موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطريق السريع شمال جنوب:الاعلان الرسمي عن انطلاق الجزء الأول بليدة -غرداية

أعلن وزيرا الأشغال العمومية وتهيئة الاقليم و البيئة عمار غول وشريف رحماني يوم الأحد بالبليدة عن الانطلاق الرسمي للجزء الأول (البليدة -غرداية) من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال-جنوب"(الجزائر-عين قزام).
ويعبر هذا الجزء الأول من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال -جنوب" ولايات البليدة و المدية و الجلفة و الأغواط و غرداية. وخلال اليوم الاعلامي الذي خصص لشرح هذا المشروع الهام الذي يمتد على مسافة 1013 كلم صرح وزير الأشغال العمومية عمار غول أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية ومخططات تهيئة الاقليم في آفاق 2030 "يعتبر من المكاسب الهامة التي سيذكرها تاريخ الجزائر الحديث".
وأضاف غول أن هذا المشروع الضخم الذي سينجز على رواق الطريق الوطني رقم 1 يتخذ أبعادا عدة تتمثل في البعد الاقليمي "اذ يتضمن تهيئة وترقية نوعية الاقليم والبعد التكاملي و التوازني "اذ يربط شمال البلاد بالهضاب العليا و الجنوب" بالاضافة الى البعد الاقتصادي و الاجتماعي و التنموي و السياحي .كما سيساهم في فك العزلة عن المناطق التي يعبرها لاسيما الهضاب العليا و الجنوب . وأشار أن الأشغال ستنطلق في مرحلتها الأولى في مقطع شفة -البرواقية الذي خصص له غلاف مالي يقدر ب85 ملياردج.
ويمتد هذا الشطر على مسافة 90 كلم بما فيها المحولات و الروابط الجانبية. وأوضح الوزير أن هذا الشطر من مشروع الطريق "شمال -جنوب" يعتبر "أصعب جزء في الانجاز و الأكثر تعقيدا" في المشروع وذلك "نظرا لتنوع ووعورة التضاريس فيه حيث يمر بمناطق جبلية وأودية وغيرها". وكشف غول أن هذا المقطع يحتوي على 6 أنفاق كبيرة من بينها نفق طوله 1850 مترا و76 جسرا منها جسور عملاقة مضيفا أن حواف هذا الطريق السريع ستزود بفضاءات بيئية وسياحية مختلفة وذلك في اطار تناسق المشروع و من أجل أداء الوظيفة الكاملة.
كما أوضح وزير الأشغال العمومية أن الجزائر اكتسبت "خبرة كبيرة تضاهي الخبرات الدولية" في مجال انجاز مثل هذه المشاريع عقب انجاز الطريق السيار شرق-غرب. وقال الوزير في هذا الصدد "لقد أصبح لدينا 5000 اطار و مهندس ومختص وخبير في مجال انجاز الطرقات و الأنفاق و الجسور في المناطق الصعبة و المنحدرات و التعقيدات التقنية بالاضافة الى 100.000 عامل مؤهل في بناء و انجاز الطرق السيارة و السريعة ومكاتب دراسات و مخابر وطنية وشركات انجاز عمومية و خاصة اكتسبت الخبرة في كيفية التعامل مع المشاريع و مع الشريك الأجنبي".
ومن جهته صرح وزير تهيئة الاقليم و البيئة شريف رحماني أن اليوم الاعلامي الذي حضره ولاة الولايات الخمسة التي يمر عبرها المشروع الذي "يربط شمال الجزائر بأعماقها" يدخل في اطار "التوازن الاقليمي" الذي يربط بين "السواحل والمرتفعات و الأطلس التلي و الهضبة الوسطى و الصحراء و مرتفعات الأهقار".
وأوضح رحماني أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية "سيساهم بشكل كبير" في "التقليل من الاختلالات" ما بين الولايات وفي "بعث اقتصاد جديد" و"خلق مناصب شغل جديدة" كما سيعطي "قيمة أكبر" للمجمعات السكنية و"يسهل حركة تنقل المواطنين و البضائع".
ويندرج الطريق السريع البليدة غرداية بدوره في اطار مشروع أضخم لانجاز ثلاث طرق سريعة متوازية "شمال-جنوب" و هي الجزائر عين قزام (ولاية تمنراست) على الحدود مع النيجر الممتد على مسافة 3000 كلم والطريق السريع وهران- برج باجي مختار (أدرار) على الحدود مع مالي و الطريق السريع سكيكدة جنات (اليزي) على الحدود مع ليبيا. وسيتم الانتهاء من انجاز المشاريع الثلاثة التي ستعبر 40 ولاية في آفاق 2030 .
كما ستتخلل هذه الشبكة الهيكلية للطرقات عدة مقاطع جانبية ومحولات وطرقات موازية وروابط وذلك بهدف ربط شمال الوطن بجنوبه وشرقه بغربه (الطريق السيار شرق-غرب). كما سيتم ربط مجموع هذه الشبكات بالموانئ و المطارات و السكك الحديدية وذلك لتكوين شبكة تحتية متناسقة و متكاملة في بعضها البعض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.