بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا
نشر في الشعب يوم 19 - 06 - 2019

بلغ إنتاج الثوم بالوادي، سقف 30 ألف طن، على مساحة 2300 هكتار، ب06 بلديات رائدة في هذه الشعبة الفلاحية غير الموسمية وتتعلّق ببلديات «الدبيلة، الطريفاوي، قمار، حاسي خليفة تغزوت، والمقرن.
ويبقى أكبر انشغال لفلاحي الوادي من منتجي الثوم، وأصحاب الاستثمارات الزراعية الكبرى المطلب الذي رفعوه في المواسم السابقة للوزارة الوصية، تفعيل نظام ضبط المنتوجات الزراعية الواسعة، لحماية المنتج والمستهلك، إضافة الى تدخّل الوصاية بتسخير أجهزة الديوان الوطني المهني للخضر والفواكه واللحوم لتسطير برنامج استعجالي لامتصاص الفائض من خلال شراء كميات من هذه المادة الهامة من المنتجين وتوجيهها كمخزون استراتيجي.
وعرفت زراعة الثوم في السنوات الأخيرة بالوادي، توسّعا كبيرا، واكد منتج هذه المادة على أنهم قادرون على تموين كامل التراب الوطني والتفكير جديا في التصدير وجلب العملة الصعبة، وهو الأمر الذي أكدته الغرفة الفلاحية في عديد المناسبات، وطالبت في ذات السياق بحماية الفلاح وتحفيزه على الانتاج وتمويل السوق المحلية. ومن أبرز العراقيل التي تعيق تطوّر شعبة الثوم بالولاية، والتي تعاني من تكدّس الإنتاج وانخفاض أسعار البيع، غياب وحدات التحويل.
ورغم تصدر الولاية في مختلف أنواع الخضر والفواكه وخاصة من الموسمية منها، الا ان الفلاح لا يزال يعاني من التعقيدات الإدارية منها خاصة البنوك فالتسهيلات والمتابعة بعيدة المنال، اما المساعدات في التزود بالكهرباء وشقّ الطرق على الورق فقط، وأرقام بعيدة عن الواقع المعيش.
وتبقى من أهم مطالب الفلاح السوفي توفير غرف التبريد، والدعم الفلاحي حتى تكون الولاية مستثمرة فلاحية بامتياز، كما صرّح رئيس غرفة الفلاحة في وقت سابق، ولهذا كما أكد الفلاحون على مدّ يد العون من قبل مصالح المعنية حتى يتمكن من تحدي المناخ ونوع التربة والصعوبات لأجل أن يصل الى مستوى التطلعات، كما تمّ رفع المطالب بتدخّل المتعاملين والوسطاء في الوقت المناسب عبر الدورة الزراعية ومراحل سلسلة الإنتاج، التخزين، التسويق وحتى التحويل، لينتفع الجميع، والعمل على أن إنشاء التعاونيات حتى تعود بالفائدة على الجميع، كون هذه الأخيرة تتمتّع بإعفاءات ضريبية وجمركية.
من جانب آخر، المصدرون بالولاية لهم اتفاقيات شراكة مع متعاملين ليبيين، من تصدير 100 طن من مادة الثوم، قصد تزويد أسواق الخضر والفواكه بليبيا، والتي على الشريط الحدودي مع الجزائر، وتمّت على متن وسائل النقل البري، عبر المعبر الحدودي ببوشبكة على مستوى لاية تبسة.
وعملية التصدير حسب مسؤولي الغرفة الفلاحية للولاية، مسّت 8000 طن من محاصيل البطاطا والخضروات الموسمية إلى دولة ليبيا والتي تعتبر الأكبر من نوعها برسم الموسم الفلاحي الجاري، وحسب نفس المصادر، تصدير المنتوجات الزراعية التي انطلقت شهر ديسمبر الماضي جاءت في إطار تجسيد برنامج الغرفة الفلاحية الذي يرمي أساسا إلى استحداث فضاءات دولية لتسويق المنتوج الزراعي الوطني، لاسيما وأن الغرفة الفلاحية تأخذ على عاتقها المرافقة التقنية والإدارية للمتعاملين الاقتصاديين من أصحاب شركات التصدير والقيام بتسهيل كل الإجراءات الإدارية لتمكينهم من تصدير المنتوج الزراعي، ويندرج ذلك في إطار مساهمة الغرفة في مساعي تنويع الاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.