بوقدوم يتباحث بأبوجا مع رئيس مفوضية "الإيكواس" جان كلود كاسي برو    الفريق شنقريحة يشرف على التحويل المؤقت لفندق تحضيرالفرق الرياضية العسكرية إلى هيكل صحي    وزير العدل يؤكد أمام نظرائه العرب ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدية لرفع تحديات تفشي كوفيد-19    هذه المواقع التي سيختارها مكتتبو عدل 2 بالعاصمة    وفاة مارادونا: الفاف تستذكر اللاعب ''الظاهرة''    المنتخب الجزائري يحافظ على المركز ال 30 في تصنيف الفيفا    الذكرى 188 للمبايعة: الأمير عبد القادر "الخالدة"    شاهد.. هنا الزاهد تظهر ب9 وجوه في البوستر الأول لمسلسها الجديد    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    قوجيل: الجزائر تتعرض لحرب إعلامية من الخارج    قوجيل: أطراف حقودة تشن حربا اعلامية ضد الجزائر    الرابطة تعفي الصحفيين من كشف الPCR والسيريلوجي    مجلس الأمة : المصادقة على مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها    نشرية خاصة: أمطار وثلوج ب 16 ولاية    نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات!    مجلس الأمة: المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2021    فرع الحليب: إجراءات لتجاوز الصعوبات    وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي    المديرية العامة للأمن الوطني: أزيد من 5 آلاف طفل ضحايا انتهاكات وتعنيف خلال 10 أشهر    توقيع إتفاقيات شراكة وتعاون بين وزارات التعليم العالي، المناجم والصيد البحري    "الأنباف": هذه هي نسبة الاستجابة للإضراب    الفاف" تنعي وفاة الأسطورة مارادونا    وزيرة الثقافة: لا لإهانة حفيدات سيدات تاريخ الجزائر    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع الجيش المغربي في الجدار العسكري بالكركرات    خنشلة: إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز المنبعث من المدفأة    هزة أرضية تضرب ولاية قالمة    الصحراء الغربية: تصريحات الأمم المتحدة حول توقف المسار تستهدف المغرب    بلمهدي: "القضاء على العنف ضد المرأة" الدعوة الى تسطير استراتيجية وطنية للاستعمال الجيد للتكنولوجيات الحديثة    العلاقات الجزائرية-الشيلية: تاريخ تضامن مشترك أمام محك الزمن    ميغان ميركل تكشف تفاصيل هذه التجربة المؤلمة!    اطلاق أول رحلة تجارية بين دبي وتل أبيب    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    رحيل مجاهد بار وسياسي مخضرم    «المنظمة الوطنية للشباب ذو الكفاءات المهنية من أجل الجزائر» تكرم رئيسة التحرير ليلى زرقيط    مجمع "جيكا" للإسمنت يصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي    دراسة مشاريع مراسيم تنفيذية تخص قطاعات المالية والتعليم العالي والتكوين والعمل    الإطاحة بسارق يستدرج ضحاياه بالفايسبوك    استمعوا للمواطنين وتكفّلوا بانشغالاتهم    20 وفاة .. 1025 إصابة جديدة وشفاء 642 مريض    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    أدعو الأندية إلى الاتحاد لإنجاح موسم "استثنائي"    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    جائزة "جيرار فرو كوتاز" ل "أبو ليلى"    فيصل الأحمر يقدّم مداخلة حول فرانكنشتاين العربي    تفصيل المتخيل التاريخي في لغة الرواية    الحمضيات مهددة بالزوال    الحمراوة بدون مصمودي في مباراة الإفتتاح    «وقعنا اتفاقية مع مستشفى إيسطو لاجراء تحاليل «بيسيار» لمدة 3 أشهر»    « مسؤوليتنا كبيرة للحفاظ على صحة اللاعبين»    تضامن مع أعضاء "أوبيب"    حملة تحسيسية لجمعية الوقاية ضد «السيدا»    50 بالمائة من الحالات المتواجدة بالمحڤن والنجمة خطيرة    "منتوج وطني" يستحقّ الاستنساخ    جدل بشأن استخدام الكمامة أكثر من مرة    سرقة 6,5 مليون يورو من مكتب الجمارك!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علي منجلي/ الخروب
نشر في النصر يوم 02 - 11 - 2012


المرحلون من فج الريح يشتكون من أزمة نقل
يشكو المرحلون من حي فج الريح القصديري نحو المدينة الجديدة علي منجلي من انعدام النقل وخاصة بالنسبة لتلاميذ الطورين المتوسط والثانوي بعد انسحاب المتعامل الخاص بشكل مفاجئ. حيث أفاد مواطنون أن السلطات وعند ترحيل ما لا يقل عن 1400 عائلة من فج الريح نحو الوحدات الجوارية 14 و17 و18 بالمدينة الجديدة علي منجلي وعدت بأن مشكلة النقل لن يطرح، لكن مرت فترة تقارب الشهرين وظل السكان كما يؤكدون يتنقلون بصعوبة لأن حافلات النقل الحضري تتوقف بالقرب من إقامة نسومر ولا تصل إلى الوحدتين الجواريتين 18 و17 المتواجدتان بأبعد نقطة بالمدينة، ما خلف مشاق كبيرة في التنقل سيرا أو محاولة الاستعانة بسيارات الفرود.
لكن الفئة الأكثر تضررا، حسب الأولياء، هم تلاميذ المتوسط و الثانوي الذين وفرت لهم حافلات خاصة قبل أن ينسحب الناقل بشكل مفاجيء ودون أن يخطر الأولياء أو السلطات لتعوضهم بآخر، ما ترك فراغا كبيرا دفع ثمنه التلاميذ الذين يتنقلون مسافات لا تقل عن كيلومتر في أحسن الحالات تصل خمس كيلومترات سيرا على الأقدام وفق ما أفاد الأولياء الذين عبروا عن تذمرهم من تجاهل المشكلة وبقاء أبنائهم دون وسيلة تضمن لهم التمرس المنتظم حيث قدروا عدد الأطفال المعرضين لمختلف الأخطار عبر الطرقات بأكثر من مائتي تلميذ.
ويتساءل السكان عن الأسباب التي جعلت الناقلين لا يمددون خطهم نحو العمارات الجديدة رغم أن الأمر مقررا من البداية خاصة وأن عامل المردودية مضمون للعدد الكبير للمرحلين وتنقلاتهم المتواصلة، ويهددون بمنع أبنائهم من الالتحاق بالمدارس حتى يتم توفير وسائل نقل ملائمة مثلما هو الحال لتلاميذ الابتدائي.
رئيس بلدية الخروب قال أن الناقل الذي كان يغطي الخطوط الخاصة بالطورين المتوسط والثانوي انسحب بداعي تعرض حافلاته للتخريب ورفض مواصلة العمل ما دفع إلى الاستعانة بحافلات تابعة لمؤسسة النقل الحضري العمومي وأنه يجري تدارس العدد المطلوب ، بينما تفاجأ لكون النقل غير مضمون لتلك الأحياء بالإشارة إلى أن مخطط النقل يعد وفق الترحيلات وقانونا أي حافلة ملزمة بالوصول إلى كل التجمعات السكانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.