تسجيل حالة وفاة واحدة 78 اصابة جديدة بفيروس كورونا و67 حالة شفاء    الرئيس تبون يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف    هذا ما قاله وزير الشؤون الدينية بخصوص استئناف الحج والعمرة    حقيقة السماح بدخول الجماهير في مبارة الجزائر ضد بوركينافاسو    محكمة سيدي امحمد: 3سنوات حبسا نافذا في حق الوزيرة السابقة هدى فرعون    سنتان سجنا نافذا في حق أميرة بوراوي    حجزأكثر من 7800كتاب مدرسي جديد موجه للمضاربة بعنابة    إدانة هدى فرعون ب 3 سنوات سجنا    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    "حماس" ترحب بجهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    « المولود « على طريقة « لجْدُود»    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    الرئيس غالي يطالب غوتيريس بتحديد مهمة دي ميستورا    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    في قلوبهم مرض    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    قبس من حياة النبي الكريم    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطارف
نشر في النصر يوم 15 - 08 - 2012


نقص في توزيع الحليب ومياه الشرب والخبز
تعرف هذه الأيام عدة مناطق بولاية الطارف نقصا في مادة الخبز ،حيث باتت الكميات التي تنضج لا تلبي الحاجيات وسرعان ما تنفد من رفوف المخابز والمحلات التجارية مع الساعات الأولى ، وهو ما سبب متاعب يومية للمواطنين في التنقل من مخبزة إلى أخرى ومن مكان إلى آخر في هذا الفصل الحار بحثا عن الخبز الذي اختفى بنوعيه العادي والمحسن . بعض تجار المناسبات استغلوا هذه الندرة وقاموا بتحويل كميات معتبرة من الخبز بأنواعه إلى السوق السوداء والذي يتعرض في الشوارع و على الأرصفة في ظروف غير لائقة على مرأى الجميع بسعر 20دينارا للخبزة الواحدة في حين تعرف عديد المخابز يوميا معارك وطوابير طويلة للمواطنين من أجل الحصول على الخبز.
وضعية زادت عليها توافد أعداد كبيرة من التونسيين على المنطقة للتزود بالمازوت والذي يعمدون لدى عودتهم إلى اقتناء حاجياتهم من الخبز المحلي الذي دخل قائمة التهريب وهو ما تسبب في نقص هذه المادة ودخولها أحيانا عالم الندرة .
وأرجع أحد الخبازين نقص الخبز في بعض الأحيان إلى الانقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي أثرت سلبا على نشاطهم وكبدتهم خسائر كبيرة ،فضلا عن وجود مخابز تعمل بأقل من طاقتها بسبب عدم تزويدها بالحاجيات المطلوبة من الفرينة، ناهيك عن غلق بعض المخابز لأبوابها في هذا الوقت بعد خروج عمالها في عطلة سنوية والالتحاق بعائلاتهم خارج الولاية لقضاء شهر الصيام معهم .
من جهة أخرى تشتكي بعض المناطق بالولاية من نقص كبير في مادة حليب الأكياس وصلت في بعض الأحيان إلى الندرة أمام تزايد الطلب على هذه المادة خاصة للعائلات البسيطة ومحدودة الدخل وهو ما أدى إلى ارتفاع سعر الكيس إلى ما بين 30 و40دينارا أمام ضعف الكميات المخصصة لسد الحاجيات اليومية.
وأرجع التجار النقص المسجل في الحليب إلى توقف بعض الموزعين عن النشاط خوفا من تعرض كميات الحليب التي يقتنونها للتلف والفساد جراء الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي.
إلى جانب ذلك تعرف عديد الأحياء والمناطق تذبذبا كبيرا في التزود بالمياه الشروب أرجعتها الشركة المعنية إلى انقطاعات التيار المتكررة وهو ما سبب معاناة كبيرة للمواطنين مع هذه المشكلة التي دفعتهم إلى جلب المياه من الأماكن البعيدة والآبار المهجورة وشراء المياه العذبة من باعة الصهاريج المتنقلة والتي يبقى بعضها ينشط خارج الرقابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.