الرئيس تبون يُعيّن رؤساء ومحافظي الدولة    ڤوجيل يجدد التأكيد على دعم الجزائر للشعب الفلسطيني    رهان حمل لواء التقدم والمحافظة على أمانة الشهداء    إطلاق منصة رقمية لتقييم أضرار الكوارث    دعوة لتفعيل الدور الوقائي لمخابر الجودة    قطع العلاقات مع المغرب لا يحتمل وساطات    بلاني يفضح سياسة «الاحتيال الدبلوماسي» المغربية    44 شاطئا للسّباحة وسط تحدّيات التّهيئة والخدمات    تحول جُدري القردة إلى جائحة أمر مُستبعد    انطلاق مشروع ازدواجية الطّريق الوطني رقم 83    تزكية الجزائر لعضوية نائب رئيس    مؤازرة أسرى الحرب الصّحراويّين بالسّجون المغربية    محرز على أعتاب التتويج بلقب «البريميرليغ»    «الخضر» يواجهون نظيرهم الفلسطيني اليوم    شباب بلوزداد في مهمة الاقتراب أكثر من اللقب    هذه هوامش ربح منتجي وبائعي الحليب    مشروع قانون الاستثمار الجديد سيساهم في تحرير روح المبادرة    ندعم أي مبادرة للم الشمل    مهرجان «كلباء» للمسرحيات القصيرة سبتمبر المقبل    بن بوزيد يلتقي ممثل المنظمة العالمية للصحة    جمعية نسيم الصباح ورميساء قايد يوسف يُطربان    نقل أسهم مجمع حداد في شركة فرتيال إلى أسمدال    إنشاء منظمة أرباب عمل جديدة تحمل تسمية "اتحاد أرباب العمل الجزائريين"    سدراتة في سوق أهراس    هدي النبي الكريم مع الأطفال..    بجاية: ولادة ثلاثة أشبال في حديقة قرية تفريت بأقبو    استعداد الجوية الجزائرية لتجسيد برنامج تدعيم الرحلات الجوية    قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب "لا يحتمل وساطات"    التصنيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي: تتويج جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا بالمرتبة الأولى    جدري القردة ينتشر في 12 دولة    المسلك المحترف للاتحاد الدولي للتنس: إيناس إيبو تثمن فوزها بدورة وهران الأولى قبل الألعاب المتوسطية    أسواق "رحمة" مخصصة لبيع المواشي "قريبا"    أمين أندلسي: تجنيد كل الطاقات المادية والبشرية لتجسيد برنامج تدعيم الرحلات الجوية    استرجاع درّاجات مسروقة بغرداية    مقاربة جديدة لملف الاحتراف قبل 15 جوان    كورونا: 4 إصابات جديدة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    الإشاعة روجتها وسائل إعلام سنغالية: الفاف لم يطلب مواجهة السنغال وديا    تيميمون: اخماد حريق بواحات النخيل بمنطقة تيبرغامين    دعوة إلى الاهتمام بجميع الطبوع الفنية التي تحافظ على الهوية الوطنية    الحزن يخيّم على الوسط الفني ومحبي الراحل: "أحمد بن عيسى ذاكرة الجزائر في المسرح والسينما والتلفزيون"    الأمم المتحدة: الملايين يفتقدون الأمن الغذائي في منطقة الساحل    فيلم "ولد من الجنة ": السينما لماذا تستهدف الازهر ؟!    الأزمة الليبية.. البرلمان ومجلس الدولة يقتربان من الاتفاق على مشروع الدستور    مدرب بريست يحسم الجدل ويكشف عن رغبته في استمرار بلايلي مع الفريق    تعيين مسعود بن دريدي ناطق رسمي لوزارة الفلاحة    وزارة التربية :منع الحركة التنقلية في حق بعض موظفي التربية    روسيا توقف ضخ الغاز إلى فنلندا    الجزائر-تونس: تعزيز التعاون في قطاع التربية    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    خنشلة: إطلاق مشروع ازدواجية الطريق نحو بابار    مزارعو الحبوب يشتكون من «رداءة» البذور ومديرية الفلاحة تنفي: لجان تحقيق لحصر المناطق المتضررة من الجفاف بقسنطينة    انبهار أمريكي بالموروث الحضاري والثقافي للجزائر    محطة فارقة في تاريخ الثورة.. وبناء الجزائر الجديدة يستدعي انخراط الطلبة    تكريم خاص في احتفالية عيد الطلبة بالأغواط    تشخيص للغة الضاد في الفضاء الأزرق    هذه فوائد صيام التطوع..    أفلا ينظرون..    الحياء من الله حق الحياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شنقريحة يؤكد "رمزية" اللقاء الذي عقد رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع
نشر في النصر يوم 18 - 01 - 2022

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي "الرمزية الخاصة" للقاء الذي عقده رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، صباح اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الدفاع الوطني.
وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، عقد اليوم الثلاثاء، اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني، أين كان في استقباله الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.
