جودة العلاقات مع فرنسا مرتبطة بتنقية الذاكرة من رواسب الاستعمار    آخر أجل لدراسة ملفات الترشح لتشريعيات 12 جوان المقبل غدا الأحد    وزارة التربية تعلن عن نتائج الامتحان المهني للترقية غدا الأحد    جراد يدعو الشباب الى ربح معركة بناء المؤسسات    عجز يفوق ال6 ملايير دولار ستعرفه الخزينة العمومية    50 ألف تاجر معني بالمداومة يومي عيد الفطر المبارك    تنديد دولي لاقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى وتهجير سكان القدس المحتلة    بن قرينة يدعو لتصنيف ضحايا مظاهرات 8 ماي شهداءً للثورة    مقري: الاحتلال الصهيوني ماض في مخططاته التهويدية    مباريات حاسمة لمحترفو "الخضر" مع نواديهم الأوروبية    العثور على جثة شخص بمجرى وادي ميطر ببوسعادة بالمسيلة    العثور على جثة الشخص المفقود بواد ميطر ببوسعادة    إطلاق سجل وطني لتحديد المتبرعين الميتين سريريا بأعضائهم    إصابة 5 أشخاص في حادث مرور بالوادي    الشلف : حملة للقضاء على 142 نقطة تسرب بشبكة توزيع المياه    وزير الصحة:"مررنا بفترة صعبة وعلينا توحيد الجهود بتجاوزها"    هذه الطرقات مغلقة بسبب ارتفاع منسوب المياه    العاصمة: حجز سيارة سياحية و561 قرص مؤثر عقلي ووصفات طبية مؤشرة وفارغة    تشريعيات: بلعيد ينتقد "حجج" إقصاء بعض المترشحين    الصّحة العالمية ترخّص بالإستخدام الطارئ للقاح "سينوفارم" الصيني    بعد شهر دون إصابات.. كورونا تعود للفيتنام و176 إصابة خلال 24 ساعة    "زيت الزيتون الجزائري" يحصد عدة جوائز في المسابقة الدولية التاسعة عشر لزيوت العالم    ريال مدريد برشلونة وجوفنتوس يردون على "يويفا" بخصوص "السوبر ليغ"    الإفراج عن موعد الامتحانات المهنية للسنة الجارية    الفنان صالح أوقروت يحول إلى فرنسا للعلاج    جراد: نحث الشباب على العمل لربح معركة بناء المؤسسات    هذه توقعات مؤسسة فضائية أمريكية حول الصاروخ الصيني الهائم    عباس يوجه وزير الخارجية للتوجه إلى منظمات عربية ودولية    نقل الممثل صالح أوڨروت إلى فرنسا لتلقي العلاج    بلمهدي يكرم المتوجين في مسابقة تاج القرآن الكريم    مباريات الدور الثمن النهائي لكأس الرابطة: "سوسطارة" و"العميد" في داربي مثير    ارتفاع أسعار النفط    الصحراء الغربية: قوات الاحتلال المغربي تعتقل ناشطة حقوقية صحراوية وابنتها    كورونا: الهند تسجل رقما قياسيا جديدا    ملعب ألعاب القوى "ساتو" جاهز    شيخ الأزهر: يجوز للمرأة الإفتاء والسفر دون محرم ولها أن تحدد نصيبا من ثروة زوجها    ميليشيات مسلحة تقتحم المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس    ليلة القدر ومواسم المغفرة المستترة    أحكام الاعتكاف    سولكينغ: لا أعارض فكرة التمثيل وشرف لي العمل مع فنانين كبار مثل بيونة    إيجاد الحلول لمختلف المطالب يجب أن يتم ضمن مقاربة تدريجية    سارة لعلامة: أختار رياض محرز لمشاركتي دور البطولة    «نهائي الحاويات عملي الشهر المقبل»    الأربعاء متمم لشهر رمضان.. والسبب؟    وصول نصف مليون جرعة سبوتنيك خلال ماي وجوان    أسعار الألبسة تلتهب ببرج بوعريريج    أمل بوشوشة تثير ضجة    الأزرق ترجمان الأفكار والمشاعر    رئيس "الفاف" يلتقي رؤساء أندية الرابطة الأولى ويستمع لانشغالاتهم    تأسيس منتدى أعمال للشباب    لا تراجع عن الصيرفة الإسلامية    العثور على جثة شخص تطفو فوق مياه البحر    تعزيز العلاقات السياحية    المكرة من دون ممثل في جلسة رئيس الفاف    ملياري سنتيم في خزينة سريع غليزان وحمري يصف الاجتماع بالمثمر    «الارتجال وغياب الرقابة وراء رداءة البرامج الكوميدية»    « آثار العابرين» تعلن عن أسماء المشاركين في معرض الكتاب    «رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهنيون وخبراء للنصر
نشر في النصر يوم 04 - 01 - 2014

الزيادات الأخيرة في أسعار الحليب ومشتقاته غير مبررة
اعتبر الاتحاد العام للعمال الجزائريين وبعض الخبراء والمدافعين عن حقوق المستهلك، بأن الزيادات التي شهدتها أسعار الحليب ومشتقاته والتي تراوحت بين 15 و20 بالمائة خلال الأيام الأخيرة بغير المبررة باعتبار، أن المواد الأولية في السوق الدولية تشهدا نوعا من الاستقرار منذ مدة.
