي الخاص بمرضى السكري «رحمة ربي»، وتدخل وزارة الصحة لمنع بيعه، وكذا لاتساع عملية استيراد وتصنيع هذه المواد شبه الصيدلانية، علما أن هذا النشاط يخضع حاليا لوزارة التجارة، لكن في إطار قانون شامل وعام ، لذلك تم التفكير في وضع ترتيبات أكثر دقة و صرامة، وبحسب مسعود بلعمبري فإن اقتناء المكملات الغذائية من عند الصيدلي مباشرة دون وصفة طبية، يدخل ضمن ما يعرف بالتداوي الذاتي المنتشر بكثرة في البلدان المتقدمة، شريطة أن يتم ذلك تحت مراقبة الصيدلي.
في حين يعتقد رئيس عمادة الأطباء بقاط بركاني بأن الإقبال على المكملات دون استشارة الطبيب قد يعرض صحة الشخص إلى مخاطر عدة ، لأن هذه المواد لا تختلف كثيرا عن الأدوية ، بسبب تركيبتها الكيميائية ، مؤيدا فكرة استحداث مشروع قانوني لضبط الوضع، بالنظر إلى خطورة بعض هذه المواد ، وانتقد المصدر بشدة ظاهرة اقتناء الأدوية من عند الصيدلي دون استشارة الطبيب المعالج، لأن ذلك يعرض الشخص إلى تسممات خطيرة جراء استهلاك مواد كيميائية ، مؤكدا بأن بيع الدواء دون وصفة لا ينبغي أن يتم إلا في حالات جد استثنائية ، تتعلق بالمرضى المزمنين ، كمرضى السكري أو القلب أو الضغط الدوي ، في حال ما احتاجوا إلى كميات إضافية من الدواء ، كما يمكن أيضا للصيدلي بيع أدوية أخرى بسيطة ، من بينها مسكنات الآلام أو الصداع دون وصفة ، مع ضرورة أن يظل ذلك في حدود المعقول.
ويؤكد رئيس عمادة الأطباء أن التمادي في بيع الدواء دون وصفة ، حول كثير من الصيدليات إلى ما يشبه محلات تجارية، مما يتطلب ضرورة تشديد الرقابة على الصيادلة، وإخضاعهم للقانون ، في حين يرى ممثل الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري بأن التداوي الذاتي ليس بالضرورة مضرا للشخص، مذكرا بالنتائج التي خلص إليها ملتقى دولي تم تنظيمه بالجزائر شهر مارس الماضي ، التي أكدت على مساهمة التداوي الذاتي في خفض فاتورة العلاج ، وكذا مصاريف الضمان الاجتماعي ، لأن الصيدلي بحكم تكوينه يمكنه مساعدة المريض بمنحه الدواء المناسب، أو نصحه بأخذ المكملات الغذائية للتخفيف من بعض الأعراض التي تعتري الشخص ، من بينها التعب والحمى والإرهاق أو الأرق دون أن ينفي تدخل الصيدلي لنصح المريض باقتناء بعض المضادات الحيوية المعروفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.