إصابة الحكمَين الجزائريَين غربال وإيتشعلي بِفيروس "كورونا"    الأمني تونسي: العويساوي لم يكن مصنفا كمتشدد    عطال يبدع بتمريرة حاسمة عالمية ضد الصهاينة    العاصمة: حريق شقة بالساعات الثلاثة في حي باب الوادي    المجلس الإسلامي الفرنسي يدعو لإلغاء احتفالات المولد النبوي    الرئيس تبون يتلقى برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء    الصحراء الغربية: وقفة إحتجاجية أمام ثغرة القائدية بأم دريقة بالقطاع العملياتي ميجك المحررة    الولايات المتحدة تعتزم توريد 50 مقاتلة F35 إلى الإمارات    منتخب زيمبابوي يبحث عن طائرة لِسفرية الجزائر    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    محكمة فرنسية تدين الملالي    شارك أساسيا لأول مرة .. مدرب كالياري يتحدث عن وناس    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    كورونا : 306 إصابة جديدة، 184 حالة شفاء و 8 وفيات    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    الجلفة: وفاة امرأة حامل اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون بحاسي بحبح    الوزارة الأولى: الحجر الكلي.. ممكن    7000 عسكري لحماية المدن الفرنسية    ورقلة: التصويت يتواصل في ظروف عادية عبر المكاتب المتنقلة    غرداية/المولد النبوي الشريف: أجواء احتفالية تحت تأثير البروتوكول الصحي    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    طعن حارس القنصلية الفرنسية في السعودية    نحو تحويل 500 ألف مركبة إلى نظام "سيرغاز"    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    رزيق: يدعو إلى الالتزام بنظام المداومة الخاص بالأعياد و العطل الوطنية    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    أدرار.. حجز 3574 وحدة من المشروبات الكحولية    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    معسكر: تكريم التلاميذ المتفوقين في الأطوار الدراسية الثلاثة    الحكومة التونسية تقرر الحجر مجددا    وزير التجارة : الحمد لله تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر    أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" ببرلمان بلاده    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    ألمانيا تعلن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لمواجهة موجة كورونا الثانية    الصحافة الوطنية تؤكد أن "الكلمة الأخيرة" تعود للشعب    مشروع التعديل الدستوري يتضمن "فرصا جديدة لترقية الشرائح الهشة في المجتمع"    تعرّف على إمام أول صلاة بجامع الجزائر    بركاني: الوضع الوبائي الحالي لا يشكل خطرا على الاستفتاء الدستوري    الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    نادي "قطر" يفكر في التراجع عن التعاقد مع "بلايلي" !    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    رمز للسيادة والدين الأقوم    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مكتتبو عدل يحتجون    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية تحذران من خطورة التصعيد المغربي على الأمن في المنطقة

بئر لحلو (الأراضي الصحراوية المحررة) - حذرت جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية الصحراوية من خطورة استراتيجية التصعيد التي يتبعها المغرب والتي تهدد الآمن والاستقرار في المنطقة برمتها ، داعية مجلس الأمن الدولي الى اتخاذ موقف واضح وصارم من هذا التلاعب الخطير والاستهتار بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير "غير القابل للمساومة والتنازل".
وقال الجانبان في بيان يوم الأحد إن " جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لتنبه المجتمع الدولي والأمم المتحدة وبعثتها لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية، إلى خطورة استراتيجية التصعيد المتبعة من طرف دولة الاحتلال المغربي، وتطالب مجلس الأمن الدولي باتخاذ موقف واضح وصارم من هذا التلاعب الخطير بالسلم والأمن الدوليين في منطقة شمال غرب إفريقيا والاستهتار بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال غير القابل للمساومة والتنازل".
و نبهتا في ذات البيان الذي أصدرته وزارة الاعلام الصحراوية الى " محاولات المغرب الفاشلة واستفزازات نظامه وتقديمه لذرائع واهية لتمرير مخططاته العدوانية التي تزداد حدتها كلما كانت القضية الصحراوية على طاولة مجلس الامن او الامم المتحدة كما هو الحال هذه المرة " .
