باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تزامنا وستينية استعادة السيادة الوطنية بحصة قوامها 160 ألف وحدة : انطلاق أكبر عملية لتوزيع السكن منذ الاستقلال
نشر في النصر يوم 03 - 07 - 2022

تزامنا وستينية استرجاع السيادة بحصة قوامها 160 ألف وحدة
انطلاق أكبر عملية لتوزيع السكن منذ الاستقلال
* توزيع 700 ألف وحدة سكنية منذ 2020
أعلن وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، أمس، الشروع في توزيع 160 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ وعبر كامل أرجاء القطر الوطني، في أكبر عملية توزيع للسكنات تشهدها الجزائر منذ الاستقلال، وهذا تزامنا وإحياء الذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية.
و أفاد بلعريبي خلال إشرافه أمس على مراسم توزيع 4659 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بولاية بومرداس أن عملية التوزيع الكبرى التي أعطى إشارة انطلاقها والتي تضم 160 ألف وحدة سكنية عبر جميع ولايات الوطن هي أكبر عملية لتوزيع السكنات منذ الاستقلال، وقد اختارت لها السلطات العمومية عنوانا هو «الذكرى الستون للاستقلال».
حصص هامة ومن مختلف الصيغ بكل الولايات
و أوضح أن السكنات المعنية بالتوزيع مجهزة بكافة المرافق الضرورية للحياة، والتي من شأنها ضمان العيش الكريم للمواطنين، وتشمل العملية هذه 37619 وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار "عدل" ، 77323 وحدة من السكن العمومي الإيجاري، 6294 وحدة من الترقوي المدعم، 2595 وحدة من الترقوي العمومي، 18374 وحدة من السكن الريفي و 19321 إعانة في إطار التجزئة الاجتماعية.
وعلى سبيل المثال قال وزير السكن والعمران والمدينة إن العملية تشمل توزيع 6819 وحدة بولاية معسكر، و 7213 مسكنا بالبليدة، 10621 مسكنا بعنابة، 14550 وحدة سكنية بولاية الجلفة، 11148 وحدة بولاية الجزائر العاصمة و 4659 بولاية بومرداس. كما أضاف الوزير بأن قطاع السكن والعمران سيسلم أيضا 413 تجهيزا عموميا استعدادا للدخول الاجتماعي القادم بهدف توفير أحسن الظروف لتمدرس التلاميذ. وكشف محمد طارق بلعريبي في ذات السياق أنه ومنذ بداية سنة 2020 إلى اليوم تم توزيع 700 ألف وحدة سكنية، وعليه و بحساب المعدل الوطني لشغل السكن الذي يقدر ب 4.7 من المائة فإن أزيد من 3 ملايين مواطن استفادوا من السكن منذ هذا التاريخ.
وقبل ذلك أفاد المتحدث بأن سنة 2020 شهدت تسليم 200 ألف وحدة سكنية على الرغم مما عاناه القطاع من آثار جائحة كوفيد 19، وتم كذلك في السنة نفسها إعداد دفتر البنود العام المطبق على الصفقات العمومية للأشغال بعدما تربع على عرش الصفقات منذ 1964، وهو آخر النصوص الموروثة عن الاستعمار، وفي نفس السنة أيضا تكفل القطاع بالمتضررين من الزلازل التي عرفتها ولايتي ميلة وبجاية.وفي سنة 2021 تمكن القطاع من توزيع 320 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ، 100 ألف وحدة منها وزعت بمناسبة الذكرى 59 لعيد الاستقلال، 32 ألف وحدة أخرى وزعت بمناسبة ذكرى 20 أوت، و 90 ألف وحدة بمناسبة أول نوفمبر ذكرى اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، والباقي وزع على مدار السنة.
كفاءات جزائرية تنجز منشآت ضخمة
وفضلا عن السكنات الموزعة سالفة الذكر باشر القطاع –يضيف الوزير- تجربة فريدة من نوعها يفتخر بها وبالشباب الذين برهنوا على أن السواعد الجزائرية لها القدرة والكفاءة لانجاز أضخم المنشآت دون أي عقدة، ويتمثل ذلك في إتمام انجاز الملعب الأولمبي الجديد لوهران الذي يحتضن اليوم ألعاب البحر الأبيض المتوسط في طبعتها التاسعة عشر. وذكر الوزير بهذا الخصوص بأن رئيس الجمهورية كان قد قرر تحويل المشروع إلى قطاع السكن خلال اجتماع مجلس الوزراء ليوم 12 سبتمبر 2021 وقد كانت الأشغال به آنذاك لا تتعدى 47 من المائة. ورغم ذلك فقد رفع قطاع السكن التحدي بمقاولات وطنية وكوادر من خريجي الجامعة الجزائرية واستطاع اتمام المشروع في الآجال المحددة وهو اليوم يحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط. ولم تتوقف التجربة عند مركب وهران بل امتدت إلى ملعب براقي بالعاصمة الذي قال بلعريبي إنه جاهز اليوم وقد انتهت به الأشغال، و ملعب الدويرة بالعاصمة أيضا الذي تسير به الأشغال بوتيرة متسارعة، أما ملعب تيزي وزو فقد رفعت أمامه كل العراقيل وعادت به الأشغال بعد سنتين من التوقف.
