أساتذة الابتدائي ببومرداس في إضراب    بوزيد: الجامعة الجزائرية تسير نحو الاستجابة للمتطلبات الوطنية    قانون المحروقات يكرس المحافظة على السيادة الوطنية    عماري: صندوق خاص لدعم الشباب في المجال الفلاحي    بلجود يطمئن مكتتبي "عدل2" بتسخير كل الإمكانات لاستكمال المشاريع    جمعية «الأمل» أنشطة متعددة في أكتوبر الوردي    استياء وسط الأولياء ورحلة البحث عن اللقاح المفقود    إدارة سوسطارة تطعن في قرار الرابطة    حكام ماليون لمباراة المغرب - الجزائر    مفرزة للحيش الوطني الشعبي تقضي على ارهابي خطير بتيسمسيلت    31 جريحا بسبب حوادث المرور بالطرقات    قافلة شبانية تجوب أهم المناطق السياحية بولاية تلمسان    جمال قرمي في لجنة تحكيم مهرجان المسرح الموريتاني        تنظيم مباراة ودية بين الجزائر-فرنسا    شنين: “الجزائريون يتظاهرون منذ 7 أشهر دون أي قطرة دم “    طلبة في الهندسة المعمارية من شتوتغارت ينهون رحلة علمية بولاية غرداية    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالعاصمة    الإشاعة لا تطفئها إلا الحقيقة...؟!    الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر "أنجام"    VFS Global يستأنف نشاطه    “الأفلان” يحسم موقفه من مشروعي قانوني المالية والمحروقات يوم الأربعاء    الانتخابات الرئاسية في تونس: فوز قيس سعيد ب 72.71 بالمائة من الأصوات    أمطار رعدية غدا الثلاثاء في عدة ولايات بشرق الوطن    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    وتيرة بطيئة جدّا في دراسة الملفات    بوقدوم يتحادث مع كاتب الدولة الاسباني للشؤون الخارجية    «الخضر» يطمحون لتحقيق الانتصار أمام منتخب قوي    راضون بما حقّقناه خلال الموعد القارّي    خاليدو كوليبالي لا يفكّر في مغادرة «الكالتشيو»    الجيش السوري ينتشر في مناطق حدودية شمال البلاد    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تقرت والجزائر العاصمة    “عدة فئات” تتهرب من الضريبة في الجزائر    سيدي بلعباس: عناصر الأمن تواصل محاصرة الشرطي المتورط في مقتل أربعة أشخاص        المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    البطولة الوطنية العسكرية للكاراتي دو: انطلاق المنافسة بمشاركة 20 وفدا رياضيا    مركب “توسيالي” للحديد والصلب يصدر أول شحنة لأنابيب النقل الكبرى نحو بلجيكا    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    أسعار النفط في منحى تنازلي    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    في رحاب آية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجتماع للمكتب السياسي للأفلان اليوم والمنسق يفشل في جمع المحافظين
نشر في النصر يوم 23 - 08 - 2013

بلعياط يحاول خلق جبهة مضادة بعد ترخيص الداخلية بعقد دورة اللجنة المركزية
تتسارع الأحداث داخل حزب جبهة التحرير الوطني منذ ترخيص وزارة الداخلية والجماعات المحلية لأعضاء اللجنة المركزية لعقد دورة لها يومي 29 و30 أوت الجاري لانتخاب أمين عام جديد، إذ أعلن منسق المكتب السياسي نفيه خبر استدعاء اللجنة المركزية رغم تأكيد وزير الداخلية والجماعات المحلية الترخيص لعقد الدورة، ويسعى بلعياط أيضا إلى خلق جبهة مضادة لأعضاء اللجنة المركزية لإفشال الدورة، فيما ينتظر أن يجتمع المكتب السياسي اليوم للنظر في هذه المسألة على وجه الخصوص. في أول رد فعل له على قرار وزارة الداخلية والجماعات المحلية الترخيص لأعضاء اللجنة المركزية للآفلان لعقد دورة لهم يومي 29 و30 أوت الجاري نفى منسق المكتب السياسي عبد الرحمان بلعياط خبر استدعاء اللجنة المركزية، وذكّر بالمادة التاسعة من القانون الداخلي للجنة المركزية التي تعطي صلاحية استدعاء اللجنة له دون سواه.