وبعد الاستماع للنشيد الوطني، وتقديم التشريفات العسكرية له، من طرف تشكيلات من مختلف قوات الجيش الوطني الشعبي، حيا رئيس الجمهورية مستقبليه، السادة قائد الحرس الجمهوري والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات والدرك الوطني وقائد الناحية العسكرية الأولى والمراقب العام للجيش ورؤساء الدوائر بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي.
وإثر ذلك، التقى رئيس الجمهورية بإطارات ومستخدمي الجيش الوطني الشعبي، أين ألقى خطابا بث إلى جميع قيادات القوات، والنواحي العسكرية الست والوحدات الكبرى والمدارس العليا عبر كامل التراب الوطني عن طريق تقنية التخاطب عن بعد.
وقبل ذلك، كان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، قد ألقى كلمة أشار فيها إلى أن هذا اللقاء يتزامن وبداية السنة الجديدة، "بكل ما تحمله من طموحات وتطلعات مشروعة لشعبنا الأبي في مستقبل أفضل، خصوصا بعد استكمال مسار البناء المؤسساتي للجزائر الجديدة''.
وأكد أن اللقاء يكتسي "رمزية خاصة"، لكونه يأتي في بداية هذا العام الجديد 2022، الذي "نأمل أن يكون عام خير يطبعه الجد والاجتهاد، وتتحقق فيه إنجازات واعدة أخرى، تضاف إلى تلك التي حققتموها، في السنتين الماضيتين''، يقول رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي مخاطبا رئيس الجمهورية.
كما تابع في ذات الصدد "سيتواصل، بخطى ثابتة، مشوار بناء الجزائر الجديدة، إعمالا للتغيير المنشود، وتجسيدا للتطلعات المشروعة لشعبنا الأبي، وإعادة الأمل في نفوس المواطنين".
وعرج الفريق شنقريحة، بالمناسبة، على ما تواجهه الجزائر من مخططات عدائية، جزم بأن مآلها سيكون "الفشل الذريع"، لأن "قوة الجزائر تكمن في إيمان وقناعة ونزاهة وعزيمة أبنائها وكذا وفائهم لأرواح الملايين من الشهداء الأبرار".
وقال بهذا الخصوص: "لما أيقن الأعداء باستحالة تجسيد مخططاتهم، راحوا يكثفون من الحملات العدائية ضد بلادنا، بغرض عرقلة جهودها المحمودة لمساعدة الشعوب المقهورة، والوقوف إلى جانب القضايا العادلة، فضلا عن محاولة إحباط معنويات شعبنا الأبي والعمل عبثا على بتر الرابطة المقدسة بينه وبين تاريخه المجيد".
غير أن "كافة هذه المحاولات الخسيسة ستبوء بالفشل الذريع"، يؤكد الفريق شنقريحة الذي أضاف متوجها إلى رئيس الجمهورية "لن تفلح حملاتهم الدعائية، مادام هناك رجال أوفياء، أخلصوا للوطن (...) لأننا، سيدي الرئيس، أقوياء بإيماننا، أقوياء بقناعتنا، أقوياء بنزاهتنا، أقوياء بقدراتنا، أقوياء بعزيمتنا، أقوياء بإخلاصنا للجزائر وبوفائنا لأرواح الملايين من شهدائنا الأبرار، ولهذا كله،لن يفلح أعداء الجزائر في تحقيق غاياتهم الدنيئة".
وفي الإطار ذاته، أشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى أنه وبعد استكمال مسار البناء المؤسساتي، "ستتفرغ الدولة بشكل كامل للقطاعات ذات الأولوية"، مذكرا بأن الرئيس تبون سبق له و ن أعلن أن 2022، ستكون سنة الاقتصاد بامتياز، لاسيما فيما يخص تنويع الموارد المالية للبلاد وتحقيق أمنها الغذائي، واكتفائها الذاتي في المجالات ذات الطابع الاستراتيجي، و كل ذلك بغرض ''وضع الجزائر على السكة الصحيحة للتقدم والتطور والرقي".
ومن جهته، سيسعى الجيش الوطني الشعبي، مثلما أكد الفريق شنقريحة، "للمساهمة في المجهود الوطني المخلص، الهادف إلى تحقيق النهضة المنشودة لبلادنا في ظل مناخ آمن واقتصاد قوي"، و هذا من خلال ''مواصلة تطوير الصناعات العسكرية والمساهمة في الحفاظ على النسيج الصناعي الوطني'' أولا، و "السهر على توفير كافة موجبات الأمن والاستقرار، وإدامة جو السكينة والطمأنينة، في كامل ربوع الوطن" في مقام ثان.
واختتم الفريق شنقريحة كلمته بالقول: "لدينا قناعة راسخة أن الأمن والاقتصاد ثنائية متلازمة، فالأمن شرط أساسي لتطوير النشاط الاقتصادي، وبالمقابل، فإن الاقتصاد القوي يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار".
للإشارة، و بعد التوقيع على السجل الذهبي، غادر رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، مقر وزارة الدفاع الوطني، حيث كان في توديعه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وفقا للمصدر ذاته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.