60 بالمائة من برنامج مليون سكن موجه لساكنة الريف
وأكد بلعريبي أن قطاع السكن له أهمية كبيرة في تجسيد تعهدات رئيس الجمهورية الرامية إلى انجاز مليون وحدة سكنية، 60 من المائة منها موجهة لساكنة الريف، وهو وفي إطار مساهمته في التنمية المستدامة لم يتوقف عند ما سبق ذكره بل يخوض تجارب أخرى.وفي هذا الصدد كشف المتحدث عن الشروع في انجاز مسجد أخضر أول من نوعه من الناحية الإيكولوجية يتلاءم والنجاعة الطاقوية واستعمال الطاقات المتجددة، و زف بالمناسبة بشرى خاصة تتمثل في وضع منصة رقمية خاصة بالشباك الموحد بالولاية، لطالبي رخص البناء، حيث ستسمح هذه المنصة بالحصول على رخصة البناء الكترونيا وهو ما سيقضي على الممارسات البيروقراطية، ويضفي الشفافية على العملية ويكون ذلك في الآجال المحددة. و ستمس العلمية في مرحلتها الأولى أربع ولايات هي بومرداس و وهران و كذا قسنطينة وورقلة.
إلياس -ب
فيما تم تدشين 4 آلاف سكن اجتماعي بعين عبيد
1910 مستفيدين من 4 دوائر بقسنطينة يستلمون مفاتيح شققهم
دشن أمس، والي قسنطينة مسعود جاري، حي 5 جويلية 1962 بعين عبيد، حيث يضم 4 آلاف سكن اجتماعي، في وقت تحصل فيه 1910 معنيين على المفاتيح ومقررات الاستفادة من بلديات الخروب وعين عبيد و زيغود يوسف وابن زياد، من بينهم 1404 مستفيدين وجهوا للحي الجديد.
وتخص الدفعة الأولى من المستفيدين من 1404 سكنات اجتماعية بحي 5 جويلية 1962 بعين عبيد، الذي يأتي تدشينه في إطار برنامج اليوم الأول الاحتفال بالذكرى الستين لعيد الاستقلال، 831 عائلة من برنامج السكن الاجتماعي ببلدية عين عبيد و573 أخرى من برنامج القضاء على السكن الهش بمنطقة قطار العيش في بلدية الخروب، حيث تم تجهيز العمارات التي يرتقب أن تستقبل المعنيين، في حين عاين الوالي شقة وملعبا جواريا صغيرا بالمكان. وأوضح مدير التربية في عرض قدمه للوالي أن الحي يشتمل على أربعة مدارس ابتدائية؛ تسعُ الواحدة منها 480 تلميذا، فيما سيتم فتح اثنتين منها لاستقبال أبناء السكان الجدد في الطور الابتدائي، كما ستستغل الثالثة كمتوسطة. وأكد مدير التربية لولاية قسنطينة في تصريح لنا، أن المدرسة الرابعة جاهزة للفتح أيضا، وسيتم استغلالها في حال بروز حاجة إليها، فيما أوضح أنه سيتم تخصيص النقل المدرسي على عاتق البلدية لفائدة تلاميذ الطور الثانوي الذين سيدرسون في ثانوية بعين عبيد.
وقد وضع والي قسنطينة حجر الأساس من أجل إنجاز متوسطة من الصنف ب6، حيث ستتكفل بها مديرية التجهيزات العمومية برخصة برنامج مقدرة ب24 مليار سنتيم، مع تحديد فترة تسعة أشهر لإنجاز المجمع البيداغوجي و3 أشهر للسكنات الوظيفية، بينما قاربت قيمة الصفقة الإجمالية الممنوحة للدراسة وإنجاز المجمع البيداغوجي والإدارة والتهيئة الخارجية وخمسة سكنات وظيفية، 22 مليار سنتيم حاليا، فضلا عن أن الأشغال تعتبر منطلقة بشكل رسمي منذ نهاية جوان الماضي. وتقرب بعض المواطنين من الوالي في موقع الأربعة آلاف وحدة من أجل طرح انشغالاتهم، من بينهم مواطن تحدث عن عدم استفادته من سكن اجتماعي رغم أنه يقطن في سكن هش و شمله الإحصاء في 2012 و2015 حسب تعبيره، لكن الوالي أوضح له أن الإحصاء الرسمي الوحيد للمعنيين ببرنامج القضاء على السكن الهش قد أجري في 2007.وأضاف الوالي أن إحصائي 2012 و2015 قد أجريا من أجل تحيين مضمون الإحصاء الأول، ليؤكد له أن الباب الوحيد للتكفل بالمواطنين الذين لم يُسَجّلوا في برنامج القضاء على السكن الهش ضمن إحصاء 2007، هو برنامج السكن الاجتماعي. وبقاعة العروض الكبرى أحمد باي أشرف الوالي والوفد المرافق له على تسليم المفاتيح ومقررات الاستفادة لمجموعة مستفيدين من أصل 1910 معنيين بالسكن الاجتماعي من الخروب وعين عبيد وابن زياد و زيغود يوسف، فيما تجمع حوالي عشرون شخصا من سكان قطار العيش في الطريق المؤدية إلى القاعة وحملوا لافتات تشير إلى أنهم من أصحاب الطعون وطالبوا فيها الوالي بالنظر إلى وضعيتهم.