وقال الناطق الرسمي لاتحاد التجار والحرفيين الجزائريين الحاج الطاهر بولنوار بأن المبررات التي قدمها بعض المهنيين من منتجي ومحولي الحليب الذين اتصل بهم تنظيمه المهني – النقابي، عن الزيادات في حليب البودرة التي فاقت 600 دينار للكلغ الواحد وحليب العلب والياغورت، والذين تحججوا – كما ذكر – بارتفاع أسعار المادة الأولية '' مسحوق الحليب '' في السوق الدولية '' مردودة عليهم ''، ورجح المتحدث أن تكون المضاربة التي تمارسها بعض اللوبيات التي تتحكم في سوق الإنتاج والاستيراد وراء هذه الزيادات.
وأشار بولنوار في تصريح للنصر بأن كميات كبيرة من مسحوق الحليب الذي تدعمه الدولة من أجل تحويله إلى حليب الأكياس، يتم تحويله عن غرضه لإنتاج مشتقات الحليب وهو ما يفسر الندرة كما قال في حليب الأكياس التي تختلف بين منطقة وأخرى، وكذا الارتفاع الذي شهده حليب العلب التي تراوح حسبه بين 5 إلى 10 دنانير، مشيرا في ذات الصدد إلى أن الزيادات في المواد الأساسية شملت أيضا علب الطماطم المصبرة ذات الحجم المتوسط بين 6 إلى 10 دنانير شأنها في ذلك شأن بعض الأنواع من العجائن المنتجة في الشرق الجزائري.
أما الأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين صالح صويلح فأرجع الزيادات الأخيرة في أسعار حليب البودرة ومشتقاته إلى الاضطرابات التي يشهدها سوق العرض والطلب، '' في ظل الحرية التامة التي يتمتع بها السوق''، مشيرا بدوره إلى أن زيادات أخرى قد شملت عدد من المواد الأساسية بنسبة 10 إلى 20 بالمائة كالبقول الجافة والخضر، ولفت أيضا في تصريحه للنصر إلى أن المضاربة التي أثرت بشكل كبير على القدرة الشرائية للمواطن مست منذ فترة، حليب الأكياس الذي يباع كما ذكر ب 30 و35 دينارا في بعض المناطق بالسوق الموازية.
من جهته اعتبر رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي بأن الزيادات في أسعار الحليب ومشتقاته التي قدرها ب 30 بالمائة، '' ليس لها ما يبرهها في ظل الاستقرار الذي تشهده أسعار السوق الدولية، وقال للنصر بأن جمعيته راسلت العديد من منتجي ومحولي الحليب وطلبت منهم التراجع عن هذه الزيادات وتخفيض أسعار حليب البودرة وحليب العلب والياغورت إلى نفس المستوى الذي كانت عليه قبل حلول العام الجديد، وقال بأن ذات الجمعية مستعدة للذهاب بعيدا من أجل وضع حد لهذه الزيادات التي أنهكت جيوب الجزائريين، مشيرا إلى أنه تلقى عدة إجابات غير مقنعة من مهنيين حول العوامل التي تتحكم في تحديد هذه أسعار المواد المذكورة وقال أن حججهم مردودة عليهم في ظل استقرار المواد الأولية في الأسواق العالمية.
