وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جيسكار ديستان    وفاة 12 شخصا اختناقا بالغاز وانقاذ 278 آخرين خلال شهر نوفمبر    إتفاق بين وزارة الثقافة والمجلس الوطني الاقتصادي على إنجاح مبادرة منتدى الاقتصاد الثّقافي    استمرار تساقط الأمطار الرعدية الغزيرة على المناطق الشرقية    مالديني: "بن ناصر لم يخيب ظني"    عودة المدافع مباركي بعد استنفاد العقوية    تعزيز النظام الوطني لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل    حملة كولونيالية لابتزاز الجزائر اقتصاديا و سياسيا    الفريق شنڤريحة يعزي عائلة الشهيد للماية سيف الدين    «لم يسبق للجزائر أن بلغت مثل هذا المستوى من ندرة الأدوية»    «لن نقتني أي لقاح غير معتمد من الصحة العالمية"    مباريات الرابطة المحترفة الأولى    جديد "أونساج": إلغاء شرط البطالة في الحصول على قروض    استئناف الدروس يتم بالاحترام الصارم للبروتوكول الصحي    متفائل بمستقبل الجزائر الاقتصادي وتمديد سياسة أوبك    30 ألف طلب لجدولة ديون "أونساج"    صلاحيات وزير الانتقال الطاقوي تحدّد بمرسوم تنفيذي    رئيس المجلس الشعبي يعزي عائلة النائب لخضر دهيمي    سيد عمار يندّد بصمت مجلس الأمن الدولي    الاحتفالات الوطنية بعيد رأس السنة الأمازيغية يناير2971 "ستكون من منعة بولاية باتنة"    عملاء الصهاينة وحتمية السقوط    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    دين الحرية    التجاوزات في الكركرات تقوّض السلم في المنطقة    بوقادوم: الجزائر تسجل "ببالغ الاسف" تجدد بؤر التوتر المسلح في القارة الافريقية    معاناة ازيد من 300 طفل مصاب بالشلل الدماغي    سكان قرية الملعب بتخمارت يطالبون بغازالمدينة    وفد من الوزارة بتيزي وزو لدراسة وضعية "أونيام"    الانطلاق في زراعة 200 هكتار من السلجم الزيتي    الإقصاء في زمن الوباء    كرة الجحر لكسر الحجر    رئيس مجلس الأمن: "خذلنا شعب الصحراء الغربية و أرجأنا تقرير مصيره أكثر من اللازم"    د.فوزي أمير.. قصة حياة    وصول أكثر من 50 مركبة قادمة من ميناء «أليكانت»    من يرفع همّة «أصحاب الهمم»    أسئلة ل6 وزراء اليوم    ساند بإخلاص ثورة نوفمبر    الاستثمارات وفق الشفافية والمرونة    جرّاد يعزّي الأسرة التيجانية    4537 مخالفة للوقاية من "كوفيد 19"    أنغام من أيام الرحالة    أساتذة وباحثون جامعيون: دعوة إلى مراجعة برامج تكوين طلبة علوم الإعلام والاتصال لمواكبة العصرنة    فوز بسمة عريف في فئة القصة القصيرة    لجان القرى تفرض عقوبات مالية على مخالفي الحجر    غرس 26 ألف شجيرة زيتون    2400 طلب سكن تحاصر "المير"    "آلان بورت" يستدعي 21 لاعبا لتربص العاصمة    الإدارة تستدعي اللاعبين المعنيين بلجنة المنازعات    بوغرارة يلوح بالاستقالة    وضعية مالية حرجة في انتظار عودة النقل الجوي    سكنات راقية تغرق في النفايات    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بعنابة: تتويج فيلم " شحن " من لبنان بذهبية الطبعة الثامنة    مبادرة لتسويق الكمامات دون هوامش ربح    متحف الخط الإسلامي بتلمسان ينظم مسابقة وطنية حول "الفن التيبوغرافي"    الحكومة الإيرانية: وزارة الأمن تعرفت على أشخاص على صلة باغتيال فخري زادة    وفاة أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي : رجل السلام الذي لطالما سعى لتكريس العيش معا    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد الشقيري.. رمز الإلهام بالنسبة للشباب العربي
نشر في الجزائر نيوز يوم 29 - 09 - 2012

منذ بداياته قبل سبع سنوات وأحمد الشقيري لفت الأنظار بفكرة برنامجه وطريقة عرضه وتقديمه للأمور، تزود من شبابه بسمات الحماس.. وأخذ من الشيوخ حكمتهم وبلاغة النصح.. فمزج بين حكمة الشيوخ وحماس الشباب.. وأنتج هذا المزيج في نشاط إعلامي دعوي فريد.. خاطب عقول الشباب بعمق ووعي وفاعلية، فتقدم نحو الصدارة إلى أن احتلها بجدارة دون غيره حتى أصبح أحمد الشقيري نفسه رمزا للإلهام بالنسبة للشباب العرب.
ولد أحمد مازن الشقيري الإعلامي والداعية السعودي، في مدينة جدة سنة 1973، واصل دراسته حتى حصل على ليسانس إدارة نظم، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا، يمتلك أحمد الشقيري تجارة خاصة به، إضافة إلى أعماله الدعوية والتطوعية، كانت البداية سنة 2002 من خلال البرنامج التلفزيوني “يلا شباب" وتناول قضايا الشباب بلغة بسيطة تجذب هذه الفئة من الجمهور. بعدها شارك الشقيري في برنامج “رحلة مع الشيخ حمزة يوسف"، الذي قامت فكرته على مرافقة مجموعة من الشباب للشيخ والداعية الأمريكي الشهير حمزة يوسف في مواقع مختلفة من بينها الولايات المتحدة. ثم جاءت تجربة أحمد الشقيري الأبرز في التقديم التلفزيوني من خلال برنامج “خواطر"، والذي يعد استكمالا لمشروع بدأه من خلال كتابة من المقالات الأسبوعية في صحيفة “المدينة" السعودية تحت عنوان “خواطر شاب".
«خواطر" سلسلة حققت نجاحاً كبيراً، بسبب بساطة أسلوبها، ومعالجتها لقضايا الشباب والأمة، حيث كان دائما يبدؤها بقوله: لست عالما ولا مفتيا وإنما أنا شاب، وأصدر الجزء الأول من هذه السلسلة في كتاب بعنوان “خواطر شاب". قدم الشقيري برنامج “يلا شباب"، وبرنامج جديد باسم “لو كان بيننا"، وأصدر كاسيت، و«دي في دي" لحلقات برنامجه “لوكان بيننا".
أقام الشقيري عدة حملات: منها تنظيف حمامات المساجد، وكتاب خواطر شاب، وأمتنا واحدة هلالنا واحد، وفينا خير، ورحلة كتاب. فاز بالمركز الأول كأقوى شخصية مؤثرة في الوطن العربي، حيث صوت له الشباب في الإستفتاء الذي أجرته مجلة “شباب 20" الإماراتية، كما تم ترشيحه للمرة الثانية للعام التالي، وقد خاض منافسة قوية مع الشيخ مشاري العفاسي. أنشاء أول مقهى ثقافي في مدينة جدة، تعقد فيه الندوات وتوجد به مكتبة مزودة بكتب في شتى فروع المعرفة.
هذا العام استهدف الشباب لنشر الإسلام في إفريقيا وتغير واقع أنهم مهملون بل هم القاعدة لبناء المجتمعات متفوقًا على أوبرا وينفري في تقديم الإلهام لكل الشرائح.
![if gt IE 6]
![endif]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.