"الشيوخ" الأمريكي يتبنى قرارا يدعو لوقف الدعم العسكري للتحالف العربي في اليمن    تعرف على أفضل المتوجين بكوبا سود أميريكانا...البرازيل vs الأرجنتين !    فرنسا.. مقتل المشتبه به في تنفيذ هجوم ستراسبورغ الارهابي    تعرف على رزنامة امتحانات شهادات التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي دورة 2019    قسنطينة: العثور على امرأة مشنوقة    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بتبسة    التغيير.. بين السُّنن الشرعية والسّنن القَدَرية    رئيس وزراء جمهورية كوريا في زيارة إلى الجزائر من 16 الى 18 ديسمبر الجاري    إلغاء رحلات بحرية بسبب الرياح العاتية    الدالية: بوتفليقة له الفضل في ترقية المرأة بالسلطة التنفيذية المركزية والمحلية    روماني يعتنق الإسلام بمسجد ابن باديس بخنشلة    بسعود: “مباراة الكأس ستلعب بالقبة ومرحبا بأنصار العميد”    عاجل: هذا البلد يُفاجئ الجميع ويقترب من تنظيم "كان 2019"    كفوا عن التشويش ب”الفايسبوك”.. وإلا سأقاضيكم!    الأمين العام للأمم المتحدة يعلن توصل الأطراف اليمنية إلى اتفاق حول ميناء الحديدة    تسليم ألفي سكن “عدل” بباتنة سنة 2019    في صفوف رؤساء أمن الولايات    لماذا لا يحتفل صلاح بعد تسجيل الأهداف؟    نسيب : البحث عن حلول نهائية لكل الانشغالات المتعلقة بالتزويد والربط بالمياه الصالحة للشرب لضمان خدمة عمومية    قيطوني : 62 بالمئة نسبة التغطية بالغاز الطبيعي و عملية مد شبكات الربط مكلفة جدا    تحويل مسؤولية انجاز 43 منطقة صناعية للولاة    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم زواج الرجل من”ابنة طليقته”    مدير مركب الحجار : الفرن العالي مهدد بالتوقف لأكثر من شهرين في حال عدم استئناف العمل ..    سي الهاشمي عصاد: تنصيب الأكاديمية الأمازيغية نهاية العام لتكون إضافة للمحافظة السامية    شرفي: تلقينا 700 إخطار تتعلق بانتهاك حقوق الطفل    رونالدو: "خسارتنا أمام يونغ بويز مخجلة"    توقيف شخصين بتهمة حيازة المخدرات في قسنطينة    بالفيديو..سولكينغ: ” شرفت الجزائر يا بونجاح”    ميهوبي يرجع اهمال دور السينما الى شح الميزانية    وفاة 13 شخص و288 جريح في 241 حادث مرور خلال أسبوع    محمد عيسى: دخلاء في أسرة المساجد تستغل صفحات باسم الأئمة    مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين قرب رام الله    هذا ما يتمنى الرجل أن تدركيه؟!    سوناطراك ستراجع تنظيم مواردها البشرية في 2019    « السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية    إما أن تُغيِّر أو تتغيَّر أو تواجه قانون الاستبدال!    “شلخو بيها العُرف”!    أسعار بين 30 و45 مليونا للسرير خلال موسم الحج المقبل    ستنطلق فور انقضاء العطلة الشتوية: 900 مليار لإنجاح الرزنامة الجديدة للتلقيح    فتح الموقع ل60 ألف مكتتب لسحب شهادات التخصيص    التأخر مرتبط بالأجندة المكتظة    وفاة 2160 شخصا في البحر المتوسط في 2018    اللواء غريس يشارك في اجتماع روما    ظاهرة التسول وزعزعة الثقة بين الناس    اللعب الخطير ليسعد ربراب!    أجدادنا لعبوا طاولة النرد قبل 4 آلاف عام    فنانة تشكيلية جزائرية تصنع الحدث عالمياً    عرض لوحتين فنيتين بوهران    النسخة الأولى لمسابقة *تحدي الفارس** تنطلق اليوم بوهران    محاضرات أدبية وبيع بالتوقيع في لقاء * أجيال أبوليوس*    سعر الإسمنت ينزل إلى 450 دج    المستهلك يشكو رداءة البطاطا و تغير مذاقها    الإستفاقة أو السقوط    التوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد العربي للترجمة وجامعة شنغاي    "بين الجنة والجنون" في منافسة مهرجان المسرح المحترف    "الفرصة الأخيرة" في المهرجان الجامعي للفيلم القصير    حسبلاوي يوقف مسؤولين كبيرين ببجاية    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعادة دفن رفات 20 شهيدا بمقبرة البسباسة بالدهوارة (قالمة)

تم يوم الخميس بمقبرة البسباسة بالدهوارة بقالمة إعادة دفن رفات 20 شهيدا من المعركة التي شهدتها المنطقة يوم 6 مارس 1956 وسقط فيها 365 شهيد في يوم واحد عدد معتبر منهم أعدمهم الاستعمار الفرنسي حرقا.