واشتملت عملية التوزيع الرمزية بالقاعة، على 15 مستفيدا من زيغود يوسف من أصل 200 عائلة، و30 مستفيدا من عين عبيد من أصل 831، و18 آخرين من قطار العيش ببلدية الخروب من أصل 573، مثلما أوضحه لنا أعوان ديوان الترقية والتسيير العقاري، في حين سبق وأن حصل 306 معنيين من ابن زياد على مفاتيحهم ومقررات الاستفادة من سكناتهم مؤخرا. وأشار مدير السّكن لولاية قسنطينة في تصريح لنا، أن المعنيين بالاستفادة من سكان ابن زياد و زيغود يوسف قد حصلوا على سكنات اجتماعية على مستوى دوائرهم، في حين أكد أن موقع 4 آلاف وحدة بعين عبيد سيستقبل مستفيدين من السكن الاجتماعي من دائرة قسنطينة مستقبلا.
سامي.ح
برنامج عدل 2 بالرتبة
نحو تسليم ما تبقى من سكنات قبل الدخول الاجتماعي
يطالب أزيد من 600 مكتتب في برنامج عدل 2 على مستوى الرتبة بديدوش مراد بقسنطينة، بالحصول على مفاتيح السكنات التي سلمت على الورق قبل أزيد من عام، فيما تؤكد وكالة «عدل» أن أشغال التهيئة جارية ومن المنتظر أن تنتهي قبل الدخول الاجتماعي المقبل.
وذكر ممثلون عن المكتتبين للنصر، أنهم استفادوا من سكنات على مستوى التجمعين 1 و 2 بحي الرتبة، إذ كان من المفروض أن تسلم شهر أوت من العام الماضي غير أن تعثر أشغال التهيئة بالموقعين أعاق تسليم السكنات التي يصل عددها إلى 610.
وتجري أشغال التهيئة وفق محدثينا بوتيرة متذبذبة، مطالبين بضرورة تدخل وزارة السكن من أجل إيجاد حلول للمشروع، كما ذكروا أن مؤسسة سونلغاز أنهت كل الأشغال الخاصة بها، فيما أوضح مصدر من وكالة تحسين السكن وتطويره «عدل» للنصر، أن أشغال التهيئة جارية بالمشروع ومن المنتظر أن تستلم قبل الدخول الاجتماعي المقبل.
ل/ق
باتنة
الإفراج عن 4443 سكنا و ربط 700 أخرى بالغاز
أشرفت السلطات المدنية و العسكرية لولاية باتنة، أمس، و على رأسها والي الولاية، على التوزيع الرمزي لمفاتيح 4443 وحدة سكنية من مختلف الصيغ، في إطار احتفالات إحياء الذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال و الشباب.
و احتضنت دار الثقافة محمد العيد آل خليفة، مراسم توزيع المفاتيح التي شملت 2365 مستفيدا من السكن الاجتماعي الإيجاري العمومي عبر عدة بلديات، بالإضافة لتوزيع المفاتيح على 360 مستفيدا من السكن الترقوي المدعم و 1718 استفادوا من سكنات صيغة البيع عن طريق الإيجار لوكالة عدل.
و كانت السلطات العمومية في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال قد أشرفت أيضا على افتتاح صالون للمؤسسات المصغرة من تنظيم وكالة الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، ويتضمن البرنامج نشاطات عدة ستستمر طيلة الأسبوع منها افتتاح صالون وطني للطوابع البريدية و العملات النقدية تحت شعار «الطوابع البريدية تاريخ أمة» و ذلك بدار الثقافة و سيتخلل النشاط تدشين ووضع حيز الخدمة لمشاريع تنموية ناهيك عن توزيع السكنات.
و من المشاريع التي سيتم وضعها حيز الخدمة بمناسبة عيد الاستقلال، ربط التجمع العمراني حملة 3 بشبكة الانترنت ذات التدفق العالي بالألياف البصرية بتوصيلها إلى 2700 سكن، بالإضافة إلى فتح نقطة بيع جوارية، كما سيتم تدشين مجمع مدرسي نمط «د» بمخطط شغل الأراضي رقم 3 و زيارة مؤسسة مصغرة، تتمثل في مخبر منشأ بدعم من الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة بالقطب حملة.
وسيتم تدشين متوسطة قاعدة 6 بمائتي مقعد ببلدية أولاد سي سليمان، وببلدية نقاوس سيتم تدشين مركز طبي اجتماعي لفائدة أطفال التوحد، وببلدية جرمة سيتم وضع حيز الخدمة لمشروع توصيل مشتة العرعور بالغاز الطبيعي لفائدة 180 سكنا.
كما ستشهد الاحتفالات إطلاق تسمية مركز إسعاف الطرقات على الإخوة الشهداء معيوف، ويتضمن برنامج احتفالية ستينية الاستقلال إطلاق مادة الغاز الطبيعي لفائدة 114 عائلة بمشتتي تيبحيرين ولحدور ببلدية أريس. و ببلدية تكوت تقوم السلطات بزيارة المجاهدة صديقة الثورة الزهرة الألمانية وكذلك زيارة المجاهدة بوستة أم هاني المعروفة بالشهيدة الحية، وتسليمها مفاتيح سكنها الجديد، كما سيتم زيارة المجاهد بن مشيش عبد الكريم، وبمشتى شعبة مروي تشرف السلطات على ربط 105 عائلات بالغاز الطبيعي، قبل التوجه إلى بلدية فم الطوب لتسمية ثانوية فم الطوب على الإخوة الشهداء بن شايبة، كما سيتم وضع حيز الخدمة للغاز الطبيعي لفائدة 273 عائلة و توصيل المحيط الفلاحي بولمزاود الذي يضم 27 بئرا ارتوازي بالكهرباء الفلاحية.
