بلعيد عبد العزيز: الدستور الجديد أفضل من دستور 1996    فريد من نوعه    بلحيمر: النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    آيت علي .. ب 3 لغات    خير الخطائين التوابون    فرنسا.. طعن 4 أشخاص قرب مقر "شارلي إيبدو" السابق    بومبيو : "هواوي" تهدد وجودنا العسكري في تركيا    نادي ميلان يعلن إصابة إبراهيموفيتش بفيروس كورونا    لقاح جديد لكورونا يدخل المرحلة النهائية    روسيا: تطعيم 3.5 ألف متطوع ضد كورونا    "العاقبة" لباقي مستشفياتنا    فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية    قطر تعتذر عن تسلم الرئاسة الحالية للجامعة العربية    بلحيمر: موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ثابت وصريح ولا توجد أي ضغوطات للتطبيع    بلحيمر: الشعب واعي بمشروع تعديل الدستور والسلطة في خدمته    سواريز يلتحق بأتلتيكو مدريد    وزير الموارد المائية: تزويد كل بلديات الوطن بالماء الشروب قبل انتهاء الثلاثي الثالث من سنة 2021    بالصور.. نشوب حريق بمستودع لتخزين المواد الطبية وشبه الصيدلانية في بئر خادم    وفاة أرملة النجم اللبناني الراحل "وديع الصافي"    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    نحو انفراج أزمة سكنات "عدل" بأمزوي ومزغيطان بجيجل    تأجيل موعد الدخول لمراكز التكوين المهني لسنة 2020 إلى وقت لاحق    مانشيستر: الشرطة توقف أحد قتلة رعية جزائري    أخر مستجدات "كورونا"    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    فرنسا.. 62 ألف مؤسسة تتجه لإعلان إفلاسها مع فقدان مليون وظيفة    وزير الفلاحة يلتقي إتحاد المهندسين الزراعيين    أمطار غزيرة ورياح بهذه الولايات    أريد أن أتغير نحو الأفضل فماذا أفعل؟    حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف بعين ڨزام    "مليكة بن دودة" تؤكد أهمية الاحتفاء بالدخول الثقافي وجعله تقليدا سنويا    أسعار النفط تواصل انخفاضها    العاصمة: انقطاع الماء في بلدية بابا حسن    العائلة الملكية البريطانية تعلن عن استقبال مولود جديد أوائل 2021    أمطار رعدية على ولايات ساحلية    الشلف: الحماية المدنية تنجح في توليد إمرأة ببيتها العائلي    بن حراث: البلاستيك يشكل 75 بالمائة من النفايات البحرية في الساحل    بن شاعة يعود إلى إتحاد العاصمة    كيم جونغ أون يعتذر على مقتل مواطن كوري جنوبي    روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط إلى الصين    مدرب "كريستال بالاس" يُشيد ب "بن رحمة" مُجددا    هؤلاء هم أكثر النساء والرجال إثارة للإعجاب في العالم لسنة 2020    بريطانيا تسجّل حصيلة قياسية في حالات كورونا منذ ظهور الوباء    الإنجليز يصدمون "محرز" في أول مباراة له هذا الموسم !    أوّل مباراة ل "محرز" وتأهّل مانشستر سيتي    كمال رزيق : العودة الى نظام الرخص غير وارد اطلاقا    البطولة الإفريقية لألعاب القوى ستجرى في يونيو 2021 بالجزائر    تركيب السيارات: التماس الحبس النافذ 15 و10 سنوات ضدّ أويحيى ويوسفي    بن دودة تقدم تصوّرا بخصوص "الدّخول الثّقافيّ"    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات تنزل إلى الشارع وشبان يغلقون طرقا سريعة : احتجاجات عنيفة تجتاح بلديات عنابة
نشر في البلاد أون لاين يوم 16 - 11 - 2011

تجددت أمس، موجة الاحتجاجات بولاية عنابة للمطالبة بإضفاء الشفافية في توزيع عقود التشغيل على البطالين والتعجيل بالإفراج عن القوائم السكنية قبل حلول الشتاء، خاصة مع عودة هواجس الفيضانات وانهيارات المنازل مثلما حدث في منطقة بني محافر الأسبوع الماضي·
