المديرية العامة للجمارك الجزائرية تطلق موقعها الإلكتروني الجديد الأحد المقبل    اجتماع الجزائر حول ليبيا: الدعوة الى الانخراط في مسارالحوار السياسي    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    لاعبو الخضر يقدمون التعازي لبن رحمة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    أم البواقي: قطار يدهس سبعيني في دوار كعبازة ببلدية أولاد حملة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    عقوبات صارمة ضد أصحاب المقاهي والمطاعم بسبب الحليب المدعم    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    أبطال إفريقيا: 3 مواجهات عربية حاسمة للدور ربع النهائي    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية    احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020        إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    صغير بمواصفات كبير    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فصل النظام الضريبي للمحروقات عن قوانين المالية يعزز دور سوناطراك
نشر في الشعب يوم 10 - 11 - 2019

تحفيز الشراكة مع الأجانب في الاستكشاف الذي يعرف ركودا منذ سنوات
أوضح وزير المالية محمد لوكال، أمس، أن تعديل القانون العضوي 18-15 المتعلق بقوانين المالية، يهدف إلى تعزيز دور سوناطراك وإعطائها مرونة أكبر في التفاوض مع شركائها، مؤكدا أن فصل النظام الجبائي لقطاع المحروقات عن قانون المالية يخص النشاطات الأفقية ولا يخص الجباية النفطية المطبقة على الصادرات النفطية للجزائر.
خلال اجتماع مع لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، تحت رئاسة طارق تريدي، عرض لوكال مشروع قانون معدل ومتمم للقانون 18-15 يقترح تعديل المادة 18 من القانون الحالي، التي تنص على أن «قوانين المالية تنص دون سواها على الأحكام المتعلقة بوعاء ونسب وكيفيات تحصيل الإخضاعات مهما كانت طبيعتها وكذا في مجال الإعفاء الجبائي».
لكن ولتمكين مشروع قانون المحروقات، المعروض على المجلس للنقاش، من التنصيص على أحكام جبائية، اقترحت وزارة الطاقة تعديل هذه المادة بالسماح لقطاع المحروقات بامتلاك جبايته الخاصة وفصل هذه الأخيرة عن قوانين المالية.
وقد تم لهذا الغرض إضافة فقرة جديدة للمادة 18 تنص على أنه يمكن للنظام الجبائي المطبق على النشاطات الأفقية المرتبطة بقطاع المحروقات أن يدرج ضمن «قانون خاص» مع «استثناء الأحكام المتعلقة بالإعفاءات الجبائية».
وأوضح الوزير أن النشاطات الأفقية المعنية تشمل البحث والتنقيب والاستغلال والإنتاج.
وتابع بأن هذا الفصل يعد «استثنائيا» بالنسبة للنشاطات الأفقية للمحروقات وأنه «لن يتكرر مع مجالات أخرى».
ويسمح هذا التعديل، بحسب الوزير، بتعزيز دور سوناطراك، كمتعامل اقتصادي، في تنمية البلاد من خلال إدخال المرونة اللازمة على مفاوضاتها مع شركائها الأجانب قصد بعض نشاطات البحث والاستكشاف التي تعرف ركودا منذ سنوات. وأضاف، أن تفاوض شركاء سوناطراك مباشرة مع الشركة الوطنية حول تفاصيل الجباية المطبقة على عقود الشراكة في مجال البحث والاستكشاف، «سيمنحهم الثقة ويقلل من مستوى البيروقراطية في هذا المجال».
و قال: «إعداد قانون خاص بالجباية المتعلقة بالنشطات الأفقية للمحروقات يعد بمثابة طريق سريع مهيأ لسوناطراك وشركائها من أجل الوصول إلى إبرام عقود بحث واستكشاف نحن في حاجة إليها».
وكان القانون العضوي 84-17 المتعلق بقوانين المالية، الذي عدل السنة الماضية، من خلال إدراج إصلاحات جوهرية عليه، يسمح، في مادته 13، بإمكانية التشريع الجبائي عن طريق نصوص أخرى غير قوانين المالية، لاسيما فيما يتعلق بقانون المحروقات، وهي الإمكانية التي ألغتها المادة 18 من قانون 18-15.
استياء من عدم الاستقرار التشريعي وتخوف من تجريد قانون المالية من محتواه
خلال النقاش، أجمع جميع أعضاء اللجنة المتدخلين على أن تعديل القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية مرة أخرى، بعد سنة فقط من تعديله، يعطي انطباعا سيئا عن مدى استقرار التشريع الجزائري.
وتساءل عضو من اللجنة: «هل تملك الجزائر حقا نظرة مستقبلية أو استراتيجية في مجال التشريع؟ بعد 13 شهرا فقط من تعديل هذا القانون تقترح علينا الحكومة تعديله مرة أخرى بالعودة إلى قانون 84-17 فيما يخص جباية قطاع المحروقات؟».
وأشار إلى أن القانون 18-15، الذي سيدخل حيز التطبيق سنة 2023، «عدل حتى قبل أن يطبق»، معربا عن تخوفه من استثناء الجباية النفطية من الرقابة البرلمانية.
وتساءل أحد النواب قائلا: «الحكومة تقول إن الهدف من هذا التعديل هو جلب المستثمرين الأجانب، لكن كيف ننتظر استقطاب هؤلاء والتشريعات تتغير كل سنة في الجزائر ولا نستبعد أن تأتي الحكومة السنة القادمة بتعديل آخر على نفس القانون»، معربا عن رفضه ل «تعديلات الأمر الواقع».
في رده على انشغالات أعضاء اللجنة، أكد الوزير مرة أخرى، أن القانون الجبائي الخاص المنصوص عليه في التعديل المقترح على القانون العضوي لقوانين المالية لا يتعلق أبدا بنشاط تصدير المحروقات ولا بالجباية المفروضة على مداخيل هذه الصادرات، بل يقتصر على عقود الشراكة في النشاط الأفقي، خاصة في مجالات البحث والاستكشاف.
وعلى هذا الأساس، فإن هذا التعديل «لن يؤثر بأي حال من الأحوال على الجباية النفطية المتعلقة بالأسعار والكميات» ولن يؤثر بالتالي على الإيرادات التي يعتمد عليها قانون المالية الذي يبقى القانون الوحيد المخول بمنح إعفاءات جبائية مهما كان القطاع، بحسب الوزير.
و أضاف لوكال، بأن اقتراحات سوناطراك فيما يتعلق بالجباية المتعلقة بالشراكة في النشاط الأفقي، في حال موافقة البرلمان على هذا التعديل وكذا على مشروع قانون المحروقات الجديد، ستعرض إجباريا على الحكومة للبت فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.