بالصور.. آخر تحضيرات “الخضر” لمواجهة زامبيا    مراسيم حول مجلس الوقاية، أمن الطرق والحسابات البريدية    البراءة ل5 موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    ميراوي يلتقي بعدة وزراء ومسؤولين أجانب    تخرج 12 مستشارا في التنمية الإقليمية بتلمسان    93.6٪ مع تدريس الإنجليزية في جميع المستويات    الجزائر - زامبيا / بوتسوانا - الجزائر موبيليس معاك يا الخضراء    13869 شاب سيستفيدون من الإدماج بالبويرة    فتاوى    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    قرعة ترتيب الحصص الزمنية لتدخلات المترشحين اليوم    حملة تحسيسية حول داء السكري    شبيبة القبائل يحرم مولودية الجزائر من الإنفراد بالصدارة    وزارة الرياضة تُقرر غلق 6 ملاعب لهذا السبب !!    وسم "مستعمرات": لقد حان الآوان لتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية على المنتوجات الصحراوية    التقلبات الجوية تخلف قتلى وجرحى ومفقودين    وزير الطاقة : سوناطراك غير قادرة على الاستكشاف بسبب قلة إمكانياتها    الجيش الوطني الشعبي يطلق حملات التكفل الصحي بالمواطنين بالمناطق النائية لجنوب الوطن    نواب البرلمان أمام اختبار المصادقة على مشروع قانون المحروقات    تونس: انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لمجلس النواب    تمنراست: إطلاق مناقصة لمنح 13 رخصة منجمية لاستكشاف الغرانيت والرخام    62 بالمائة نسبة امتلاء سدود بلادنا    نسيمة صايفي تنال الميدالية الفضية في نهائي رمي الجلّة    حجز أكثر من قنطار من الكيف حاول بارونات تهريبها داخل “بورت شار” في النعامة    عبد المجيد تبون: سأعتمد على الكفاءة وسأقضي على مظاهر “الشيتة والولاء”    عشرات الشهداء والمصابين في قصف إسرائيلي على غزة    عائلات مهدّدة بانهيار بناياتها القديمة    البيض: هلاك شخص اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    حجز مسدس أوتوماتيكي بمطار هواري بومدين كان بحوزة جزائري قادم من باريس    سقوط طالبة من الطابق الثالث بجامعة بسكرة    مخطط أمني كبير لتأمين لقاء الخضر ضد زامبيا    مديرية جهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار    كفاح الشعب الصحراوي محور محاضرة بالنرويج    نحو إعداد جهاز معلوماتي لمكافحة الغش في الإمتحانات    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عنابة: عمال مركب سيدار الحجار ينظمون مسيرة مساندة لتنظيم الانتخابات الرئاسية    إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    بن ناصر يتفوق على الجميع ويصبح أحسن مراوغ في أوروبا    مركز جهوي لتخزين الحبوب يدخل حيز الخدمة بتيبازة    ديوان الحج والعمرة يحذر من التعامل مع وكالات السياحة والأسفار الوهمية    مواصلة الاحتجاجات ومقتل أحد كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    إعادة تأسيس نظام التكوين المهني بالجنوب لترقية الشغل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    الأميار خارج المشهد    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    أين الخلل .. !    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطات استجابت لمطالب بعضهم ومنحتهم عقود استفادة.. احتجاجات ومشادات بالجملة على السكن بقسنطينة
نشر في الجزائر نيوز يوم 19 - 02 - 2013

نزلت السلطات المحلية بقسنطينة، نهار أمس، عند مطالب حوالي 20 شابا تزوجوا حديثا وينحدرون من الحي القصديري بسركينة، حيث منحتهم عقود استفادة من السكن في إطار القضاء على مدن الصفيح بالولاية، بعد خروجهم إلى الشارع وتهديدهم بالتصعيد إن لم تتم الاستجابة لمطالبهم...
مصدر من مكتب الدراسات “لاسو" أوضح في ذات الصدد بأن الشباب المحتجين سبق وأن تقدموا بطعون، تمت دراستها لكن لم يتم الإعلان فقط عن نتائجها، ما تسبب في غليان وسط بعض العائلات وإقدام أفرادها على الاحتجاج قبل أن يتوقفوا عنه بعد تأكدهم من وجود أسمائهم في قوائم المستفيدين.
هذه الطريقة في حل مشكل سكان الحي القصديري بسركينة لم تتعامل بها السلطات المحلية مع حوالي 60 عائلة سبق وأن أقدمت قبل سنتين على اقتحام سكنات بالمدينة الجديدة علي منجلي، بعد قيام المرقي العقاري بشطب أسمائهم، إثر رفضهم دفع زيادات إضافية عن القيمة المالية التي سبق واتفق معهم عليها وتم تدوينها في العقد قبل أن يستنجد، مساء أول أمس، بالقوة العمومية لتطبيق القرار القضائي القاضي بمغادرة العائلات للمساكن، غير أن العملية لن تتم بعد رفض العائلات المغادرة ومحاولة بعضهم الانتحار، ما اضطر السلطات إلى توقيف العملية وإرجائها لموعد لاحق.
من جهتها، لم تجد العائلات التي انهارت مساكنها بالمدينة القديمة ويقدر عددها بحوالي 30 عائلة وأضيفت لها 7 عائلات، مساء أول أمس، بعد انهيار بناياتهم التي تقع على مستوى شارع 19 ماي بقلب المدينة، طريقة لإيصال رسالتها بعد أن رفضت الجهات الوصية منحها سكنات جديدة، سوى الاحتجاج بعد أن أضحى وسيلة فعالة لتحصيل المطالب على غرار ما حصل مع الكثير من سكان الأحياء القصديرية الذين حُرموا من قرارات الاستفادة خلال عمليات الترحيل، في حين يعد السكن الاجتماعي الذي لم يتم الفصل في قوائم المستفيدين منه قنبلة موقوتة، السلطات المحلية تحاول تفكيكها بالوعود والهروب إلى الأمام، غير أن تفطن الذين ينتظرون دورهم في الحصول على سكن منذ سنوات لذلك، واختيارهم للتصعيد وسيلة لتحصيل حقوقهم صعّب من مهمة الجهاز التنفيذي الذي صار واجبا عليه توفير ما هو مطلوب، والسهر على إتمام المشاريع السكنية التي شرع في إنجاز الآلاف منها منذ 10 سنوات، لكنها لم تر النور إلى اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.