وزارة التجارة تحضر لنظام معلوماتي-احصائي لتتبع مسار إنتاج وتوزيع مادة الحليب    إيمانويل ماكرون يقرر الركوع عبر ملف الذاكرة !    هي‮ ‬أستاذة بجامعة بوزريعة    معدل التضخم‮ ‬يستقر عند‮ ‬2‮ ‬بالمائة‮ ‬    توعد بعقوبات قاسية ضدهم‮ ‬    بهدف تقوية روح المواطنة وتعبئة الطاقات‮ ‬    طالت المصلين في‮ ‬الأقصى    يصفها كثيرون ب حكومة الإنهيار‮ ‬    خلّف عشرات القتلى والجرحى    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    الجمعية العامة الطارئة للجنة الأولمبية والرياضية    ‬العميد‮ ‬لا‮ ‬يمكنه التعاقد مع مدرب آخر    أردوغان‮ ‬يحل اليوم بالجزائر‮ ‬    لجنة تفتيش وزارية تحقق بالمؤسسة منذ ثلاتة أيام    خبراء في‮ ‬الصحة‮ ‬يؤكدون‮:‬    ببلدية آيت محمود جنوب تيزي‮ ‬وزو    بسبب مزاعم كذب لدى بيعه حقوق القصة    في‮ ‬ظهوره الأول‮ ‬    وصلت إلى‮ ‬41‮ ‬شخصاً    تعزيز التكفل بمصالح الإستعجالات والحوامل    مؤامرة البطاطا‮!‬    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    بكائية الغريب    توقف ملبنة ذراع بن خدة عن الإنتاج دون سابق إنذار    حجز قنطارين من الكيف المعالج ببشار    فيروس "كورونا" يقتل 41 شخصا ويصيب 1300    طّوارئ في الصين بسبب فيروس «كورونا»    توقيف 3 مروّجي ممنوعات    إسبانيا ترفض الخطوة وتصفها بغير القانونية    السفير الصحراوي يدين انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة    التحضير لقوافل تحسيسية بشرق وغرب الوطن    جمعية الفلاحين تطالب بإعادة النظر في قانون التعاونيات    حجز ألعاب نارية بقيمة 50 مليون دج    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    انطلاق الملتقى الوطني حول دور الالكترونيات الدقيقة في تنمية الاقتصاد    5 سنوات حبسا لسارقي مركبة جارهما بحي الزيتون    يوم دراسي حول تطوير شعبة الزيتون    وعود المنتخبين لم تجسد على أرض الواقع    الإطاحة بمفتشين ومراقبين رئيسيين كوّنوا فرقا وهمية    .. ومن الاستيراد ما قتل    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    تحطيم أرقام قياسية بالجملة    شهادات حية عن معارك قهرت الإستعمار الفرنسي في الجزائر    « ألوان النسيج تبهرني والأحياء العتيقة تلهمني »    ملتقى وطني حول المكي شباح    في جولة فنية وطنية    فيفيان يوقع في كاظمة الكويتي    المنافسات القارية تحتاج لعملية إصلاح شامل    جمعية عامة للمساهمين يوم 30 جانفي    حديث عن الإستراتيجية الدفاعية للجزائر    دعوة إلى حماية المتلقي من الزيف المعلوماتي    كيفية تحصيل الندم    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    المهمة صعبة لكن ليست مستحيلة    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات تقطن بمقبرة سيدي حرب تحتج للمطالبة بالسكن
نشر في النصر يوم 27 - 12 - 2011

قام صبيحة أمس أفراد 17 عائلة تقطن بالمقبرة المتواجدة بحي بني محافر على القيام بحركة إحتجاجية أمام مقر ولاية عنابة، طالبوا من خلالها بضرورة إعادة النظر في القائمة التي تم الإفراج عنها ، مع مناشدة السلطات المحلية بأخذ وضعيتهم الراهنة بعين الإعتبار، خاصة مع حلول فصل الشتاء ، حيث تبلغ المعاناة ذروتها، على إعتبار أن العائلات المعنية لم تدرج ضمن قوائم المستفيدين من حصة 1960 وحدة سكنية التي أفرجت عنها مصالح الدائرة على مدار الأشهر الستة الفارطة، في إطار حصة عاصمة الولاية من برنامج القضاء على السكن الهش و البيوت القصديرية.
المحتجون عبروا عن تذمرهم الكبير من موقف السلطات إزاء الإنشغالات التي مافتئوا يطرحونها، مؤكدين على أنهم كانوا قد تلقوا الكثير من الوعود لترحيلهم إلى سكنات إجتماعية جديدة، لكن القوائم التي تم الإعلان عنها لم تتضمن أسماء العائلات المعنية، و التي تقطن سكنات قصديرية وسط المقبرة.
و هي الوضعية التي كان ممثلون عن الولاية قد وقفوا عليها حسب السكان في العديد من المناسبات، من دون إتخاذ أي إجراء كفيل بوضع حد لمعاناة أفراد العائلات، التي توجد بينها أسر قضت نحو نصف قرن على حد قول المحتجين في العيش وسط القبور، بصرف النظر عن المعاناة المتواصلة مع الجذران و الثعابين، و الحشرات الضارة، فضلا عن العجز عن مقاومة برودة الشتاء ، و حرارة الصيف في أكواخ قصديرية جدرانها لا تقوى على التصدي للأمطار و لأشعة الشمس الحارقة.
و أقدم بعض أفراد العائلات على التجمهر أمام البوابة الرئيسية للولاية، قبل الإقدام على غلق الطريق المحاذي لملعب العقيد شابو و المؤدي إلى وسط المدينة، في محاولة للفت السلطات المحلية لولاية عنابة إزاء الوضعية الكارثية والظروف الصعبة التي يعيشونها، مما تسبب في شل حركة المرور على مستوى هذا المحور الإستراتيجي .
الأمر الذي تطلب تدخل وحدات الأمن على جناح السرعة، و التي شنت عملية مطاردة لإبعاد المحتجين من أمام مقر الولاية، مع تعزيز التغطية الأمنية، رغم أن أرباب العائلات من المقيمين في مقبرة سيدي حرب أكدوا بأنهم يعيشون أوضاعا مزرية منذ فترة طويلة، متسائلين عن أسباب إقصائهم من حصة عاصمة الولاية من برنامج القضاء على السكن الهشة، لأن حي سيدي حرب بأجزائه الأربعة، و الذي لا يبعد عن المقبرة إلا ببضعة أمتار، عرف قدوم المئات من العائلات في السنوات القليلة الماضية، و التي قامت بتشييد سكنات قصديرية، و إستغلالها في ملفات طلب السكن الإجتماعي، فتم تخصيص حصص سكنية لهذه المنطقة، من دون أن تأخذ السلطات المحلية إنشغالات قاطني المقبرة بعين الإعتبار لنحو نصف قرن من الزمن. ص / فرطاس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.