وسيناقش مجلس الامن الدولي في أكتوبر المقبل قضية الصحراء الغربية في الوقت الذي تتوالى فيه مواقف الدول والحكومات المؤيدة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة.
إقرأ أيضا: العفو الدولية تطالب المغرب بإسقاط "تهم ملفقة" بحق الإعلامي الصحراوي ابراهيم امريكلي
و"حث" الجانبان في نفس البيان كافة المواطنين الصحراويين على " التسلح باليقظة والحذر والتجند وراء الجبهة الشعبية وعدم الوقوع في استفزازات ومكائد نظام الاحتلال المغربي وإعطائه الذرائع لتمرير مخططاته العدوانية برص الصفوف وتجسيد المعاني السامية للوحدة الوطنية ".
وأشارا في ذات السياق إلى " الحملة الواسعة من الأضاليل والمغالطات " التي تشنها السلطات المغربية ل "إلصاق بعض التهم الباطلة بجبهة البوليساريو وسلطات الدولة الصحراوية" وذلك "في محاولة يائسة للتأثير على الرأي العام الدولي والمحلي".
ثغرة الكركرات أكبر خرق لوقف إطلاق النار
وأضاف البيان إلى ان " المغرب يقيم الدنيا ولا يقعدها مدعيا أن جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بصدد إثارة عدم الاستقرار وتهديد الأمن والسلم، بمجرد أن مواطنين صحراويين مدنيين مسالمين يحتجون مثلما فعلوا في السابق ومثلما سوف يفعلون ولن يتوقفوا عن فعله مادامت أرضهم محتلة، يحتجون ومن حقهم أن يقوموا بذلك لاستمرار وجود ثغرة الكركرات غير القانونية".
واعتبر ثغرة الكركرات " أكبر خرق لوقف إطلاق النار وأفدح استفزاز ليس فقط للطرف الصحراوي وإنما للمجتمع الدولي قاطبة وللأمم المتحدة وبعثتها لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية المينورسو".
وحذر نص البيان أيضا من ان " الحملة الدعائية المسعورة" التي يشنها المغرب " تكشف بما لا يدع محلا للغموض، النوايا العدوانية لدولة الاحتلال المغربي في جر المنطقة بكاملها إلى التصعيد باتجاه المجهول إمعانا منها في الإبقاء على احتلالها اللاشرعي" لأرض الصحراء الغربية ونهب ثرواتها ومنع شعبها من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
كما اعتبر ان المغرب يسعى ايضا من وراء هذه الحملة التضليلية لإبعاد الأنظار عن الواقع الداخلي للمغرب المتأزم سياسيا واجتماعيا واقتصاديا موضحا ان " الامر مفضوح"، ولن يجدي في تجنيب المغرب من " المصير المحتوم لرحيله النهائي عن الصحراء الغربية ".
ونفذ مواطنون صحراويون احتجاج شعبي تلقائي وسلمي أمام الثغرة غير القانونية التي أقامها الاحتلال المغربي، للمطالبة بغلقها باعتبارها "مصدر توتر" دائم في المنطقة .
وحملت البوليسارو في بيان سابق ، بعثة المينورسو ومن ورائها الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن أمن وسلامة المواطنين الصحراويين المرابطين بمنطقة الكركرات ازاء ما قد تقدم عليه قوات الاحتلال المغربي من "أعمال الترهيب المعهودة".
ويحذر الصحراويون من أن فتح معبر الكركرات في الجدار العسكري المغربي يعتبر خرقا و انتهاكا لاتفاق وقف اطلاق النار و يجب غلقه، لا سيما وانه " يهدد استقرار المنطقة كونه مصدرا لتهريب المخدرات المغربية و تمويل التنظيمات الإرهابية في منطقة الساحل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.