ففي بلدية عين الباردة، أقدم بطالو قرية امجاز الغسولب على غلق الطريق الوطني الرابط بين عنابة وفالمة أمام حركة المرور، احتجاجا على إقصاء المئات من البطالين من حصة التشغيل التي وزعتها السلطات المحلية على الشباب العاطل·· المحتجون طالبوا بضرورة التفات مسؤولي بلدية عين الباردة لشبان هذه المنطقة، معتبرين الحصة المخصصة لهم والمقدرة ب 700 عقد لا تتماشى وخصوصية القرية التي تتوفر على منطقة صناعية، في الوقت الذي تحصي فيه مصالح البلدية قرابة 2000 طلب من طرف الشباب البطال·
كما نظم صباح أمس العشرات من سكان حي البرتقال ببلدية عنابة حركة احتجاجية، تجمهروا من خلالها أمام البوابة الرئيسية للولاية، تعبيرا منهم عن تذمرهم الكبير من تأخر السلطات المحلية في تطهير قائمة المستفيدين من حصة 42 مسكنا اجتماعيا المخصصة لهذا الحي في إطار الحصة الأولى من البرنامج الذي سطرته السلطات المحلية للقضاء على السكنات الهشة والبيوت القصديرية بعاصمة الولاية، وهي القائمة التي تم الإفراج عنها في نهاية الأسبوع الماضي··
المحتجون طالبوا والي الولاية بفتح تحقيق عاجل في القائمة المخصصة لحيهم، كونها ضمت أسماء أشخاص غرباء عن المنطقة، حيث أكدوا أن 19 شخصا من القاطنين في سكنات هشة بحي لاكولون وبني محافر تم إدراجهم ضمن القائمة المخصصة لحي البرتقال، وهوما اعتبره المحتجون إجحافا في حقهم·
ومن هذا المنطلق، فقد أقدم المحتجون على التجمهر أمام مدخل الولاية، مطالبين بضرورة تدخل والي الولاية للحسم في مطلبهم، في الوقت الذي سارعت فيه وحدات الأمن إلى تعزيز تواجدها في محيط مقر الولاية تحسبا لأي طارئ، لأن بعض المحتجين حاولوا غلق المسالك المؤدية إلى الولاية، انطلاقا من ساحة الثورة، لتقوم الفرق الأمنية بتفريق المحتجين، الذين أصروا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإلغاء القائمة التي تم الإفراج عنها، وإعادة دراسة ملفات طالبي السكن على مستوى ضاحية حي البرتقال، لأن بعض العائلات تقيم في سكنات هشة وآيلة للانهيار منذ الحقبة الاستعمارية، وكانت قد أودعت طلبات الاستفادة من سكن اجتماعي منذ أزيد من عشريتين من الزمن، فضلا عن كون السكنات المخصصة لهذا الحي انتهت بها أشغال الإنجاز قبل أربع سنوات، لكنها ظلت شاغرة ومهجورة، بسبب تأخر لجنة الدائرة في دراسة الطلبات· وفي السياق ذاته، نظم أمس العشرات من سكان حي سيبوس وقفة احتجاجية أمام البوابة الرئيسية لولاية عنابة، للمطالبة بالإفراج عن القائمة الجديدة للمستفيدين من السكن الاجتماعي المخصصة لهذا الحي، لا سيما وأن السلطات المحلية كانت قد وعدت بإعادة النظر في قائمة المستفيدين من حصة 100 مسكن اجتماعي، التي كان قد تم الإفراج عنها قبل ستة أشهر، حيث طالب المحتجون والي الولاية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالكشف عن نتائج التحقيقات التي كانت قد قامت بها لجنة مختصة، بعد الشكاوى التي تقدم بها سكان الحي، بخصوص وجود أشخاص من خارج الحي ضمن قائمة المستفيدين، فضلا عن مطالبتهم بالتعجيل في توزيع السكنات الموجهة لهذا الحي قبل حلول فصل الشتاء، لأن مشكل الفيضانات يبقى أكبر هاجس يثير مخاوف سكان ضاحية سيبوس كلما تساقطت الأمطار·
إلى ذلك حددت السلطات المحلية لولاية عنابة اليوم الخميس كموعد للإفراج عن قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية الخاصة بوسط المدينة، وكذا ضاحية ”البلاص دارم” بالمدينة القديمة، على أن يتم الكشف عن القائمة المخصصة لطالبي السكن على مستوى حي الصفصاف في غضون الأسبوع القادم، لتغلق بذلك قوائم المستفيدين من الحصة الأولى التي تتضمن 1960 وحدة سكنية، لأن القوائم الخاصة بهذه الأحياء كان مقررا الكشف عنها في أوائل شهر نوفمبر الجاري، قبل أن تقرر مصالح الدائرة تأجيلها إلى ما بعد عيد الأضحى·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.