ياسين عبوبو
خنشلة
منح 3589 مقررة استفادة من سكنات بمختلف الصيغ
تم يوم، أمس، تسليم مقررات الاستفادة و مفاتيح سكنات من مختلف الصيغ ببلديات ولاية خنشلة، من السكن العمومي الإيجاري، الترقوي المدعم، البيع بالإيجار و كذا إعانات البناء الريفي.
و أشرف والي ولاية خنشلة، بقاعة الاجتماعات للمجلس الشعبي الولائي، بحضور السلطات المحلية الأمنية و العسكرية، على تسليم مقررات الاستفادة و مفاتيح السكن بمختلف صيغه، موزعة على بلديات الولاية في جو من الفرحة و البهجة، بعد معاناة انتظار دامت عدة سنوات، حيث أن عملية تسليم مقررات الاستفادة و تسليم المفاتيح التي تأتي في إطار الاحتفال بستينية الاستقلال، جاءت بعد إجراء عملية قرعة تخصيص السكنات من طرف ديوان الترقية و التسيير العقاري تحت إشراف محضرين قضائيين و يخص الأمر كل من 1239 سكنا عموميا إيجاريا عبر بلديات المحمل 1100، انسيغة 129 و 10 بطامزة، إضافة إلى 100 سكن من صيغة الترقوي المدعم ببلدية بوحمامة، حصة 1000 سكن من صيغة البيع بالإيجار «إيمو كناب» و كذا 85 مقرر إعانة من الصندوق الوطني للسكن ببلديتي الرميلة و طامزة، إضافة إلى توزيع 1165 إعانة البناء الريفي عبر بلديات الولاية. أما في القطاع الصحي، فقد تم تسليم شهادات تخصيص ل 8 سيارات إسعاف لفائدة العمومية الاستشفائية المتواجدة بإقليم الولاية و كذا 4 سيارات رباعية الدفع مخصصة للخلايا الجوارية، لتمكين المواطنين في المناطق النائية من الاستفادة من الخدمات الصحية و ذلك الذي استفادت منه الولاية في إطار البرنامج التكميلي للتنمية الخاص للولاية، إضافة إلى تسليم 3 حافلات للنقل المدرسي لبلديات تاوزيانت، ششار و يابوس.
و في كلمته بالمناسبة، أكد المسؤول الأول على الولاية، أن ما حققته الدولة في مجال السكن بأبعاده الاجتماعية، سيحفظ في ذاكرة إنجازات الجزائر الكبرى و تضاف لسجلها الحافل بالانجازات و البطولات التي ستتذكرها الأجيال القادمة و تفتخر بها، مؤكدا أن مجهودات الدولة متواصلة من أجل توفير سكن لائق لكل لمن يستحقه و تحسين الإطار المعيشي لكل سكان القرى و الأرياف و المناطق النائية، لما يضمن تحقيق العدالة الاجتماعية بين كل فئات المجتمع عبر كل المناطق دون استثناء، مثمنا ما تم انجازه منذ الاستقلال، خاصة في مجال السكن الذي يعتبر من أولويات السلطات العليا للبلاد، حيث تجلى ذلك من خلال العديد من البرامج السكنية لمختلف الصيغ التي وضعتها الدولة و التي مكنت من الاستجابة لطلبات المواطنين على السكن من خلال تخصيص العديد من الصيغ التي تسمح لمختلف الفئات الاجتماعية من الحصول على السكن، خاصة و أن ولاية خنشلة استفادت من العديد من البرامج السكنية الهامة في مختلف الصيغ و التي ساهمت في تحسين الظروف المعيشية للمواطن عبر بلديات الولاية و قراها، موجها شكره لكل إطارات قطاع السكن على المجهودات المبذولة من أجل تجسيد هذه البرامج السكنية التي أدخلت الفرحة للمواطنين، لتصبح جاهزة و تتوفر على كل الضروريات و قابلة للإسكان، موضحا بأن العملية متواصلة لأجل ما تبقى من أشغال في السكنات المتبقية و تسلم لأصحابها خلال الأيام القليلة القادمة.
كلتوم رابية
الطارف
منح مفاتيح و مقررات استفادة من 1362 سكنا
أشرف والي الطارف، حرفوش بن عرعار، بمدرج المحاضرات بجامعة الشاذلي بن جديد، على مراسيم التوزيع الرمزي لمفاتيح و مقررات الاستفادة من 1362وحدة سكنية في كل الصيغ على مستوى الولاية.
و تخص الحصة السكنية المذكورة الموزعة، 762 وحدة سكنية إيجارية عمومية عبر 7 بلديات، و يتعلق الأمر بكل من، الذرعان 238 سكنا، شيحاني 220 سكنا، بوثلجة 130 سكنا، بالريحان 147 سكنا، عين الكرمة 250 سكنا، السوارخ 4سكنات و العيون ب 3سكنات.