وأشار زبدي من جهة أخرى إلى أن الزيادات مست أيضا الطماطم المصبرة وبعض العجائن كالكسكسي.
ونفى بدوره الدكتور سعدان شباكي رئيس الجمعية الوطنية للاقتصاديين وجود أي علاقة للسوق الدولية بالزيادات الأخيرة التي شهدتها أسعار الحليب، مرجعا السبب الرئيسي إلى ما عبر عنه بسوء استخدام المواد المدعمة من طرف الدولة كبودرة الحليب والسكر التي لاحظ أنه يتم تحويلها لإنتاج مواد أخرى ما يؤدي إلى ندرتها في السوق.، ما يجعل أسعار الكميات المتبقية عرضة للمضاربة.
ع.أسابع
50 بالمائة من موزعي حليب الأبقار يتخلون عن ملبنة نوميديا
ظاهرة التخزين تطيل عمر أزمة حليب الأكياس بقسنطينة
مددت ظاهرة التخزين والتهافت غير الطبيعي في أزمة حليب الأكياس بقسنطينة رغم توفر المادة الأولية منذ خمسة أيام ،في حين ترجع إدارة ملبنة نوميديا الاعتماد التام على المسحوق لمنافسة غير قانونية للقطاع الخاص.
حيث تواصلت الندرة والتذبذب في التوزيع نهاية الأسبوع رغم أن الملبنة قد عادت إلى الإنتاج بمعدلات عادية بداية من يوم الأربعاء أي بعد دخول أول كمية من المادة الأولية، حيث فسرت جمعية الموزعين الإختلالات على أنها تبعات الندرة التي عادة ما تخلق حالة من التوجس سواء في أوساط تجار يرفعون الكمية أو في أوساط زبائن، ما يجعل الكميات تنفد بسرعة وتوحي بأن المشكل لا يزال مستمرا، مؤكدا بأن الأمر يتطلب وقتا قبل أن تعود الأمور إلى حالتها الطبيعية.
بينما يؤكد مدير الملبنة أن الإنتاج بدأ في التحسن يوم الأربعاء وأن الضغط رفع يوم أمس لكن التخزين يعطي الانطباع بالعكس ،مؤكدا بأن التموين بحصة سنة 2014 شرع فيه و المجمع، حسبه، قد منح قسنطينة الأولوية باعتماد سقف 250 ألف لتر يوميا كون المؤسسة قد رفعت الإنتاج في العام الأخير بما يقارب الضعف.
المسؤول يؤكد أنه يتم حاليا الاعتماد بشكل شبه كلي على مسحوق الحليب كون 50 بالمائة من موزعي حليب البقرة لجأووا إلى القطاع الخاص ما جعل الكمية التي تجمع على قلتها تستخدم في إنتاج الجبن من نوع "كامومبير" وحليب البقرة والقشدة وغيرها من الأجبان، وأضاف المتحدث أنه من غير الطبيعي دعم سعر حليب يوجه لصناعة مشتقات الحليب التي تسوق من طرف الخواص بهامش ربح معتبر ما يجعل الخاص يشتري اللتر ب 38 دج مقابل 32 دج التي تقدمها دواوين الحليب، سيما وأن الملبنة غير قادرة على مواكبة التطور الحاصل في مشتقات الحليب ولا حتى رفع معدل ما تنتجه حاليا بسبب قلة حليب البقرة وتراجع الكميات التي يتم جمعها، حيث أن جبن الملبنة يشهد إقبالا كبيرا لكن الإنتاج يبقى ضعيفا لنقص المادة الأولية.
وشهدت قسنطينة في الأسبوع الأخير من السنة المنصرمة أزمة حليب نتيجة نقص في المادة الأولية وقع فيه مصنع شعاب الرصاص لسوء تقدير الاحتياجات وتراجع كمية حليب البقرة التي تم جمعها، وهو ما جعل الموزعين ينددون بخسائر تكبدوها بعد خفض حصصهم إلى أقل من النصف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.