سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية على وقوفها مع محنة بلادها    "الأفلان" يدين إتفاق السلام بين الإمارات والكيان الإسرائيلي    الصحف الإسبانية توبّخ البرصا    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    فتح 110 مسجد أمام المصلين بمستغانم    المشاريع التي لم تنطلق منذ سنوات تم تحويلها إلى مناطق الظل    سيدي بلعباس: وضع حد لنشاط عصابة أشرار خطيرة        تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    لبنان.. اتهام 25 شخصا بينهم مسؤولون كبار في انفجار مرفأ بيروت    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    سكيكدة: وضع تشكيل أمني متكامل لمرافقة الفتح التدريجي للشواطئ    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    فرنسا ترسل 750 عسكري إلى لبنان وزيارة جديدة لماكرون في الفاتح سبتمبر    تسجيل هزة أرضية بولاية وهران    فيلم وثائقي حول صديق الثورة الجزائرية المجاهد الأرجنتيني روبيرتو محمود معز    السعوديون يشرحون سبب إنفجار مبولحي وسعيه لمُعاركة لاعب برازيلي    لأول مرة.. تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    بالفيديو.. صلاة الفجر الأولى بعد إعادة فتح المساجد في سكيكدة    اسعار النفط تتراجع    موزار.. شركة ENIEM تكبدت اكثر من 50 بالمائة خسائر في الارباح بسبب كورونا    المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    الموت يغيب الفنانة شويكار    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    منذ بداية السنة الجارية    بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا    72 % من العمال استفادوا من إجازة مدفوعة الأجر    11 قتيلا و313 جريح خلال أسبوع    الجزائر تتوفر على 15 بالمائة من احتياطات الذهب العالمية    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    تجنبوا تبذير الملايير..    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقترحنا 3 محاور للتعاون في المجال البيئي والمناخي
رحماني أمام وزراء مجموعة (5 + 5) لغرب المتوسط
نشر في الشعب يوم 26 - 04 - 2010

أعلن وزير تهيئة الاقليم والبيئة والسياحة السيد شريف رحماني أمس بوهران أن الجزائر تقترح على بلدان 55 للحوار المتوسطي ثلاثة محاور للتعاون في المجال البيئي والمناخي.
وأوضح السيد رحماني في كلمة افتتاحية لأشغال الندوة الوزارية الأولى التي تتمحور حول «البيئة والطاقات المتجددة» بحضور ممثلي بلدان الجهة الغربية لضفتي البحر الأبيض المتوسط أن ڤالجزائر تقترح ثلاثة محاور للتعاون لمواجهة المخاطر التي تحدق بالنظام البيئي لغرب المتوسط''.
ودعا الوزير بلدان ''55'' «إلى انشاء مرصد متوسطي للتنمية المستدامة للمتابعة والتقييم ومراقبة الوضع البيئي والتنمية المستدامة لبلداننا»، مبرزا أن «الجزائر تقترح القيام بهذا النشاط وبتوفير مقر جاهز وحديقة متوسطية مساحتها 40 هكتارا تقع في قلب مدينة وهران».
ودعا السيد رحماني أيضا الى إحداث إطار للتشاور والتعبير غير الرسمي بين بلدان البحر الأبيض المتوسط والخاص بالمناخ من أجل تسهيل المفاوضات القادمة في لقاء «كانكون» بالمكسيك الى جانب تقديمه لاقتراح ثالث يخص مخطط مناخي متوسطي لمختلف البلدان لاستعادة الانسجام بين جميع الأطراف.
وكانت هذه الندوة الوزارية افتتحت بوهران برئاسة جزائرية - إسبانية مشتركة.
وسيناقش وزراء البيئة خلال هذا اللقاء الذي سيدوم يوما واحدا خمسة محاور رئيسية ذات الصلة بقضايا البيئة والطاقات المتجددة تتعلق في الجانب البيئي بالتغيرات المناخية والتصحر وتسيير النفايات والموارد المائية والتنو البيئي وحماية الساحل والتسيير المندمج للمناطق الساحلية والتلوث البحري.
الوزيرة الاسبانية تؤكد:
المتوسط في حاجة إ؟ حماية عاجلة
أكدت وزيرة البيئة والوسطين الريفي والبحري لإسبانيا السيدة إيلينا ايسبينوزا مانقانا أمس خلال حوار بلدان ''5 + 5 '' بوهران أن «البحر الأبيض المتوسط بحاجة الى حماية».
وأوضحت السيدة إيلينا ايسبينوزا مانقانا في كلمة ألقتها في افتتاح أشغال الندوة الوزارية الأولى حول ڤالبيئة والطاقات المتجددة'' أن «الحوض المتوسط غني بالموارد الطبيعية ولكنه يعد أيضا منطقة جد حساسة تحتاج إلى حماية».
وأشارت الوزيرة الاسبانية التي ترأس أشغال هذا الاجتما مناصفة مع نظيرها الجزائري السيد شريف رحماني الى ضرورة إعداد إستراتيجية مشتركة بين البلدان العشرة للجهة الغربية للبحر المتوسط.
وفي هذا الاطار، دعت السيدة إيلينا ايسبينوزا مانقانا المشاركين إلى انتهاز فرصة هذا اللقاء لمناقشة أثر التغيرات المناخية على ارتفا درجة الحرارة وتقلص الأمطار على وجه الخصوص.
وطلبت في هذا السياق من الحضور بمضاعفة الجهود من أجل وضع إستراتيجية كفيلة بضمان الاستعمال العقلاني للموارد المائية بالنظر إلى الاحتياجات المتزايدة المسجلة خاصة في مجال الفلاحة باعتباره أكبر القطاعات استعمالا للماء.
وأبرزت الوزيرة أيضا أهمية الفضاءات الغابية في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنو البيولوجي حيث أكدت في هذا الصدد على أهمية تطوير التكنولوجيات المسماة بالنظيفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.