وتمت عملية إعادة دفن رفات أولئك الشهداء الأبرار تحت إشراف السلطات المحلية المدنية والعسكرية للولاية خلال مراسيم إحياء الذكرى ال58 لمعركة البسباسة التي تعرف بتسمية "أم المعارك" بأقصى الجهة الشرقية وذلك بحضور مجاهدين وأبناء شهداء وذوي الحقوق وجموع كبيرة من المواطنين وطلبة الجامعة وبراعم الكشافة الإسلامية.
وكان هذا العدد من الرفات قد عثر عليه خلال أشغال حفر بمحيط مقبرة الشهداء بالبسباسة نهاية السنة الماضية عند انطلاق مشروع إعادة تهيئة هذه الأخيرة حسب المعلومات المقدمة بعين المكان من مسؤولين محليين بالبلدية مشيرين إلى أن العظام والجماجم البشرية التي عثر عليها كانت مدفونة بطريقة جماعية ما يوحي -حسبهم- بإمكانية وجود عدد آخر من الرفات ما يزال تحت التراب. وشكلت المناسبة فرصة لاستحضار التضحيات الجسام لكل فئات الشعب الجزائري من أجل انتزاعه للاستقلال والحرية وما قابلها من بطش استعماري من خلال سرد أحداث ووقائع هذه المعركة في الكلمة التي ألقاها بعين المكان الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين السيد مسعود رقيق.
وأشار المصدر نفسه إلى أن معركة البسباسة التي جرت وقائعها بين 5 و6 مارس 1956 وسقط فيها شهداء بعدد أيام السنة منهم 8 نساء و 8 صبيان و 4 أطفال صغار فداء للوطن تعتبر من أبشع المجازر التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي في الجزائر.
وذكر بأن أسباب تلك المعركة ترجع إلى تمكن 80 عسكريا من الجزائريين كانوا مجندين في صفوف الجيش الفرنسي ضمن كتيبة تقع بين سوق أهراس ومدينة خميسة الأثرية من الالتحاق بصفوف جيش التحرير الوطني بالتنسيق مع مجاهدي المنطقة المدعمين بعشرين مسبلا. وقد تمكن المجاهدون -حسب السيد رقيق- من الاستيلاء على أسلحة وذخيرة حربية
هامة بينها 5 مدافع هاون ومدفعي بازوكا و 100 بندقية حربية وحوالي 50 رشاشا من مختلف الأنواع وعدد هائل من المسدسات والذخائر إضافة إلى 12 مذياع استقبال وإرسال المحمل على الظهر و 6 أجهزة اتصال لاسلكي. وأضاف المصدر نفسه بأنه في صباح اليوم الموالي قام جيش الاحتلال الفرنسي بعملية تمشيط واسعة استعمل فيها 27 طائرة منها 15 طائرة مروحية وقام خلالها بقنبلة كل المشاتي التي لجأ إليها المجاهدون كما استغل رجوع الأهالي من سوق حمام النبائل ليجمعهم في مشتة البسباسة ويبيدهم بطريقة همجية.
كما أشرفت السلطات الولائية بعين المكان على توزيع قرارات استفادة من رخص محلات لبيع المشروبات واستغلال مقاهي وسيارات الأجرة على مجموعة من المجاهدين وذوي الحقوق من المنطقة. وتم أيضا تدشين خزان مائي بسعة 50 مترا مكعبا و وضع حجرالأساس لقاعة العروض المتحفية ضمن عملية كبيرة لتهيئة مشتة البسباسة النائية التابعة إداريا لبلدية
الدهوارة على نحو أكثر من 65 كلم بأقصى شرق قالمة على الحدود الإدارية مع ولاية سوق أهراس و التي تقطنها عشرات العائلات التي تعيش في مساكن متفرقة تفتقد لضروريات الحياة.
وكانت السلطات المحلية المدنية والعسكرية رفقة أفراد المجاهدين وذوي الحقوق وجموع كبيرة من المواطنين قد توجهت نحو مقبرة البسباسة للترحم على أرواح الشهداء الزكية الطاهرة حيث تم رفع العلم وعزف النشيد الوطني و وضع إكليل من الزهور وقراءة فاتحة الكاتب على أرواح الشهداء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.