رئيس الجمهورية يستدعي الهيئة الناخبة ليوم 18 أبريل 2019    الجيش يدمر ثلاثة مخابئ للجماعات الإرهابية    حمس تأمر مناضليها ومنتخبيها الإستعداد لجمع التوقيعات للرئاسيات    التوقيع على إنجاز مركب للبوليبروبيلان بأرزيو    21 قتيلا بتفجير استهدف أكاديمية للشرطة بكولومبيا    أحكام جائرة على 18 من نشطاء «حراك جرادة» بالمغرب    الخرطوم تبدي ثقة بتجاوز الأزمة قريبا    الساورة تسيل العرق البارد للأهلي وتحقق أول نقطة في تاريخها    مولودية وهران تعود بفوز عريض من بجاية    تأشيرة التأهل تمر عبر الفوز على تي بي مازيمبي    مساع حثيثة للحد من ظاهرة الاختناق بغاز أحادي الكاربون    فيلمان جزائريان يتنافسان على جوائز مهرجان واسط السينمائي    محاولة تهريب قرابة نصف مليون أورو    ترقية أداء الجماعات المحلية في صلب اهتمامات رئيس الجمهورية    توزيع 235 ألف وحدة سكنية خلال 2018    إحصاء الموالين المتضررين لتعويضهم والتلقيح قبل نهاية جانفي    اليوم الوطني للبلديات... ذكرى تاريخية هامة    سلاسة الرواية تستهوي الباحثين عن سهولة الإبداع    معارض وأنشطة تعرف بمهام الجماعة المحلية    هدام: أكثر من مليون عطلة مرضية أخلت بإيرادات الصندوق    بودبوز وسليماني وبراهيمي وأوناس في واجهة “الميركاتو”    “الحمراوة” يقسون على “الموب” في عقر الدار    متأكّد أنّ لاعبي بارادو سيلتحقون يوما بأكبر الأندية الأوروبية    نازحو الركبان معاناة بلا حدود    ألمانيا تستبعد إعادة التفاوض على بريكست    أويحيى : “أرحب بإستدعاء الهيئة الناخبة وأتشرف بخدمة البلاد رفقة الرئيس بوتفليقة”    “الكلا” تطالب بحلول ملموسة لتجنب إضراب الاثنين    هولندا تريد خطا جويا مباشرا مع الجزائر    ألمانيا تطرد مئات الجزائريين    تحدي السنوات العشر يجتاح مواقع التواصل    انتقام من نوع آخر    وقفات مع الحب في الله    نتائج مباريات الجمعة للجولة 17 من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"    توفير دواء جزائري مماثل ل”أورسولفان” قريبا    لمحجوبة الماكلث اقلا تحملنيت اشاوين ذي لمشتا    ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين    انطلاق الأشغال قريبا بعد الانتهاء من الدراسة التقنية    آن الأوان للخروج من اقتصاد البناء إلى اقتصاد حقيقي    الجزائر تشيد بمبادرة ماكرون بشأن تنظيم قمة الضفتين    جاب الله يعلن عن عدم ترشحه للرئاسيات    التراث المغمور بالمياه: اكتشاف 23 مدفعا من الفترة العثمانية غرب العاصمة    إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة    حسب رئيس الجمعية الوطنية لحماية و ترقية المستهلك    الجزائر تبحث سبل التنمية الاقتصادية في إفريقيا    تخصيص 56 مليار سنتيم للعملية: مشاريع واعدة لدفع عجلة التنمية بولاية بومرداس    البليدة: 14جريحا في اصطدام حافلة بشاحنة    الفنان المصري سعيد عبد الغني في ذمة الله    بوناطيرو يكتب للحوار : التقويم الشمسي – القمري العربي قبل الهجرة. (مساهمة)    فيما يطرح مواطنون مشكل ندرتها مديرية الصحة تؤكد    الأمن حجز كمية من الكيف و المهلوسات    عليق: “التعادل أمام المولودية مخيب للآمال وكنا نستحق الفوز”    قناة فرانس 24 أعدت روبورتاجا حولها    زمالي : هذا مايحتاجه الإقتصاد الجزائري لينافس الإقتصاديات العالمية    الشيخ شمس الدين:”طلاق المكره لا يقع”    مجلس الأمن يناقش اليوم تقريرا بشأن اليمن    يناير ونعوم تشومسكي !    قانون الحد من تحويل الدينار يقتل الاستثمار والتصدير بالجزائر!    تبني أنماط صحية ضرورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطريق السريع شمال جنوب:الاعلان الرسمي عن انطلاق الجزء الأول بليدة -غرداية

أعلن وزيرا الأشغال العمومية وتهيئة الاقليم و البيئة عمار غول وشريف رحماني يوم الأحد بالبليدة عن الانطلاق الرسمي للجزء الأول (البليدة -غرداية) من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال-جنوب"(الجزائر-عين قزام).