وذلك بعد أن قامت لجان توزيع السكن عبر الدوائر المعنية، أمس الأول، بإجراء القرعة بتوزيع المستفيدين على الشقق و الطوابق، مع مراعاة أصحاب الحالات المرضية و ذوي الهمم.إضافة إلى ذلك، فقد تم توزيع مقررات الاستفادة من 550 إعانة ريفية على مستوى مختلف البلديات، إضافة إلى منح المفاتيح و المقررات على المستفيدين من حصة 50 سكنا ترقويا مدعما ببلدية البسباس، بعد أن عرف المشروع بعض التأخر، قبل أن يتم استدراك الأمر بتنشيط ورشاته، لتمكين المكتتبين من سكناتهم طبقا لتعليمات السلطات الولائية خلال خرجاتها الميدانية.
و ذكر الوالي في كلمته، أنه و خلال السداسي الأول من العام الجاري، تم توزيع ما يزيد عن 3381 وحدة سكنية، ليتجاوز مجموع ا ما وزع منذ بداية العام، 4800 وحدة سكنية، فيما ينتظر توزيع 2200 وحدة أخرى في كل الصيغ، قبل نهاية السنة، ليتجاوز بذلك العدد الإجمالي للسكنات الموزعة في مختلف الأنماط، 7 آلاف وحدة سكنية.
نوري.ح
في أول يوم من احتفالية ستينية عيد الاستقلال
الشروع في توزيع 4528 سكنا في أم البواقي
أشرف، أمس، والي أم البواقي زين الدين تيبورتين، على إعطاء إشارة انطلاق احتفالية ستينية عيد الاستقلال بولاية أم البواقي، بالإشراف الرمزي على توزيع مقررات الاستفادة من سكنات ريفية وتسليم مفاتيح لسكنات بمختلف الصيغ، البارز فيها هي حصة 550 سكن عدل2 التي سلمت لأصحابها بعد نحو 9 سنوات من الانتظار.
الوالي و في تصريح للنصر، كشف أن السكنات الجاهزة للتوزيع بالولاية تقدر ب4528 سكنا بمختلف الصيغ، والتي سيتم توزيعها على أصحابها وفق برنامج ينتهي مع نهاية السنة الجارية، وتكون البداية من يوم أمس الثاني من شهر جويلية، أين أعطيت إشارة انطلاق عملية إسكان المستفيدين من السكنات بمختلف الصيغ، وتتوزع الحصة الإجمالية على برامج سكنية مختلفة، على غرار السكن العمومي الإيجاري ب3017 سكنا، منها 1848 وحدة سكنية جاهزة للتسليم و1169 وحدة سكنية سيتم تسليمها خلال الشهر الجاري بعد الانتهاء من مختلف الإجراءات الإدارية التي يقابلها إتمام عملية التوصيل بمختلف الشبكات، ويضم البرنامج كذلك 20 سكنا ترقويا مدعما التي لم يتبقى سوى إتمام ربطها بشبكة الكهرباء، إلى جانب إدراج حصة 209 سكنات تساهمية ضمن الحصة المعنية بالتوزيع على مراحل و منها 90 سكن جاهزة للتسليم و119 وحدة سكنية لم يتبقى بها سوى إجراءات الربط بشبكة الكهرباء، ناهيك عن 209 سكنات تساهمية و بالنسبة للسكن الريفي، تم الشروع في توزيع 410 مقررات سكنية، منها 370 مقررة جاهزة للتسليم وتبقى 40 مقررة في طور الإعداد، وبخصوص التحصيصات الاجتماعية التابعة لبلديات الهضاب العليا فتم إدراج 322 تحصيص للتوزيع وفيه 238 مقررة جاهزة للتسليم والبقية المقدرة ب82 مقررة في طور الإعداد.
و بحسب المعطيات التي بحوزتنا، فإن حصة السكن الريفي التي تم الشروع في توزيع مقرراتها، تتوزع على 22 بلدية بالولاية، أما حصة سكنات عدل، فكلها تتواجد في موقع واحد بمخرج مدينة عين البيضاء، أما السكن العمومي الإيجاري، فتتواجد الحصص المعنية بالتوزيع ببلديات مختلفة على غرار عين البيضاء التي بها بها 1523 وحدة سكنية موزعة على 12 موقع بالمدينة، إضافة إلى 148 سكنا بعين ببوش و95 سكنا بأولاد زواي و60 وحدة بأولاد قاسم و75 بعين الزيتون و59 سكنا ببوغرارة السعودي إضافة إلى حصص أخرى بأم البواقي التي تم بها توزيع السكنات المنجزة بهياكل حديدية والتي تأخرت بها الأشغال لنحو 10 سنوات كاملة، إضافة إلى حصة أخرى بمدينة عين فكرون. أحمد ذيب
سكيكدة
تسليم مفاتيح 370 سكنا
تم، أمس، توزيع مفاتيح 370 سكنا بمختلف الصيغ، بصفة رمزية، على مستفيدين من مجمل 3536 وحدة سكنية مبرمجة للتوزيع بمناسبة ستينية الاستقلال.
و كشفت والية الولاية خلال إشرافها على عملية التوزيع بقصر الثقافة و الفنون، مالك الشبل، أن الولاية عرفت خلال 10 أشهر، توزيع ما يقارب 7 آلاف وحدة سكنية بمختلف الصيغ عبر بلديات الولاية و أشارت المسؤولة إلى حي بوعباز القصديري، معتبرة أن عملية ترحيل الحصة الثالثة و الأخيرة التي بلغت إجماليا 1809 عائلات من الحي التي جرت يوم الخميس، بالعملية الكبرى، باعتبار أن هذا الحي من النقاط السوداء، بالمدينة على مدار عقود.
