جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    بالصور.. السياسي مُتفوق على سوسطارة في الشوط الأول    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    أديابيور يُحدّد شروط الفوز على الجزائر    كريستيانو يقرر الزواج ب جورجينا    العقيد لهبيري يطمئن على أعضاء الشرطة المصابين خلال مواجهة المولودية وبلعباس    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    راوية : الجزائر لم تخرج بعد من الوضع المالي الصعب    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن شعبيته ضعيفة    نظم بمشاركة حوالي‮ ‬25‮ ‬عارضا بالشلف    تلمسان    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    فتح فضاء جديد بوهران    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطريق السريع شمال جنوب:الاعلان الرسمي عن انطلاق الجزء الأول بليدة -غرداية

أعلن وزيرا الأشغال العمومية وتهيئة الاقليم و البيئة عمار غول وشريف رحماني يوم الأحد بالبليدة عن الانطلاق الرسمي للجزء الأول (البليدة -غرداية) من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال-جنوب"(الجزائر-عين قزام).
ويعبر هذا الجزء الأول من المشروع المهيكل للطريق السريع "شمال -جنوب" ولايات البليدة و المدية و الجلفة و الأغواط و غرداية. وخلال اليوم الاعلامي الذي خصص لشرح هذا المشروع الهام الذي يمتد على مسافة 1013 كلم صرح وزير الأشغال العمومية عمار غول أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية ومخططات تهيئة الاقليم في آفاق 2030 "يعتبر من المكاسب الهامة التي سيذكرها تاريخ الجزائر الحديث".
وأضاف غول أن هذا المشروع الضخم الذي سينجز على رواق الطريق الوطني رقم 1 يتخذ أبعادا عدة تتمثل في البعد الاقليمي "اذ يتضمن تهيئة وترقية نوعية الاقليم والبعد التكاملي و التوازني "اذ يربط شمال البلاد بالهضاب العليا و الجنوب" بالاضافة الى البعد الاقتصادي و الاجتماعي و التنموي و السياحي .كما سيساهم في فك العزلة عن المناطق التي يعبرها لاسيما الهضاب العليا و الجنوب . وأشار أن الأشغال ستنطلق في مرحلتها الأولى في مقطع شفة -البرواقية الذي خصص له غلاف مالي يقدر ب85 ملياردج.
ويمتد هذا الشطر على مسافة 90 كلم بما فيها المحولات و الروابط الجانبية. وأوضح الوزير أن هذا الشطر من مشروع الطريق "شمال -جنوب" يعتبر "أصعب جزء في الانجاز و الأكثر تعقيدا" في المشروع وذلك "نظرا لتنوع ووعورة التضاريس فيه حيث يمر بمناطق جبلية وأودية وغيرها". وكشف غول أن هذا المقطع يحتوي على 6 أنفاق كبيرة من بينها نفق طوله 1850 مترا و76 جسرا منها جسور عملاقة مضيفا أن حواف هذا الطريق السريع ستزود بفضاءات بيئية وسياحية مختلفة وذلك في اطار تناسق المشروع و من أجل أداء الوظيفة الكاملة.
كما أوضح وزير الأشغال العمومية أن الجزائر اكتسبت "خبرة كبيرة تضاهي الخبرات الدولية" في مجال انجاز مثل هذه المشاريع عقب انجاز الطريق السيار شرق-غرب. وقال الوزير في هذا الصدد "لقد أصبح لدينا 5000 اطار و مهندس ومختص وخبير في مجال انجاز الطرقات و الأنفاق و الجسور في المناطق الصعبة و المنحدرات و التعقيدات التقنية بالاضافة الى 100.000 عامل مؤهل في بناء و انجاز الطرق السيارة و السريعة ومكاتب دراسات و مخابر وطنية وشركات انجاز عمومية و خاصة اكتسبت الخبرة في كيفية التعامل مع المشاريع و مع الشريك الأجنبي".
ومن جهته صرح وزير تهيئة الاقليم و البيئة شريف رحماني أن اليوم الاعلامي الذي حضره ولاة الولايات الخمسة التي يمر عبرها المشروع الذي "يربط شمال الجزائر بأعماقها" يدخل في اطار "التوازن الاقليمي" الذي يربط بين "السواحل والمرتفعات و الأطلس التلي و الهضبة الوسطى و الصحراء و مرتفعات الأهقار".
وأوضح رحماني أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار برنامج رئيس الجمهورية "سيساهم بشكل كبير" في "التقليل من الاختلالات" ما بين الولايات وفي "بعث اقتصاد جديد" و"خلق مناصب شغل جديدة" كما سيعطي "قيمة أكبر" للمجمعات السكنية و"يسهل حركة تنقل المواطنين و البضائع".
ويندرج الطريق السريع البليدة غرداية بدوره في اطار مشروع أضخم لانجاز ثلاث طرق سريعة متوازية "شمال-جنوب" و هي الجزائر عين قزام (ولاية تمنراست) على الحدود مع النيجر الممتد على مسافة 3000 كلم والطريق السريع وهران- برج باجي مختار (أدرار) على الحدود مع مالي و الطريق السريع سكيكدة جنات (اليزي) على الحدود مع ليبيا. وسيتم الانتهاء من انجاز المشاريع الثلاثة التي ستعبر 40 ولاية في آفاق 2030 .
كما ستتخلل هذه الشبكة الهيكلية للطرقات عدة مقاطع جانبية ومحولات وطرقات موازية وروابط وذلك بهدف ربط شمال الوطن بجنوبه وشرقه بغربه (الطريق السيار شرق-غرب). كما سيتم ربط مجموع هذه الشبكات بالموانئ و المطارات و السكك الحديدية وذلك لتكوين شبكة تحتية متناسقة و متكاملة في بعضها البعض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.