لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرنسيات انضممن إلى الثورة
نشر في الشعب يوم 08 - 05 - 2018


آني ستاينر
ولدت سنة 1928 ب»تيبازة» (وسط). درست القانون في الجامعة، بعدها التحقت بفرع «جبهة التحرير الوطني» بالعاصمة الجزائر. كانت من المكلفات بوضع القنابل في الأماكن التي يوجد بها الفرنسيون، وعملت تحت قيادة قائد ولاية الجزائر ياسف سعدي ضمن مجموعة نساء عُرفن باسم «حاملات القنابل»، أين خلفت تلك العمليات صدى كبيرا جعلت الاستعمار يعيد حساباته.
أوقفها الجيش الفرنسي سنة 1956، حيث كانت أول امرأة تتم محاكمتها أمام محكمة عسكرية كسجينة سياسية رغم انه لم يعترف لها بهذه الصفة إلا بعد سلسة من الإضرابات عن الطعام وتمت إدانتها في 1957 ب 5 سنوات سجنا لأنها تحدت رئيس المحكمة العسكرية وأدلت بتصريحات سياسية من سجن بارباروس والحراش، تم تحويلها إلى سجن البليدة لدواعي متعلقة بالسلوك، وهناك وضعت في زنزانة منفردة بدون أي شيء لمدة 3 أشهر في ديسمبر 1957، وهناك قادت إضرابا عن الطعام في هذا السجن، تم توجيه آني إلى العمل في صناعة الحلفة على عكس الفرنسيات اللواتي يوجهن للعمل في ورشات الخياطة، من البليدة نقلت آني مرة أخرى إلى سجن الحراش من اجل نقلها إلى فرنسا أين تنقلت بين عدة سجون منها «لبتيت روكات غال» وسجن «بو» الرهيب، أطلق سراحها سنة 1961.
جاكلين قروج
مولودة بمدينة رووان (فرنسا) في سنة 1919 جاءت إلى الجزائر في 1948،عملت كمدرسة لغة فرنسية بشتوان في مدرسة بالقرب من تلمسان خلال الفترة ما بين 1948 و1955.وكونها شيوعية انضمت إلى شبكة لجنة الدفاع عن الحريات ثم التحقت في سنة 1956 بجبهة التحرير الوطني كعنصر اتصال ضمن قوات الكوماندوس التابعة لجيش التحرير الوطني .
تم اعتقال الفقيدة قروج في سنة 1957 وحكم عليها بالإعدام كشريكة لفرنان ايفتون خلال حرب التحرير الوطني إلا انه لم ينفذ فيها الحكم.أما ابنتها دانيال مين التي كانت هي أيضا مجاهدة في جبال الولاية الثالثة فقد حكم عليها ب7 سنوات سجنا. توفيت المجاهدة جاكلين قروج زوجة المجاهد عبد القادر المدعوجيلالي بالجزائر العاصمة في 2015 عن عمر يناهز 95 سنة اثر مرض عضال حسبما علم لدى عائلة الفقيدة.
دانيال مين
التحقت المجاهدة دانيال جميلة عمران مين المولودة في 13 اوت 1939 بنيلي سور سان في فرنسا بصفوف جيش التحرير الوطني من 1956 الى 1962 وكانت مناضلة ومدافعة عن القضية الوطنية.
وبعد الاستقلال اختارت دانيال جميلة عمران مين الجنسية الجزائرية وعملت بجامعة الجزائر وأصبحت سنة 1999 أستاذة التاريخ والدراسات الخاصة بالنساء بجامعة تولوز كما كانت صاحبة العديد من الكتابات الأدبية والنصوص الشعرية ومن بين إصداراتها « النساء الجزائريات والحرب التحريرية (1989)». توفيت المجاهدة دانيال جميلة عمران مين عن عمر يناهز 78 سنة في 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.