و أشادت الوالية في ذات السياق، بالجهود التي تبذلها الدولة في مجال السكن و التي تهدف إلى تحسين الوضع المعيشي للسكان، سواء بالمناطق الحضرية أو الريفية.
جدير بالذكر، أن القرعة الخاصة ب 445 سكنا اجتماعيا تم إجراؤها الأسبوع الفارط و ينتظر أن يتم الشروع في توزيع المفاتيح على المستفيدين اليوم، في انتظار عمليات توزيع أخرى ببعض البلديات، على غرار أم الطوب و جندل سعدي. كمال واسطة
ميلة
1357 عائلة تستلم مفاتيح شقق جديدة
أشرف والي ميلة، عبد الوهاب مولاي، صباح أمس السبت، على عملية تسليم مفاتيح شقق 1357 وحدة سكنية و مقررات استفادة، تزامنا و احتفال الشعب الجزائري بالذكرى المزدوجة 60 لعيدي الاستقلال و الشباب الموسومة بشعار " تاريخ مجيد وعهد جديد".
الحصة السكنية الموزعة، حسب والي الولاية في كلمته الملقاة بالمناسبة، تتوفر على كل الشروط الضرورية للحياة، من ربط بمختلف الشبكات و تهيئتين داخلية و خارجية، توفر الحياة المريحة لساكنيها و هي تشمل 580 وحدة سكنية من السكن العمومي الإيجاري، موزعة على سبع بلديات، هي وادي سقان ب 130 وحدة، زغاية 120 وحدة، وادي العثمانية و عين التين ب 100 وحدة لكل واحدة منهما، أحمد راشدي ب 70 وحدة، سيدي خليفة ب 40 وحدة و العياضي برباس ب 20 وحدة سكنية، إضافة إلى سكنات البيع بالإيجار "عدل "، التي بها 323 وحدة سكنية من حصة 706 وحدات بمنطقة مارشو في بلدية ميلة و كذلك 250 إعانة للبناء الريفي موزعة على خمس بلديات، تم تسليم عينة منها على مواطني بلديتي يحيى بني قشة و فرجيوة. و بخصوص السكن الترقوي العمومي، فقد تم توزيع 84 وحدة سكنية منجزة بمنطقة فرضوة في بلدية سيدي مروان على مواطني بلدية ميلة و أخيرا سلمت مفاتيح 120 وحدة سكنية من السكن التساهمي المنجزة من قبل أحد المرقين ببلدية شلغوم العيد. الوالي تعهد في السياق، بتسليم حصص سكنية أخرى قريبا من مختلف الصيغ، حال الانتهاء من الأشغال الخاصة بها و استكمال الإجراءات الإدارية القانونية المعمول بها، مؤكدا حرصه على متابعة مختلف المشاريع السكنية و العمل على تسلمها في آجالها القانونية و كذا التحقيقات الإدارية الجارية بخصوص طالبيها. إبراهيم شليغم
منها 7170 سكنا في صيغة عدل بعنابة
الشروع في تسليم مفاتيح أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية
نظمت مصالح ولاية عنابة، أمس، احتفالية لتوزيع 10 آلاف و 621 وحدة سكنية بمختلف الصيغ، في إطار تخليد الذكرى 60 لعيد الاستقلال، حيث أشرف والي عنابة رفقة السلطات المدنية و العسكرية، على مراسيم توزيع مقررات الاستفادة، فيما أخذت وكالة عدل حصة الأسد من السكنات الموزعة، إلى جانب صيغتي السكن الاجتماعي و كذا الترقوي العمومي.
و ستعرف الأيام المقبلة، استكمال عملية تسليم المفاتيح، نظرا للعدد الكبير للسكنات التي وزعت و يتعلق الأمر ب 7170 مستفيدا في صيغة عدل و 3238 في صيغة السكن العمومي الإيجاري و 180 سكنا ترقويا عموميا، حيث تتواجد المشاريع السكنية الجاهزة على مستوى المدينة الجديدة بن مصطفى بن عودة، بذراع الريش و القطب العمراني المندمج عين جبارة في بلدية سيدي عمار و كذا الكاليتوسة ببرحال.
و عرف حفل تسليم مقررات الاستفادة أجواء فرحة استثنائية لدى المستفيدين، حيث اختلطت الدموع بالزغاريد، تعبيرا على حجم المعاناة مع أزمة السكن التي لازمت الآلاف لسنوات، حيث صرح أحد المستفيدين للنصر و هو يذرف الدموع، قائلا «عانيت 22 سنة مع أزمة السكن و اليوم تحقيق الحلم بفضل جهود الدولة الجزائرية و اليوم استطعت ترك سقف يأوي أبنائي بعد مماتي».
و حسب تصريح لوالي عنابة، جمال الدين برمي، فإن الحصة الموزعة بمناسبة عيد الاستقلال، لم يسبق و أن شهدتها عنابة، بفضل جهود الدولة لتوفير السكن لمواطنيها و في مختلف الصيغ، مشيدا بنجاح مختلف المصالح بتسليم عدد كبير من السكنات في ظرف وجيز و بالمواصفات المطلوبة، مضيفا بأن عملية تسليم المفاتيح ستستمر إلى غاية شهر أوت.