وجاء في بيان للمكتب السياسي مساء أول أمس "أن الآفلان وفي هذه الظروف يعلن إلى جميع المناضلين والرأي العام أنه عكس ما تدعيه بعض الأخبار المجهولة المصدر، لم يتم استدعاء اللجنة المركزية.. و بالتالي لا يوجد تحديد التاريخ و المكان و لا جدول الأعمال من طرف الهيئة المخولة، لهذا اللقاء الخارج عن النظم و الإجراءات الخاصة و المعتادة للحزب، وكذا النصوص التشريعية و التنظيمية ذات الصلة بتنظيم و عمل و نشاط الأحزاب السياسية".
ويضيف البيان الممضي من طرف بلعياط "أنه و أمام هذه التصرفات المفاجئة والتي تكتنفها ظروف مفتعلة ومريبة يتعيّن على الجميع وخاصة على كل من له غيرة و مسؤولية و تأثير في الوجهة الحالية و المستقبلية لحزبنا العتيد أن يلتزموا الحيطة و الحذر و يجندوا كل قواهم و مجمل حكمتهم و مختلف جهودهم لإبعاد شبح التفرقة و تقسيم الحزب و مخاطر المغامرة التي تعرف بدايتها، ولا يستطيع أحد التنبؤ و التحكم في مسارها و منتهاها، ومنها الانزلاقات التي تؤدي لا محالة إلى شلل اللجنة المركزية و تدمير حياة و مسار الحزب برأسين اثنين و أمينين عامين اثنين" . وذكّر بلعياط في بيانه بالاجتماع الأخير للمكتب السياسي الذي تقرر فيه أن اجتماع اللجنة المركزية لانتخاب أمين عام جديد سيكون في اجتماع لاحق، ودعا أعضاء اللجنة المركزية إلى رفض ما وصفها "بالمبادرة المشؤومة" التي تهدف إلى مصادرة رأي اللجنة المركزية، واغتصاب رادتها لتصبح فرجة ومسخرة في الساحة السياسية، وأمام الرأي العام الوطني والدولي، على حد تعبير البيان.
وموازاة مع هذا البيان الذي يرفض فيه منسق المكتب السياسي رفضا قاطعا تجاوزه و استدعاء دورة اللجنة المركزية يقوم أيضا بجهود و كولسة كبيرة من اجل خلق جبهة مضادة لأصحاب المبادرة، وقالت مصادر من الحزب أن بلعياط حاول أمس عقد لقاء لأمناء المحافظات لهذا الغرض، لكن الأغلبية منهم رفضوا تلبية الدعوة، كما سعى بلعياط أيضا إلى عقد اجتماع آخر لبعض المجاهدين المحسوبين على الحزب في لنفس الغرض أيضا.
وينتظر أن يجتمع اليوم المكتب السياسي للحزب للنظر في التطورات الحاصلة والمتسارعة مند ثلاثة أيام، لكن قياديا بالحزب اعتبر الاجتماع دون معني بعد الترخيص لعقد دورة اللجنة المركزية، وقال أن أعضاء المكتب السياسي يحاولون فقط حفظ ماء الوجه بعد أن تجاوزتهم الأحداث.
وللتذكير فغن وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية كان قد أكد أول أمس من المسيلة على هامش زيارة الوزير الأول أن مصالح وزارته رخصت فعلا لأعضاء اللجنة المركزية للآفلان لعقد دورة لها، وأكد أن الترخيص كان وفقا لأحكام القانون الذي يشترط أن يستدعي دورة اللجنة المركزية سواء الأمين العام للحزب أو ثلثي أعضاء اللجنة المركزية، وبما الحزب بدون أمين عام في الوقت الحالي، فإن ثلثي أعضاء اللجنة هم من طلب الترخيص، أما تاريخ عقد الدورة فإن أعضاء اللجنة هم من يقرر ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.