ويعبر هذا الجزء الأول من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال -جنوب" ولايات البليدة و المدية و الجلفة و الأغواط و غرداية. وخلال اليوم الاعلامي الذي خصص لشرح هذا المشروع الهام الذي يمتد على مسافة 1013 كلم صرح وزير الأشغال العمومية عمار غول أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية ومخططات تهيئة الاقليم في آفاق 2030 "يعتبر من المكاسب الهامة التي سيذكرها تاريخ الجزائر الحديث".
وأضاف غول أن هذا المشروع الضخم الذي سينجز على رواق الطريق الوطني رقم 1 يتخذ أبعادا عدة تتمثل في البعد الاقليمي "اذ يتضمن تهيئة وترقية نوعية الاقليم والبعد التكاملي و التوازني "اذ يربط شمال البلاد بالهضاب العليا و الجنوب" بالاضافة الى البعد الاقتصادي و الاجتماعي و التنموي و السياحي .كما سيساهم في فك العزلة عن المناطق التي يعبرها لاسيما الهضاب العليا و الجنوب . وأشار أن الأشغال ستنطلق في مرحلتها الأولى في مقطع شفة -البرواقية الذي خصص له غلاف مالي يقدر ب85 ملياردج.
ويمتد هذا الشطر على مسافة 90 كلم بما فيها المحولات و الروابط الجانبية. وأوضح الوزير أن هذا الشطر من مشروع الطريق "شمال -جنوب" يعتبر "أصعب جزء في الانجاز و الأكثر تعقيدا" في المشروع وذلك "نظرا لتنوع ووعورة التضاريس فيه حيث يمر بمناطق جبلية وأودية وغيرها". وكشف غول أن هذا المقطع يحتوي على 6 أنفاق كبيرة من بينها نفق طوله 1850 مترا و76 جسرا منها جسور عملاقة مضيفا أن حواف هذا الطريق السريع ستزود بفضاءات بيئية وسياحية مختلفة وذلك في اطار تناسق المشروع و من أجل أداء الوظيفة الكاملة.
كما أوضح وزير الأشغال العمومية أن الجزائر اكتسبت "خبرة كبيرة تضاهي الخبرات الدولية" في مجال انجاز مثل هذه المشاريع عقب انجاز الطريق السيار شرق-غرب. وقال الوزير في هذا الصدد "لقد أصبح لدينا 5000 اطار و مهندس ومختص وخبير في مجال انجاز الطرقات و الأنفاق و الجسور في المناطق الصعبة و المنحدرات و التعقيدات التقنية بالاضافة الى 100.000 عامل مؤهل في بناء و انجاز الطرق السيارة و السريعة ومكاتب دراسات و مخابر وطنية وشركات انجاز عمومية و خاصة اكتسبت الخبرة في كيفية التعامل مع المشاريع و مع الشريك الأجنبي".
ومن جهته صرح وزير تهيئة الاقليم و البيئة شريف رحماني أن اليوم الاعلامي الذي حضره ولاة الولايات الخمسة التي يمر عبرها المشروع الذي "يربط شمال الجزائر بأعماقها" يدخل في اطار "التوازن الاقليمي" الذي يربط بين "السواحل والمرتفعات و الأطلس التلي و الهضبة الوسطى و الصحراء و مرتفعات الأهقار".
وأوضح رحماني أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية "سيساهم بشكل كبير" في "التقليل من الاختلالات" ما بين الولايات وفي "بعث اقتصاد جديد" و"خلق مناصب شغل جديدة" كما سيعطي "قيمة أكبر" للمجمعات السكنية و"يسهل حركة تنقل المواطنين و البضائع".
ويندرج الطريق السريع البليدة غرداية بدوره في اطار مشروع أضخم لانجاز ثلاث طرق سريعة متوازية "شمال-جنوب" و هي الجزائر عين قزام (ولاية تمنراست) على الحدود مع النيجر الممتد على مسافة 3000 كلم والطريق السريع وهران- برج باجي مختار (أدرار) على الحدود مع مالي و الطريق السريع سكيكدة جنات (اليزي) على الحدود مع ليبيا. وسيتم الانتهاء من انجاز المشاريع الثلاثة التي ستعبر 40 ولاية في آفاق 2030 .
كما ستتخلل هذه الشبكة الهيكلية للطرقات عدة مقاطع جانبية ومحولات وطرقات موازية وروابط وذلك بهدف ربط شمال الوطن بجنوبه وشرقه بغربه (الطريق السيار شرق-غرب). كما سيتم ربط مجموع هذه الشبكات بالموانئ و المطارات و السكك الحديدية وذلك لتكوين شبكة تحتية متناسقة و متكاملة في بعضها البعض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.