و أوضح، بريمي، أن السكنات كلها جاهزة بجميع الملاحق و منها المؤسسات التربوية التي ستكون جاهزة لاستقبال التلاميذ في الدخول المدرسي المقبل، بالإضافة إلى ربط المشاريع الجاهزة للتسليم بالشبكات و توفير المرافق الخدماتية و المحلات.
حسين دريدح
البرج
2724 عائلة تستلم مفاتيح سكنات جديدة
استلمت، يوم أمس، العائلات المستفيدة من مختلف البرامج السكنية بولاية برج بوعريريج، مفاتيح شققها، بمناسبة الاحتفالات المخلدة لستينية عيد الاستقلال، بحصة إجمالية قدرها 2724 وحدة، من مختلف الصيغ و الأنماط.
و أكد الوالي في كلمة ألقاها خلال الحفل المقام بمقر الولاية، أن الحصة الموزعة بهذه المناسبة التاريخية الخالدة، تعبر عن مواصلة الجهود التنموية والتكفل الاجتماعي بالمواطنين والعائلات، مشيرا إلى أن السكنات الموزعة شملت حصة معتبرة من السكن العمومي الإيجاري عبر 6 بلديات، بعدد إجمالي بلغ 1667 سكنا، من بينها حصة 531 سكنا ببلدية بئر قاصد علي و 500 سكن ببلدية عين تاغروت و الحصص المتبقية ببلديات العناصر والمنصورة وبليمور و برج الغدير، بالإضافة إلى 480 وحدة من نمط الترقوي المدعم و 71 سكنا للبيع بالإيجار عدل و 86 وحدة في الترقوي الحر و توزيع مقررات الاستفادة من حصة إجمالية قدرها 420 إعانة للبناء الريفي موزعة على عدد من بلديات الولاية .
وأشار الوالي إلى مواصلة الجهود لتوزيع ما تبقى من المشاريع السكنية و الحرص على إتمام الأشغال بها و انجازها، في سياق الحرص على التكفل بانشغالات المواطنين، و الاهتمام الذي توليه الدولة للجانب الاجتماعي للعائلات و تحسين الإطار المعيشي، مؤكدا على التقدم المسجل في مختلف المشاريع و الانتعاش الذي شهده قطاع السكن خلال العامين الفارطين، بعد رفع العراقيل و العوائق و تسوية التحفظات، ما سمح حسب ما أضاف بتوزيع حصة وصفها بالهامة، قدرت في هذه الفترة ب 12 ألفا و 116 وحدة، في حين مازالت الأشغال جارية لإنجاز 5882 وحدة من مختلف الصيغ، بما فيها مشاريع إنجاز 1480 وحدة بصيغة الترقوي المدعم الذي يعرف إقبالا متزايدا من قبل المواطنين، و مشاريع لإنجاز 854 وحدة بصيغة البيع بالإيجار عدل .
و طمأن الوالي، أصحاب طلبات السكن التي لم يعلن عن قوائم المستفيدين منها عبر البلديات، بمتابعة الملف و الحرص على توزيعها في المناسبات الوطنية القادمة، مجددا التأكيد على إيلاء أهمية كبيرة للتحقيقات و التدقيق في الملفات لمنح هذه السكنات لمستحقيها، لاسيما فيما يتعلق بدراسة الطلبات في برامج السكن العمومي الإيجاري.
ع/ب
بسكرة
توزيع مفاتيح و مقررات استفادة من السكن
أشرف والي بسكرة، عبد الله أبي نوار، أمس، على توزيع مفاتيح و مقررات استفادة من السكن العمومي الإيجاري، الترقوي المدعم و الريفي، تزامنا مع الاحتفالات المخلدة للذكرى 60 لعيد الاستقلال .
عملية التوزيع جرت وسط فرحة عارمة للمستفيدين من مفاتيح السكنات من مختلف الصيغ و التي انتظروها مطولا لتوديع أزمة السكن، حيث تم توزيع 1281 وحدة سكنية بمختلف الصيغ و كذا توزيع مقررات الاستفادة و مفاتيح 447 سكنا عموميا إيجاريا على المستفيدين ببلديات عاصمة الولاية، 150سكنا و الحاجب 71 وحدة سكنية، 65 سكنا ببلدية القنطرة، 51 وحدة ببلدية لغروس، 50 وحدة ببلدية أوماش، 40 سكنا ببلدية لوطاية و 20 وحدة ببلدية مزيرعة.
من جهة أخرى، تم توزيع مقررات الاستفادة و مفاتيح السكنات ل170 سكنا ترقويا مدعما بعاصمة الولاية، إلى جانب توزيع مقررات الاستفادة و مفاتيح 24 سكنا اجتماعيا تساهميا.
كما تم بالمناسبة، توزيع 280 مقررة استفادة من برنامج السكن الريفي عبر عدة بلديات بالولاية، منها 80 مقررة ببلدية ليوة، 50 ببلدية الحوش، 30 ببلدية لوطاية و كذا 360 مقررة إعانة مالية للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية عبر مختلف بلديات الولاية، منها 150 مقررة ببلدية بسكرة، 75 مقررة ببلدية زريبة الوادي و 55 ببلدية القنطرة.
كما أشرف المسؤول الأول بالولاية، على تدشين حي 350 سكنا ترقويا مدعما التابع لديوان الترقية و التسيير العقاري بمنطقة مخطط شغل الأراضي رقم 18 شمال حمام الصالحين بمدينة بسكرة و تجسيد التسمية باسم الشهيد محمد لحمر، إلى جانب تدشين حي 24 سكنا اجتماعيا تساهميا.
جملة الحصص المذكورة تأتي تجسيدا للبرنامج السكني الذي استفادت منه الولاية و هي تندرج في إطار تلبية حاجيات المواطنين في مجال السكن، خاصة العمومي الإيجاري، إلى جانب البرنامج الخاص بالتجزئات الاجتماعية، لتمكين المستفيدين منها من إنجاز سكناتهم و التخلص بشكل نهائي من أزمة السكن.
كما وضع المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية، المسرح الجهوي المجاهد المتوفى شباح المكي، بمدينة بسكرة حيز الخدمة و هو ما يعد إضافة نوعية لقطاع الثقافة بالولاية .
ع/بوسنة
والي تبسة لدى إشرافه على تسليم 180 استفادة
توزيع 3651 سكنا و إعانة قبل نهاية السنة
كشف والي تبسة، محمد البركة داحاج، لدى إشرافه، أمس السبت، على توزيع مقررات و عقود الاستفادة من الإعانة السكنية في مختلف الصيغ، عن عزم الولاية توزيع 3 آلاف و 621 استفادة في قطاع السكن، قبل نهاية عام 2022، مشيرا إلى أن توزيع هذه الحصة، يندرج في إطار الاحتفالات المخلدة لستينية الثورة و كذا تلبية لاحتياجات الساكنة في هذا المجال.
و أوضح المسؤول ذاته، بقاعة المؤتمرات، الشهيد عباد الزين، في تبسة، أنه تقرر توزيع 180 استفادة، أمس السبت، من مجموع الحصة المبرمجة على مدار الأشهر المتبقية من السنة الجارية و المقدرة ب 3 آلاف و 621 إعانة سكنية و مقررات استفادة، منها ألف و 350 سكنا عموميا إيجاريا.
كما يشمل البرنامج توزيع ألف و 400 مسكن بصيغة البيع بالإيجار عدل و 131 سكنا ترقويا مدعما، فضلا عن توزيع 440 إعانة للسكن الريفي و 200 إعانة موجهة لبناء التحاصيص الاجتماعية، مع تسليم 100 عقد ملكية خاص بالتحاصيص الاجتماعية.
و استحسن المواطنون المستفيدون من هذه العملية، ما قامت به السلطات، من توزيع لهذه الحصص و اقترانها باحتفالية ستينية الثورة، آملين من السلطات في أن تسرع في إنجاز و تسليم مختلف الحصص السكنية المبرمجة، لتلبية مختلف الانشغالات، مع العلم بأن حفل التوزيع عرف تكريم عائلات عدد من الشهداء، بحضور والي الولاية و السلطات المدنية و العسكرية.
الجموعي ساكر
فيما يرتقب توزيع 5 آلاف وحدة قبل نهاية السنة
استفادات من 1845 سكنا بمختلف الصيغ في جيجل
تم، أمس، في إطار الذكرى 60 لاستقلال الجزائر، توزيع مفاتيح 1845 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بولاية جيجل، وسط فرحة المستفيدين، فيما تم الإعلان عن منح 32 سكنا وظيفيا للأطباء المتخصصين عبر المستشفيات المتواجدة بالدوائر الثلاث الكبرى، جيجل، الطاهير، الميلية.
و أوضح والي جيجل خلال منح مقررات الاستفادة بقاعة المحاضرات في الحي الإداري، أنه تم منح 1845 وحدة سكنية من مختلف الصيغ، أخذت صيغتا عدل و السكن الريفي حصة الأسد من عملية التوزيع.
و أضاف المسؤول، أنه و قبل نهاية السنة، سيتم توزيع أزيد من 5 آلاف وحدة سكنية من مختلف الصيغ، من بينها 2420 سكنا اجتماعيا، مؤكدا أن البرنامج سيستمر، كون الحقيبة السكنية المتبقية تحوز على 34 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ، كما عرفت العملية الإعلان عن استفادات من 32 سكنا وظيفيا، ستوجه للأطباء المتخصصين العاملين بالمستشفيات الثلاثة الموزعة عبر الدوائر الثلاث.
عملية التوزيع شملت 964 وحدة «عدل»، 665 إعانة سكن ريفي، 31 اجتماعيا، 224 ترقويا مدعما، 70 وحدة في صيغة الترقوي المدعم.
و تشير المعطيات المتحصل عليها، إلى أنه من المنتظر أن يتم توزيع 1900 وحدة سكنية في صيغة «عدل»، قبل نهاية السنة، إذ ينتظر الانتهاء من التهيئة الخارجية، مع توزيع 2462 سكنا اجتماعيا عبر بلديات جيجل، قاوس، الطاهير، بوسيف أولاد عسكر، الميلية، بوراوي بلهادف، زيامة منصورية، العوانة و جيملة، فيما يشهد السكن الريفي زيادة في عدد الطلبات التي فاقت 8 آلاف طلب.
و قد شرعت الدوائر في الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي، وفق تعليمات مسؤول السلطة التنفيذية و الإعلان عن القوائم المؤقتة و من المنتظر أن تمس العملية 10 بلديات في الأيام القليلة المقبلة.
و عبر المستفيدون عن فرحتهم من السكنات الموزعة، مشيرين إلى أنهم انتظروا مطولا فرحة استلام مفاتيح سكناتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.